المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرواية الكورية [ لأجلك سأعيش ]


سارآ .
08-07-2012, 02:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ,, مساء الخير لارق اعضاء بالمنتدى
اليوم ان شاء الله راح انزل الرواية الكوريه [ لاجلك ساعيش ]
اولاً .. أتمنى تعجبكم ..[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])
ثانيا ..الرواية منقولة من منتدى اخــر للعضوة [miss-vip ]
وهي اللي كتبتها .. وبصراحة ابدعت جدا [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])
مشاهدة ممتعة ..[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])

سارآ .
08-07-2012, 02:06 PM
المقدمه
بعد انتظار طويل وقلق كاد يقتلهم من خوفهم عليها افاقت متثاقله عيناها تسال في اعماق نفسها ماهذا؟ مالذي يحصل ؟ ماذا جرى؟ومن انتم؟
كانت كل تلك التساؤلات بحاجه الى اجوبه ولكن كانو ينتظرون منها اجابه
غايوول هل تسمعينني! هل انتى بخير ؟غاايوول
لم ترد باجابه عن سؤالها نظرت اليها قائله لها:من انتي؟
عم الهدوء ارجاء المكان فلا يستمع صوت غير صوت جهاز نبض القلب كان سؤالها مثل الصاعقه على قلب اوتادا
علت الدهشه ملامح من كانو في الغرفه
اوتادا:ماذا ؟من انا؟
ومرت دقائق معدوده كانت اوتادا تحدق في وجهه غايوول
اوتادا:ههههههههههه غايوول لاتمزحي مره اخرى في هذه الاشياء,اووووووووه لم اكن اعلم انك ممثله محترفه
غايوول :من انتي؟؟!!ومن غاايوول ومالذي تفعلونه جميعكم عندي ؟؟!
اوتاادا بصوت جاد والدمعه في عينها خائفه ان ماتتوقع يحصل :ياااااااااه لم يعد الامر مضحكا توقفي عن هذا
كانا ينظران إلى عيني بعض إلى ان اغمضت غايوول عيناها .
وقالت لإوتادا بصوت متقطع وحزين:ارجوكي اخبريني مالذي يحصل ؟؟!!










البارت الاول

>نرجع بالزمن للوراء<
الخادمه:سيدتي غايووول لم تستيقظ بعد
وضعت الكتاب وقهوتها على المنضده وقامت بتجاه الباب لتتوجه الى غرفه غايوول تفتح الباب نظرت الى الغرفه المظلمه وتوجهت الى الستائر لتفتحها
خرق ضؤء الشمس الغرفه فتحت قايوول الغطاءليسفر عن ذاك الوجه الناعس
قايوول بتملل:ناااااااااااااااااااااني
مدبره المنزل(ناني):غايوول ماذا بك هيا استيقظي لقد تاخرتي اليوم
قايوول:لن اذهب اليوم للمدرسه
ناني:لديك خمس دقائق
قايوول:ولكن
ناني:بدون نقاش هياااا
وخرجت من الغرفه
قايوول :يااااااااااااااالهي
بالفعل مرت خمس دقائق وقايوول تنتظر السائق بالاسفل ليأخذها للمدرسة
دخلت قايووول السياره :صباااح الخير
السائق(كيم):صباح الخير انستي
قايوول :كيم لقد قلت لك بامكانك مناداتى بقايوول
كيم:انا اسف انسه قايوول
قايوول: ماالذي قلته لك؟
كيم: لا استطيع انستى
قايوول:كما تريد
انطلقت السيارة الى مدرسه قايوول في الطريق كانت قايوول تحب النظر عبر النافذة لتراء المنظر المعتاد المحلات تفتح و الطلاب الى مدارسهم والاطفال والاشجار التى في الطريق كانت شارذة الذهن بتلك المناظر الى ان قطع عليها صوت السائق
كيم:انستى هذه السنه الاخيره لك اليس كذلك؟
قايوول:نعم
كيم:هل قررتي مالذي ستفعلينه بعد المدرسه؟
قايوول:مثل ماذا؟
كيم:اممم مثل الالتحاق بالجامعه
قايوول :لم افكر بعد
كيم :اتمنى لك التوفيق
رات قايوول صورت في مقدمه السياره اقتربت للامام لكي تراها بوضوح
قايوول:كيم هل هذه عائلتك؟
كيم:نعم هذا ابني وهذه زوجتي
قايوول:يااااااااااه كم هو جميل ماهو اسمه وهل يدرس؟
كيم:ههههههههه لا مازال صغير
قايوول :مااسمه؟
كيم:لينو
قايول :ياله من اسم رائع
وصلت السياره الى المدرسه وقبل ان تخرج منهاقالت قايوول لكيم
قايوول:كيم سوف اذهب بعد المدرسه الي مشوار قصير
كيم:حاضر انستى
قايوول:اذا الى اللقاء



*شخصيه قايوول*
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

فتاه في 18من العمر وحيده ماتت امها عندما وضعتها وابيها لاتعلم بوجوده لكثرت سفره وانشغاله فهتمت بها مربية المنزل ناني لهذا قايوول تحب ناني كثيرا. تدرس في مدرسه خاصه بالطبقه الغنيه. ليست اجتماعيه .ذكيه. تحب العزف على اله الكمان .
جميله و متواضعه لا تهتم بالمناظر عكس طالبات مدرستها الذي يشغلهن مالذي يلبسن او الى اين يذهبن في العطل او علاقاتهن مع الصبيان .






دخلت قايوول الفصل وضعت حقيبتها وبدات تفتح الكتب كانت تفعل هذا ليست لانها لم تحل الواجب او تريد التحضير للدرس مسبقا لا بل كانت تريد تجنب اى محادثه مع الفتيات
رن جرس الحصه الاولى
الحصه الاولي :الكيمياء
مرت الدقائق الاولى والاستاذ لم يدخل بعد
عريف الفصل :احدهم قادم الى اماكنكم
الكل في مقعده فتاه كانت او فتى يفتح باب الفصل ويدخل مراقب الدور الثاني
المراقب:صباح الخير
التلاميذ:صباح الخير
المراقب:استاذالكمياء لم يحضر اليوم بسبب ظروف صحيه ارجو منكم ملازمه الفصل الى الحصه القادمه
عريف الفصل : ولكن لدينا اليوم ثلاث حصص لاستاذ الكمياء
المراقب :اذا الزمو الفصل لثلاث حصص ومن يخالف سوف يعاقب
وعندما خرج المراقب واذا بالكل يقفز من فرحته
قايوول في نفسها:ماااااااااذا!!!ااااااااه لقد قلت لكي ناني لا اريد الذهاب للمدرسه اليوم اه ماذا سافعل لدينا ثلاث حصص للكيمياء ماااذا سا.......
لم تكمل قايوول جملتها الاوبفتاه تنادي قايوول قايوول
اغمضت غايوول عيناها تتمنى انها ليست هي
نظرت قايوول من يناديها راتها تحرك يديها تريد ان تنتبه قايوول
قايوول في نفسها:لااااااااااااااااااااا
ماري:قايوول تعالى وانظمى الينا سوف احكى لهم ماذا حدث في سفرتي الي باريس
قايوول ابتسمت ابتسامه خفيفه:حسناا
وفي اعماقها تتوعد لناني اذا رجعت للمنزل
ماري :هياااااا اسرعي
بدات ماري تحكي عليهم ماحدث ولم يحدث في باريس كانت قايوول لا تنتبه الى ما تقوله ماري تكتفي بان تحرك راسها فقط دلاله على انها منتبهه معها شعرت بالملل ولكي تطرد الملل بدات تنظر الى فمها تفكر هل سيتعب وتسكت ماري ام لا .
ضحكت قايوول لتفكيرها الغبي ان ماري ستسكت ولكن قايوول لم تسمع صوت ماري يالهي لقد سكتت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ نظر كل من في المجموعه الى قايوول بستغراب
ماري:قايوول هل قلت شئ مضحكا؟
قايوول تداركت الموقف:لا لا انااسفه ولكن حدث لي شئ مضحك ليله البارحه وتذكرته انا اسفه ماري اكملي
ماري لم تهتم :اين توقفت اوه نعم وعندها قال لي...............................
قايوول :عذرا سوف اذهب للحمام
خرجت قايوول من الفصل متجهه للحمام وعندما خرجت كانت في طريق عودتها للفصل ولكنها توقفت لاتريد العوده وسماع المزيد عن ماري ورحلاتها تفكر الى اين ستذهب وعندما كانت تفكر رات المراقب يتجول في اسياب الدور
قايوول :ياااااااااالهى لم يعد يمكنني الرجوع للفصل ماذا سافعل
مشت الى نهايه المكان لامفر لايوجد سوى الدرج وفى الاعلى السطح
قايوول تنظر الى المراقب من زاويه المكان وهو يقترب شيئا فشئا منها لم يكن هذا يوم سعد قايوول لقد كانت تتوعد ناني في كل جزء من الثانيه على مايحصل معها
المراقب يقترب ويقترب منها اوشك على الامساااك بها .......



ولكن في اللحظات الاخيره واذا بفتاه تناديهااا
الفتاه:هييه ..من هنا اتبعيني
قايوول تبعت الفتاه الى الدرج المؤدي الى السطح كانتا هادئتين جداا الى ان مر المراقب ولم يشك حتى بوجودهماا
قايوول بخوف:الحمد لله لقد مر الامر بسلام
الفتاه:هيا تعالى
قايوول :الى اين؟
الفتاه :اتبعييني
صعدت الفتاه الدرج متوجهه الى السطح
قايوول:هل يسمح لنا بالتواجد هنا
الفتاه:لا ادرى ولكني احب هذا المكان
قايوول :شكرا لكي على مافعلته من اجلى اشكرك
الفتاه :لقد رايتك عندما كنت نازله للاسفل ..لا داعي للشكر
قايوول :المكان جميل هنا وااااااااااااااو
الفتاه:هل اعجبك ايضا .انه مكانى السري احب القدوم الى هنا فهو افضل من الجلوس مع تلك الفتيات بالاسفل ياالهى كم يثرن غضبي بغطرستهن وبتصرفاتهن الحمقاء الانانيه وتفاهتهن وحديثهن الذي لا ينتهي ياالهي
نظرت الفتاه الى قايوول وقالت:اووووووووووه اسفه بالعاده عندما اتحدث عنهن لا احس بنفسي انا اسفه
قايوول ببتسامه: لاباس .هل تأتيين الى هنا بستمرار؟
الفتاه:تقريبا في حصص الفراغ وحصه الرياضه
قايوول:الاتحبين الرياضه؟
الفتاه: بلا ولكن
قايوول :ماذا؟
الفتاه:لاشئ ......امممم هل تعرفيين المغني(kim hyun joong)
قايوول:اممم لا اعتقد هذا
الفتاه:ياااااااالهى مالذي تقولينه هل هنالك احد لا يعرفه
قايوول:وما المميز فيه؟
الفتاه:كله مميز وجهه الجميل وصوته الملائكي وبتسامته المشرقه ...هل تريدنني ان اكمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قايوول :انتي من معجبيه اليس كذلك؟
الفتاه :بل من اشد اشد معجبيه
قايوول:ههههههههه
الفتاه:هل تريدين ان اغني لكى اغنيه من اغانييه
قايوو:لا مانع لدى
نظرت قايوول اليها مبتسمه
صعدت الفتاه صندوق خشبي كبير كان مركونا في الزاويه وبدات تغني بجديه مثل المشاهيروكأنها في مسرح كان صوتها جميل واحساسها بكلامات الاغنيه كان اداؤها متقن ...الى ان انتهت من الاغنيه
الفتاه:مارايك؟
قايوول :لاباس بك
تغيرت ملامح الفتاه اصبحت عابسه ومدت شفتيها:اااااااااااااه
قايوول:لقد كنت امزح كنتي رائعه وصوتك جميل
قفزت الفتاه من اعلى الصندوق وقالت :حقااا
قايوول اومئت براسها:نعم

الفتاه:شكرا ولكنكي لم ترين(kim hyun joong) وهو يغني ياإلهي يجب ان ادعوكي إلى حفله من حفلاته ........
موافقه!؟
غايوول:حسنا
رن جرس المدرسه
الفتاه:اوووووه ياإلهي ,علي الذهاب الآن يجب ان احضر فصل العلوم لا اريد التأخر
لقد سررت بالتحدث معك
غايوول: وانا ايضا
الفتاه:بالمناسبه لم نتعرف على بعضنا البعض
غايوول:انا اسفه لقد كنا نضحك ونستمتع طواااااااال الوقت
الفتاه:هذا صحيح
غايوول:اسمي غايوول في الصف الثالث
الفتاه :وانا اسمي اون سوك في الصف الثالث ايضا تشرفت بالحديث معك
غايوول:وانا ايضا
اون سوك:لنلتقي مجددا ,حسنا!
غايوول:حسنا
اون سوك:لقد تأخرت هيا إلى القاااء
غايوول: إلى اللقاء
ذهبت كل من غايوول وان سوك إلى فصلها وانتهى اليوم الدراسي وخرج الطلاب إلى الساحه الكبيره ليركب كل منهم سيارته الفاخره
خرجت غايوول وإذا بالسياره تنتظرها امام فناء المدرسه خرج كيم ليفتح لها الباب
كيم: تفضلي آنستي
غايوول:شكرا لك
دخل كيم السياره وبدا بالتحرك
كيم:كيف كان يومك آنستي؟
غايوول:آآآه كيم لقد كان اليوم طويلا ولكني استمتعت اليوم وتعرفت على فتاه جديده
كيم:هذا جيد ......... آنستي لقد طلبتي أن تذهبي إلى مكان ما بعد المدرسه
إلى اين تريدين الذهاب؟؟!!
غايوول:اووووه لقد كدت ان انسى الامر من فضلك اريد الذهاب للتسوق
كيم:امرك آنستي
توقفت السياره عند اكبر المحلات التجاريه
كيم:وصلنا آنستي
خرجت غايوول من السياره بالزي المدرسي إلى السوق ولكنها
رجعت إلى السياره غايوول وهي تطرق نافذه كيم
كيم يفتح النافذه :ماذا هناك آنستي؟
غايوول :الن ترافقني؟
كيم:حسنا آنستي
دخلآ غايوول وكيم إلى السوق وأخذت غايوول تبحث وتبحث إلى ان وجدت المحل دخلت غايوول محل كبير للالعاب
غايوول :واااااو كل شي جميل هنا هيا هيا بنا كيم
ذهب كيم لجلب السله وبدأت غايوول بجمع الالعاب من كل نوع من روبورتات ،العاب إلكترونيه،دمى، العاب تركيب
،قصص مصوره وسيارات إلى ان توقفت غايوول عند زاويه للدراجات لقد كانت في حيره من امرها مابين الدراجه الحمراء والزرقاء
غايوول :كيم مارأيك مابين الحمراء ام الزرقاء؟!
كيم:امممم الزرقاء
غايوول :حسنا لنأخذها
كيم ولكن آنستي لم كل هذه الاغراض؟!
غايوول ابتسمت ابتسامه عريضه وقالت:يكفي هذا لنذهب إلى المنزل
كيم:حسنا
ذهبوا إلى المحاسبه وكان عمال المحل يأخذون كل الالعاب إلى صندوق السياره مع كيم
العامله :آنستي الحساب .........
غايوول اخرجت بطاقتها :تفضلي
العامله:شكرا
انتهت غايوول من جولتها في السوق ورجعت إلى البيت
خرج كيم من السياره ليفتخ لها الباب ولكن غايوول قد خرجت من السياره وقالت: لاداعي لذلك
فتح كيم صندوق السياره وبدأ ينزل الالعاب منها
غايوول:ماذا تفعل؟؟!!
؟؟!!
كيم:اُخرج الالعاب
قايوول:لما تخرجها انها ليست لي
كيم:ماذا افعل بها اذا؟!!!
قايوول:انها ل(لينو)
كيم:ولكن انستي هذا كثير كثيرا جداا
قايوول :لاعليك...وابلغ سلامي الى لينو
كيم:حسنا,وشكرا جزيلا

دخلت قايوول المنزل قائله:لقد عدت
نونا:اهلا بك ,كيف كان يومك؟
قايوول:نونا ...هل تعلمين لقد تمنيت ان انتقم منك اليوم لانك ارسلتيني للمدرسه....ولكني سامحتك
نونا:هههههههههه ولماذا سامحتيني؟
قايوول لقد انقذتكي اون سوك لقد استمتعت معهاا
نونا:اذا عليك شكري
اقتربت قايوول من نونا وطبعت قبله على خدها وقالت:شكرا لك
نونا:ولكن من هي اون سوك!!
قايوول وهي تصعد الدرج :سووووف اخبرك لاحقا
نونا:حسنا في انتظارك
كانت تلك قايوول تحب ان تجعل الناس من حولها مبتسمه وسعيده قدر الامكان تحب العطاء طيبه القلب .......ولكنها تخفي الكثير عن حقيقتها




انتهى البارت الأول وأتمنى انه عجبكم [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

سارآ .
08-07-2012, 02:07 PM
(البارت الثاني)


الفوضى عارمه اركااان المنزل والخدم في كل مكان يذهبون وياتون الكل اليوم مشغول وله عمل مححد يقوم به .....
افاقت قايوول على اصواتالضجيج متسائله:ماذا يحدث بالاسفل؟؟؟
نزلت قايوول وهي شبه نائمه بملابس النوم الوريه مبعثره الشعر رات الخادمه اوقفتها وسألتها؟ماكل هذا مالذي يحصل؟!!
الخادمه:انها اوامر من سيدتي
قايوول :حسنا يمكنك اكمال عملك الان
اكملت قايوول طريقها نحو الاسفل تبحث عن نونا دخلت المطبخ واخذت لها كوب ماء واكملت جولتها في البحث حتى وجدتهالقد كانت نونا مشغوله جداا يحيط بها الخدم من كل الجهات ليسألونها
نونا تحدث الطباخ:سيكون اللحم وبعض لاطباق الجانبيه على الغداء
الطباخ :حنا سيدتي
نونا تشير الى الخادمه:لا تضعيها هنا بل هناك
قايوول :صباح الخير
نونا:صباح الخير
قايوول :ماكل هذا؟!!!
نونا:امممم بعض الترتيبات
قايوول:هذا فقط
نونل:ماذا تعتقدين اذا؟
قطع محادثتهن صوت الخادمه توجه كلامها الى نونا
الخادمه:سيدتي لقد اتصل كيم يقول انهم في طريقهم الينا
قايوول:من سيأتي؟
نونا:والدك لقد وصل الى كوريا اليوم وهاهو في طريقه الينا
عندما قالت نونا والدك وكأن قايوول تلقت صفعه على خدها .......
نونا:هيا.....اذهبي لتغيري ملابسك هل تريدين ان تستقبلينه بهذه الهيئه ؟؟؟؟
ذهبت قايوول الى غرفتها تجر نفسها جرا وارتمت على سريرها تفكر بأخر مرة رأت فيها والدها قبل 6اشهر عند سفره الي كندا لم يكن يتصل او يسأل عنها ..
كانت قايوول تحب ابيها وتتمني لو يعاملها فقط معامله عاديه كأبنته ولكن(محااااال)لم تكن تلومه على هذه المعامله او تفكر فقط في لومه فهي تعلم انها السبب في معاملته لها بهذه القسوة والجفاء
كيم:تفضل سيدى
نزل من السياره وقال لكيم ضعوا حقائبي في الغرفه.
كيم:امرك سيدي
نونا:الحمد لله على سلامتك سيد(لي-جونق)
لي-جونق:شكرا لك نونا سأذهب انا الى غرفتي سأخذ قسط من الراحه
نونا:حسنا سيدي..هل اوقضك على الغداء؟
لى-جونق:حسنا.
توجه الى غرفته المركونه في اخر الرواق لم يكن يملك مفاتيحها غيره هو ..دخلت الخادمه لتضع الحقائب وخرجت واغلق البااااب
كانت تتابع كل ماحدث من اعلى الدرج فلم يكن لديها الجرآه والشجاعه لتلقى التحيه على والدها
نونا:يااااااااااه لما لم تنزلي لتسلمي على والدك؟
قايوول :لم يسأل عني
نونا:عندما يستيقظ للغداء اذهبي لتحييه
لم ترد قايوول عليها رجعت الى غرفتها لم يكن احساسها الشوق او الفرح برؤيه والدها بعد مده طويله بل كان كمن سيدخل اختبار قايوول تفكر كيف تمضي وقتها ففكرت بقراءه كتاب ما
قايوول:ياااااااااااااالهي لماذا الوقت يمر ببطء
اخذت الكتاب وبدأت تتصفح الاوراق الى ان خانتها عيناها ونامت عليه ,,,,,,,,,,استيقظت قايوول على دقات الباب
الخادمه:سيدتى حان وقت الغداء
قايوول تفتح عيناها على الاخر :ماااااااااااااااااذا
اخذت الساعه من على الطاوله تنظر اليها:لقد مرت ثلاث ساعات
قايوول:حسنا,,سوف انزل الآن
نزلت قايوول للاسفل وتوقفت عند باب صاله الطعام كانت متردده رأتها نونا
نونا:ماذا تفعلين؟هيا ادخلي
قايوول:هل ابي بالداخل؟
نونا:الان سيأتي
دخلت قايوول وجلست على الكرسي أخذت منديل من على الطاوله كان موضوع بطريقه جميله فتحته لتضعه بين فخذيها كانت تشغل نفسها باللعب بالاواني والتفكير رأي شئ اخر الى ان قطع تفكيرها دخول ابيها الى الغرفه وقفت قايوول احتراما لابيها ..
قايوول:الحمدلله على سلامتك
لم يبالى لها او حتى يرد بأقل الكلمات مثل (شكرا لك)وحتى لم ينظر اليها بطرف عينه
لم تستغرب قايوول عدم رده فهذه هي العاده لم يبال بها ابدا او بما تفعله لاسأل عنها حتى في ايام مرضها كل ماكانت تراها قايوول هو غير ابيها يقوم بمهامه لقد تعودت على هذا الجفاء منه .........ولكنها تسامحه دائما على كل تصرفاته معها كيف لاتسامحه وهي السبب في كل ماحصل فهذا ماكانت تفكر فيه قايوول او تظنه ..

انتهوا من الغداء دون اي كلمه .......لا يستمع سوى اصوات الملاعق والصحون وكانها هي من تتحدث عنهم
كانت تلك الحال عندما يكون ابيها في المنزل امور روتينيه تعودت عليها قايوول وكأنها مبرمجه لفعلها
مرت الأيام يوما بعد يوم كانت الايام متشابهه بالنسبه لقايوول واثناء حصه اللغه الفرنسيه كانت قايوول شارده الذهن تقول في نفسها:ماهذا الملل التى تعيشينه ياقايوول هل ستظلين هكذا؟؟؟الى متى وانتي بائسه لاجدوى منك ولا امل يرجى فيك.......يالهي.
تذكرت صديقتها اون سوك وقررت بأن تبحث عنها اليوم فقد اشتاقت اليها ولكن لم يكن هنالك متسع من الوقت فالحصص الدراسيه تتوالى الواحده بعد الاخرى....وفي نهايه الدوام ذهبت قايوول الى السطح متأمله ان تجدها ولكن انتظارها دون فائده فإن اون سوك لم تأتي .
رجعت قايوول الى المنزل لم يكن لديها الرغبه في التحدث مع اي كان
صعدت الى غرفتها وستلقت على السرير كان يشغل بالها امر واااحد كانت مصرة وبشده على فعله ولكن لايمكنها الحصول عليه ,,,,,,,,,
تفكر قايوول بطريقه ما لدخول غرفه ابيها ولكن لاجدوى فهي مغلقه في كل الاوقات ويحرص والدها على عدم دخول اي كان اليها .....
وفي احد المرات عندما كانت قايوول تريد النزول للاسفل سمعت ابيها يتحدث الى الخادمه يريدها ان تنظف الغرفه الى ان يأتي من عمله ونبه عليها ان لاتعبث بمحتوياتها وتغلقها بعد الانتهاء من تنظيفها ....
هذه الفرصه الوحيده لقايوول ان لم تغتنمها ستضيع ولن تأتي مره اخرى ,,,
خرج ابيها من المنزل يريد الذهاب الى الشركه وبدأت الخادمه في التنظيف ,,وقايوول بدأت بتنفيذ الخطه
ضرخت قايوول بأعلى صوتها تريد من الخادمه القدوم الى الاعلى ..تركت الخادمه مابيدها وتوجهت اليها
الخادمه:ماذا هنالك سيدتي؟
قايوول :انا اسفه ولكني اريدكي ان تبحثي عن حقيبتي السوداء فأنا لم اجدها وقد تعبت من البحث
الخادمه:لا استطيع فسيدى كلفني بعمل خاص
قايوول:ارجوك ,اريدها بشده فلدى موعد مع صديقتي اليوم..ارجوووووووووووك
الخادمه:اممممم ..حسنا..هل بحثتي في هذا الدولاب؟
قايوول:لا..انا سأذهب لابحث عن الحذاء
الخادمه:حسنا
نزلت قايوول مسرعه تريد الدخول الى تلك الغرفه واخذ ماتريد قبل فوات الاوان
فتحت الباب كانت خائفه جداا بدأت بالبحث في الادراج ولكنها لم تجد شئ..وفي تلك الاثناء في السياره
لى-جونق:كيم ,توقف لقد نسيت شئ في البيت
كيم :هل نرجع الى البيت؟
لى -جونق:نعم
كيم:حسنا,لم نبتعد كثيراا ,سوف نصل بسرعه
قايوول وجدت ماكانت تحلم وتتمنى روأيته امتلات عيناها بالدموع وهي تنظر الى الصوره
قايوول:لقد كنت احلم ان اراك وها انا الان انظر اليك ..كم انت جميله مثل ماكنت اتوقعك
كانت الدموع تتساقط على زجاج الصوره
نونا :لقد عدت مبكرا سيدى
لى-جونق:اااه لقد نسيت ملف الاجتماع في غرفتي ولقد حضرت لاخذه
توجه الى الغرفه وفتح الباب ولكنه انصدم بوجودها هي في غرفته ولكنها كانت اشد صدمه من والدها عندما رأته
لى -جونق بصوت عالي:مالذي تفعلينه هنا؟
لم ترد قايوول فقد كانت خائفه لدرجة المووت تقدم نوحها ونظر الي ماكانت تحمله قايوول
لم يتكلم بكلمه ولكنه اكتفى بصفعه قووووووووويه استقرت في خدها الناعم
لى- جونق:ليس لك الحق حتى بأن تنظرى اليها .هل تفهميين؟
تناثر شعرها من قوة الصفعه على وجهها وتجمع الخدم لرؤيه مالذي يحصل
نونا ضمت قايوول اليها متسأله مالذي فعلته ؟
لى-جونق صرخ باعلى صوته بأن يخرجوا واغلق الباب بقوه ..


انتهى الباررت =) ..انتظروني في البارت الثالث [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

سارآ .
08-07-2012, 02:07 PM
(البارت الثالث)


لقد جرحها بكلامه واحست بل وتأكدت قايوول بأنها المذنبه في كل شئ .........."ابي سامحني لم اكن اقصد ان اجعل حياتك بائسه وتعيسه الى هذه الدرجه .......ارجوك سامحني" كانت تتمني بأن تقول له هذه الكلمات وتخفف من المه ولكنها السبب في ذلك الالم .........

دخلت نونا غرفت قايوول ووجدتها داخل الغطاءتبكي
نونا:قايوول مالذي فعلته لكي تجعلي ابيك غاضبا لهذه الدرجه ؟
لم ترد عليها قايوول,,توجهت نونا اليها وامسكت بالغطاء وازحته عن وجهها وجلست بالقرب منها ووضعت راس قايوول في حضنها
نونا:ارجوك قايوول اخبريني مالذي حدث؟
دفنت قايوول رأسها في حضن نونا واجهشت بالبكاء ...انتظرت نونا الى ان تهدأ وكانت تمسح على رأسها لتهدئتها
انقطع بكاء قايوول حين قالت:لقد اشتقت الى امي
قالتها بقلب متألم ومكسور
قايوول:مالذنب الذي ارتكبته ليحصل كل هذا معي ؟!لماذا لااعيش حياه طبيعيه مع والدي مثل باقي الفتيات؟
امنيتي في هذه الحياه ان يقول لى كلمه (ابنتي ) نونا هل طلبت الكثير ؟هل انا جشعه عندما اطلب من ابي ان يكون بجانبي اذامرضت او يسألني عند قدومي للمدرسه كيف كان يومك؟او من هم اصدقائك؟
او يطلب مني ان اتنزه معه في يوم من الايام او نخرج سويا الى اى مكان ...
لماذا لايحبني ؟او حتى يهتم لامري لماذا؟
انا اعلم بأني كنت السبب في موت امي ولكن لم يكن بيدى حيله ماذا يريد مني ان افعل لتعوود امي؟؟
كان كل ماتقوله قايوول يصدر من اعماق قلبها كانت تقوله وهي تبكي بحرقه تمسح دموعها وتكمل حديثها مع نونا
قايوول:انا ايضا وجدت على هذه الحياه بدون ام ترعاني او تضمني اي حضنها الدافي,,, هل يظن بأني استمتع بحياتي لماذا لايهتم بمشاعري؟هو ليس وحده من يعاني انا ايضا اعاني في كل يووووم عندما أرى نظراته الى او تصرفاته معى ....كل هذا يمزقني من الداخل ...
كان كلام قايوول مثل الطلقات على نونا لم تتخيل بأنها كانت تحمل كل هذا الالم بداخلهااا ...ضمتها نونا بين ذراعيهاا وقايوول زادت في بكأها
قايول:نونا لقد تعبت...تعبت..لماذا لايتركني امووت وحسب.
نونا:قايوول مالذي تقولينه!!!
قايوول:انا السبب في مووت امي فلماذا يدعني اعيش معه وهو يكرهني الى هذه الدرجه كل ما فعلته بالاسفل في غرفته هو روأيه صوره امي ورأيتي مالذي فعله بي لماذا احضرني للمنزل وهو لايريد روأيتي لماذا لم يرميني في اي ملجأ فلربما كنت سأعيش حياه افضل
نونا:قايوول لست السبب في موتها ...هي من ضحت بنفسها من اجلك
قايوول مسحت دموعها وتنظر بتركيز الى نونا وقالت:نونا مالذي تقولينه؟
نونا:نعم ...هي من اختارتك لتعيشي فقد كان هذا قرارها كانت تعرف بحجم الخطورة عند حملها بك ولكنها ياقايوول وهبت لك الحياه في حين سلبت منها
قايوول:وابي ألم يعارض حمل امي بي ؟
نونا أخذت نفس طويل وأغمضت عيناها تسترجع الاحداث وبدأت تقص لقايوول ماحدث...........
نونا :عندما قدمت للمنزل كخادمه كانت امك تعاملني معامله جيده لقد كانت اخلاقها عاليه ,مبتسمه دائما وجميله كانت الحياه تنبض فيهاا وكان السيد لي-جونق مغرما بها الى حد الجنون فقد كانا مثل العصفورين الجميلين كل من رأهما يحسدهما على هذا الحب


شخصيه الاب (لي جونق)

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

لى جونق ويبلغ الاربعين من العمر ...رجل اعمال مشهور يملك ثروه هائله كل مايشغل وقته هو عمله وسفره من مكان الى اخر ..مرت اربع سنوات على هذه الحال وحبهما في ازدياد ولم يكن ينقص هذا الزواج إلا اطفال يملؤا حياتهما بهجه وسرور
وفي ذلك اليوم تعبت والدتك وذهبت معها الى الطبيب وبشرها بحملها
في تلك اللحظه لم تكن تسع الدنيا سعاده والدتك بهذا لخبر لا تعلمين ياقايوول مدى فرحتها اناذاك لاتوصف آآآآآآآآآه اتذكر ذاك الوجه المبتسم يالهي وكنت انا ايضا سعيدة بهذا الخبر فهنأتهابدوري ....ولكن الطبيب قاطعنا قائلا :ولكن هذا الحمل قد يكون خطيرا على حياتك
نونا:وكيف ذلك ايها الطبيب؟
الطبيب:جسم الام ضعيف جدا قد يؤدى ذلك الى مضاعفات لها او للجنين
والده قايوول:ايها الطبيب سوف اعتني بصحتي جيدا لاتقلق
الطبيب:ولكن الامر ليس بهذه السهوله حسنا لنفترض انك ستعتنين بصحتك هذاامر جيد ولكن ما اقصده هو ,,,,,,,لديك رحم ضعيف قد يؤدى الى موتك عند الولاده.
الفرحه لم تكمل فهذا الخبر جاء كالصاعقه على كل منا انا وامك
الطبيب:يجب ان تأخذي موعد بإسقاط الجنين
نونا:ماااااااااااااااذا !!!!
والده قايوول:مالذي تقوله أيها الطبيب هل تتوقع مني ان اقتل طفلي! ..ليس لديك الحق بأن تطلب من ام التخلي عن طفلهااا
الطبيب:ولكن..
والده قايوول:هذا قراري لن اتخلي عن طفلي
الطبيب:صدقيني نسبه النجاة في هذه الحالات هي 10%لأم ...........ويجب ان تتخذي القرار مع زوجك
والده قايوول:حسنا...شكرا لك
وعندما رحعنا الى المنزل طلبت مني والدتك عدم قوول اي شئ لوالدك قاله الطبيب
وسألتها:ايعني هذا انك ستحتفظين بالطفل
والده قايوول:بلا شك ,هذا ماكنت ارجوه من الرب والآن تحقق وتريدون مني التخلي عنه !
نونا:ولكن ....
والده قايوول:لاتخافي كل شئ سيكون على مايرام
وعندما اخبرت والدك كانت فرحته كبيره ولم تشأ والدتك باخباره باقي التفاصيل هي تعرف بأنه كان يتمني وينتظر هذا المولود بفارغ الصبر فلم تريد ان تخبره ماحصل عند الطبيب.............
مرت الشهور وانت تكبرين شيئا فشيئا كانت والدتك تغني لك وتحدثكي ليل صباح كانت تستمتع بكل ما تفعله معك لقد كنت الاحظ عليها التعب والارهاق ولكنها كانت قويه تتحمل كل هذا لكي لا يلاحظ احد تعبها واعيائها الشديد وذات يوم حينما كنت افعل عملي المعتاد نادتني تريد كأس من العصير احضرته لها وطلبت مني الجلوس معها للتحدث....
والده قايوول كانت تنظر الى بطنها المنتفخه وتمسح عليها وتحدثها قائله:ستكون اسعد طفل يابني
نونا:بلا شك كيف ولا وانت امه
والده قايوول:ههههههه نونا لاشك لن استغني عن مساعداتك بتربيه الطفل
نونا :انا تحت امرك سيدتي
والده قايوول بحزن:ولكن نونا.....
نونا :ماذا سيدتي؟؟؟
والده قايول:ان حصل وحدث لي مكروه فأ...
قاطعتها نونا:سيدتي مالذي تقولينه,,,,لن يحصل لكي شئ
والده قايوول:نونا اريدك ان تعتني بطفلي جيدا ارجوك.... لن اعتمد على غيرك فأنت محل للثقه
نونا:سوف تربينه انت ولن يعتني به احد غيرك
كنت اريد ان اغير من مجرى الحديث
نونا:لم تقولي لي اذا كانت فتاه ماالاسم الذي ستطلقينه عليها
والده قايوول:اريد تسميتهاا قايوول نعم قايوول
نونا:قايوول اسم جميل
والده قايوول:واذا كان فتي سيسميه لي-جونق هكذا كان اتفاقنا

واكملت الايام مرورها السريع .........وبينما كنت في المطبخ اعد العشاء سمعت والدتك تصرخ توجهت نحوها في خوف شديد وقلق عليها رأيتها مرميه على الارض تتألم ممسكه بطنها تطلب المساعده ولكن ألمها كان شديد جدا وواضح على وجها كنت احاول حملها الى السرير ولكن بدون جدوى كانت تطلب مني مساعدتها الى ان فقدت الوعي تماما اتصلت على الإسعاف وعلى السيد لى -جونق وبسرعه جاؤا لنقلها الى المستشفي
وهناك قرروا ان تخضع الى عمليه وعلى الفور فحياتكما كانت في خطر ,,,كنت انا والسيد لى-جونق في الإنتظار ندعوا الرب بأن تتخطي والدتك هذه المحنه يالهي .....عندما اتذكر تلك اللحظات قلبي يخفق بشده اتذكر كل تلك المشاهد عندما اتى الينا الطبيب بعد انتظار طويل في صاله الانتظار وعلى وجهه ملامح الحزن كانت ملامحه قد تكلمت قبل ان ينطق بفمه ............
اخبرنا بان العمليه نجحت عاد الامل الى ولكنه سرعان ما تلاشئ عندما قال ولكن زوجتك نزفت وبشده فلم نستطع انقاذها نحن اسفون على فقدانك زوجتك .................................................. .................................................. ......
كانت جمله (فقدانك زوجتك )مازالت عالقه في ذهني ,,,أيعني هذا ؟!!لا لايعقل بأن تموت تمسكت بالطبيب اترجاه بأن يساعد امك فهي مازالت حيه كنت اقول له بأنها تريد تربيه طفلها ورؤيته ارجوك ساعدها,, لم اتقبل فكره بأنها ماااااااااااااتت كانت تلك حالي وانا لم اعرف والدتك الااربع سنوات وقد احببت روحها وتعاملها
ستسأليني ماذا كان موقف والدك؟اليس كذلك؟
قايوول:نعم مالذي فعله والدي ؟
نونا:ااااااااااااااه ياقايوول لم يصدق كلام الطبيب حتى رأها طريحه الفراش بدون حركه كانت بيضاء مثل الثلج
كان والدك يتكلم معها املا في الحصول على اي رد كان يطلب منها ان تبتسم له مثل ماتفعل له كل يووم
مررت الدمعات على خد نونا وهي تتذكر هذا الموقف عندما كان السيد لى-جونق يبكي مثل الاطفال على فرااق حبيبته وزوجته .....
وانت في ذلك الوقت كنتي في المستشفي لان ولادتك كانت مبكرة جدا كنت ازورك يوميا لرويتك والإطمئنان على صحتك وفي تلك الاثناء كان والدك مختفيا عن الانظار لم يظهر الابعد ثلاث سنوات من تلك الحادثه .......كان يملئ فراغه بالعمل لم يكن لديه غير العمل ويخفي مشاعره بالشرب اااه لقد كانت حالته سيئه .
سكتت نونا قائله:ااااااااااااااااوه لقد نسيت شئ مااا
قايوول:ماهو؟
نونا:اعدك في الغد سوف احضره لك.
قايوول:ولكنك لم تقولي لي ماهو؟
نونا:ستعرفين في الغد والان ياحبييتي هيا الى النوم...قبلتها على جبينها وتمنت لها احلام سعيده
قايوول :تصبحين على خير

وفي الصباح استيقضت قايوول مبكره وتجهزت للمدرسه انتهت من فطورها وخرجت الى السياره كانت في عجله من امرها ليس لانها لاتريد التأخر عن الحصه الاولي بل لانها لاتريد التأخر في المنزل وحدوث اى لقاء مع ابيها
في المدرسه الحصه الثانيه,,قايوول شارده الذهن مع احداث الليله الماضيه ضاق صدرها من الجلوس في الفصل خرجت وهي تعرف الى اين تتوجه كانت ذاهبه الى غرفه الموسيقى دخلت الفصل والقت التحيه على المعلمه
قايوول:معلمتي هل استطيع التدرب على آلــــه الكمان بالخارج!؟
المعلمه:طبعا قايوول يمكن ذلك
قايوول:شكرا لك
اخذت أله الكمان والان تريد أي مكان لتفرغ فيه طاقتها مع أله الكمان لم تجد مكان انسب منه
قايوول:وااااااااااااااااااااااو الطقس جميل
نظرت الى أله الكمان ووضعتها في موضعها بالقرب من رقبتها وكتفها وبدأت بالعزف عليها كأنت الالحان تنساب من تلك الاله وصوت العزف الجميل كانت قايوول تجيد العزف عليها جيدا وكأنها احد من المحترفين تحب العزف لانها تجد الراحه عند سماع صوت لحنه الجميل ولانها بمجرد ان تبدأ العزف تنسى أحزانها وكل ماكانت تفكر به فتغلق عيناها وتتخيل انها في ذلك المكان الملى بالعشب الاخضر والهواء العليل كانت تلك الافكار تخرجها من حزنها وتجد المتعه في التخيل الى ان ايقظها من تخيلاتها .......................
صوووت اون سوك :وااااااااااااااااااوه كم انت رائعه عزفك جميل
قايوول وبخجل:منذ متى وانت هنا؟
اون سوك:اممم جئت ولكنك لم تلحظي وجودي!!!
قايوول:انا آآآسفه اون سوك
اون سوك:لالاتعتذري ,,فأنا من ازعجتك
قايوول:لقد بحثت عنك الاسبوع الماضي ولكني لم اجدك؟
اون سوك:هههههههه هل تصدقين وانا ايضا بحث عنك
قايوول:ههههههههه
اون سوك:حسنا والان التقينا قايوول ارجوك اكملي عزفك الجميل
قايوول:حسنا
استمرت قايوول بالعزف وكانت اون سوك متمدده على ظهرها تنظر الى السماء مستمتعه بالعزف مضي الوقت سريعا فالحظات الجميله تمر بلمح البصر ................
دعت اون سوك قايوول الى حفل غنائي سيقاام في احد الايام لمغنيها المفضل (kim hyun joong)ووعدتها قايوول بالحضور .

منذ ذاك الحين ازدادت علاقه الصداقه بين قايوول وأون سوك واصبحت صداقتهن قوويه ...........

شخصيه اون سوك

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


فتاه في 18 من العمر مرحه دائما مبتسمه , طيبه القلب ,تعيش حياه سعيده مع والدهاا
ولكنها تخفي سر لاتعرفه قااايوول عنهااا


تريدون معرفه مالذي كانت تريد نونا اعطائه قايوول في ذلك اليووم
عندما عاده قايوول من المدرسه وكانت في لهفه مما تخبأه نونا عنها
قايوول:نونا اين انت؟
نونا:اناهناااا في المطبخ
قايوول:نونا هل جلبتي ما وعدتني به ؟
نونا:هههههه قايول انا لم اخلف وعدا قطعته لك ,,نعم لقد تركته على المنضده في غرفتك
ذهبت مسرعه الى غرفتها لمعرفت ماهو ذلك الشئ!!!!
فتحت باب الغرفه وتوجهت حيث المنضده ووجدت فوقها صندوق من المعدن متوسط الحجم وبجانبه مفتاح رمت حقيبه المدرسه على الارض وأخذت الصندوق وجلست على السرير ....كانت تسال نفسها مالذي وسط الصندوق ياترى؟؟؟
وضعت المفتاح في مكانه وادارته وسمع صوت استجابه القفل للمفتاح فتحت الغطاء ورأت.....لقد رأت.................

انتههى الباررت الثالث ^ـ^
شوؤي وأنزل الرابع :)

سارآ .
08-07-2012, 02:08 PM
برب اكمل البآررت شويي

jÕjŌø
08-07-2012, 11:58 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...
يلا وين البارت

jÕjŌø
08-07-2012, 11:59 PM
يسعدني اككون اول من يرد

حناني شي تاني
08-08-2012, 12:35 AM
شكلها روعه

يعطيك العافيه

بنت الاكابر
08-08-2012, 12:39 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

בـّكاية ξـشْق
08-08-2012, 03:14 AM
يالله ابداااع
يعطيك العافيه
ودي [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])

لسعة شقاوه
08-08-2012, 06:10 AM
واااااااااااو رواااية روووعه بصرااحه ‏
تحمست لها عااد انا مدمنة رواياات ‏
انتظرك بافاارغ الصبر
جاااااااااااااااااااااااااااار الانتظاااار ‏

آحً ـلَى مِنٌ آلَقَمِر
08-08-2012, 08:24 AM
واااااو فزة حبيييت الرواية نزلي البارت بليييز

آحً ـلَى مِنٌ آلَقَمِر
08-08-2012, 08:30 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

ft-foota
08-08-2012, 11:19 AM
يسلمو

آكتہفي بكہونہي آنآ
08-08-2012, 11:40 AM
طرحت فآبدت بمآ قدمت لنآ ..


يعطيك آلف عآفيه لرووعه الجلب ..

مآننحرم منك يآرب ..

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

آحساس مجنونة
08-08-2012, 08:52 PM
روعـهـهـ كـمـلـيـهـآآآ بـلـيـز

احب نفسي
08-08-2012, 08:56 PM
يعطيك العافيه

مجروحة وغريبة
08-09-2012, 04:28 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

سارآ .
08-10-2012, 01:46 AM
آنرتم

سارآ .
08-23-2012, 12:29 PM
يله بكملهآآ عشآنكم

سارآ .
08-23-2012, 12:36 PM
( البااااااارت الرابع)



والد اون سوك:هههههههههههههه كل هذا فعلتيه اليوم؟؟
اون سوك:واااااه لقد تعبت اليوم من التسوق مع قايوول
والد اون سوك:اون سوك مالذي اتفقنا عليه يجب ان لاتجهدي نفسك كثيررر
اون سوك:ابي يجب عليك التعرف على قايوول سوف تحبهاا كثيراا
والد اون سوك:لم ارك تتحدثين عن صديقه لك الى هذا الحد ؟؟!!!
اون سوك:ههههههه,,,قايوول ليست اي صديقه انهااا توأمي الاخر هي تشبهني في كل شئ مثل تحب آيس كريم التوفي وايضا تحب الاستماع الى صوتي الجميل احم احم
والد اون سوك:ههههههههه المسكينه قايوول انهاتجاملك لانك صديقتهاا,,
اون سوك:أبااااا....هل قلت لك انها تجيد العزف على الكماااان
والد اون سوك:اممم لا لم تخبريني
اون سوك:وااااااااه عزفها جميل جداا يجب ان تستمع اليه في يوم ماا ..سوف اطلب منها ذلك
والد اون سوك:حسنا والان اكملي غدائك وفكري مالذي ستفعلينه غدا ؟؟
اون سوك:حسنااا ,ابي
اكملت اون سوك غدائها وصعدت الى الاعلى نحو غرفتها...امسكت هاتفها وضغطت بالازرار لتتصل على صديقتها قايوول .................................................. ....
في تلك الاثناء كانت قايوول في سريرها رافعه يدها نحوها ممسكه سلسله بيضاء جميله تتدلى منها قطعه دائريه الشكل من الذهب الابيض كانت تنظر فيها بتمعن وكانت السلسله تذهب يمين ويسار الى ان قطع تفكيرها صوت هاتفها....
اون سوك:مرحباااا قايوول
قايوول:اهلا اون سوك ,,كيف حالك؟
اون سوك:بخير امممم قايوول كنت افكر ان تذهبي معي اليوم الى صالون التجميل هل يمكنك ذلك؟
قايوول:اووه اكيد يسعدني الذهاب معك..ولكن مالذي ستفعلينه هل ستقصين شعرك؟ام ستغيرين لونه؟
اون سوك:بضحــــــــكه ماااكره ههههههه سوف تكون مفااااجئه
قايوول:هههههههه سوف أري ذلك بنفسي
اون سوك:حسنا سوف امر عليك لأخذك.. الى اللقــــــــــاء
قايوول:الى اللقــــاء,




(تتسألون مالذي كان في الصندوق المعدني )

عندما فتحت قايوول الصندوق اول ما رأته صوره جميله لوالديها في حقل كبير ملي بالورود وكانت والدتها حامل بها ووالدها بجانب امها ممسك خصرها وكانت الابتسامه مرسومه في وجه السيد لى جونق كانت هذه هي المره الاولي التي تراء قايوول والدها مبتسم ,
ونظرت الى والدتهاا لم يسبق لها ان تتفحص ملامح والدتها ...كانت والدتها جميله وناعمه ..,اخذت تتأمل الصورة فتره من الزمن .
ثم رأت ماتبقي في الصندوق سلسله من الذهب الابيض واسفل الصندوق كانت ورقه مطويه كانت اللهفه تقتل قايوول لتعلم ماتحتويه انها رساله من والدتها فتحتها وبدأت بقراتها بإمعان وتمهل

* الرساله *


طفلى العزيز.....
لاتعلم مدى السعاده التى تغمرني الآن وانا أكتب لك واتخيلك تكبر في يوما ما وتقرأ ما كتبته,,,,
انا آسفه لأني لم أتواجد في حياتك يكفي ان تعلم ياطفلي مقدار حبي لك بأن ادعك تعيش لتري كم هي الحياه جميله ومن حولك يجعلها أجمل
....اريدك ياطفلي ان تكون قويا لاتستسلم لعقبات الحياه يمكنك انت من يجعل حياتك سعيده بالإيمان والحب والعطاء والصدق ارجوك ياطفلي بأن تستمتع بحياتك أينما كنت .......
واعتني بوالدك جيداوكن مطيعا لــــــــــــــه
طفلي العزيز كلما احتجتني ستجدني في داخلك في (قلبك)ذلك هومكاني .......

احبك ياطفلي
~ والدتك~

عندما قرات قايوول الرساله بكت من اعماق قلبها واحست بالحنين الى ذلك الصدر الدافئ وضمت الرساله اليها وقالت :امي اعدك لأجلك سأعيش ..... نعم لاجلك فقط....

كانت هذه الاحداث التى حدثت عندما فتحت قايوول صندوق والدتها


__________________________________________________ _________________

اون سوك:قايوول انا في السياره امام منزلك هيا اخرجي
قايوول :حسنا ها أنا قادمه
اون سوك:في أنتظارك
دخلت قايوول السياره وتجهوا الى صالون التجميل
قايوول :حقااااااااا!!!!!!
اون سوك:نعم مالذي اصابك ؟؟سأقصه؟!!
قايوول:ولكن شعرك جميل
اون سوك:امممم لقد شاهدت كيم هيون جو في برنامج وقال بأنه يفضل الشعر القصير في فتاه احلامه
قايوول:واذا؟؟؟
اون سوك:اذا سوف اقصه
قايوول:ياااااااااااااااااالهي انت مجنونه
اون سوك:لقد قررررررت
اتت مصففه الشعر وبدأت بعملها في قص شعر اون سوك
قايوول احست بالملل فقرأت مجله للازياء
في مكان اخر بالصالون كانت امرأه تنظر الي قايوول بتمعن
نا هونغ:نعم انها هي!!!
سو هى:ماالذي حدث؟ ماذا هناك؟
نا هونغ:انظرى الى تلك الفتاه
كانت تشير الي قايوول
سو هى:مالمميز بها؟
نا هونغ:ههههههههه هل سالتى المميز بها؟
سوهى: انها فتاه عاديه
نا يونغ:الم تتعرفي اليها انها ابنه (لى جونق)رجل الاعمال الثري
سو هى:اوووه هل هذه هي ؟
نا يونغ:نعم بالرغم من مظهرها البسيط ,,يالهي من هو سعيد الحظ الذي ستقع في حبه هذه الفتاه؟
سو هى:هل لديها عشيق؟
نا يونغ:ولماذا تسألين ؟هل تريدينها زوجه لابنك ؟هههههههههه
سو هى:لا تعلمين!!! يمكن ان يحدث ذلك
نا يونغ:هههههههه


وفي الجهه المقابله_________
اون سوك:traaaaaaaaaa مارأيك قايوول!
قايوول:وااااااااه جميله جدااا يناسبك الشعر القصير
اون سوك :حقاااا..يااه اريد العوده الى المنزل ومفاجأه ابي سيذهل عندما يراني
قايوول:الم تخبريه بهذا
اون سوك بخبث:هههههه انا لم اخبرك فكيف تريدين مني ان اخبر ابي اريد مفاجأته
قايوول:اوووه اريد رويه وجهه عندما يراك
اون سوك:سيفتح فمه بالكامل
قايوول:ههههههههههه
اون سوك :تعالي معي الى المنزل حتى لاتفوتك هذه التعبيرات
قايوول:لا استطيع لدى غداً اختبار في ماده اللغه الانجليزيه ولم استعد له
اون سوك:حسنا لنذهب

عادت كل من قايوول واون سوك لمنزلها فتحت قايوول كتابها وبدأت المذاكره الى ساعة متأخره من الليل اما
اون سوك عندما عادت الى المنزل تريد مفاجأه والدها سمعت صوته في غرفه الاستقبال يحدث احدهم مشت بخطوات خفيفه كي لايلاحطها الى ان وصلت عند عتبت الباب مازال بعدلايراها ..... تريد مفاجأته وإخافته في نفس الوقت الي ان قررت ان تقفز الى وسط الغرفه ومفاجئته بهذا تحقق ما تريده
استجمعت طاقتها واخذت نفس عميق
اون سوك:1 2 3
traaaaaaaaaaaاخفتك اليس كذلك ؟؟!!!! بابا مارأيك بشعري جميل ...جميل اعجبك !!!!
اون سوك استوعبت الموقف الذي حصل لهاا وفي سرعه البرررررررق صعدت الى غرفتها تلقي اللوم على غباائها
اتصلت اون سوك على قايوول كانت قايوول تذاكر لامتحان الغد .....
قايوول:ااااااااااااه اون سوك مالذي تريدينه ؟؟!! يجب ان يكون الامر مهمافليس لدي الوقت الكافي للمذاكره وانتي تضعين وقتي
اون سوك كانت تبكي:قاااايووووووووووووول
قايوول:اون سوك لماذا تبكين مالذي حدث لك؟
اون سوك:قايوول لقد حدث لي امررر مهييييييييييييين
قايوول:ماذا حدث؟
اون سوك:لقد كنا متفقتين على مفاجأه ابي اليس كذلك؟
قايوول:نعم ؟؟
اون سوك:عندما كنت قريبه من باب الغرفه قررت إخافته وفقزت الى وسط الغرفه وقلت له بصوت مرتفع :traaaaaa
وسالته عن رأيه بشعري ولكن المفاجأه ان ابي لم يكن وحده بالغرفه لقد كان هنالك اكثر من شخص لقد كانوا ينظرون الى في تعجب ياااالهي سيعتقدون اني متخلفه او مجنونه يااااالهي ماذا افعل؟؟؟
قايوول لم تمنع نفسها من الضحك المتواصل:هههههههههههههههههههههههههه
اون سوك:قايوول توقفي عن الضحك على ,,اريد منك مساعدتي مالذي سافعله؟؟
قايوول :لا شئ انتي لاتعرفين هؤلاء الاشخاص لابأس بذلك هههههههه
اون سوك:هل تعتقدين هذا!!!
قايوول:نعم لايهمك لامر .....انسي فقط...اعتقد انهم قد ذهبو الان ونسواا ما حصل
اون سوك:اعتقد انهم ذهبو
الخادمه تطرق الباب :انستي والدك يريد بالاسفل لتناول طعام العشاء
اون سوك:انا قاااااااادمه....قايوول الى اللقاء ابي يريدني
قايوول:الى اللقاء
________________________________
نزلت اون سوك الى والدها وراته يقف في انتظارها
والد اون سوك يقلدها ..يريد ان يغيظ ابنته:traaaa ابااااا هل ابدو جميله!
اون سوك:ابااااااااا توقف عن ذلك
والد اون سوك:ههههههههههههه
يااالهى لقد ضحكت بشده انا اااااااه واحرجتني امام ضيوفي
اون سوك:حقا انا اسفه اردت فقط مفاجاتك
والد اون سوك:لا بأس ......واااه ابنتي اصبحت اجمل يبدو شعرك جميل
أون سوك:هل اعجبك؟؟؟!!
والدها:نعم جداااا
وتوجهو نحو صاله الطعام ليتناولوا العشاء وكانت اون سوك ممسكه ابيها من يديه وتحدثه.............
وعندما وصلو الى الطاوله
والد اون سوك:هذه هي ابنتي اون سوك
اون سوك لم تفهم لماذا يعرفها ابيها الى طاوله الطعام!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
رمت ناظريها الى الطاوله التى يجلس فيها شخصان,,,
اون سوك في نفسها:لاااااااااااااااااااااااا ماهذا الاحراج لقد حسبت انه لايوجد احد هنا واذا هم نفس الاشخاص الذين احرجت امامهما ياااااللاحرااااج ....................اريد المووت
والد اون سوك وارتسمت البسمه في شفتيه:اون سوك ماذا بك لماذا لاتحين ضيفيٌ؟؟
اون سوك في قمه الاحراج وعيناها في الارض:متأسفه....اهلا بكما
الضيفين:شكراا لك
جلست اون سوك وهي لم تنظر بعد اليهما كانت محرجه من موقفهااا وكانت تتوعد ابيها في نفسها
جى-وو:واااااه لقد كبرتي اون سوك في اخر مرة رأيتك فيها كان عمرك 11سنه
اون سوك:حقاا لكني لا اتذكرك
جى-وو:نعم فقد كان عمل ابيك لا يسمح له بالتوااجد كثير لدي ,,,اتذكر تلك الاياااام كانت جميله كنت انا وابيك اعز الاصدقاء
والد اون سوك:يااااالها من اياام..........ابنك اصبح شااااب هو بعمر ابنتي اليس كذلك ؟؟
نظرت اون سوك الى ذلك الصبي كان يستمع للحوار ويأكل بهدوء ولكنه انتبه الى نظرات اون سوك وتلاقت نظراتهماا.........ارتبكت اون سوك وابعدت ناظريها عنه
جى-وو:امممم ابني اكبربعده اشهر فقط ....
مـــــــر الوقت وكان والد اون سوك وصديقه يتحدثان عن الماضي ومغامرااتهم وقصصهم الجميله ومنها المضحكه ايضا
جى-وو:يااااالههي لقد تاخرت ستفوتني الطائره ان لم اتحرك الان
والد اون سوك:هيااااا........سأوصلك بنفسي الى المطار
جى- وو:حسنا......(هيون)ارجوك لا تتسبب بالمشاكل كن فتى عاقل
والد اون سوك:لا تقلق عليه انه مثل ابني ساعتني به جيداا
جى-وو يضم ولده مودعا :الى اللقاء هيون اعتني بنفسك سوف اكون على اتصال بك
هيون:حسنا....الى اللقاء ابي
جى-وو:اون سوك الى اللقاء وتشرفت بلقائك
اون سوك:رافقتك السلامه
ذهب والد اون سوك ليوصل صديقه الى المطار في رحله طويله للعمل الى امريكا..................
في المنزل كانت اون سوك مع هيون في نفس الغرفه ينظرون الى التلفاز دون الى كلمه كان هيون في عالم اخر مع مخيلته واون سوك تدور الاسئله في رأسها مالذي يفعله هذا الفتى هنا لماذا لم يذهب مع ابيه ولماذا هو صامت الى هذه الدرجه كانت تبحث عن اجابات............
هيون:عفواااا
لم تنتبه اون سوك له
هيون:يااااااا انت
اون سوك:مااااااذا هل تحدثني
هيون:هل بك خطب مااا؟
اون سوك في نفسها:لماذا يسال هذا السؤال هل يعتقد اني مجنونه او ماذا؟؟
هيون:يااالهي الحديث لا يجدى معك
اون سوك:يااااااه مالذي قلته قبل قليل
هيون:اخيرا تحدثتي
اون سوك:هيا اعتذر الي
هيون ضحك:اعتذر اليك!!!
اون سوك:يالـــــــــــوقاحتك
هيون:مااااذا انا وقح؟!!حسناا افضل ان اكون وقح على ان اكون مغفلا مثلك
اون سوك والغضب يبدو على ملامح وجهها:انت عديم الاخلاق
وقف كل من اون سوك وهيون والتحدى والغضب مرسوم عليهما
اون سوك:عليك ان تعتذر لي
هيون:لا اعتذر الى المغفلين
اون سوك:اسحب ماقلته والا
هيون بضحكه ساخره:والاماذا؟مالذي ستفعلينه؟؟؟
قطع حديثهما دخول والد اون سوك ,,,,,لم ينتبه الى شئ ورجع كل منهما الى مكانه في وضعه
والد اون سوك:مرحبااا ...اتمني ان تكونا قد تعرفتمت الى بعضكما جيداا.....اون سوك هيون سوف يعيش معنا في المنزل ترجو منك مساعدته في اي شئ يحتاااجه
اون سوك من الصدمه اسقطت جهاز التحكم :اووه انا اسفه لقد سقط مني
في نفسهاا:مااااااااااااااااااااذا هل هذا الكائن عديم الاخلاق سيعيش معي في منزلي ابي لاااااا ارجوك
والد اون سوك:مارايك اون سوك؟
اون سوك بحقد:اتمني ان تعجبه الاقامه هناا
هيون يغيظها:اتمني ذلك
والد اون سوك:لدى احساس انكما ستتفقان
تبادل كل منهما نظره الحقد والغضب
والد اون سوك:والان هيا الى النوم فغداا سيكون يومك الاول في المدرسه مع اون سوك
لا داعي بان اشرح لكم مدى الاحباط الذي شعرت به اون سوك لمعرفتها انه انتقل الى مدرستهاا ليكمل دراسته لان والده اتي به من لندن وسيكمل السنه الاخيره له في كوريا بالتحديد في المدرسه التى تدرس فيها اون سوك
هيون:سأذهب الى النوم تصبحون على خير
والد اون سوك:تصبح على خير
ذهب هيون متوجها نحو غرفته وهي غرفه خاصه لاقامه الضيوف في الدور الاول ,,,,رمي جسده على السرير واغلق عينـــــــــاه ليستعد للغد
_________________
رأى والد اون سوك ابنته ممدده جسدها على الاريكه بملل
والد اون سوك:ماذا بها حلوتي في ماذا تفكر؟؟
اون سوك بتعاملها الطفولي رمت نفسها في حضن والدها :أبــــــــــــــــــا لا اريد النوم الان ارجوك
والدها:غدا لديك يومااا شاق
اون سوك:ولماذا؟؟
والد اون سوك:اريد منك الاهتمام بهيون فهو امانه عندنا
اون سوك مدت شفتيها علامه على رفضها:امممم سوف احاول
والدها:من اجلي اذا
اون سوك:ابي ,لا تفعل هذا
والدها :ارجوك
اون سوك بستسلام:حسنـــــــــــا سوف افعل ما تطلبه مني
والد اون سوك:هذه هي ابنتي ......هيا حان وقت النوم الان تصبحين على خير
اون سوك:تصبح على خير
وعندما ذهب والدها كانت لاتزال جالسه في مكانها ولكنها تفاجئت عندما قفز ابيها وبدأبتقليدها مره اخرى على مافعلته اليوم امام هيون ووالده
اون سوك:ابــــــــــــا توقف عن ذلك
وعندما وقفت لتنتقم منه لاذ ابيها بالفرار
__________________________________________________ _____
في الصباح
في منزل قايوول**
استيقظت قايوول مبكره وانتهت من افطارها واخذت كتايب اللغه الانجليزيه لتبدأ في مراجعته الى ان حان وقت ذهابها للمدرسه
في منزل اون سوك**
والد اون سوك:الم تستيقظ بعد
الخادمه:هل اذهب لايقاظها سيدي
والد اون سوك:نعم فلقد تأخرت كثيرااا
كان والد اون سوك وهيون على طاوله الطعام يتناولون الافطار
والد اون سوك:اذا احتجت الى اي شئ في المدرسه اطلب من اون سوك لا تتردد في ذلك
هيون:حسنا
والد اون سوك:اتمني لك التوفيق في يومك الاول
هيون:سيكون اليوم الاول هو الاصعب ياااالهي
والد اون سوك:لاتقلق
نزلت اون سوك بزي المدرسه ممسكه حقبتها وعلامات النوم واضحه عليها...كانت نصف نائمه توجهه حيث الطاوله وقالت بتثااااااااؤب:صبــــــــــــــــــــــــــــــــاح الخير
والدها:صباح الخير
هيون: انا انتهيت من الافطار
جلست اون سوك على الطاوله واكلت بعض الاكلات القليله ووضعت رأسها على الطاوله لتكمل نومتها
والد اون سوك:يـــــــــــاه اون سوك هيا اسيقظي
اون سوك :انتظرقليل فقط
والدها :هيا السائق في انتظاركما
عند باب المنزل
اون سوك:ابي اللى اللقاء
والدها :الى اللقاء حبيبتي
هيون:الى اللقاء
والد اون سوك:الى اللقاء اتمني لك التوفيق
هيون:شكرا لك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
في السياره وضعت اون سوك رأسها على الباب تريد اكمال نومها وعدم الاحتكاك او التحدث مع ذلك المسمى هيون
وهيون نفس الشئ ذاته لايريد الاحتكاك مع الفتاه المدللة الحمقاء
اون سوك تذكرت ان تنفذ ما طلبه ابيها:يـــــــــــاه انت اسمع
هيون:ماااااذا اسمي هيون هل صعب عليك ان تنطقيه ه ي و ن هيون
اون سوك تكتم غضبها من اجل ابيها :اذا اردت المساعده يمكنني ان اساعدك
هيون يريد ان يغيضها:اطلب منك المساعده هههههههههههه لاتقلقي اذا اردت من احد مسااعدتي سوف اتأكد بأن لاتكوني انت
اون سوك:حسنا .شكرا لك
ورجعت ووضعت رأسها على زجاج النافذه تنظر الى الطريق
وصلوو الى المدرسه
رأت قايوول السياره وتوجهت نحوها رأت اون سوك تخرج منها
قايوول تلوح:اون سووووووووووك
رأتها اون سوك وتقدمت نحوها ولكن قايوول نظرت الى هيون الذي خرج من السياره مع اون سوك وبدت عليها الحيره وعندما تقابلتـــــــــا
قايوول:من هذ.............
اون سوك:لا تسألي...................... سوف اخبرك بكل شئ بعد قليل
اون سوك تخاطب هيون:يـــــــــاااه هيون عليك التوجه الى ذلك المبني لتقوم بالتسجيل كطالب جديد
هيون تعمد عدم الاهتمام لكلامها ومضي في طريقه






الاسم:هيون






انتظرؤوؤووؤوؤني في البارت القادم :)

سارآ .
08-23-2012, 12:37 PM
البارت الخامس



حكت اون سوك لقايوول بالتفصيل كل ماحصل معهاااا
قايوول:اذ هو يعيش معك في المنزل؟؟؟؟؟؟
اون سوك:اااااااااه,نعم
قايوول:يااااالهي عزيزتي اون سوك اتمني من الرب ان يلهمك الصبر
اون سوك: هذي الفتي المتعجرف انا اعلم باننا لن نتفق ولكنه يثير جنووووني
قايوول:لاتكترثي لامره كل ماعليك فعله هو تجنبه
اون سوك:كيف وهو يعيش معي؟؟
قايوول:انتي محقه


رن جرس المدرسه معلن بدايه اليوم الدراسي الطويل
قايوول:اون سوك هيا الي الفصل
اون سوك:هيااا

’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
دخلت كل منهما الى الفصل
في فصل قايوول بدأ استاذ الكمياء بحل الواجب المنزلي بمساعده التلميذه قايوول
الاستاذ:احسنت قايوول اجابه صحيحه,,والان ننتقل الي درس اليوم افتحوا الكتاب الصفحه رقم.....
ويقطع كلام الاستاذ دق الباب
المشرف:آآآسف على المقاطعه
الاستاذ :لاباس
المشرف:تفضل بالدخول
يدخل هيون الي الفصل ويلقي نظره عليه
المشرف :انه طالب جديد انتقل للتو وعينت الاداره هذا الفصل لكي ينظم اليه
الاستاذ:حسنا
المشرف:شكرا لك
بدات الاصوات تعلووو والفتيات ينظر ويتحدثن عن هذا الطالب الجديد
قايوول:انه هو,,نعم هو هيون.. هل هو في فصلي؟؟!!!
الاستاذ:صمتاً ايها الطلاب(سكت الكل)ارجو منكم الترحيب بالطالب الجديد سوف يكون طالب من طلاب هذا الفصل
الاستاذ:عرًف بنفسك الى الطلاب.واختر لك مقعد .
هيون:اسمي جي-هيوون ....وذهب الي مقعده في اخر الفصل
قايوول تحدث نفسها:اسمك ......هذا فقط يالك من متعجرف....!!!
الاستاذ:لنكمل الدرس
ما ان انتهي الاستاذ من الشرح وخرج من الفصل واذا بالطالبات تتسابقن الى هيون
..........:مرحباااا انا اسمي بيلا
...........:يااااه ابتعدي,,اسفه وانا اسمي جي-را.من اين انت؟؟واي مدرسه كنت فيها؟؟؟
..........:وانا يمكنك مناداتي.......
وكل واحده منهن تتحدث
القت قايوول نظره على التجمع الكبير الذي حدث في اخرالفصل
قايوول:مالذي يفعلنه؟؟



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

في فصل اون سوك خرجت المعلمه وبدا الطلاب في مغادرت الاماكن والتجول والتحدث
كانت اون سوك تسمع الى حديث صديقتها ...............
دخلت فتاه من فصل قايوول الى فصل اون سوك حيث توجدصديقتهالتخبرها بالخبر المهم كانت اون سوك خلفها
............:يااااالهى لن تصدقي ماذا حصل اليوووم
.............:مالذي حصل؟؟!!!
.............:جاء ملاك الي فصلي اليوم
..........:ههههههههه اي ملاك!!!!
اون سوك كانت منصته الي حديثهما
.........:انه طالب جديد,جاء الى الفصل اليوم
........:هل هو جميل؟
..............:اقول لك ملاك وتسالين هل هو جميل
..............:لقد شوقتني لرويته
اون سوك:واناايضاً
نظرت الفتاتان اليها :انتي ماذا
اون سوك منحرجه:هههههه انا اسفه لم اقصد التنصت على حديثكما,,هههه ولكن صوتك كان عالياولكن لدي سوال؟
...........:ماهو؟
اون سوك:هل هو بقدر الوصف الذي وصفته,,لقد شوقتني لرويته
.............:انهضا معي لتريانه
اون سوك :حسنا
............ :هيا بنا

لم تفكر اون سوك بانه هو هيون لقد نسيت امره تماااااماً
اون سوك:اااااااوه هذا فصل قايوول
اون سوك عند الباب تنادي بصوت مرتفع:قايوول
اشارت قايوول اليها بالدخول
............:الي اين تذهبين انظرن انه باخر الفصل هناك تجتمع عنده الفتيات
اون سوك:حسنا سوف اراه
قايوول:اون سوك انها المره الاولي التي تدخلي فصلي ..هل اشتقتي الي؟
اون سوك:ههههههه نعم لقد اشتقت اليك
جلست اون سوك على الكرسي مقابل قايوول
قايوول:لن تصدقي ما حصل اليوم
اون سوك:ههههههههه الملاك
قايوول ظهرت علامه استفهااام ضخمه فوقها:ماذا ملاك؟؟!!ظننت انك تكرهينه
اون سوك:اكره من؟؟اوووه لقد نسيت لم ارا الملاك بعد قايوول انتظري قليل
قايوول:اون سوك انتظري ....
اقتربت اون سوك اكثر واكثر متلهفه لرؤيه الملاك
__________________________________
هيون:يااااه ابتعدن اريد الخروج
كانت الفتيات متجمعات حوله وهو لايحب ان يكون في هذا الموقف
قام وبغضب متجه الي خارج الفصل ولكنه اصطدم بشخص وسقط
هيون:انا اسف ..هل انتِ بخير؟
اون سوك:ااااااه يااااه هل انت اعمي
هيون:انتِ؟
اون سوك:انت؟
هيون:لماذا لاتنظرين الي طريقك ايتها العمياء
الطالبات:من هذه ؟؟وكيف تتكلم مع هيون بهذه الطريقه
توجهت قايوول اليها
قايوول:اون سوك هل انتي بخير؟
اون سوك:نعم
ذهبت قايوول مع اون سوك الي الدرج وجلست اون سوك
اون سوك:اااااه رجلي تولمني
قايوول:غرفه الممرضه بالاسفل هل تريدين الذهاب
اون سوك :لاداعي لهذا.......لم يخطر ببالي بانه سوف يكون ذلك الملاك التي تتحدن عنه الفتيات
قايوول:هههههههههه
اون سوك:انه الشيطان بعينه
قايوول:هههههههه
رن الجرس وتفرق الطلاب الكل الي فصله
قايوول :هيا ساوصلك الى فصلك
اون سوك:لاداعي سأذهب لوحدي
قايوول:لاتكوني عنيده هيااااا
اون سوك:حسنا هيا بنا
اوصلت قايوول صديقتها الي فصلها وعندما رجعت تاخرت عن الفصل
قايوول:اسفه يا استاذ على تاخري
الاستاذ:لاباس قايوول تفضلي
ذهبت قايوول الى مقعدها
واستمر اليوم الدراسي بالمضي الى ان انتهي

خرجت اون سوك من الفصل متجهه الى الخارج
هيوري:اون سوك انتظري نسيت ان اخبرك
اون سوك:ماذا هناك هيوري
هيوري:توقعي مالذي سيحصل في هذا الاسبوع
اون سوك:مالذي سيحصل؟؟؟
هيوري:هل حقا لاتعرفين
اون سوك:هيوري هل ستقولين لي ام ماذا!!!
هيوري:حسنا...حسنا...لقد عاد ((كيم هيونق جوون ))من سفره لقد عاد بالامس
اون سوك:مالذي تقولينه هل هذا صحيح
هيوري:نعم لقد انهي عمله الدرامي في امريكا وقد عاد الى ارض الوطن في غيااب طال 3اشهر
اون سوك :ياااااالهي لقد عاد حبيبي الي
هيوري:هههههههههههه يالك من مجنونه
اون سوك:اااه نعم انا مجنونه بحب ذاااك الرجل(( كيم هيونق ))كم احبك
هيوري:هههههه لم انهي كلامي بعد اسمعي هذا الخبر المفرح ايضا
اون سوك بشوق:ماذا!!!!!
هيوري:سيكون متواجد في افتتاح لسوق كبير وسيوقع لمعجبيه هناااااك
اون سوك ضمت هيوري:ياااااااااااااااااالــــــــــــــــــــــــ ـهي لااصدق هذا سالتقيه واخيرا ,,هيوري هل تعلمين مقدار حبي لك
هيوري:يكفي هذا...... اون سوك ايتها المجنونه

’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
التقت قايوول اون سوك في الفناء الخلفي للمدرسه
قايوول :ماكل هذه الفرحه اون سوك
اون سوك:ااااه قايوول ((كيم))عاد الي ارض الوطن وسوف اراااه عماقريب
قايوول تفكر:كيم؟؟كيم؟؟ااااااااااه كـــــــــــــــــــــــيم هيونق ..ولكن اين سترينه ايتها المجنونه اعتقد ان ضربه الشمس قد اثرت بك
اون سوك:سيحضر لافتتاح سوق وسيوقع لمعجبيه هناااك
قايوول:اهــــــــــــا
اون سوك تقترب من قايوول وتتصنع البراءه
قايوول:ماذا هناك مالذي تريدينه
اون سوك:قاااايول ياصديقتي العزيزه سوف تأتين معي اليس كذلك!!!
قايوول:الى اين ؟
اون سوك:الى الافتتاح
قايوول:لا لا وألــــــــــــــــــف لا
اون سوك:سوف تأتين
قايوول:لن أنتظر في الدور 3ساعات بالقليل الى ان يوقع شخص لست معجبه به ولايكترث لامري ولا يعلم حتى ما هو اسمي لا اريد الذهاااااب
اون سوك:لا يهمني ان يعرف اسمي او لا كل ما اعرفه اني انا احبه
قايوول:يالك من مجنوونه ........هو لايعلم ان كانت هناك من تدعي اون سوك اولا
اون سوك:لا اكترث
قايوول:ااااااااااه الكلام لايجدي نفعاً معك..لقد اتي كيم الي اللقاء اون سوك لا تقلقي كيم السائق وليس حبيبك ههههههه
اون سوك: سوف تاتين معي ...الى اللقاء
لقد تاخر السائق اين هو ياترأ؟؟
هيون:يااااه ألن نعود الي المنزل
اون سوك تحدث نفسها :تنفسي لاتكترثي لامررره لاتجعليه ينسيك فرحتك بعودت كيم
هيون:ياااااالـــــــــــــــــــهى ,,هل تحتاجين كل هذا الوقت لتفكير
اون سوك:انتظر قليل سوف اتصل على السائق لاعرف لماذا تأخر
هيون:حسناً
وفي هذه الاثناء تقدمت فتاتان لتحدث مع هيون
...........:مرحبا انا طالبه معك في نفس الفصل واردت مساعدتك في اللحاق بنا في الدروس اسمي هو
هيون:لم اطلب مساعدتك
..........:ماذا
هيون:لقد سمعتني انا لم اطلب منك المساعده فلا تتدخلي
ذهبت الفتاه من عنده مسرعه واخذت ما تبقي من كرماتها معهااا
سمعت اون سوك الحوار الذي دار بينهما
اون سوك تكلم السائق:حسنا سوف ننتظر
هيون:هل سيتأخر؟
اون سوك:لا في طريقه الينا.....هيون هل انت قليل الحياء هكذادااااائما؟
هيون بغضب:ماذا
اون سوك:لقد ارادت الفتاه المساعده كان يمكن لك على الاقل شكرها ان لم تقبل مساعدتها
هيون:لم اطلب منها المساعده
اون سوك:اااااه يالك من متعجرف ..
هيون:لم اطلب رايك بي
اون سوك:اصمت
هيون:حمقاء
اون سوك:متعجرف
هيون:غبيه
وصل السائق الى المدرسه
اون سوك:واااخير وصل كنت ساموت من الملل مع المتعجرف
هيون:وهل كنت السعيد بالتحدث معك ايتها الغبيه
اون سوك:يااااااااااااالهي
ركبوا السياره وهما طوال الطريق يتشاجران
اون سوك:لقد وصلنا
الخادمه:اهلابكما
اون سوك:هل ابي موجود
الخادمه:لم يأتي بعد
اون سوك:سوف اصعد للاعلي وسأنام لاتوقظوني عند الغداء حسنا...
الخادمه:حسنا سيدتي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
على الغداء كان هيون و والد اون سوك على المائده
والد اون سوك:كيف كان اليوم الاول؟؟
هيون:لابأس به
والد اون سوك:هل ساعدتك اون سوك لقد طلبت منها ذلك
هيون:نعم لقد ساعدتني
والد اون سوك:هذا جيد ,,سوف تجد صعوبه في البدايه ولكن سرعان ما تنقضي
هيون:هذاصحيح
والد اون سوك:لقد حدثني والدك اليوم وصل الى امريكا ويبلغك تحياته
هيون:شكرا لك.سوف اكلمه بعد انتهائى من الغداء

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
نزلت اون سوك الى الطابق الاسفل ووجدت ابيها وهيون على المائده
اون سوك :مرحبااا
والدها:استيقظت فتااااتي المدللــــــــــــــــــه..تعالي تناولى الغداء معنا
اون سوك:لا اريد الاكل الان
والدها:هل انت بخير
اون سوك:نعم لاتقلق,,, تغيرت ملامح اون سوك الى فرحه :ااااااوه ابي لقد نسيت ان اخبرك
والدها:ماذا
اون سوك:تتوقع مالذي يفرحني!!!!
والدها:هو ومن غيره
هيون:من هو
والدها:انه كيم.... كيم لاغيررررره
هيون:كيم؟؟؟
اون سوك:اتي الى ارض الوطن وسيقوم بفتتاح لسوق كبير وسيوقع لمعجبيه هنااااك
يالـــــــــــــــهي يالى سعادتي
والدها:ههههههههههه لا يفرح ابنتي سوي الحديث عن كيم هيونق جوون
اون سوك:كم انا متحمسه للقاءه
والدها:اين سيكون الافتتاح انا لم اسمع به مطلقا
اون سوك:اممممم لااعلم
والدها:اذا الى اين ستذهبين
اون سوك بخوف وقلق:حقا لا اعلم يالــــــــــهي اين هاتفي
والدها:مالذي تريدينه من هاتفك؟
اون سوك:سوف اتصل على صديقتي فهي من اخبرتني الخبر
ذهبت اون سوك بعيداً عنهم واتصلت على هيوري واخبرتها بأن الافتتاح سيكون في العاصمه ثم عادت اون سوك اليهما
والدها:اذا
اون سوك:سيكون الافتتاح في العاصمه يوم الخميس
والدها:مااااااااذا؟؟؟؟!!!!في العاصمه
اون سوك:ابي ارجوك اتوسل اليك حقق الى هذه الامنيه
والدها:هذا مستحــــــــــــــــــيل
اون سوك والصدمه على ووجهاا:ولماذا
والدها:سأكون خارج البلاد لاسبوع لدي اجتماع مهم ولا يمكنني التخلف عنه انا اسف حبيبتي
اصيبت اون سوك بالاحباط:اذا لاامل في الذهاب
والدها :انا اسف
اون سوك:ابي ارجوك سأذهب ارجوك ابي
والدها:مع من؟؟؟
اون سوك:مع قايووول انها اشد حمااس مني وستذهب الى الافتتاح مهما كان السبب...هيا ابي فأنا فتاه ناضجه لست تلك الطفله....
والدها:لا لااريد منك الذهاب لن اكون مطمئناً
اون سوك بتوسل:ارررررررررررجوك ارجوك ابي
والدها وهو ينظر الى هيون:اممممم حسنا انا موافق
طـــــــــــــــــــــــــــــارت اون سوك من سعادتها واخذت تقفز من السعاده
والدها:ولكن بشرط
اون سوك:ماهو سوف يكون مجاباً على الفور
والدها:يذهب هيون معك
هيون:مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاذا
اون سوك:مــــــــــــــــــــــــــــــــاذا
والدها:هيون ألاتعتقد انها فكره جيده في الذهاب الى العاصمه والتنزه في ارجائها..!
هيون نظر الى اون سوك بنظره خبيثه ورد قائلاً:لقد وصلت للتو يمكنني رؤيتها في وقت لاحق
ازداد كره اون سوك له اضعاااااف مضاعفه وتمنت لو انها تحمل مسدس لكانت اطلقت رصاصه في وسط رأسه
(كل ذللك لانه سيحرمها رؤيه كيم)
اون سوك:ابي ارجوك ارجوك اتوسل اليك
والدها:القرار يعود الي هيون اذا ذهب معك سوف اسمح لكم بالذهاب وان لم يذهب لن تذهبي وحدك اطلاقاً
اون سوك:ولكن
والدها:حسنا سوف اذهب الان لدي عمل اقوم به
اون سوك:ابي انتظر
والدها :الى اللقاء لقد تأخرت,,,,,, للنناقش الامر الليلة
نظرت الى هيون حاقده :يــــــــــــــاااااه اسمعني ان لم احظر الإفتتاح بسببك صدقُني سوف تندم
وخرجت من عنده الى غرفتها واتصلت على قايوول لتخبرها بما حصل
اما هيون فهو ينوي إغضابها وعدم الذهاب ...............((ولكن هل سيغير رأيه ام لا ))
اون سوك:ااااااااه قايوول ان لم احضر الإفتتاح سوف امووت هذه الفرصه الوحيده لرؤيته وستضيع لان هيون بيده القرار
ماااااذا افعل اخبريني ارجوك
قايوول:ايتها الغبيه هل يهمك الافتتاح لهذه الدرجه؟؟
اون سوك:جــــــــــــــــــدا
قايوول:آآآآآآآآآه اذا لايوجد حل اخر
اون سوك:وماذا هو!!!
قايوول:ان تتوسلين الى هيون
اون سوك:مــــــــــــــــــــــــاذا اتوسل الى ذلك المتعجرف ..لا يمكن ان يحصل هذا ابدااا
قايوول:أأخ أذني.......اذا لاسفر للعاصمه....اسمعيني جاوبي على سؤالي
اون سوك:ماهو
قايوول:هل يستحق رؤيه كيم هيونق واخذ توقيعه ونسبه1%بأنه سيعجب بك حين يراك.. التوسل لهيون ليوم واحد
اون سوك:نعم يستحق وسأفعل المستحيل للذهاب الى العاصمه
قايوول:ابدئ من الان ليس هنالك وقت اليوم هو الثلاثاء يجب ان يوافق اليوم
اون سوك:اااه لااعلم عن ذلك المتعجرف سيوافق ام لا
قايوول:اون سوك يمكنك ذلك...((فايتنق))
اون سوك:حسنا سوف اخبرك بما سيحصل
قايوول:حسنا الى اللقاء
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نزلت اون سوك للاسفل تبحث عنه لم يكن موجود امامها هو في غرفته مؤكد هذا
دقت الباب..............
هيون:من الطارق
اون سوك:هذا انا
هيون:وماالذي تريدينه
اون سوك:هل فتحت لي الباب رجاًء
فتح الباب وبوجه عبوس:ماذا هناك!!
اون سوك:اريد التحدث معك بخصوص الرحله استمع اريد الذهاب بأي وسيله ارجوك بأن تفهم مشاعري لاتعرف مقدار الاحباط الذي سأشعر به ان لم اذهب ارجوك ان تتفهم هذا
هيون:لايهمني ولا اريد الذهاب في الرحله ...........وبرفقتك!!هذا مستحيل
اون سوك في نفسها:لاتردي عليه عليك الابتسام في وجهه اون سوك تحملي هذا في سبيل حب كيم هيونق.....تنفسي بسترخاء لايجب عليك مشاجرته كوني هادئه
توقفت عين اون سوك على الكتب والدفاتر المرميه في اركان غرفته وطرت عليها هذه الفكره:اسمع لنكن متعادلين
هيون:لم افهم!!!
اون سوك:اذا ذهبت معي الى هذه الرحله ستقدم الى معروفا .....وبالتالي يجب على ان اقدم اليك معروفا ونكون بهذا متعادلين مارأيك؟
هيون بسخريه:لقد فاجأتني ....لم اتخيل ان لديك كل هذا الذكاء هههههههه لقد نسيتي امراا واحد
اون سوك:وما هـــــــو
هيون:اني لا اريد معروفك والان هيا اذهبي
اون سوك:انتظر اسمع مالدي
هيون وهو يقفل باب غرفته :اذهبي
واقفل الباب
اون سوك:سوف اقوم بكل واجباتك المدرسيه التى تأخرت عنهافي كل المواد هل نحن متعادلين ارجوك فكر ملياً انت لاتريد القيام بها اعلم ذلك
كل ما اطلبه منك ان تأتي وتتنزه هل هذا كثير عليك يمكن للغبي حتي الموافقه على عرضي ارجوك....
ظلت اون سوك واقفه امام الباب للحظات حتي انفتح
هيون:حسنا...أنا مــــــوافق
اون سوك طـــــــــــــارت من الفرح:لا اصدق هذا واخيراً
هيون:اسمعي لن نسافر الااذا نفذتي ماقلته قبل قليل
اون سوك:لاعليك سوف ابدا من الان في حل واجباتك
هيون:يفضل هذا أيتها الغبيه
__________________________________________________ _____
اون سوك:قايوول لقد وافــــــــــــق لقد وافــــــــــــق
قايوول :بهذه السرعه؟ غريب,,,,, مالذي قلته له
اون سوك:سأقوم بحل واجباته التى تأخر فيها
قايوول:صديقتي هل اخبرتك بأنك مجنوووونــــــــــــــه
اون سوك:هههههههه لااصدق سوف اري كيم هيونق وأخير قايوول
قايوول:اون سوك يستحسن ان تقومــــــــي بالحل منذ الان
اون سوك:قايوول حبيبتي اريد منك ارسال جميع دفاتر الحل الى الان
قايوول:حسنا.سأعطيها للسائق لايصالها
اون سوك:كم أحبك قاااااايـــــــــــوول
قايوول:ههههههههه واناأيضاً


جلست اون سوك الى ساعه متأخره من الليل تقوم بالحل من دفتر الى أخر الى ان غلبها النوم فنامت وسط سريرها المليئ بالدفاتر



6صباحاً وقت الاستيقاظ والذهاب الى المدرسه
استيقظت متأخره بسبب التعب ليله امس وأملأت الحقيبه بالدفاتر لتكملها في الفصل
اون سوك:أأأخ كم هي ثقيله
نزلت لاسفل وتناولت إفطارها
جاء ابيها وقبلها على جبينها
والدها:صباح الخير حلوتي
اون سوك:صباح الخــــــــــير
والدها:هل توصلتي الى اتفاق بينك وبين هيون فهو عنيد كما يبدو وانتي اعند منه
اون سوك:اذا كانت المسئله متعلقه بكيم هيونق فالفائز انا طبعا
والدها:ههههههههه هذه إبنتي
هيون:صباح الخير
الجميع:صباح الخير
اكملوا إفطارهم وذهبوا الى المدرسه وفي السياره كانت اون سوك تكمل دفاتر هيون
هيون:يــــــــــــاه ماهذا الخط هل هذا كل ما تستطيعين فعله
اون سوك:اصمت لاتشغلني
هيون:حمقاء كل هذا من اجل شخص لايعرفك
اون سوك:لاشأن لك
هيون:اليوم هو اليوم الاخير ان لم تكملي دفاتري سيلغي الإتفاق هل هذا واضح
اون سوك:يالــــــــــــــــــــــهي كم انت,,,,,,,,
هيون :ماذا قلتي؟
اون سوك:لاشئ
وصلو الى المدرسه وقضت اون سوك وقايوول اليوم بطوله في الكتابه
قايوول:يدي تؤلمني
اون سوك:قايوول لم يبقي الاالقليل
قايوول :لم اعد اتحمل ياون سوك ...لقد قضينا اليوم كله على السطح نقوم بالكتابه لهيون وهو نائم على مقعده وانا لم احضر اي حصه ولا انتي
اون سوك:انتي محقه وانالقد تعبت مارأيك في استراحه قصيره ..آآآآه انا جائعه
قايوول:واناأيضا سأذهب لاحضر لنا شئ نأكله
اون سوك:سأنتظرك
قايوول:لاتخافي لن اهرب سوف اعود
اون سوك:ههههههههه صدقيني قايوول سوف اعوضك وسأريك كيف سأنتقم من المتعجرف هيون
قايوول:سأذهب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
وعندما كانت قايوول تشتري الفطور قابلت هيون
هيون:انتي لماذالست بالفصل؟؟اين كنتي طوال اليوم
قايوول:اولا اسمي قايوول..ثانياكنت اساعد اون سوك في كتابت دفاترك
هيون:هههههههه اذا هكذا تقومين بمساعدة تلك الغبيه
قايوول:ليس من شأنك فهي صديقتي والآن اسمح لي سوف اذهب

تبعها هيون دون ان تشعر الى ان وصل السطح كان ينظر عبر فتحت الباب ويراقب قايوول واون سوك وهما تأكلان وتضحكان وتكتبان كان يراقب تصرفاتهما كانتا صديقتين مقربتين جداا
اون سوك:كم الوقت الان
قايوول:بقي قليل وسينتهي الدوام المدرسي
تمددت اون سوك على الارض:لقد تعبت سوف اكمل في المنزل قايوول لاعليك اتركيه سأكمله انا
قايوول:سنتقاسم ونكملها لكي نجهز للغد فالرحله في الصباح الباكر
اون سوك:اشعر بالحماس انا وانتي سنقضي وقتا ممتعا
قايوول:يــــــــــــاه سيكون هذا جميلاً,امم سوف اخذالكاميرا معي سألتقط صورا لنا للذكرى
اون سوك:هذا رائعا..




انتهي اليوم الدراسي وعادت كل واحده الى منزلها وسرعان مااكملن ماتبقي من الكتابه واكتملت المهمه
واعطت اون سوك هيون دفاتره في الوقت المحدد واخبرت ابيها بموافقه هيون واخبر هيون والدها بذلك ليتأكد فقط لاغير بأنه غير مجبر من قبل اون سوك
فأخذ الاب الاجرأت الازمه في حجز التذاكر بالقطار وتأمين المسكن
وهو عباره عن جناح ملكي في اكبر الفنادق بالعاصمه واستعد كل من اون سوك وقايوول وهيون لهذه الرحله التي ستكون مليئه بالاحداث المهمه

سارآ .
08-23-2012, 12:38 PM
البارت السادس


اشرقت الشمس لتعلن عن بدايه جديده ليوم جديد سيكون مليئ بالاحداث


اسيقظت قايوول في الصباح الباكر لتجهز للرحله وتتأكد من جميع الاغراض التى ستأخذها
وهي عباره عن حقيبه للملابس وحقيبه اليد وضعت فيها الكاميرا وجميع مايلزم قايوول للرحله دخلت الخادمه الى الغرفه لتاخذ الحقائب للاسفل
نونا:اذا انتي مصره على الذهاب
قايوول:نعم انا مصره
نونا:ولكن اذا اتي ابيك الى المنزل وسأل عنك مالذي ساقوله له اناذاك
قايوول:نوووووونا ارجوك لاتبدئي بأضحاكي ..أُأُكد لكي بأنه لن يسأل عني
نونا:ولكن
قاطعتها قايوول :ارجوك فأنا اريد قضاء وقت جميل مع اون سوك لاتحرميني ذلك
نونا وهي تبتسم لقايوول ابتسامه دافئه:اعتني بنفسك ارجوك
قايوول:لاتخافي سأكون على إتصال بك
نونا:حسنا
قطع الحديث هاتف قايوول
قايوول:مرحبا اون سوك
اون سوك:صباح الخير قايوول هل انتي مستعده
قايوول:ههههههه نعم لقد حزمت الحقائب والان سأغير ملابسي وسأتي إليك
اون سوك:انا في انتظارك
قايوول:الى اللقاء
اون سوك:الى اللقاء


إسيقظت اون سوك من الفراش وكانت تتمد بكل حيويه وطاقه:اااااااااااه لم انم من فرحتي ...يجب على الاسراع ستأتي قايوول بعد قليل
الساعه الان:6,30والرحله ستنطلق السابعه تماااماً وهيون لم اره بعد
حضرت قايوول الى المنزل ورحبت بها اون سوك وكانتا في انتظار هيون
اون سوك:انا لن اتحمل سأرى مالذي يأخره
دقت اون سوك الباب ولكن لامجيب
اون سوك:هيون هيووووووووووووووون سنتأخر عن موعد الرحله
(لااااااااااامجيب)
فتحت اون سوك الباب ولكن هيون لم يكن بالفراش
اون سوك وشرارات الغضب في عينها:يإلــــــــــــــــــــــهي اين هو؟؟
ولكنها استدارت عندما سمعت باب الحمام يفتح لتري هيون يخرج منه بعد استحمامه وهو يجفف شعره
اون سوك:يـــــــــــــــــــــــاه سوف نتأخر بسببك
هيون:انتي ماالذي تفعلينه هنا!!!!
اون سوك:قايوول وانا ننتظرك ارجوك اسرع
هيون:سأتأخر قليل لم احزم حقيبتي بعد
اون سوك وهي تخرج بعض الملابس من الدولاب وتنادي على الخادمه لكي تقوم بترتيبها في عجل
اون سوك:لقد انتهيت هيا سوف ننطلق
هيون وهويأخذ نفس عميق:اااااه ستكون رحله متعبه

في غرفه الاستقبال كان والد اون سوك يلقي بعض النصائح على ابنته
اون سوك:ابــــــــــــــــــي يكفي هذا فأنا لست طفله
والدها:قايوول انا اعتمد عليك ارجوك اعتني بها
قايوول:ههههههه لاتخف اعدك بأني ساعتني بها
اون سوك:اباااااااا ارجوك ارجوك سيفوتنا القطار
حضن الاب ابنته:حبيبتي اعتني بنفسك..ولاتنسي ان تتصلي بي اتفقنا
اون سوك:اعدك بذلك
كانت عيناهاالممتلأه بالدموع تنظر الى هذا المشهد الذي لم يكن مألوف لهاتنظر الى صديقتها وهي تحتضن اباها وتداعبه وهو يبتسم اليها ويده تحرك شعرها بحنان
قايوول تكلم نفسها:اون سوك كم انتي محظوظه
وعندما همت قايوول بالخروج بنتظار اون سوك في السياره امسكتها يد والد اون سوك
والد اون سوك:الي اين انتي ذاهبه
قايوول مرتبكه:سأنتظر بالخارج
والد اون سوك:لم اودعك بعد
امسك بيدها وسحبها اليه لتلتقي هي واون سوك في حضنه
اون سوك بمرح:يــــــــــاه مالذي تفعلينه ابتعدي هذا ابي لي وحدي
قايوول:ههههههههههههه
والد اون سوك:هههههه ابنتي تغاااار
اون سوك:ههههههههههههههه
دخل هيون :انتي اون سوك انظري الى ساعتك
اون سوك نظرت الى الساعه وفتحت فمها:يإلــــــــــــــــــــــــــهي تأخرنا
والد اون سوك:هيا اسرعوا الى السياره
ذهبت كل من اون سوك وقايوول الى السياره بعد توديع والد اون سوك
والد اون سوك:هيون ستكون انت المسؤول ...عنهما فأنا وافقت على هذه الرحله لاني اثق بك
هيـــون:لاتقلق سأعتني بهما
والد اون سوك:رافقتكم السلامه
هيون:الى اللقاء



وصلوا الى محطه القطار
اون سوك:ارجو بان القطار لم يفتنا
قايوول:حضرنا في الموعد المحدد لا اعتقد بأن الرحل......
قطع الحديث النداء الى الركاب المتوجهين الى العاصمه سيؤل التواجد في الصاله رقم 3وشكراااا
اون سوك:هيااا اسرعوا

صعدوا على متن القطار وكانت اون سوك جالسه امام قايوول وقايوول وضعت على الكرسي بجانبهابعض الحقائب وسله الطعام
لم يكن خيار هيون سوي الجلوس مع اون سوك
اون سوك:يــــــــــــاه انا لاأريدك بجانبي
هيون نظر إليها نظرة جانبيه جعلتهاتعود الى مقعدها
اون سوك:على كل حال سأنام ارجوو عدم ازعاجي
قايوول:اون سوك يالك من ممله انا لم اسافر معك لاراك تنامين ارجوك.. يجب ان نستمتع بكل هذه اللحظات
اون سوك:اااااااااه ولكني لم انم البارحه من شده فرحي
قايوول:ايتها المجننونه
اون سوك تبدأ في التثاؤب وغلبها النوم
بدأ القطار في التحرك تستغرق الرحله 3 ساعات
قايوول:اااااه بدأ القطاربالتحرك واون سوك نائمه وهيون يستمع الى الموسيقس بجانب اون سوك وهو مغمض عينيه لم تبدا الرحله وها أنا اشعر بالملل
مــــــــــــــاذا سأفعل!!!!
نظرت الى النافذه واخذ عقلها في التفكير والتخيل كانت تخيلات جميله
تخيلت بأن والدها مثل والد اون سوك تداعبه تمازحه تلجأ اليه اذا احتاجته سرحت بها الخيالات وعادت لتنظر الى اون سوك
لم تتمالك قايوول نفسها من الضحكك ضحكت بصوت خافت لكي لاتزعجهم مدت يدها بحذر واخذت حقيبتها واخرجت منها الكاميرا
قايوول:هههههه ستكون صوره جميله هههههههه
تــــــــــشك
كانت اون سوك نائمه بعمق على كتف هيون وهيون نائم بقربها
قايوول:يالهي الصورة جميله وكأنهما عشيقين ههههههههه (عشيقين)اون سوك وهيون لا يعقل بأن يحدث هذا الشي
وضعت الكاميرا في الحقيبه واخرجت لها كتابا لتقرأه ليمضي الوقت
مضت ثلاث ساعات وقايوول متعبه من الجلوس والنظر الى النافذه فكرت بأن تمشي قليلاً في ممرات القطار
اسيقظ هيون من نومه واحس بشئ ثقيل يستوي على كتفه وعندما نظر اليها كانت تغط في سبات عميق وشعرها الجميل متناثر على وجها
اخذ معطفه وجعله مثل الوساده ووضع راسها عليها
هيون:ااااه كتفي لقد تصلب من رأسها الثقيل يإلهي ااخ
وكان يحرك يده ويمددها لانها تؤلمه لاحظ هيون ان قايوول ليست في مقعدها واخذ بالبحث عنها
وعندما كان يبحث في المقطورات عنها رأته قايوول واشارت اليه كانت قايوول تجلس مع امرأه وطفلها وكانت مستمتعه باللعب مع ذلك الطفل الجميل
هيـــون:كنت ابحث عنك
قايوول:اوووه انا اسفه لقد شعرت بالمللكنت انت وان سوك نائمين
هيون:هياا لنعد اماكننا
قايوول:حسنا
ودعت المرأه وطفلها ورجعت مع هيون
وعندما كانت تريد العوده الى مقعدها
هيون:انتظري..انا سأجلس هنا
قايووول:حسناً
قايوول تحاول ايقاظ اون سوك بشتي الطرق ولكن لامجيب فأون سوك كانت تغط قي نوووم عميق
هيون:يالهي هذه الانسانه لاتحس بشئ
قايوول:ااه لقد تعبت
هيون:اتركيها نائمه .افضل بان تكون نائمه على الازعاج الذي تقوم به
اون سوك وهي تتمدد من نومها:مــــــــــــــــــاذا انا مزعجه
قايوول:هههههههههههه هل افقتي الان
هيون:لقد استيقظت
اون سوك:الم نصل بعد!!!!
قايوول تنظر الى ساعتها:بقي القليل ونصل
مر الوقت بسرعه عندما كانوا يتحدثون ووصل القطار الى محطته العاصمه سيؤل
اون سوك :واخيرا وصلنا
هيون:هيا سنركب سياره الاجره للوصول الى الفندق
قايوول واون سوك تحملان حقائبهما :هيا
وصلوا الى ذلك الفندق الفخم المليئ بالتحف كان في قمت الجمال
قايوول:وااااو كم هو جميل هذا الفندق
اون سوك:انت محقه
ذهب هيون الى الاستقبال ليأخذ مفتاح غرفتهم
............:لقد تم الحجز بأسم هيون هل لك بأن توقع هنا
هيون :حسنا
...........:شكرا لك غرفتكم الرقم 102ارجو لك إقامه سعيده
هيون:شكرا
اتجه نحوهما مشيرا إاليهما بأن تتبعانه الى المصعد
اون سوك:مــــــــاهذا الفتي الايملك حس اللباقه يجب عليه حمل الحقائب
قايوول:هههههههه
هيون وهو يمسك باب المصعد لكي لايقفل:هيااسرعا
عندما اغلق الباب بدت تلك الموسيقي الهادئه
اون سوك:اااااه كم اكره المصاعد
قايوول:في اي طابق نحن؟؟
هــيون:نحن في الطابق العاشر الغرفه رقم 102
قاايوول:وصلنا
كانت الغرفه في اخر الرواق ..مشوا عبر السجاد الحمراء وعلى جدران الرواق بعض من المصابيح التى تعطي رونق وجمال على المكان فتح هيون الباب
ليكشف عن جمال الجناح الذي سيعيشون فيه الثلاث الايام المقبله
كان الجناح مكون من مطبخ فاخر وغرفه لمشاهده التلفاز يتوسطها طاوله للطعام في وسطها مزهريه مليئه بالورود الحمراء
وشرفه مطله على اماكن جميله وغرفتين للنوم يصحبهما حمامهما الخاص
اون سوك وهي ترمي نفسها على اقرب كنبه:اااااااااه سيكون العيش هنا رائع
قايوول:يجب ان نشكر أبيك على هذا
اون سوك وهي تتذكر:لقد نسيت الاتصال به
اخرجت هاتفها وبدأت بالاتصال عليه وقايوول تتفقد المكان
فتح هيون التلفاز وبدأ يقلب في تلك القنوات بملل
جائت اون سوك :لقد اتصلت على ابي وابلغته بوصولنا للفندق
لم يرد هيون
قايوول:هل بلغتيه بشكرنا له
اون سوك:نعم
قايوول:امممم هناك غرفتين للنوم ونحن ثلاث أشخاص
نظرت كليهما الى هيون
هـــــــيون:مــــــــــاذا!!!!هل تريدان مني ان انام هنا على الكنب
قايوول:انا لم اقل ذلك
اون سوك:وماذا سيحدث ان نمت هنا
هـــيون : انتما تقاسما الغرفه ولي الغرفه الاخري
اون سوك:لامشكله لدي بالتشارك مع قايوول
قايوول:وانا سعيده بالتشارك الغرفه معك
هيون:سأذهب للنوم لايقوضني احد مفهوم
اون سوك:لاتقلق سأتأكد بنفسي الاتستيقظ
اغلق هيون باب الغرفه وذهب الى سريره للنوم
اما اون سوك وقايوول ذهبتا للغداء في مطعم الفندق وبعدها رجعتا الى الغرفه ونامت كل منهما من التعب كان السرير كبير بما فيه الكفايه لهما
هدئت الغرفه بعد ضجيج وضحك طال كثير


الساعه الان 10:55

استيقظ هيون من نومه
هيون:لقد نمت طويلا..أحس بالتعب من كثرت النوم
توجه الى الحمام ليغتسل ليحس بالنشاط ...وبعد خروجه لبس ملابسه واتجه نحو المطبخ ليأكل ويسد جوعه
فتح التلاجه كانت مليئه بالاطعمه الخفيفه أخذ تفاحه وسار نحو التلفاز ليشاهده
أحست قايوول بصوت التلفاز نظرت الى ساعتها:يــــــــإلهي لقد نمت طويلا.... اون سوك اون سوك إستيقظي كفانا نوماً أون سوك هيااااا
اون سوك:دعيني قليلا فقط ارجوك
قايوول سحبت الغطاء :يكفي هذا لنذهب لنتنزة قليلا
قامت اون سوك من نومها:حسنا حسنا ها انا استيقظت
قايوول:سأذهب لاغتسل وأغير ملابسي أنتظريني في الخارج
خرجت أون سوك من الغرفه بالبيجامه وشعرها المبعثر
هيــون:ياااه ماهذا المنظر
جلست أون سوك بجانبه في الاريكه تتثأب من شده النعاس:قايوول بداخل الغرفه تغير ثيابها وطلبت مني الانتظار بالخارج
نظر هيون الى ذلك الوجه البرئ الناعس كان يحدق فيها وأون سوك لم تلاحظه فقد كانت مغمضه العينين وقطع تأمله خروج قايوول من الغرفه
قايوول:أون سوك جاء دورك هيا أسرعي
طار نوم اون سوك :ااه حسنا انتظروني
بعد عشر دقائق تخرج أون سوك بمظهرها الجميل
قايوول:يبودااااا(جميله)
اون سوك:شكرا لك
هيـــون:الى أين تردن الذهاب
اون سوك:لاشأن لك سأذهب أنا وقايوول
هيون:وهل تعتقدين بأني سأتركما!!!!
قايوول:اون سوك لابأس بقدومه معنا
اون سوك:أنا لااريد الذهاب معه
خرج هيون من الجناح قائلاً:من تريد البقاء في الفندق فلتبقي أنا سأخرج وأغلق الباب بالمفتاح
تسابقت كل منهما على الباب
هيون:هكذا تسير الامور
أون سوك:يالك من بغيض
هيون:أسمعي أنتي لو ان اباك لم يأمنكما لدي لكنتي أخر من أهتم به هل تفهمين هذا!!!
قايوول تحاول تغير الموضوع كي لاتتعقد الأمور أكثر
قايوول:الى أين سنذهب؟؟؟
هيون:سنرى
خرجوا من الفندق وتجولوا في أنحاء الطرقات
هيون:أنا جائع لندخل المطعم
قايوول:وانا جائعه
طلبوا لهم الطعام واون سوك أكتفت بتناول الأيس كريم على العشاء
قايوول:هل تسمين هذا عشاء؟؟
ردت أون سوك بإبتسامه جميله
وعندما انتهوا كان هيون يحاسب على الطعام والفتاتان بالخارج في انتظاره
اون سوك:هل سنعود الى الفندق
قايوول:لا أدري
أون سوك:مابه تأخر دفع الحساب لايستغرق كل هذا الوقت
قايوول:انتي محقه لقد تأخر
بعد قليل اتي هيون :أسف على تأخري ولكن كنت أسألها عن مكان السوق القديم
أون سوك:هل سنذهب إليه الان
هيون:نعم ولكن نريد سياره أجره لتنقلنا الى هناك
ركبوا سياره الاجره وسارت بهم الى ذلك السوق الضيق الممتلئ بالممرات الضيقه
سائق الاجره:يمكنكم النزول الان فلقد وصلنا
كان السوق يعجج بالاشخاص في منتصف الليل ومحلاته كثيره ومتنوعه
كانوا الثلاثه يمشون مع بعضهم ويدخلون المحلات ويشترون الاغراض الجميله رغم سعرها المخفض الا انهاجميله
وشتروا الاطعمه الخفيفه من كشك الاطعمه كانوا للمره الاولي في حياتهم يقومون بتجربه تلك الاشياء الجميله
والشراء من المحلات الرخيصه.
رأت اون سوك على طاوله الكشك مداليه توضع للجوال
اون سوك:وااااااو جميله
كانت تشير الى لعبه دب صغيره يمسك قلب أحمر اللون
قايوول:انها ظريفه
اون سوك:أجمــــا(أمرأه كبيره في السن)سأشتري هذه وهذه وهذه
قايوول:لماذا تشترين ثلاث الاتكفي الواحده!!!!
اعطت اون سوك كل من قايوول وهيون ميداليه له
كانت ميداليه قايوول دب لديه جناحات بيضاء
وهيون ميداليته دب يلبس قبعه فوق رأسه
قايوول:شكرا أون سوك انها رائعه
هيــــون بتكبر:يــــاه هل تتوقعين منى ان اضعها في هاتفي
أون سوك:لن أجبرك على هذا
وأخذ هيون الدب وأدخله في جيبه
أما اون سوك وقايوول كانتا تعلاقانه في هواتفهما المحموله كان هيون يمشي بعيداأمامهما ولم تنتبهان له.. لانهما كانتا مشغولاتان بالهاتف
كانت كل واحده سعيده بتلك المداليه التى تعني قوة رابط الصداقه بينهما
قايوول:أين هيون
أون سوك:يإالـــــــــــهي لقد أضعناه
أمسكت كل واحده مهما يد الاخري وكانت تركضان للامام فقد كان المكان مليئ بالناس
اون سوك بأعلى صوتها:هيـــــــون اين أنت
تلفت الناس اليها
قايوول:لن نجده بهذه الطريقه سأتصل عليه وأري..........لامجيب
اون سوك:هيون ايها الغبي لماذا لاتجيب
تقدمتا الى رصيف الشارع ومشت الى الامام وعندما أخرجت قايوول الهاتف لتعيد الأتصال بهـــيون
إذا بفتاه تخرج من ذلك الممر وتصدم بقايوول لتقع قايوول أرضاً
الفتاه مستعجله وكان يبدو على وجههاالخوف:أنا أسفه
واسرعت بالركض ,,,,,
أون سوك:هل أنت بخير؟
قامت قايوول لتنفظ الاوسخه عن ملابسه:نعم أنا بخير
كان الفضول يتملك أون سوك تريد أن تعرف لما كانت الفتاه خائفه تهرب بهاذا الشكل!!!
مشت أون سوك الى ذلك الرواق المظلم وكان لايوجد به أحد من الناس
قايوول:أون سوك الى اين تذهبين؟؟
أون سوك:سمعت صوتا ماً.,إتبعيني
تبعت قايوول صديقتها الى ذلك الرواق المخيف
ورأت كل من قايوول وأون سوك ذلك المشهد الذي أصابهما بالذعر
كان هيون يتعارك مع رجل ضخم وكأن يمسك هيون من رقبته لخنقه
........:ايها الطفل لاتتدخل فيما يعنيك مره أخري ..الفتاه وذهبت من سيخلصك مني الان
هيون كان يحاول ان يلتقط أنفاسه ولكن الرجل أقوي منه بدأت الرأيا لدي هيون بالخفتان لم تكن الرؤي لديه واضحه بسبب الخنق الذي يتعرض له
يوشك هيون على الموت ..لم يرحمه حالته ذلك الرجل ولم يهمه أمره
أما قايوول وأون سوك كانتا في دهشه من رأيت هذا المنظر المخيف
أون سوك تملكها الخوف كانت ترتجف :هل سأنظر اليه حتي يموت؟!!هيون سيموت إن لم أفعل اي شئ
توقف هيون عن المقاومه ولكن الرجل لم يتركه
أسرعت أون سوك اليه
أون سوك تضرب الرجل بيديها الضعيفتين:ياااا أيها المجرم دعه سيموت
.............:ههههههههههه هذا ما أريده له أن يموت
كان الرجل غير واعي كان ثملاً
لم يكن لدي اون سوك خيارأً أخرا
أمسك يد الرجل التي تخنق هيون وغرست اسنانها عليها بكل مالديها من قوه
...........:اااااااااه يدي ايتها....... أتركي يدي
ترك الرجل هيون مرمي على الارض

كانت أون سوك مغمضه عيناها وتعظه الرجل بكل قوتها ....لم يستحمل الرجل شده الالم فقام بضربها عده مراات على وجهها وضربها بالجدار
كانت أون سوك تتألم ولكنها مازالت ممسكه به بأسنانها الى أن صفعها تلك الصفعه التى حررته من أون سوك

كانت حاله قايوول يرثي لها تظن أنها في أسوأكابوس حصل لها تريد الاستيقاظ منه ولكن لامحاله تري هيون ملقي على الارض وأون سوك تضرب بقووه
من رجل لايرحم ....كانت لاتستطيع الحراك من شده الخوف فقط ترتجف وتدعوا بأن ينتهي هذا الكابوس

لم يكتفي عديم الرحمه بالصفعه التى وجهها الى اون سوك
تقدم نحوها ليكمل مابدأته الصفعه
كانت يداه تنزف من أون سوك وعندما راي يده أزداد غضبا عليها
مازالت أون سوك بوعيهاوتراه يتقدم نحوها ولكنها لم تخف منه
كانت تريدالنهوض من على الارض ولكنه فاجئها بركله على بطنها
وأخذ يركل ويركل على بطنها حتي تعب هو نفسه
كانت أون سوك تتقوس من شده المها لم يكن يرحم صغر سنها لم يكن يبالى بألمها هل هذا إنسان!!!
قايوول كانت تبكي في مكانها ودموعها تجري على خديها لم يكن بستطاعتها فعل شئ:قايوول أيتها الجبانه صديقتك تضرب بشده الن تساعديها
بدأت في تحريك قدميها بتجاه أون سوك
وفي تلك الأثناء كان هيون قد أستعاد وعيه وبدأبالسعال وكان ممسك عنقه من شده الالم ....وقعت عيناه على ذلك الرجل الذي يضرب وبلا رحمه
لم تكن الرؤيا واضحه عند هيون من يضرب ذلك الرجل!!!
أنصدم عندما ضرب الرجل أون سوك ضربه جعلت وجهها مقابل هيون كان يري وجه أون سوك
إذا هي من كانت تضرب قبل قليل وبلا رحمه
إندفع هيون وبقووه الى ذلك الرجل ليخلصها من تحته ....ورماه ارضاً وبدأ ينهال عليه بالضربات
أقتربت قايوول من أون سوك:أون سوك أجيبيني هل أنتي بخير
لم تسمع اي رد او حركه منها
أون سوك لم تكن فاقده الوعي كانت تعي بأن الضرب انتهي و قايوول حولها ولكنها خائفه نعم خائفه
كانت أون سوك تريد ان تبقي هادئه وهذا عكس ماكانت تشعر به من خوف
تتمني أن تبكي وتخرج مابها من مشاعر ولكن لايمكنها هذا
تفكر في وضعها الان تبحث عن أي وسيله تبقيها هادئه قبل ان يحدث ماتتوقعه
كانت تحاول النهوض بدأت بالوقوف ولكن حصل.........حصل ماكانت أون سوك تتوقعه
من شده الالم الذي احست به رماها أرضا وكانت تتألم بشده ممسكه بيدها اليمني على موضع الالم بقووه تدعو بأن لايحصل لها الان
قايوول خائفه والدموع تنهمر تنادي أون سوك :أون سوك مااابك؟؟أون سوك هل تتألمين
أون سوك كانت تتقطع من شده ماتشعر به من الألم لم يكن ألم الضربات التي تلقتها من ذلك الرجل
كان ذلك الألم الذي تخفيه عن الجميع ماعدا والدها الذي يعلم بسره
في وسط ماتشعر به أون سوك تحاول أن تهدي من خوفها وبتالى تهدأنبضات قلبها هذا هو الحل الوحيد ولكن كيف تهدأ في وسط هذه الاحداث!!!!
كان الحل موجود أمامها رمت اون سوك نفسها في حضن قايوول لتمسكها قايوول
قايوول:اون سوك هل انتي بخير
اون سوك رغم ماتشعر به من ألم أبتسمت لها
كانت قايوول تمسك صديقتها بقووه لاتريد تركها مهما سيحصل
شعرت أون سوك بالامان في ذلك الحضن وأغلقت عيناها وبدأت دقات قلبها بالهدؤء تدريجياً الى أن زال ألمها
في تلك الاثناء جاء رجال الشرطه الى المكان قادتهم إليه تلك الفتاه التى إصطدمت بقايوول عند الرواق.
وعندما رأي الرجل الشرطه كان يريد الهروب الى ان رجال الشرطه امسكوا به
الفتاه:هذا هو الرجل الذي تحرش بي..وهذا من أنقذني منه(كانت تشير الى هيون)
اخذوا رجال الشرطه المجرم الى السياره ثم الى السجن
رجل الشرطه كان يكلم هيون:هل انت بخير
هيون:نعم
رجل الشرطه:شكرا لك على مافعلته
لم يرد هيون كان قلق على أون سوك ولكنه لم يجدها او يجد قايوول
قايوول:ياأون سوك لايجب عليك ان تمشي فأنت متعبه

أون سوك تتصنع المرح: من قال لك بأني متعبه
قايوول:إذا إجلسي في هذا المقعد وسأتي بكل ماتريدين
أون سوك:حسنا موافقه.اممم اريد ان تشتري لي بعض العصير والحلوي
كانت قايوول تنظر الى ذلك الوجه الطفولي الذي يبدؤ عليه التعب ولكنها تعلم انهاتتصنع المرح لكي لاتقلقها:أنتظريني
وعندماكان هيون يبحث عنهما في الرواق ولم يجدهما خرج منه والتفت يمنه ويسره ولمح أون سوك الجالسه على المقعد
كانت أون سوك شارذه الذهن تفكر بالذي حصل لها وهي تعلم بأن ماحصل لها لا يمكن تجاهله قالت بصوت يملؤه الخوف :يإلـــــــــهي
وصل هيون إليها وعيناه مليئه بالغضب وقال لها بصوت عالي :مالذي فعلته!!
أون سوك:ماذا فعلت؟؟
هيون:لم اطلب منك التدخل لماذا تدخلتي
أون سوك:لقد كنت بحاجه للمساعده كنت على وشك الموت
هيون:افضل بأن تتركين أموت على مساعدتك لي
أون سوك:ظننت بأننا أصدقاء نساعد بعضنا
هيون:أصدقاء؟؟لست صديقا لك أون سوك هل تفهمين هذا!!!
سمعت قايوول الحوار ولم تستطع ان لاتتدخل
قايوول:يااا هيون الاتستطيع ان تشكرها فقط ..هل انت حقير او ماذا!!
لقد أنقذتك من بين يدي ذلك الرجل وانت توشك على الموت لقد ضربت بشده وكنت فاقد الوعي
لم ترأ مارأيته أنا وهي توجه لها الضربات من دون رحمه
أون سوك تحس بالتعب :يكفي هذا
قايوول:لاتتحدث مع أون سوك بهذه الطريقه مره أخري ،إن لم تشكرها فلا توبخها لامساعدتها لك
أون سوك:سأعود الى الفندق
تركتهما وذهبت لتوقف سياره أجره
قايوول:انتظريني
توقفت سياره الاجره ودخلت كل منهما إليها
وبطريقه سريعه فتح هيون الباب الامامي بجانب السائق وتوجهوا نحو الفندق
عندما وصلوا الغرفه أرتمت أون سوك على الاريكه وامسكت بجهاز التحكم وبدأت بالتحدث لتغير الجو المكهرب بين هيون وصديقتها
قايوول:لقد طلبت طعام العشاء قليلا وسيأتي
هيون دخل غرفته
قايوول:لقد تفاجأت منه اليوم لم اكن أظن بأنه متعجرف لهذه الدرجه
أون سوك:قايوول أرجوك يكفي هذا لقد اتينا هنا للإستمتاع لا لنتشاجر فيما بيننا
قايوول:هو من يقع في المشاكل ونأتي لمساعدته وهكذا يرد الجميل
أون سوك وضعت الوساده على رأسها
قايوول:انا سأذهب لتغير ملابسي أون سوك لاتنامي بدون ان تأكلي
هدأ الجو في الغرفه أحست أون سوك بالسكينه وبدأ تفكيرها يذهب ويأتي الى أن نامت بملابسها على الاريكه وبدون طعام
خرجت قايوول من الغرفه بعد سماع باب الفندق يدق قد وصل طعام العشاء
قايوول حاولت أن توقضها ولكن دون نتيجه أتت بغطاء وغطت به أون سوك وذهبت قايوول الى فراشها لتنام بعد هذا اليوم العصيب




تسمع صوت أبيها ذلك الصوت الذي تحبه كان يبكي ولكن لماذا
حاولت بصعوبه فتح عيناها وأخيرا فتحتها رأت أبيها من حولها وقايوول كانت تجلس بالقرب منها
لماذا الحزن يبدؤ عليهما
أبي مالذي يحدث؟؟؟
أبي مالذي يبكيك!!!!
ابي لماذا لاتجيب على
قايوول ارجوك أخبرين ماذا به أبي لماذا لايجيب على
كانت قايوول تبكي بحرقه
اون سوك:قايوول توقفي عن البكاء وأخبريني لماذا تبكين
لم ترد قايوول كانت تبكي فقط
أرادت اون سوك النهوض لكنها لم تستطع الحركه :ماهذا أين انا
كانت وسط ذلك التابوت وبدا الغطاء في الإنغلاق
أون سوك بأعلى صوتها:أبي أبي أرجوك لاأريد الرحيل أبي
قايوول لاتتركيني وحيده أرجوك صديقتي لاتتركيني
حلت الظلمه على المكان وبدات أون سوك بالبكاء بحرقه



هيون:أون سوك،أون سوك،استيقظي
لازالت تبكي وتنادي على والدها
هيون وهو يهز أون سوك يريد منها ان تستيقظ
هيون:انتي تحلمين أون سوك استيقضي

استيقظت أخيرا وهي تجاهد انفاسها وتنظر في ارجاء الغرفه والى هيون وتطمأن بأن ذلك لم يكن سوى كابوس رهيب قد راودها
ودموعهاالتي على خديها كانت تؤكد ذلك

هيون: لقد كنتي تحلمين
أون سوك : لماذا تركتوني أنام هنا
هيون:قايوول لم تدعني انام من أرتفاع صوتها وهي تحاول إيقاظك،
اون سوك تنظر الى ساعتها انها الثالثه :انا جائعه ،سأري اذا كان هنالك شئ يؤكل في المطبخ
وجدت علبه النودلز وضعت فيه الماء الساخن وأخذته نحو الشرفه لتأكله وهي تنظر الى المدينه وألوانها الرائعه
تبعها هيون الى الشرفه
أون سوك:هيون انظر الى المنظر الجميل كم هو رائع ،اليس كذلك
هيون :انت محقه المنظر جميل
اون سوك:لما لم تنم بعد؟؟
هيون:لم أستطع النوم،كنت أحاول جاهد بأن انام ولكن كنت افكر بك
لم استطيع مسامحه نفسي على ماحصل لك بسببي
أون سوك :يـــــــــــاه ،،لاتكن سخيف مافعلته لك انا على ثقه بانك ستساعدني إذا كنت في نفس موقفك
هيون:لاتكوني وااثقه بي الى هذه الدرجه،انتي لاتعرفينني اون سوك
أون سوك:أنا متأكده من ذلك
هيون:لم أكن أعلم بأنك شجاعه
أون سوك:ههههههههههه صدقني أنا نفسي لا اعلم من أين أتيت بهذه الشجاعه،،لقد انهيت طعامي سأذهب لانام ففي الغد موعدي المرتقب مع كيم جون
وعندما ارادت الخروج امسك هيون بيدها التفتت عليه متعجبه من حركته
التقت عيناهما وحل الصمت لثواني معدوده
هـــيون:انا اسف على كل كلمه قلتها لك،لم أكن اقصد ان اجرحك لا تعلمين مقدار الغضب الذي اجتاحني حينما رأيتك تحت قدميه تضربين
كنت طوال الليل أفكر بك ومافعلته من اجلي
اوصاني أبيك بالأعتناء بك وها أنتي تضربين من اجلي ،،ضغط على يدها وقال لها اشكرك أون سوك أنا مدين لك
اون سوك تقسم في أعماق قلبها بأن من هو أمامها الان ليس هيون من تعرفه نفسه
أون سوك سحبت يدها:هيون أرجوك فلننسي ماحصل وكأن شئ لم يكن ولست مدين لى بشئ،،
وعندما همت بالخروج أخرجت راسها:هيون هل يمكن أن أطلب منك طلب صغير
هيون:ماهو
أون سوك:أرجوك بأن لاتخبر ابي بالذي حصل معنا ،،،أرجوك
هيون:حسناً،،،سيكون هذا في صالحي
أون سوك:الان تعادلنا





في الصباح اسيقظت قايوول وأون سوك والفرح والبهجه تعم ارجاء المكان
اون سوك:يإلــــــــــــــــــهي انه اليوم المرتقب
قايوول:ههههههههه اون سوك لم أرك سعيده لهذه الدرجه
أون سوك:هذا مؤكد نه يوم خاص سألتقي بكيم هيونق جون لا اصدق هذا
قايوول اني خائفه بأن امووت من كثره الفرح
قايوول:هههههههههههههه لن تموووتي ،،اسرعي لتجهيز نفسك للذهاب الى مركز التسوق باكر فالافتتاح لم يبقى عليه الا القليل
اون سوك:انتي محقه
كانت اون سوك في ابهي حله كانت جميله جدااااا
اون سوك:هيا بنا
قايوول أخذت كاميراتها ولحقت بأون سوك
وعند وصولهما الى السوق كان يعج بالمعجبات والمعجبين
اون سوك:ماااااكل هاؤلاء
قايوول:هل كنت تظنين انك المعجبه الوحيد
اون سوك:هل سأنتظر في ذلك الطابور الطويل
قايوول:هذا ماأظنه هههههههه
أون سوك:سأنتظر وإن يكن المهم انه سيوقع لى وعلى الاقل سيبتسم لى
قايوول:أنا ساتمشي في انحاء هذا المركز الضحم
اون سوك:الن تقفي في الطابور معي؟؟؟
قايوول:ههههههههه لامحاله ،،انا ذاهبه الى اللقاء
اون سوك:الى اللقاء
قايوول :أون سوك خذي الكاميرا معك التقطي بعض الصورة الجميله
اون سوك:شكرا لك



اتي KIMHUNG GOOnوبدأت مراسم الافتتاح لم تتمكن اون سوك من رؤيته حتي الان بسبب الزحاام وبقيت تنتظر دورها في التوقيع ساعتان ونصف
كانت متعبه ورجليها تؤلمانها من كثره الوقوف
اتصلت عليها قايوول:انتي الازلتي تقفين في ذلك الطابور
اون سوك:قايوول انا متعبه لقد مللت
قايوول:ههههههههههههههههه اذا تعالى الى انا في الدور الثالث اكل المثلجات
اون سوك:اااااه المثلجات قايوول انتي تغضبينني حقا
قايوول:اريد أن أغريك بالمثلجات
اون سوك:لاتحاولي فلن اتحرك من مكاني لم يبقي امامي سوي ااامممم تقريبا 65شخص وتريدنني ان اترك المكان
اني اراه من بعيد لقد التقطت العديد من الصور له
قايوول:سوف انتظرك:حسناً الى اللقاء
اون سوك:الى اللقاء





أعداد الاشخاص تتناقص هاهي اون سوك تقترب اكثر فاكثر لم يبقي الا القليل
لم تضيع اى لحظه كانت تتأمله فيه وتلتقط له العديد من الصور
الى ان جاء شخص من وراء كيم هيون وحكي له في أذنه فذهب كيم هيونق تااارك المعجبات الاتي في انتظاره يصرخن
وأعتذر بأن جدول أعماله ضيق


قايوول علمت بهذا عندما صرحن المعجبات التى في المركز وطلت لتري كيم هيونق قد غادر المبني
اون سوك:لاتذهب ارجوك انت لم ترني بعد اااااااااه ساعات الانتظار كانت بلاجدوي يالهي ماهذا الخظ السيئ



وجدت قايوول اون سوك وكانت في حاله يرثي لها
اون سوك:قااايوول كانت رحلتنا بلا جدوي لم يرني بعد او حتي يوقع لى
قايوول:ياااه لاباس في ذلك ،،،هيا سأشتري لك بعض المثلجات
اون سوك:لا اريد ،،،لنعد الى الفندق فأنا متعبه


عادت كل منهما الى غرفه الفندق خرج هيون من غرفته وهو يضع المنشفه على راسه ويجفف شعره
هيون:اين كنتما!!!!
قايوول:لقد ذهبنا الى الافتتاح انه سبب ذهابنا لهذه الرحله هل نسيت؟؟؟
هيون:ولكن لماذا وجه اون سوك عابس لهذه الدرجه
ذهبت اون سوك الى غرفتها واغلقت الباب بقوووة
قايوول:انها حزينه لم تلتقي كيم هيونق ،،أنتظرت في الطابور ساعتين بدون فائده
هيون:هههههههههههههه اون سوك يالك من مسكينه
قايوول:فلندعها لوحدها قليلاً




وفي بدايه المساء خرجت اون سوك من الغرفه نظر إليها كل من قايوول وهيون
اون سوك:ماااااااااذا!!!
هيون:لاشئ
قايوول:هل كنت نائمه
اون سوك:نعم
قايوول:اذا مارأيكم ان نذهب ونقضي وقت جميل إنه اليوم الاخير لنا هنا
هيون:فكره رائعه ولكن اين سنذهب
اون سوك:اريد الذهاب الى غرفه الغناء
قايوول:انا موافقه
هيون:وأنا ايضا


قضوا وقت جميل هناك واستمتعوا بالغناء والرقص والضحك
كانت الاجواء ممتعه للغايه
قايوول :اون سوك هذه الاغنيه الاخير ارجوك فلتغني لنا
اون سوك:صووت هيون اجمل
هيون:لن أغني يكفي هذا لنعد الى الفندق
قايوول:أون سوك ارجوك أغنيه واحده فقط
أخذت اون سوك المايكرفون واتجهت أمامهما
اون سوك:قبل ان أغني هذه الاغنيه اريد ان أشكركما لانكما رافتماني الى هذه الرحله التي لم تكن جميله لولا وجدودكما معي
اتمني بأن تكون هذه الرحله ذكري جميله بالنسبه اليكما كما ستبقيهي ذكري جميله لدي
قايوول:انها افضل رحله قمت بها
هيون:هل ستبدأين الاغنيه او ماذا!!!
اون سوك:قايوول،هيــون شكراً لكما
كانت تلك الكلمات صادرة من أعماق قلبها وقد أحسا كل من قايوول وهيوون بذلك


التفتت اون سوك نحو الشاشه العملاقه لظبط الاغنيه وغنت تلك الاغنيه الجميله وكان صوتها جميل
لم تكن تنظر نحوهما كان وجهها على الشاشه لم يكن يروا منها الاظهرها
لهذا لم يرؤ تلك الدموع المتساقطه على خديها الناعمين













إنتهي البارت السادس ترقبوا البارت السابع
لتعرفواما تخفــــــــــيه تلك الدموع.......

سارآ .
08-23-2012, 12:38 PM
البارت السادس


اشرقت الشمس لتعلن عن بدايه جديده ليوم جديد سيكون مليئ بالاحداث


اسيقظت قايوول في الصباح الباكر لتجهز للرحله وتتأكد من جميع الاغراض التى ستأخذها
وهي عباره عن حقيبه للملابس وحقيبه اليد وضعت فيها الكاميرا وجميع مايلزم قايوول للرحله دخلت الخادمه الى الغرفه لتاخذ الحقائب للاسفل
نونا:اذا انتي مصره على الذهاب
قايوول:نعم انا مصره
نونا:ولكن اذا اتي ابيك الى المنزل وسأل عنك مالذي ساقوله له اناذاك
قايوول:نوووووونا ارجوك لاتبدئي بأضحاكي ..أُأُكد لكي بأنه لن يسأل عني
نونا:ولكن
قاطعتها قايوول :ارجوك فأنا اريد قضاء وقت جميل مع اون سوك لاتحرميني ذلك
نونا وهي تبتسم لقايوول ابتسامه دافئه:اعتني بنفسك ارجوك
قايوول:لاتخافي سأكون على إتصال بك
نونا:حسنا
قطع الحديث هاتف قايوول
قايوول:مرحبا اون سوك
اون سوك:صباح الخير قايوول هل انتي مستعده
قايوول:ههههههه نعم لقد حزمت الحقائب والان سأغير ملابسي وسأتي إليك
اون سوك:انا في انتظارك
قايوول:الى اللقاء
اون سوك:الى اللقاء


إسيقظت اون سوك من الفراش وكانت تتمد بكل حيويه وطاقه:اااااااااااه لم انم من فرحتي ...يجب على الاسراع ستأتي قايوول بعد قليل
الساعه الان:6,30والرحله ستنطلق السابعه تماااماً وهيون لم اره بعد
حضرت قايوول الى المنزل ورحبت بها اون سوك وكانتا في انتظار هيون
اون سوك:انا لن اتحمل سأرى مالذي يأخره
دقت اون سوك الباب ولكن لامجيب
اون سوك:هيون هيووووووووووووووون سنتأخر عن موعد الرحله
(لااااااااااامجيب)
فتحت اون سوك الباب ولكن هيون لم يكن بالفراش
اون سوك وشرارات الغضب في عينها:يإلــــــــــــــــــــــهي اين هو؟؟
ولكنها استدارت عندما سمعت باب الحمام يفتح لتري هيون يخرج منه بعد استحمامه وهو يجفف شعره
اون سوك:يـــــــــــــــــــــــاه سوف نتأخر بسببك
هيون:انتي ماالذي تفعلينه هنا!!!!
اون سوك:قايوول وانا ننتظرك ارجوك اسرع
هيون:سأتأخر قليل لم احزم حقيبتي بعد
اون سوك وهي تخرج بعض الملابس من الدولاب وتنادي على الخادمه لكي تقوم بترتيبها في عجل
اون سوك:لقد انتهيت هيا سوف ننطلق
هيون وهويأخذ نفس عميق:اااااه ستكون رحله متعبه

في غرفه الاستقبال كان والد اون سوك يلقي بعض النصائح على ابنته
اون سوك:ابــــــــــــــــــي يكفي هذا فأنا لست طفله
والدها:قايوول انا اعتمد عليك ارجوك اعتني بها
قايوول:ههههههه لاتخف اعدك بأني ساعتني بها
اون سوك:اباااااااا ارجوك ارجوك سيفوتنا القطار
حضن الاب ابنته:حبيبتي اعتني بنفسك..ولاتنسي ان تتصلي بي اتفقنا
اون سوك:اعدك بذلك
كانت عيناهاالممتلأه بالدموع تنظر الى هذا المشهد الذي لم يكن مألوف لهاتنظر الى صديقتها وهي تحتضن اباها وتداعبه وهو يبتسم اليها ويده تحرك شعرها بحنان
قايوول تكلم نفسها:اون سوك كم انتي محظوظه
وعندما همت قايوول بالخروج بنتظار اون سوك في السياره امسكتها يد والد اون سوك
والد اون سوك:الي اين انتي ذاهبه
قايوول مرتبكه:سأنتظر بالخارج
والد اون سوك:لم اودعك بعد
امسك بيدها وسحبها اليه لتلتقي هي واون سوك في حضنه
اون سوك بمرح:يــــــــــاه مالذي تفعلينه ابتعدي هذا ابي لي وحدي
قايوول:ههههههههههههه
والد اون سوك:هههههه ابنتي تغاااار
اون سوك:ههههههههههههههه
دخل هيون :انتي اون سوك انظري الى ساعتك
اون سوك نظرت الى الساعه وفتحت فمها:يإلــــــــــــــــــــــــــهي تأخرنا
والد اون سوك:هيا اسرعوا الى السياره
ذهبت كل من اون سوك وقايوول الى السياره بعد توديع والد اون سوك
والد اون سوك:هيون ستكون انت المسؤول ...عنهما فأنا وافقت على هذه الرحله لاني اثق بك
هيـــون:لاتقلق سأعتني بهما
والد اون سوك:رافقتكم السلامه
هيون:الى اللقاء



وصلوا الى محطه القطار
اون سوك:ارجو بان القطار لم يفتنا
قايوول:حضرنا في الموعد المحدد لا اعتقد بأن الرحل......
قطع الحديث النداء الى الركاب المتوجهين الى العاصمه سيؤل التواجد في الصاله رقم 3وشكراااا
اون سوك:هيااا اسرعوا

صعدوا على متن القطار وكانت اون سوك جالسه امام قايوول وقايوول وضعت على الكرسي بجانبهابعض الحقائب وسله الطعام
لم يكن خيار هيون سوي الجلوس مع اون سوك
اون سوك:يــــــــــــاه انا لاأريدك بجانبي
هيون نظر إليها نظرة جانبيه جعلتهاتعود الى مقعدها
اون سوك:على كل حال سأنام ارجوو عدم ازعاجي
قايوول:اون سوك يالك من ممله انا لم اسافر معك لاراك تنامين ارجوك.. يجب ان نستمتع بكل هذه اللحظات
اون سوك:اااااااااه ولكني لم انم البارحه من شده فرحي
قايوول:ايتها المجننونه
اون سوك تبدأ في التثاؤب وغلبها النوم
بدأ القطار في التحرك تستغرق الرحله 3 ساعات
قايوول:اااااه بدأ القطاربالتحرك واون سوك نائمه وهيون يستمع الى الموسيقس بجانب اون سوك وهو مغمض عينيه لم تبدا الرحله وها أنا اشعر بالملل
مــــــــــــــاذا سأفعل!!!!
نظرت الى النافذه واخذ عقلها في التفكير والتخيل كانت تخيلات جميله
تخيلت بأن والدها مثل والد اون سوك تداعبه تمازحه تلجأ اليه اذا احتاجته سرحت بها الخيالات وعادت لتنظر الى اون سوك
لم تتمالك قايوول نفسها من الضحكك ضحكت بصوت خافت لكي لاتزعجهم مدت يدها بحذر واخذت حقيبتها واخرجت منها الكاميرا
قايوول:هههههه ستكون صوره جميله هههههههه
تــــــــــشك
كانت اون سوك نائمه بعمق على كتف هيون وهيون نائم بقربها
قايوول:يالهي الصورة جميله وكأنهما عشيقين ههههههههه (عشيقين)اون سوك وهيون لا يعقل بأن يحدث هذا الشي
وضعت الكاميرا في الحقيبه واخرجت لها كتابا لتقرأه ليمضي الوقت
مضت ثلاث ساعات وقايوول متعبه من الجلوس والنظر الى النافذه فكرت بأن تمشي قليلاً في ممرات القطار
اسيقظ هيون من نومه واحس بشئ ثقيل يستوي على كتفه وعندما نظر اليها كانت تغط في سبات عميق وشعرها الجميل متناثر على وجها
اخذ معطفه وجعله مثل الوساده ووضع راسها عليها
هيون:ااااه كتفي لقد تصلب من رأسها الثقيل يإلهي ااخ
وكان يحرك يده ويمددها لانها تؤلمه لاحظ هيون ان قايوول ليست في مقعدها واخذ بالبحث عنها
وعندما كان يبحث في المقطورات عنها رأته قايوول واشارت اليه كانت قايوول تجلس مع امرأه وطفلها وكانت مستمتعه باللعب مع ذلك الطفل الجميل
هيـــون:كنت ابحث عنك
قايوول:اوووه انا اسفه لقد شعرت بالمللكنت انت وان سوك نائمين
هيون:هياا لنعد اماكننا
قايوول:حسنا
ودعت المرأه وطفلها ورجعت مع هيون
وعندما كانت تريد العوده الى مقعدها
هيون:انتظري..انا سأجلس هنا
قايووول:حسناً
قايوول تحاول ايقاظ اون سوك بشتي الطرق ولكن لامجيب فأون سوك كانت تغط قي نوووم عميق
هيون:يالهي هذه الانسانه لاتحس بشئ
قايوول:ااه لقد تعبت
هيون:اتركيها نائمه .افضل بان تكون نائمه على الازعاج الذي تقوم به
اون سوك وهي تتمدد من نومها:مــــــــــــــــــاذا انا مزعجه
قايوول:هههههههههههه هل افقتي الان
هيون:لقد استيقظت
اون سوك:الم نصل بعد!!!!
قايوول تنظر الى ساعتها:بقي القليل ونصل
مر الوقت بسرعه عندما كانوا يتحدثون ووصل القطار الى محطته العاصمه سيؤل
اون سوك :واخيرا وصلنا
هيون:هيا سنركب سياره الاجره للوصول الى الفندق
قايوول واون سوك تحملان حقائبهما :هيا
وصلوا الى ذلك الفندق الفخم المليئ بالتحف كان في قمت الجمال
قايوول:وااااو كم هو جميل هذا الفندق
اون سوك:انت محقه
ذهب هيون الى الاستقبال ليأخذ مفتاح غرفتهم
............:لقد تم الحجز بأسم هيون هل لك بأن توقع هنا
هيون :حسنا
...........:شكرا لك غرفتكم الرقم 102ارجو لك إقامه سعيده
هيون:شكرا
اتجه نحوهما مشيرا إاليهما بأن تتبعانه الى المصعد
اون سوك:مــــــــاهذا الفتي الايملك حس اللباقه يجب عليه حمل الحقائب
قايوول:هههههههه
هيون وهو يمسك باب المصعد لكي لايقفل:هيااسرعا
عندما اغلق الباب بدت تلك الموسيقي الهادئه
اون سوك:اااااه كم اكره المصاعد
قايوول:في اي طابق نحن؟؟
هــيون:نحن في الطابق العاشر الغرفه رقم 102
قاايوول:وصلنا
كانت الغرفه في اخر الرواق ..مشوا عبر السجاد الحمراء وعلى جدران الرواق بعض من المصابيح التى تعطي رونق وجمال على المكان فتح هيون الباب
ليكشف عن جمال الجناح الذي سيعيشون فيه الثلاث الايام المقبله
كان الجناح مكون من مطبخ فاخر وغرفه لمشاهده التلفاز يتوسطها طاوله للطعام في وسطها مزهريه مليئه بالورود الحمراء
وشرفه مطله على اماكن جميله وغرفتين للنوم يصحبهما حمامهما الخاص
اون سوك وهي ترمي نفسها على اقرب كنبه:اااااااااه سيكون العيش هنا رائع
قايوول:يجب ان نشكر أبيك على هذا
اون سوك وهي تتذكر:لقد نسيت الاتصال به
اخرجت هاتفها وبدأت بالاتصال عليه وقايوول تتفقد المكان
فتح هيون التلفاز وبدأ يقلب في تلك القنوات بملل
جائت اون سوك :لقد اتصلت على ابي وابلغته بوصولنا للفندق
لم يرد هيون
قايوول:هل بلغتيه بشكرنا له
اون سوك:نعم
قايوول:امممم هناك غرفتين للنوم ونحن ثلاث أشخاص
نظرت كليهما الى هيون
هـــــــيون:مــــــــــاذا!!!!هل تريدان مني ان انام هنا على الكنب
قايوول:انا لم اقل ذلك
اون سوك:وماذا سيحدث ان نمت هنا
هـــيون : انتما تقاسما الغرفه ولي الغرفه الاخري
اون سوك:لامشكله لدي بالتشارك مع قايوول
قايوول:وانا سعيده بالتشارك الغرفه معك
هيون:سأذهب للنوم لايقوضني احد مفهوم
اون سوك:لاتقلق سأتأكد بنفسي الاتستيقظ
اغلق هيون باب الغرفه وذهب الى سريره للنوم
اما اون سوك وقايوول ذهبتا للغداء في مطعم الفندق وبعدها رجعتا الى الغرفه ونامت كل منهما من التعب كان السرير كبير بما فيه الكفايه لهما
هدئت الغرفه بعد ضجيج وضحك طال كثير


الساعه الان 10:55

استيقظ هيون من نومه
هيون:لقد نمت طويلا..أحس بالتعب من كثرت النوم
توجه الى الحمام ليغتسل ليحس بالنشاط ...وبعد خروجه لبس ملابسه واتجه نحو المطبخ ليأكل ويسد جوعه
فتح التلاجه كانت مليئه بالاطعمه الخفيفه أخذ تفاحه وسار نحو التلفاز ليشاهده
أحست قايوول بصوت التلفاز نظرت الى ساعتها:يــــــــإلهي لقد نمت طويلا.... اون سوك اون سوك إستيقظي كفانا نوماً أون سوك هيااااا
اون سوك:دعيني قليلا فقط ارجوك
قايوول سحبت الغطاء :يكفي هذا لنذهب لنتنزة قليلا
قامت اون سوك من نومها:حسنا حسنا ها انا استيقظت
قايوول:سأذهب لاغتسل وأغير ملابسي أنتظريني في الخارج
خرجت أون سوك من الغرفه بالبيجامه وشعرها المبعثر
هيــون:ياااه ماهذا المنظر
جلست أون سوك بجانبه في الاريكه تتثأب من شده النعاس:قايوول بداخل الغرفه تغير ثيابها وطلبت مني الانتظار بالخارج
نظر هيون الى ذلك الوجه البرئ الناعس كان يحدق فيها وأون سوك لم تلاحظه فقد كانت مغمضه العينين وقطع تأمله خروج قايوول من الغرفه
قايوول:أون سوك جاء دورك هيا أسرعي
طار نوم اون سوك :ااه حسنا انتظروني
بعد عشر دقائق تخرج أون سوك بمظهرها الجميل
قايوول:يبودااااا(جميله)
اون سوك:شكرا لك
هيـــون:الى أين تردن الذهاب
اون سوك:لاشأن لك سأذهب أنا وقايوول
هيون:وهل تعتقدين بأني سأتركما!!!!
قايوول:اون سوك لابأس بقدومه معنا
اون سوك:أنا لااريد الذهاب معه
خرج هيون من الجناح قائلاً:من تريد البقاء في الفندق فلتبقي أنا سأخرج وأغلق الباب بالمفتاح
تسابقت كل منهما على الباب
هيون:هكذا تسير الامور
أون سوك:يالك من بغيض
هيون:أسمعي أنتي لو ان اباك لم يأمنكما لدي لكنتي أخر من أهتم به هل تفهمين هذا!!!
قايوول تحاول تغير الموضوع كي لاتتعقد الأمور أكثر
قايوول:الى أين سنذهب؟؟؟
هيون:سنرى
خرجوا من الفندق وتجولوا في أنحاء الطرقات
هيون:أنا جائع لندخل المطعم
قايوول:وانا جائعه
طلبوا لهم الطعام واون سوك أكتفت بتناول الأيس كريم على العشاء
قايوول:هل تسمين هذا عشاء؟؟
ردت أون سوك بإبتسامه جميله
وعندما انتهوا كان هيون يحاسب على الطعام والفتاتان بالخارج في انتظاره
اون سوك:هل سنعود الى الفندق
قايوول:لا أدري
أون سوك:مابه تأخر دفع الحساب لايستغرق كل هذا الوقت
قايوول:انتي محقه لقد تأخر
بعد قليل اتي هيون :أسف على تأخري ولكن كنت أسألها عن مكان السوق القديم
أون سوك:هل سنذهب إليه الان
هيون:نعم ولكن نريد سياره أجره لتنقلنا الى هناك
ركبوا سياره الاجره وسارت بهم الى ذلك السوق الضيق الممتلئ بالممرات الضيقه
سائق الاجره:يمكنكم النزول الان فلقد وصلنا
كان السوق يعجج بالاشخاص في منتصف الليل ومحلاته كثيره ومتنوعه
كانوا الثلاثه يمشون مع بعضهم ويدخلون المحلات ويشترون الاغراض الجميله رغم سعرها المخفض الا انهاجميله
وشتروا الاطعمه الخفيفه من كشك الاطعمه كانوا للمره الاولي في حياتهم يقومون بتجربه تلك الاشياء الجميله
والشراء من المحلات الرخيصه.
رأت اون سوك على طاوله الكشك مداليه توضع للجوال
اون سوك:وااااااو جميله
كانت تشير الى لعبه دب صغيره يمسك قلب أحمر اللون
قايوول:انها ظريفه
اون سوك:أجمــــا(أمرأه كبيره في السن)سأشتري هذه وهذه وهذه
قايوول:لماذا تشترين ثلاث الاتكفي الواحده!!!!
اعطت اون سوك كل من قايوول وهيون ميداليه له
كانت ميداليه قايوول دب لديه جناحات بيضاء
وهيون ميداليته دب يلبس قبعه فوق رأسه
قايوول:شكرا أون سوك انها رائعه
هيــــون بتكبر:يــــاه هل تتوقعين منى ان اضعها في هاتفي
أون سوك:لن أجبرك على هذا
وأخذ هيون الدب وأدخله في جيبه
أما اون سوك وقايوول كانتا تعلاقانه في هواتفهما المحموله كان هيون يمشي بعيداأمامهما ولم تنتبهان له.. لانهما كانتا مشغولاتان بالهاتف
كانت كل واحده سعيده بتلك المداليه التى تعني قوة رابط الصداقه بينهما
قايوول:أين هيون
أون سوك:يإالـــــــــــهي لقد أضعناه
أمسكت كل واحده مهما يد الاخري وكانت تركضان للامام فقد كان المكان مليئ بالناس
اون سوك بأعلى صوتها:هيـــــــون اين أنت
تلفت الناس اليها
قايوول:لن نجده بهذه الطريقه سأتصل عليه وأري..........لامجيب
اون سوك:هيون ايها الغبي لماذا لاتجيب
تقدمتا الى رصيف الشارع ومشت الى الامام وعندما أخرجت قايوول الهاتف لتعيد الأتصال بهـــيون
إذا بفتاه تخرج من ذلك الممر وتصدم بقايوول لتقع قايوول أرضاً
الفتاه مستعجله وكان يبدو على وجههاالخوف:أنا أسفه
واسرعت بالركض ,,,,,
أون سوك:هل أنت بخير؟
قامت قايوول لتنفظ الاوسخه عن ملابسه:نعم أنا بخير
كان الفضول يتملك أون سوك تريد أن تعرف لما كانت الفتاه خائفه تهرب بهاذا الشكل!!!
مشت أون سوك الى ذلك الرواق المظلم وكان لايوجد به أحد من الناس
قايوول:أون سوك الى اين تذهبين؟؟
أون سوك:سمعت صوتا ماً.,إتبعيني
تبعت قايوول صديقتها الى ذلك الرواق المخيف
ورأت كل من قايوول وأون سوك ذلك المشهد الذي أصابهما بالذعر
كان هيون يتعارك مع رجل ضخم وكأن يمسك هيون من رقبته لخنقه
........:ايها الطفل لاتتدخل فيما يعنيك مره أخري ..الفتاه وذهبت من سيخلصك مني الان
هيون كان يحاول ان يلتقط أنفاسه ولكن الرجل أقوي منه بدأت الرأيا لدي هيون بالخفتان لم تكن الرؤي لديه واضحه بسبب الخنق الذي يتعرض له
يوشك هيون على الموت ..لم يرحمه حالته ذلك الرجل ولم يهمه أمره
أما قايوول وأون سوك كانتا في دهشه من رأيت هذا المنظر المخيف
أون سوك تملكها الخوف كانت ترتجف :هل سأنظر اليه حتي يموت؟!!هيون سيموت إن لم أفعل اي شئ
توقف هيون عن المقاومه ولكن الرجل لم يتركه
أسرعت أون سوك اليه
أون سوك تضرب الرجل بيديها الضعيفتين:ياااا أيها المجرم دعه سيموت
.............:ههههههههههه هذا ما أريده له أن يموت
كان الرجل غير واعي كان ثملاً
لم يكن لدي اون سوك خيارأً أخرا
أمسك يد الرجل التي تخنق هيون وغرست اسنانها عليها بكل مالديها من قوه
...........:اااااااااه يدي ايتها....... أتركي يدي
ترك الرجل هيون مرمي على الارض

كانت أون سوك مغمضه عيناها وتعظه الرجل بكل قوتها ....لم يستحمل الرجل شده الالم فقام بضربها عده مراات على وجهها وضربها بالجدار
كانت أون سوك تتألم ولكنها مازالت ممسكه به بأسنانها الى أن صفعها تلك الصفعه التى حررته من أون سوك

كانت حاله قايوول يرثي لها تظن أنها في أسوأكابوس حصل لها تريد الاستيقاظ منه ولكن لامحاله تري هيون ملقي على الارض وأون سوك تضرب بقووه
من رجل لايرحم ....كانت لاتستطيع الحراك من شده الخوف فقط ترتجف وتدعوا بأن ينتهي هذا الكابوس

لم يكتفي عديم الرحمه بالصفعه التى وجهها الى اون سوك
تقدم نحوها ليكمل مابدأته الصفعه
كانت يداه تنزف من أون سوك وعندما راي يده أزداد غضبا عليها
مازالت أون سوك بوعيهاوتراه يتقدم نحوها ولكنها لم تخف منه
كانت تريدالنهوض من على الارض ولكنه فاجئها بركله على بطنها
وأخذ يركل ويركل على بطنها حتي تعب هو نفسه
كانت أون سوك تتقوس من شده المها لم يكن يرحم صغر سنها لم يكن يبالى بألمها هل هذا إنسان!!!
قايوول كانت تبكي في مكانها ودموعها تجري على خديها لم يكن بستطاعتها فعل شئ:قايوول أيتها الجبانه صديقتك تضرب بشده الن تساعديها
بدأت في تحريك قدميها بتجاه أون سوك
وفي تلك الأثناء كان هيون قد أستعاد وعيه وبدأبالسعال وكان ممسك عنقه من شده الالم ....وقعت عيناه على ذلك الرجل الذي يضرب وبلا رحمه
لم تكن الرؤيا واضحه عند هيون من يضرب ذلك الرجل!!!
أنصدم عندما ضرب الرجل أون سوك ضربه جعلت وجهها مقابل هيون كان يري وجه أون سوك
إذا هي من كانت تضرب قبل قليل وبلا رحمه
إندفع هيون وبقووه الى ذلك الرجل ليخلصها من تحته ....ورماه ارضاً وبدأ ينهال عليه بالضربات
أقتربت قايوول من أون سوك:أون سوك أجيبيني هل أنتي بخير
لم تسمع اي رد او حركه منها
أون سوك لم تكن فاقده الوعي كانت تعي بأن الضرب انتهي و قايوول حولها ولكنها خائفه نعم خائفه
كانت أون سوك تريد ان تبقي هادئه وهذا عكس ماكانت تشعر به من خوف
تتمني أن تبكي وتخرج مابها من مشاعر ولكن لايمكنها هذا
تفكر في وضعها الان تبحث عن أي وسيله تبقيها هادئه قبل ان يحدث ماتتوقعه
كانت تحاول النهوض بدأت بالوقوف ولكن حصل.........حصل ماكانت أون سوك تتوقعه
من شده الالم الذي احست به رماها أرضا وكانت تتألم بشده ممسكه بيدها اليمني على موضع الالم بقووه تدعو بأن لايحصل لها الان
قايوول خائفه والدموع تنهمر تنادي أون سوك :أون سوك مااابك؟؟أون سوك هل تتألمين
أون سوك كانت تتقطع من شده ماتشعر به من الألم لم يكن ألم الضربات التي تلقتها من ذلك الرجل
كان ذلك الألم الذي تخفيه عن الجميع ماعدا والدها الذي يعلم بسره
في وسط ماتشعر به أون سوك تحاول أن تهدي من خوفها وبتالى تهدأنبضات قلبها هذا هو الحل الوحيد ولكن كيف تهدأ في وسط هذه الاحداث!!!!
كان الحل موجود أمامها رمت اون سوك نفسها في حضن قايوول لتمسكها قايوول
قايوول:اون سوك هل انتي بخير
اون سوك رغم ماتشعر به من ألم أبتسمت لها
كانت قايوول تمسك صديقتها بقووه لاتريد تركها مهما سيحصل
شعرت أون سوك بالامان في ذلك الحضن وأغلقت عيناها وبدأت دقات قلبها بالهدؤء تدريجياً الى أن زال ألمها
في تلك الاثناء جاء رجال الشرطه الى المكان قادتهم إليه تلك الفتاه التى إصطدمت بقايوول عند الرواق.
وعندما رأي الرجل الشرطه كان يريد الهروب الى ان رجال الشرطه امسكوا به
الفتاه:هذا هو الرجل الذي تحرش بي..وهذا من أنقذني منه(كانت تشير الى هيون)
اخذوا رجال الشرطه المجرم الى السياره ثم الى السجن
رجل الشرطه كان يكلم هيون:هل انت بخير
هيون:نعم
رجل الشرطه:شكرا لك على مافعلته
لم يرد هيون كان قلق على أون سوك ولكنه لم يجدها او يجد قايوول
قايوول:ياأون سوك لايجب عليك ان تمشي فأنت متعبه

أون سوك تتصنع المرح: من قال لك بأني متعبه
قايوول:إذا إجلسي في هذا المقعد وسأتي بكل ماتريدين
أون سوك:حسنا موافقه.اممم اريد ان تشتري لي بعض العصير والحلوي
كانت قايوول تنظر الى ذلك الوجه الطفولي الذي يبدؤ عليه التعب ولكنها تعلم انهاتتصنع المرح لكي لاتقلقها:أنتظريني
وعندماكان هيون يبحث عنهما في الرواق ولم يجدهما خرج منه والتفت يمنه ويسره ولمح أون سوك الجالسه على المقعد
كانت أون سوك شارذه الذهن تفكر بالذي حصل لها وهي تعلم بأن ماحصل لها لا يمكن تجاهله قالت بصوت يملؤه الخوف :يإلـــــــــهي
وصل هيون إليها وعيناه مليئه بالغضب وقال لها بصوت عالي :مالذي فعلته!!
أون سوك:ماذا فعلت؟؟
هيون:لم اطلب منك التدخل لماذا تدخلتي
أون سوك:لقد كنت بحاجه للمساعده كنت على وشك الموت
هيون:افضل بأن تتركين أموت على مساعدتك لي
أون سوك:ظننت بأننا أصدقاء نساعد بعضنا
هيون:أصدقاء؟؟لست صديقا لك أون سوك هل تفهمين هذا!!!
سمعت قايوول الحوار ولم تستطع ان لاتتدخل
قايوول:يااا هيون الاتستطيع ان تشكرها فقط ..هل انت حقير او ماذا!!
لقد أنقذتك من بين يدي ذلك الرجل وانت توشك على الموت لقد ضربت بشده وكنت فاقد الوعي
لم ترأ مارأيته أنا وهي توجه لها الضربات من دون رحمه
أون سوك تحس بالتعب :يكفي هذا
قايوول:لاتتحدث مع أون سوك بهذه الطريقه مره أخري ،إن لم تشكرها فلا توبخها لامساعدتها لك
أون سوك:سأعود الى الفندق
تركتهما وذهبت لتوقف سياره أجره
قايوول:انتظريني
توقفت سياره الاجره ودخلت كل منهما إليها
وبطريقه سريعه فتح هيون الباب الامامي بجانب السائق وتوجهوا نحو الفندق
عندما وصلوا الغرفه أرتمت أون سوك على الاريكه وامسكت بجهاز التحكم وبدأت بالتحدث لتغير الجو المكهرب بين هيون وصديقتها
قايوول:لقد طلبت طعام العشاء قليلا وسيأتي
هيون دخل غرفته
قايوول:لقد تفاجأت منه اليوم لم اكن أظن بأنه متعجرف لهذه الدرجه
أون سوك:قايوول أرجوك يكفي هذا لقد اتينا هنا للإستمتاع لا لنتشاجر فيما بيننا
قايوول:هو من يقع في المشاكل ونأتي لمساعدته وهكذا يرد الجميل
أون سوك وضعت الوساده على رأسها
قايوول:انا سأذهب لتغير ملابسي أون سوك لاتنامي بدون ان تأكلي
هدأ الجو في الغرفه أحست أون سوك بالسكينه وبدأ تفكيرها يذهب ويأتي الى أن نامت بملابسها على الاريكه وبدون طعام
خرجت قايوول من الغرفه بعد سماع باب الفندق يدق قد وصل طعام العشاء
قايوول حاولت أن توقضها ولكن دون نتيجه أتت بغطاء وغطت به أون سوك وذهبت قايوول الى فراشها لتنام بعد هذا اليوم العصيب




تسمع صوت أبيها ذلك الصوت الذي تحبه كان يبكي ولكن لماذا
حاولت بصعوبه فتح عيناها وأخيرا فتحتها رأت أبيها من حولها وقايوول كانت تجلس بالقرب منها
لماذا الحزن يبدؤ عليهما
أبي مالذي يحدث؟؟؟
أبي مالذي يبكيك!!!!
ابي لماذا لاتجيب على
قايوول ارجوك أخبرين ماذا به أبي لماذا لايجيب على
كانت قايوول تبكي بحرقه
اون سوك:قايوول توقفي عن البكاء وأخبريني لماذا تبكين
لم ترد قايوول كانت تبكي فقط
أرادت اون سوك النهوض لكنها لم تستطع الحركه :ماهذا أين انا
كانت وسط ذلك التابوت وبدا الغطاء في الإنغلاق
أون سوك بأعلى صوتها:أبي أبي أرجوك لاأريد الرحيل أبي
قايوول لاتتركيني وحيده أرجوك صديقتي لاتتركيني
حلت الظلمه على المكان وبدات أون سوك بالبكاء بحرقه



هيون:أون سوك،أون سوك،استيقظي
لازالت تبكي وتنادي على والدها
هيون وهو يهز أون سوك يريد منها ان تستيقظ
هيون:انتي تحلمين أون سوك استيقضي

استيقظت أخيرا وهي تجاهد انفاسها وتنظر في ارجاء الغرفه والى هيون وتطمأن بأن ذلك لم يكن سوى كابوس رهيب قد راودها
ودموعهاالتي على خديها كانت تؤكد ذلك

هيون: لقد كنتي تحلمين
أون سوك : لماذا تركتوني أنام هنا
هيون:قايوول لم تدعني انام من أرتفاع صوتها وهي تحاول إيقاظك،
اون سوك تنظر الى ساعتها انها الثالثه :انا جائعه ،سأري اذا كان هنالك شئ يؤكل في المطبخ
وجدت علبه النودلز وضعت فيه الماء الساخن وأخذته نحو الشرفه لتأكله وهي تنظر الى المدينه وألوانها الرائعه
تبعها هيون الى الشرفه
أون سوك:هيون انظر الى المنظر الجميل كم هو رائع ،اليس كذلك
هيون :انت محقه المنظر جميل
اون سوك:لما لم تنم بعد؟؟
هيون:لم أستطع النوم،كنت أحاول جاهد بأن انام ولكن كنت افكر بك
لم استطيع مسامحه نفسي على ماحصل لك بسببي
أون سوك :يـــــــــــاه ،،لاتكن سخيف مافعلته لك انا على ثقه بانك ستساعدني إذا كنت في نفس موقفك
هيون:لاتكوني وااثقه بي الى هذه الدرجه،انتي لاتعرفينني اون سوك
أون سوك:أنا متأكده من ذلك
هيون:لم أكن أعلم بأنك شجاعه
أون سوك:ههههههههههه صدقني أنا نفسي لا اعلم من أين أتيت بهذه الشجاعه،،لقد انهيت طعامي سأذهب لانام ففي الغد موعدي المرتقب مع كيم جون
وعندما ارادت الخروج امسك هيون بيدها التفتت عليه متعجبه من حركته
التقت عيناهما وحل الصمت لثواني معدوده
هـــيون:انا اسف على كل كلمه قلتها لك،لم أكن اقصد ان اجرحك لا تعلمين مقدار الغضب الذي اجتاحني حينما رأيتك تحت قدميه تضربين
كنت طوال الليل أفكر بك ومافعلته من اجلي
اوصاني أبيك بالأعتناء بك وها أنتي تضربين من اجلي ،،ضغط على يدها وقال لها اشكرك أون سوك أنا مدين لك
اون سوك تقسم في أعماق قلبها بأن من هو أمامها الان ليس هيون من تعرفه نفسه
أون سوك سحبت يدها:هيون أرجوك فلننسي ماحصل وكأن شئ لم يكن ولست مدين لى بشئ،،
وعندما همت بالخروج أخرجت راسها:هيون هل يمكن أن أطلب منك طلب صغير
هيون:ماهو
أون سوك:أرجوك بأن لاتخبر ابي بالذي حصل معنا ،،،أرجوك
هيون:حسناً،،،سيكون هذا في صالحي
أون سوك:الان تعادلنا





في الصباح اسيقظت قايوول وأون سوك والفرح والبهجه تعم ارجاء المكان
اون سوك:يإلــــــــــــــــــهي انه اليوم المرتقب
قايوول:ههههههههه اون سوك لم أرك سعيده لهذه الدرجه
أون سوك:هذا مؤكد نه يوم خاص سألتقي بكيم هيونق جون لا اصدق هذا
قايوول اني خائفه بأن امووت من كثره الفرح
قايوول:هههههههههههههه لن تموووتي ،،اسرعي لتجهيز نفسك للذهاب الى مركز التسوق باكر فالافتتاح لم يبقى عليه الا القليل
اون سوك:انتي محقه
كانت اون سوك في ابهي حله كانت جميله جدااااا
اون سوك:هيا بنا
قايوول أخذت كاميراتها ولحقت بأون سوك
وعند وصولهما الى السوق كان يعج بالمعجبات والمعجبين
اون سوك:ماااااكل هاؤلاء
قايوول:هل كنت تظنين انك المعجبه الوحيد
اون سوك:هل سأنتظر في ذلك الطابور الطويل
قايوول:هذا ماأظنه هههههههه
أون سوك:سأنتظر وإن يكن المهم انه سيوقع لى وعلى الاقل سيبتسم لى
قايوول:أنا ساتمشي في انحاء هذا المركز الضحم
اون سوك:الن تقفي في الطابور معي؟؟؟
قايوول:ههههههههه لامحاله ،،انا ذاهبه الى اللقاء
اون سوك:الى اللقاء
قايوول :أون سوك خذي الكاميرا معك التقطي بعض الصورة الجميله
اون سوك:شكرا لك



اتي KIMHUNG GOOnوبدأت مراسم الافتتاح لم تتمكن اون سوك من رؤيته حتي الان بسبب الزحاام وبقيت تنتظر دورها في التوقيع ساعتان ونصف
كانت متعبه ورجليها تؤلمانها من كثره الوقوف
اتصلت عليها قايوول:انتي الازلتي تقفين في ذلك الطابور
اون سوك:قايوول انا متعبه لقد مللت
قايوول:ههههههههههههههههه اذا تعالى الى انا في الدور الثالث اكل المثلجات
اون سوك:اااااه المثلجات قايوول انتي تغضبينني حقا
قايوول:اريد أن أغريك بالمثلجات
اون سوك:لاتحاولي فلن اتحرك من مكاني لم يبقي امامي سوي ااامممم تقريبا 65شخص وتريدنني ان اترك المكان
اني اراه من بعيد لقد التقطت العديد من الصور له
قايوول:سوف انتظرك:حسناً الى اللقاء
اون سوك:الى اللقاء





أعداد الاشخاص تتناقص هاهي اون سوك تقترب اكثر فاكثر لم يبقي الا القليل
لم تضيع اى لحظه كانت تتأمله فيه وتلتقط له العديد من الصور
الى ان جاء شخص من وراء كيم هيون وحكي له في أذنه فذهب كيم هيونق تااارك المعجبات الاتي في انتظاره يصرخن
وأعتذر بأن جدول أعماله ضيق


قايوول علمت بهذا عندما صرحن المعجبات التى في المركز وطلت لتري كيم هيونق قد غادر المبني
اون سوك:لاتذهب ارجوك انت لم ترني بعد اااااااااه ساعات الانتظار كانت بلاجدوي يالهي ماهذا الخظ السيئ



وجدت قايوول اون سوك وكانت في حاله يرثي لها
اون سوك:قااايوول كانت رحلتنا بلا جدوي لم يرني بعد او حتي يوقع لى
قايوول:ياااه لاباس في ذلك ،،،هيا سأشتري لك بعض المثلجات
اون سوك:لا اريد ،،،لنعد الى الفندق فأنا متعبه


عادت كل منهما الى غرفه الفندق خرج هيون من غرفته وهو يضع المنشفه على راسه ويجفف شعره
هيون:اين كنتما!!!!
قايوول:لقد ذهبنا الى الافتتاح انه سبب ذهابنا لهذه الرحله هل نسيت؟؟؟
هيون:ولكن لماذا وجه اون سوك عابس لهذه الدرجه
ذهبت اون سوك الى غرفتها واغلقت الباب بقوووة
قايوول:انها حزينه لم تلتقي كيم هيونق ،،أنتظرت في الطابور ساعتين بدون فائده
هيون:هههههههههههههه اون سوك يالك من مسكينه
قايوول:فلندعها لوحدها قليلاً




وفي بدايه المساء خرجت اون سوك من الغرفه نظر إليها كل من قايوول وهيون
اون سوك:ماااااااااذا!!!
هيون:لاشئ
قايوول:هل كنت نائمه
اون سوك:نعم
قايوول:اذا مارأيكم ان نذهب ونقضي وقت جميل إنه اليوم الاخير لنا هنا
هيون:فكره رائعه ولكن اين سنذهب
اون سوك:اريد الذهاب الى غرفه الغناء
قايوول:انا موافقه
هيون:وأنا ايضا


قضوا وقت جميل هناك واستمتعوا بالغناء والرقص والضحك
كانت الاجواء ممتعه للغايه
قايوول :اون سوك هذه الاغنيه الاخير ارجوك فلتغني لنا
اون سوك:صووت هيون اجمل
هيون:لن أغني يكفي هذا لنعد الى الفندق
قايوول:أون سوك ارجوك أغنيه واحده فقط
أخذت اون سوك المايكرفون واتجهت أمامهما
اون سوك:قبل ان أغني هذه الاغنيه اريد ان أشكركما لانكما رافتماني الى هذه الرحله التي لم تكن جميله لولا وجدودكما معي
اتمني بأن تكون هذه الرحله ذكري جميله بالنسبه اليكما كما ستبقيهي ذكري جميله لدي
قايوول:انها افضل رحله قمت بها
هيون:هل ستبدأين الاغنيه او ماذا!!!
اون سوك:قايوول،هيــون شكراً لكما
كانت تلك الكلمات صادرة من أعماق قلبها وقد أحسا كل من قايوول وهيوون بذلك


التفتت اون سوك نحو الشاشه العملاقه لظبط الاغنيه وغنت تلك الاغنيه الجميله وكان صوتها جميل
لم تكن تنظر نحوهما كان وجهها على الشاشه لم يكن يروا منها الاظهرها
لهذا لم يرؤ تلك الدموع المتساقطه على خديها الناعمين













إنتهي البارت السادس ترقبوا البارت السابع
لتعرفواما تخفــــــــــيه تلك الدموع.......

سارآ .
08-23-2012, 12:39 PM
البارت الســــــابع
في الفندق :
قايوول: كانت ليله رائعه استمتعت كثيرا
اون سوك بحزن :لااريد العوده غدا فلنبقى قليلا
قايوول: كم اتمنى ذلك ولكن ماالذي يمكن فعله بخصوص المدرسه!!
اون سوك:اووووه لقد نسيت المدرسه
هيون:رحلتنا في الصباح الباكر ارجو منكما عدم التأخر اتفقنا!!
اون سوك :سنحاول هههههه
قايوول :لاتقلق سنسيقظ باكرا اذا نمنا الان
هيون :انا سأذهب للنوم فقد كانت ليله متعبه
قايوول: وانا ايضا الن تذهبي معي اون سوك للنوم ؟
اون سوك:سأبقي قليلاً..تصبحون على خير
هيون:ستنامين في القطار كالعاده
اون سوك:لاشأن لك،،اذهب للنوم
هيون:تصبحين على خير
اون سوك:تصبح على خير
بقيت اون سوك وحيده في عالمها الخاص تفكر في حالها
اون سوك تكلم نفسها:لماذا يحصل لي هذا الان!!!آآآآآآه ساعدني ياااااالهي
أغلقت عيناها وتذكرت اللحظات الجميله في هذه الرحله التي قضتها مع صديقتها العزيزة قايوول وهيون
حتي غلبها النعاس و نامت على الاريكه ودموعها على خذيها


في الصباح
خرج هيون من غرفته :لم تستيقظ اي منهما يالهما من مزعجتين
ذهب ليدق باب الغرفه :ياااااااااااه هيا استيقظا
ذهب نحو الاريكه وأخذ جهاز التحكم من على الطاوله وفتح التلفاز وعندما اراد الجلوس لاحظ جسم نائم على الاريكه
هيون:أنتي أون سوك اسيقظي ايتها الغبيه لما تنامين هنا!!!
(لامجـــــــــــــــــــــــيب)
بدا في تحركيها لكي تستيقظ ولكن دون فائده التفتت الى جهته وتبعثر شعرها على وجها
هيون:أون سوك....أون سوك إسيقظي
هيون كان يجلس مقابلها على الارضيه اراد ان يزعجها لانها لم تستيقظ بعد
فكر وفكـــــــــــر ماذا يفعل ..!!!
اتى بمنديل ورقي ولفه وادخلها في اذنيها
اون سوك كانت تحك اذنها
وهيون يعيد الكره اعجبه الوضع
وكان كاتما نفسه من الضحك
ولكن بحركه مفاجأه استدارت اون سوك للجهه المقابله عليه
وكادت ان تسقط على الارض ولكن بحركه سريعه من هيون امسكها
اون سوك استيقظت باستغراب: ااااااااااااه مالذي يحصل؟؟
هيون :اخيرا استيقظتي !..!
اون سوك لماذا تحملني ...ماذا تظن نفسك فاعلا ؟!!
هيون :كدتي تسقطين على الارض
انزلها هيون:اذهبي لتيقظي قايوول واستعدا للمغادره
اون سوك :حسنا
مرت ساعه كامله تجهزوا فيها وحزموا حقائبهم وغادروا
وفي القطار
قايول :لقد مر الوقت سريعا كانت رحله جميله
اون سوك :انتي محقه الاوقات الجميله تمضي سريعا
هيون:ااااااااه واخيرا انتهى الكابوس؟
اون سوك :ههههههههه هل كان كابوس بالنسبه اليك؟
هيون :المهم انه انتهى
اون سوك:شكرا لك على كل شيء هيون
هيون في نفسه انا لم افعل شيء سوى التسبب في المشاكل
ولكنه اكتشف بأنه مخطئء في شيء واحد وهو فكرته عن اون سوك
وصلوا جميعا الى المنزل
وقايوول الى منزلها
استقبل والد ا ون سوك ابنته وهيون.... وكان سعيدا جدا بعودتهم
والد اون سوك :يالهي لقد افتقدتكما كثيرا
اون سوك :ابااااااا لقد اشتقت اليك كثيرا
هيون : اخيرا نحن في المنزل
والد اون سوك:هل عذبتك ابنتي ؟
نظر كل من هيون واون سوك الى بعضهما
اون سوك :اباااا صدقني لم افعل شيء
والدها:هههههههه جيد
اون سوك :سأصعد الى الغرفه فانا متعبه اريد ان ارتاح
وعلى العشاء سأحكي لك كل شيء
والدها :اذهبي لتنامي
وانت هيون اذهب ايضا
سألقاكما على العشاء
في غرفه قايوول
نونا اذا هي اجمل رحله قضيتها !!
قايوول :بالتأكيد لقد استمتعت كثيرا
نونا :هذا جيد
قايوول :التقطت العديد من الصور
سأريك اياها فيما بعد
رمت قايوول نفسها على السرير
انا متعبه الان اريد ان انام قليلا
نونا :سأيقظك على العشاء
قايوول:حسنا



على طاوله العشاء في منزل اون سوك
كانت هي ووالدها وهيون على الطاوله يتناوولون طعامهم
وكانت اون سوك تتحدث عن رحلتها واوقاتها الجميله
ولم تذكر طبعا تلك الحادثه
كان الاب منصت لها وهيون يشاركها الحديث


اما على طاوله العشاء في منزل قايوول فقد كانت تتناول طعام العشاء وحيده
ليس لديها من يشاركها الطعام او الحديث
كانت قايوول اعتادت في الثلاث الايام الماضيه
ان تتناول طعامها مع صديقتهاوهيون ولا تخلو الجلسه من الحديث والضحك
اكلت القليل وذهبت تجر معها الملل والوحده الى غرفتها

في الصباح الباكر
استعدوا لذهاب الى المدرسه وركبوا السياره
اون سوك:ياااه !! انت لم تخبر ابي عما حدث
اليس كذلك !!
هيون :لم اخبره بشيء ..... لماذا !!!
اون سوك :لاشيء
هيون لم يفهم اهتمام اون سوك وخوفها من تلك الحادثه وبقى لغز لم
يعرف حلا له
وفي الطريق للمدرسه كان الصمت يسوود المكان
وعند اقتراب السياره من فناءالمدرسه
اون سوك بصوت عالي:اوووه لقد نسيت ...
التفت هيون والسائق اليها :ماذا هناك؟؟
السائق :هل نسيتي شيئا في المنزل فاحضره لك ؟!!
اون سوك :ههههههههه لا لم اقصد هذا نسيت ان اسالك ماللذي حصل
في موعدك المدبر هل سار الامر على مايرام .؟!
السائق :ههههههههههههه انتي لم تنسي ذلك سأخبرك ماحصل على طريق العوده
اون سوك :هذا افضل اريد معرفه التفاصيل
هيون:يخبرك ماذا !!
اون سوك تخرج من السياره :لاشأن لك
غضب هيون منها :اون سوك ياغبيه لست مهتما
اون سوك تمد لسانها االيه لتغيضه وتذهب نحو فصلها

في حصه الفنون كان الاستاذ يشرح الدرس ويعلم الطلبه
كيفيه استيحاءالجمال من الطبيعه ليجسموها في اللوحه اللتي سيرسمونها
اون سوك تشعر بالملل .....نظرت الى نافذتها واخذها تفكيرها الى هناك

مرت الحصص الواحده تلو الاخرى وكالعاده التقت قايوول بصدقتها واخذهما الحديث والضحك .....
الى ان رن الجرس وعادت كل منهما الى فصلها ...وبعد وقت طويل انتهت الحصص الدراسيه ورن الجرس معلن عن انتهاء
ودعت اون سوك قايوو وركبت السياره مع هيون
اون سوك:أراك غذا
قايوول:الى اللقاء

ركبوا السياره وفي طريق العوده امرت السائق بالتوقف عند محل بيع الايس كريم وخرجت لتشتري لها بعض الملجات
وطلبت لثلاث اشخاص
اون سوك:الن تخرجا؟؟
هيون:الى اين
اون سوك:لتناول المثلجات
هيون:اون سوك تناوليه في السياره ودعينا نكمل الطريق
اون سوك:ارجوووووووكما
خرج هيون والسائق الى المحل وجلسوا لتنول المثلجات
اون سوك:الان يمكننا التحدث
السائق تشان :ههههههههه ساخبرك بما حصل لااعتقد بانك ستتركيني
اون سوك :ههههههههههههههه
تشان :كان الموعد في المطعم وقد اتت قبلي
اون سوك :وكيف عرفتها ؟
تشان :امي أرتني اياها في الصوره
اون سوك :اااااه لقد تذكرت ....اكمل
تشان وهو ينظر الى صحن المثلجات ويمزجها وكأنه سيكتشف شيئا ما منها
:تجدثنا وطلبنا الطعام
اون سوك: هذا فقط !!!!!
هيون:وماللذي تريدينه ان يفعله
اون سوك:تشان انت عديم الاحساس كيف يمكنك ان تفعل هذا بها
تشان وهو متفاجئ :وماذا فعلت ؟
اون سوك:لقد صار على مقابلتك بها اربعه ايام مضت اليس كذلك ؟
تشان :نعم ,,,,,, اظن ذلك
اون سوك :هل اتصلت بها !!
تشان :لا
اون سوك:هاااااااااه !!!!!!!
ماذا تقول !! يالهي ياتشان يالك من احمق
هيون:هل هو موعد مدبر!!
تشان :نعم انه موعد مدبر ...لقد جهزته امي تريد مني ان اتزوج
هيون :اهااا
اون سوك :تشااان ركزززز معي ,,,,
تشان وهو يصغي اليها: ماذا !!
اون سوك :ماللذي احسسته عند مقابلتها
تشان :امر عادي لم احس بشيء
اون سوك :يااااالهي ..... حسننا كيف كانت تصرفاتها !!هل لاحظت شيئا فيها ؟
تشان يفكر :اممممم ...... لقد كانت خجوله وتتكر حركتها وهي ارجاع شعرها خلف اذنها
اون سوك وكأنها اكتشفت شيئا عظيما: اهاااااا ان دل هذا فهو يدل على .....
هيون:ماذا !!!
اون سوك :امها معجبه بك ياتشان
تشان متفاجئ :لا أظن ذلك ,,,,,, لا لا انتي مخطئه
اون سوك :ولماذا !!! انها تخجل منك دليل على اعجابها
فعندما تعجب الفتاه تكون خجوله
هيووون:هههههههههههههههه تشان صدقني هي لاتعلم ماذا تقول
اون سوك:تشان اتصل عليها واطلب منها موعد اخر
ان كانت معجبه بك فستوافق وان رفضت امممم .... فأنا مخطئه ولا افهم وغبيه وحمقاء
هيون :نعم نعلم ذلك
اون سوك بغضب:هيون...سأقتلك يوماًماً
هيون:ههههههههههه اسمعي سنتراهن على موافقتها هل انتي موافقه انا ارهانك بانها سترفض
اون سوك:أنا موافقه انا متأكده من قبولها الموعد
تشان:يــــــــــــاه هل تتراهنون على وامام عيني!!!
اون سوك:تشان أنا وااااثقه كل الثقه بموافقتها اعتمد على
تشان:اسمعوا معاقبه الخاسر ستكون لي هل انتم موافقين
هيون+اون سوك:موافقين
تشان:سأتصل الان
اخرج هاتفه من جيبه وبدأ في الاتصال عليها....
تشان:إسمعااا
اون سوك+هيون:مـــــاذا!!!
تشان:لاتراجع
هزا برأسيهما دليل الموافقه
أون سوك:أنا خائفه وكأني في إمتحان صعب
هيون:هذا دليل على خسارتك
اون سوك:اصمت ,,,يرن هاتفها الان
توووت.....توووت
......:مرحباً
تشان:مرحبا أنا تشان كيف حالك؟؟
......:اووه أهلا انا بخير شكراً لك
تشان:أتصلت بك لاعرض عليك الخروج معي يوم غد هل انتي موافقه؟؟
كانت الاعين مركزة على تشان
اون سوك في نفسها:وااافقي ..وافقي ارجــــــوك
........:يوم غد؟؟امممم
تشان:نعم هل يناسبك
.......:أنا موافقه ،،ولكن الى اين؟
تشان والبهجه واضحه عليه:سنتلقي أمام المطعم الذي التقينا فيه وبعدها سنقرر اين نذهب
قفزت أون سوك من الفرحه:أجــــــل...أجل
الناس تنظر إليها في استغراب
هيون:أيتها الغبيه
اون سوك:أيهــــــا الخاسرررر
تشان :إذا الى اللقاء
......:الى اللقاء


تشان :اون سوك لقد وافقت هل هذا يعني انها....
اون سوك:نعم إنها معجبه بك
تشان :يجب ان اخطط ماذا أفعل غداً
نظر تشان الى هيون:أنت سيكون عقابك وخيم...
اون سوك:هههههههههههههههه يجب ذلك
تشان :كيف لك أن تشك في في وسامتي وجاذبيتي
اون سوك:تشان ارجـــو منك أن تنزل عليه اشد أنواااع العقاب
تشان:اون سوك لاتقلقي بهذا الشأن سأجعله يندم
هيون:هلا ذهبنا الى المنزل
تشان:انت محق سيقلقون عليكما لقد تأخرنا
ولكن لاتعتقد بأنك ستهرب مني ياهيون ههههههه
هيون:لاتقلق لن أهرب أنا مستعد لعقابك

في السياره
اون سوك:تشان الموعد يوم غد اليس كذلك؟؟الى اين ستذهب
هيون:يالك من فضوليه
اون سوك:لم أسألك
تشان:ماذا تقترحين ؟؟
أون سوك كانت تتمني هذا السؤال...اقتربت من تشان :اسمع..
الفتيات يحببن الرجل الرومانسي الذي يهتم بهن ..
فأنا انصحك ان تحضر سله من الاطعمه اللذيذه وتذهب الى اي منتزه جميل
ستكون رحله جميله ويمكنكما التعرف على بعضكما أكــــثر
تشان:أون سوك
أون سوك:مـــــاذا
تشان:أنتي ملاك أنزله الله إلي
أون سوك:ههههههههههههه
ولم يستطع هيون منع نفسه من الضحك لتعبير تشان المضحك
تشان :سيكون لدي الكثير لاعمله اليوم
أون سوك:إذا اردت منى اي مساعده سأكون حاضره
تشان:شكرا لك...هيون لقد وجدت لك العقوبه المناسبه
هيون:ماهــــي
تشان:اريد منك شراء هديه مميزه سأهديها لفتاتي غداً
أون سوك:ههههههه أحسنت في أختيار العقاب تشان
تشان:أريده بحلول الغد
هيون متضجر:حسناً
تشان :اتفقنا
وصلواا الى المنـــــزل
بحلول المساء
كانت اون سوك في غرفتها تتصفح المجلات على سريرها
دق البــــاب
اون سوك:تفضل
هيون:اون سوك...اريد منك ان تأتي معي الى السوق لشراء الهديه
اون سوك لم تنظر حتي إليه:لا اريد
هيون بغضب:مـــــاذا!!!يــااه لقد سافرت معك لثلاث ايام
وأنتي لاتريدين حتي الذهاب معي الى السوق
اون سوك:لم تسافر معي حباً في ،،،هل نسيت اني أكملت جميع دفااترك
يدي مازالت تؤلمني من الكتابه حتى الان
هيون:إذا لاتريدين الذهاب
اون سوك:حسناًسأذهب ولكن....
هيون:ماهو شرطك
اون سوك تفكر:اممممم ستشتري لى كل ماأطلبه
هيون:موافق ....سأنتظرك بالاسفل
اون سوك: انا قادمه
مرت عشر دقائق ونزلت اليه اون سوك
هيون :هيا بنا
وعند خروجهما من المنزل ركب هيون دراجته الناريه
اون سوك:يــــــــــااه هل تعتقد بأني سأركب هذاا؟؟
هيون امسك يدها وأركبها خلفه وألبسها الخوذه
اون سوك:ماااذا تفعل
وضع هيون خوذته وشغل المحرك وأنطلق بدراجته
أنها المـــره الاولي لاون سوك بركوب الدراجه
كانت خائفه وتصرخ على هيون ولكنها هدأت....
كانت تشعر بأنها مثل الطائر في السماء..أحبت هذا الشعور
هيون:اون سوك...هل أنتي ميته!!؟
اون سوك لم تسمعه:مـــاذا
هيون:لاشئ
هيون في نفسه:هههههه لماذا لم تصرخ
اون سوك:هيون هل يمكنك أن تسرع أكثـــر
هيون متفاجئ منها:هل تريدين ذلك
اون سوك:نعـــــم
هيون:إذا تمسكي جيداً
أمسكت به بقوه وانطلق هيون مسرعاً كالطلقه...كانت مغامره جديده
لن تنساهاأبداا
وعندما وصلوا المركز التجاري خلع هيون خوذته:اون سوك هل استمتعتي ؟
اون سوك:نعم
هيون:وهل تظنين بأني احضرت دراجتي لكي اسعدكي؟
اون سوك:اممممم .......هذا ماعتقدته
هيون:انتي مخطئه ياعزيزتي
احضرتها لكي لا يمكنك شراء اي شيء فكييف ستحملين الاكياس مع هذه الدراجه ..!!
اون سوك:هيووون ايهاااااااا الماااااكر ال......
هيون يبتسم اليها :قلت لك كم انتي غبيه
رمت اون سوك خوذتها على دراجته بغضب :محتااااااااااال
هيون:هههههههههههههه هيااا ندخل لشراء الهديه
ودخلوا محل تلوا الاخر ولكن لاشيء اعجب اون سوك
لانها تريد ان تقتص من هيون بإتعابه ولكنها هي المتعبه
دخلوا محل لبيع المجوهرات واخيرا وجدوا ماكانوا يبحثون عنه
اشتروا عقد ناعم وجميل باهظ الثمن
وعندما كان هيون يحاسب عليه ذهبت اون سوك لتنظر الى شيء اخر
اعجبها عقد على شكل نجمه صغيره
اون سوك:يااااااه يبو دااا (كم هو جميل)
ولكنها نسيت احضار حقيبتها معها
كانت تعتمد على هيون الخائن ^_^
هيون:لنعد الى المنزل فقد انهيت المهمه
اون سوك بغضب :هيا
هيون:سأحضر بعض العصير هل تريدين ؟
اون سوك: لا
هيون انتضريني هنا
ذهب مسرعا وجلست اون سوك في انتظاره الى ان اتى بعد خمس دقائق من الانتظار
كانت تنظر اليه من بعيد وهو اتي اليها وحامل في يده كأس العصير
اون سوك:يالـــــهي يالهذا الوقح لم يجلب لي بعض العصير آآآآه هيون كم انت لئيم
هيون:هل تأخرت ؟
اون سوك وهي لاتطيقه:فلنعدللمنزل
هيون:لماذا انتي غاضبه هل تغارين !! لان الفتيات يركضن خلفي ؟
اون سوك لم يكن ينقصها إلا هذا:مااااااااااذا !! اغااااااااار ...!!!
من تظن نفــــــسك !!!
ابتعدت اون سوك من طريق هيون وذهبت عنه :انا ذااااااهبه
هيون :انتي ياغبيه انتظري قليلا
اون سوك تمشي بخطى مسرعه وخلفها هيون يريد الحاااق بها
يااااااه انتظريني ستجعلين الناس تظن بأنني احبك واجري خلفك
لم ترد عليه اون سوك بل كانت تسب عليه في نفسها
وتقسم انها المره الاخيره االتي تخرج مع هذا المتعجرف
وعندما وصلوا مكان الدراجه
ركب هيون وكان بنتظار اون سوك ان تركب معه
هيون:اركبي
اون سوك:لن اركب
هيون :حسنا... انا ذاهب فلنرى من سيعود بك الى المنزل
وانتي للا تملكين حتى اجره التاكسي
اون سوك تضرب برجليها الارض بغضب وضربت
رأسها بيدها:غبيــــــــــــه
هيون:نعلم هذا هههههه
وضعت الخوذه ةركبت خلفه مجبره
وعندما وصلوا المنزل نزلت من الدراجه
ووضعت الخوذه في مقعدها....
ارادت الذهاب نحو المنزل امسك هيون بيدها
التفتت اليه ماللذي يريده الان
............



ترقبوا البارت الثامن
مع حبي

سارآ .
08-23-2012, 12:40 PM
(البارت الثامن)




وعندما وصلوا الى المنزل نزلت من الدراجه وخلعت خوذتها ووضعتها على المقعد
ارادت الذهاب نحو المنزل .....ولكنه امسك بيدها
التفتت إليه اون سوك
في نفسها:مالذي يريده الان!!!!
خلع خوذته وأخرج من جيبه شئ ووضعه في يدها
اون سوك لم تره حتى:مــــــــــــــاهذا؟
هيون:انه الشرط على قدومك معي
فتحت يدها لتراه فإذا بها تتفاجي
انه نفس العقد الذي اعجبها في المحل
اون سوك:انه هـــــــــــو....
نظرت اليه بكبرياء:لا اريده...خذه
هيـــون:هههههه صدقيني أيتها الغبيه اذا اخذته منك سأرميه
فخذيه مقابل اتعابك معي
اون سوك:انت محق لن استفد شيئا اذا لم أخذه
سأخذه......شكراًلك^^


انقضت الليله ....واعطي هيون الهديه الى تشان
وسارت امور تشان على احسن مايراام مع فتاته
تشان





>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وانقضي الاسبوع الدراسي الممل
قايوول:اون سوك مارأيك بالخروج الليله!!!
اون سوك:انا موافقه ولكن الى اين؟؟
قايوول:لا اعلم ماذا تقترحين
اون سوك:اممممم مارايك بالسينما
قايوول:فكره رائعه سأمر لاصطحابك كوني جاهره على الساعه 9
اون سوك:حسنا الى اللقاء
قايوول:الى اللقاء

تجهزت كل منهما واصطحبت قايوول صديقتها معها
قايوول:امممممم هل قررت اي من هذه الافلام سوف نشاهد؟؟
اون سوك تفكر:كل العروض جميله ولكن هذا الافضل
كانت تشير الى بوستر عملاق لعرض فيلم بطولته كيم هيونغ
قايوول:هههههههه حسنا سأذهب لشراء التذاكر انتظريني
اشترت قايوول على تذكرتين لمشاهده الفيلم
قايوول:اون سوك هيا لندخل
دخلت كل منهما الى تلك الصاله المظلمه المليئه بالمقاعد
اون سوك:يالــــــــــــــهي لم ازر السينما منذ فتره طويله
قايوول:ههههههه وظننت بأني الوحيده التى لم تذهب منذ مده
اون سوك: ههههههههههههه
قايوول:هيا اجلسي سيبدأ العرض الان
كان المقعدان المجاوران لقايوول فارغان اما اون سوك فقد كانت تجلس بجوارها فتاه صغيره تأكل الفشار
وتشرب من عصيرها
اون سوك لم تقاوم رائحه الفشار ...مدت يدها
خلف الفتاه...بكل هدوء وخفه ...وسحبه لها بضع حبات منه
اون سوك: هيييه قايوول ....هل تريدين!!!
قايوول بهمس:من اين اتيتي به؟؟
اون سوك تبتسم ابتسامه عريضه وتشير الى الفتاه الصغيره
قايوول:اون سوك لااصدق هذا!!كيف يمكنك ذلك
اون سوك: هي لم تشعر بي ....لا تقلقي
قايوول:سأحضر لنا بعض الفشار والعصير لاتأكلي طعام الصغيره
اون سوك:اوووه قايوول...سأنتظرك

تمشي قايوول وهي تخفظ راسها وتتاسف من الاشخاص الذين تمر من امامهم
واخيــــــراً خرجت من الصاله

قايوول/يالــــهي اين سأجد من يبيع الفوشار
سألت عن مكان بيعها ووجدته واشترت ماتريده

وعندما وضعها البائع على الطاوله كانت قايوول تخرج النقود لتعطيها له
اخذت العصير تحمله في يدها والفوشار في يدها الاخرى
...كانت تبحث عن طريق عودتها
قايوول منزعجه:ااااااااااه لا اصدق هذا
وبدات تتذكر من اين اتت
مشت ومشت الى ان وجدت ذلك المنعطف الذي يؤدي الى صاله العرض
لكن في لحظه لم تنتبه قايوول عند سيرها في ذلك الممر

قايوول:آآآآآآآآه
فتحت عيناها.... واذا بحبات الفوشار في كل مكان...وعلب العصير الفارغه ملقاه على الارض
ولكن الاصعب من هذا ،،،،
أن العصير نفسه منسكب على الشخص الواقف أمامها
فتحت عيناها بأكملها:انـــا آسفه صدقني لم اكن أقصدذلك
الشخص ممسك اعصابه وغاضب:آآآآه لم يكن ينقصني الا هذا
قايوول اخرجت منديل من حقيبتها :دعني امسح لك
.........:انتي لما لاتنظرين امامك هل انتي عمياء!!!
قايوول:انا حقا اسفه ارجوك سامحني لم اقصد ذلك
..........:اتركيه...... لابأس
قايوول:أرجوك اعطني عنوانك لارسل لك تكلفه غسله..ارجــ
لم تكمل قايوول كلامها الاوبصوت انثوي يقاطعها
الفتاه:ياه انتي من تظنين نفسك!!
اسمعيني ..طريقتك تلك اعرفهاجيداً..هل تريدين عنوانه لتتقربي إليه
قايوول خائفه فالفتاه التى امامها كانت مستعده لمهاجمتها
قايوول:عــــذراً!!
الفتاه:لقد سمعتني،،هل تتصنعين البرآءه،هذا الصنف من النساء اعرفه تماماً المعرفه
اووووه يالك من قذره
............. بصوت حاد:يكفي هذا
الفتاه:جيوون هل ضايقتك هذه الطفله
جيوون:مالذي اتي بك خلفي!!
الفتاه:حبيبي جيوون ماذا بك؟؟
جيوون:هياً اعتذري اليها
كان يشير الى قايوول
الفتاه بإستحقار:مـــــــــاذا !!!أعتذر اليها


قايوول وكأنها تشاهد أحد الافلام
ولكنها شخصيه من شخصيات هذا الفيلم الذي تدور احداثه أمامها الان

الفتاه:جيون اعتقد بأنك لم تعرفني بعد
لست انا من يعتذر هل هذا مفهوووم
جيوون:إذا هكذا!!لا تريدين الاعتذار
الفتاه:جيوون حبيبي كنت ادافع عنك وانت الان تهينني وتحط من كبرياء
حبيبتك أمام هذه الفتاه الغريبه

قايوول:ارجوكما يكفي هذا .....انت اسمعني لا اريد منها الاعتذار
جيوون بصوت عالى:انتي اصمـــتي
أحست بصوته يخترقها من الاعماق لاتدري لم تحدق فيه وبعينيه الغاضبتين
وكأن العالم توقف لدقائق معدوده الى ان ارجعها صوت الفتاه الغاضبه الى ارض الواقع>>ارض المشكله
جيوون:اذا لن تعتذري
نظرت اليه الفتاه نظرت ترجٌي:ارجووك جيوون فلتتوقف عن هذا ولنذهب الى منزلي ونكمل ليلتنا
ارجووك دعك من هذا

جيوون:اعلمي بأن ماحصل بيننا قد انتهي ...انتهي الى الابد
وكأن صاعقه نزلت على الفتاه وسقطت هى الارض جالسه:هل انهيت علاقتنا للتو؟؟؟
جيوون مؤكد:وللابد
الفتاه:هل انهيت مابيننا بسبب هذا الفتاه ال..........
جيوون نزل الى مستوي الفتاه :أنا متأسف لاني تعرفت اليك فقد كانت غلطت عمري
ابتسم ابتسامه جانبيه وأخذ بيد قايوول واخذها معه الى الخارج
الفتاه:جيوون ارجوك لاتركني ،،،جيوون عد الى
قايوول لم تستوعب الموقف كانت تنظر فقط الى الفتاه في الخلف
وهي تبكي وتتوعدها


>>ماحد إشتــــتاق لأون سوك؟؟؟؟؟؟

"عند اون سوك"
لـــم تسأل اون سوك عن غياب صديقتها او سبب تأخرها عليها
الســــبب:
جلست في المقعد المجاور لاون سوك فتاه أخري تحمل علبتين من العصير
لها ولصديقها الجالس بجانبها
جلست الفتاه محل قايوول
>>طبعاً اون سوك مشاهده جيده ماتفوت ولا لقطه^^
لم تنتبه اون سوك الى الفتاه او تلمحها أكتفت فقط
بأخذ العصير من يدها :يـــاه انتي لقد تأخرتي
لقد فاتك الكثير من الفيلم..


الفتاه لم ترد عليها ...كانت فقط متعجبه من اسلوب هذه الوقحه الجالسه بجوارها

"عودة الى قايوول"
قايوول:اترك يدي ...قلت لك اتركها
سحبتها بالقووه من بين يديه
التفت اليها جيوون:انتي هل تعلمين انك سبب هذه المشكله!!
قايوول:لم اطلب منك ان تأمرها بالاعتذار .....لم اكن اريد منها ان تعتذر لي بالاصل
جيوون متضجر:يكفي هذا
قايوول:فتحت حقيبتها واخرجت بعض النقود:خذ هذه تكلفه الغسيل
نظر جيوون اليها بإستحقار:مـــــــاذا!!
ههههه هل تظنين اني بحاجه الى نقودك
قايوول:اذا ماذا افعل إليك لتسامحني!!
جيوون:اسمعي ،،نقودك لاتخرجك دائما من مشاكلك فليكن هذا درس لك
قايوول:ارجـــــوك قلت لك بأني لم اقصد ذلك
جيوون:اريدك بأن تغسلي القميص بنفسك لتتعلمي الدرس
قايوول:مــــاذا اغسله؟!!!حسناً موافقه
اعطني اياه سأغسله وارسله لك
جيوون:ولكن كيف سأنزعه الان؟؟امممم اليس امام السينما محل لبيع الملابس؟
قايوول:لا اعلم ..
جيوون بإبتسامه:هيا اتبعيني
قايوول:الى اين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رأت الفتاه كل شئ فقد كانت تتبعهم
كانت تظن بأن قايوول تعمدت سكب العصير على جيوون لتتقرب إليه
وتبدأ في مواعدته بدل عنها هي
.........:أقسم بأني سأجعلك تندمين لسرقتك حبيبي مني ايتها ال.......

وعندما خرجوا الى الشارع
جيوون:هل رأيتي ذلك هو المحل ،،هيا لنذهب اليه
قايوول:انتظر قليلاً،صديقتي في الداخل تنتظرني لايمكنني تركها والذهاب
ارجوك سأعطيك المال لشراء الملابس ولغسيل ثيابك فقط دعني اذهب
جيوون:لاتحــــــــاولي ابدا..لن اتركك
مشت امامه قايوول محبطه تقول في نفسها:ارجو بأن لاتقلق على اون سوك
وهي تعبر الشارع كانت سياره مسرعه تتجه نحوها
قايوول لم تستطع الحرااااااك
لم تستطع حتي استيعاب مالذي يحصل معاها الأن
و لما هذا السياره تقترب نحووها
مسرعه
اغلقت عيناها وكان اخر مارأته هو ضوء تلك السياره






انتظروني في البــــــ9ــــــــارت

سارآ .
08-23-2012, 12:40 PM
(البارت الثامن)




وعندما وصلوا الى المنزل نزلت من الدراجه وخلعت خوذتها ووضعتها على المقعد
ارادت الذهاب نحو المنزل .....ولكنه امسك بيدها
التفتت إليه اون سوك
في نفسها:مالذي يريده الان!!!!
خلع خوذته وأخرج من جيبه شئ ووضعه في يدها
اون سوك لم تره حتى:مــــــــــــــاهذا؟
هيون:انه الشرط على قدومك معي
فتحت يدها لتراه فإذا بها تتفاجي
انه نفس العقد الذي اعجبها في المحل
اون سوك:انه هـــــــــــو....
نظرت اليه بكبرياء:لا اريده...خذه
هيـــون:هههههه صدقيني أيتها الغبيه اذا اخذته منك سأرميه
فخذيه مقابل اتعابك معي
اون سوك:انت محق لن استفد شيئا اذا لم أخذه
سأخذه......شكراًلك^^


انقضت الليله ....واعطي هيون الهديه الى تشان
وسارت امور تشان على احسن مايراام مع فتاته
تشان





>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وانقضي الاسبوع الدراسي الممل
قايوول:اون سوك مارأيك بالخروج الليله!!!
اون سوك:انا موافقه ولكن الى اين؟؟
قايوول:لا اعلم ماذا تقترحين
اون سوك:اممممم مارايك بالسينما
قايوول:فكره رائعه سأمر لاصطحابك كوني جاهره على الساعه 9
اون سوك:حسنا الى اللقاء
قايوول:الى اللقاء

تجهزت كل منهما واصطحبت قايوول صديقتها معها
قايوول:امممممم هل قررت اي من هذه الافلام سوف نشاهد؟؟
اون سوك تفكر:كل العروض جميله ولكن هذا الافضل
كانت تشير الى بوستر عملاق لعرض فيلم بطولته كيم هيونغ
قايوول:هههههههه حسنا سأذهب لشراء التذاكر انتظريني
اشترت قايوول على تذكرتين لمشاهده الفيلم
قايوول:اون سوك هيا لندخل
دخلت كل منهما الى تلك الصاله المظلمه المليئه بالمقاعد
اون سوك:يالــــــــــــــهي لم ازر السينما منذ فتره طويله
قايوول:ههههههه وظننت بأني الوحيده التى لم تذهب منذ مده
اون سوك: ههههههههههههه
قايوول:هيا اجلسي سيبدأ العرض الان
كان المقعدان المجاوران لقايوول فارغان اما اون سوك فقد كانت تجلس بجوارها فتاه صغيره تأكل الفشار
وتشرب من عصيرها
اون سوك لم تقاوم رائحه الفشار ...مدت يدها
خلف الفتاه...بكل هدوء وخفه ...وسحبه لها بضع حبات منه
اون سوك: هيييه قايوول ....هل تريدين!!!
قايوول بهمس:من اين اتيتي به؟؟
اون سوك تبتسم ابتسامه عريضه وتشير الى الفتاه الصغيره
قايوول:اون سوك لااصدق هذا!!كيف يمكنك ذلك
اون سوك: هي لم تشعر بي ....لا تقلقي
قايوول:سأحضر لنا بعض الفشار والعصير لاتأكلي طعام الصغيره
اون سوك:اوووه قايوول...سأنتظرك

تمشي قايوول وهي تخفظ راسها وتتاسف من الاشخاص الذين تمر من امامهم
واخيــــــراً خرجت من الصاله

قايوول/يالــــهي اين سأجد من يبيع الفوشار
سألت عن مكان بيعها ووجدته واشترت ماتريده

وعندما وضعها البائع على الطاوله كانت قايوول تخرج النقود لتعطيها له
اخذت العصير تحمله في يدها والفوشار في يدها الاخرى
...كانت تبحث عن طريق عودتها
قايوول منزعجه:ااااااااااه لا اصدق هذا
وبدات تتذكر من اين اتت
مشت ومشت الى ان وجدت ذلك المنعطف الذي يؤدي الى صاله العرض
لكن في لحظه لم تنتبه قايوول عند سيرها في ذلك الممر

قايوول:آآآآآآآآه
فتحت عيناها.... واذا بحبات الفوشار في كل مكان...وعلب العصير الفارغه ملقاه على الارض
ولكن الاصعب من هذا ،،،،
أن العصير نفسه منسكب على الشخص الواقف أمامها
فتحت عيناها بأكملها:انـــا آسفه صدقني لم اكن أقصدذلك
الشخص ممسك اعصابه وغاضب:آآآآه لم يكن ينقصني الا هذا
قايوول اخرجت منديل من حقيبتها :دعني امسح لك
.........:انتي لما لاتنظرين امامك هل انتي عمياء!!!
قايوول:انا حقا اسفه ارجوك سامحني لم اقصد ذلك
..........:اتركيه...... لابأس
قايوول:أرجوك اعطني عنوانك لارسل لك تكلفه غسله..ارجــ
لم تكمل قايوول كلامها الاوبصوت انثوي يقاطعها
الفتاه:ياه انتي من تظنين نفسك!!
اسمعيني ..طريقتك تلك اعرفهاجيداً..هل تريدين عنوانه لتتقربي إليه
قايوول خائفه فالفتاه التى امامها كانت مستعده لمهاجمتها
قايوول:عــــذراً!!
الفتاه:لقد سمعتني،،هل تتصنعين البرآءه،هذا الصنف من النساء اعرفه تماماً المعرفه
اووووه يالك من قذره
............. بصوت حاد:يكفي هذا
الفتاه:جيوون هل ضايقتك هذه الطفله
جيوون:مالذي اتي بك خلفي!!
الفتاه:حبيبي جيوون ماذا بك؟؟
جيوون:هياً اعتذري اليها
كان يشير الى قايوول
الفتاه بإستحقار:مـــــــــاذا !!!أعتذر اليها


قايوول وكأنها تشاهد أحد الافلام
ولكنها شخصيه من شخصيات هذا الفيلم الذي تدور احداثه أمامها الان

الفتاه:جيون اعتقد بأنك لم تعرفني بعد
لست انا من يعتذر هل هذا مفهوووم
جيوون:إذا هكذا!!لا تريدين الاعتذار
الفتاه:جيوون حبيبي كنت ادافع عنك وانت الان تهينني وتحط من كبرياء
حبيبتك أمام هذه الفتاه الغريبه

قايوول:ارجوكما يكفي هذا .....انت اسمعني لا اريد منها الاعتذار
جيوون بصوت عالى:انتي اصمـــتي
أحست بصوته يخترقها من الاعماق لاتدري لم تحدق فيه وبعينيه الغاضبتين
وكأن العالم توقف لدقائق معدوده الى ان ارجعها صوت الفتاه الغاضبه الى ارض الواقع>>ارض المشكله
جيوون:اذا لن تعتذري
نظرت اليه الفتاه نظرت ترجٌي:ارجووك جيوون فلتتوقف عن هذا ولنذهب الى منزلي ونكمل ليلتنا
ارجووك دعك من هذا

جيوون:اعلمي بأن ماحصل بيننا قد انتهي ...انتهي الى الابد
وكأن صاعقه نزلت على الفتاه وسقطت هى الارض جالسه:هل انهيت علاقتنا للتو؟؟؟
جيوون مؤكد:وللابد
الفتاه:هل انهيت مابيننا بسبب هذا الفتاه ال..........
جيوون نزل الى مستوي الفتاه :أنا متأسف لاني تعرفت اليك فقد كانت غلطت عمري
ابتسم ابتسامه جانبيه وأخذ بيد قايوول واخذها معه الى الخارج
الفتاه:جيوون ارجوك لاتركني ،،،جيوون عد الى
قايوول لم تستوعب الموقف كانت تنظر فقط الى الفتاه في الخلف
وهي تبكي وتتوعدها


>>ماحد إشتــــتاق لأون سوك؟؟؟؟؟؟

"عند اون سوك"
لـــم تسأل اون سوك عن غياب صديقتها او سبب تأخرها عليها
الســــبب:
جلست في المقعد المجاور لاون سوك فتاه أخري تحمل علبتين من العصير
لها ولصديقها الجالس بجانبها
جلست الفتاه محل قايوول
>>طبعاً اون سوك مشاهده جيده ماتفوت ولا لقطه^^
لم تنتبه اون سوك الى الفتاه او تلمحها أكتفت فقط
بأخذ العصير من يدها :يـــاه انتي لقد تأخرتي
لقد فاتك الكثير من الفيلم..


الفتاه لم ترد عليها ...كانت فقط متعجبه من اسلوب هذه الوقحه الجالسه بجوارها

"عودة الى قايوول"
قايوول:اترك يدي ...قلت لك اتركها
سحبتها بالقووه من بين يديه
التفت اليها جيوون:انتي هل تعلمين انك سبب هذه المشكله!!
قايوول:لم اطلب منك ان تأمرها بالاعتذار .....لم اكن اريد منها ان تعتذر لي بالاصل
جيوون متضجر:يكفي هذا
قايوول:فتحت حقيبتها واخرجت بعض النقود:خذ هذه تكلفه الغسيل
نظر جيوون اليها بإستحقار:مـــــــاذا!!
ههههه هل تظنين اني بحاجه الى نقودك
قايوول:اذا ماذا افعل إليك لتسامحني!!
جيوون:اسمعي ،،نقودك لاتخرجك دائما من مشاكلك فليكن هذا درس لك
قايوول:ارجـــــوك قلت لك بأني لم اقصد ذلك
جيوون:اريدك بأن تغسلي القميص بنفسك لتتعلمي الدرس
قايوول:مــــاذا اغسله؟!!!حسناً موافقه
اعطني اياه سأغسله وارسله لك
جيوون:ولكن كيف سأنزعه الان؟؟امممم اليس امام السينما محل لبيع الملابس؟
قايوول:لا اعلم ..
جيوون بإبتسامه:هيا اتبعيني
قايوول:الى اين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رأت الفتاه كل شئ فقد كانت تتبعهم
كانت تظن بأن قايوول تعمدت سكب العصير على جيوون لتتقرب إليه
وتبدأ في مواعدته بدل عنها هي
.........:أقسم بأني سأجعلك تندمين لسرقتك حبيبي مني ايتها ال.......

وعندما خرجوا الى الشارع
جيوون:هل رأيتي ذلك هو المحل ،،هيا لنذهب اليه
قايوول:انتظر قليلاً،صديقتي في الداخل تنتظرني لايمكنني تركها والذهاب
ارجوك سأعطيك المال لشراء الملابس ولغسيل ثيابك فقط دعني اذهب
جيوون:لاتحــــــــاولي ابدا..لن اتركك
مشت امامه قايوول محبطه تقول في نفسها:ارجو بأن لاتقلق على اون سوك
وهي تعبر الشارع كانت سياره مسرعه تتجه نحوها
قايوول لم تستطع الحرااااااك
لم تستطع حتي استيعاب مالذي يحصل معاها الأن
و لما هذا السياره تقترب نحووها
مسرعه
اغلقت عيناها وكان اخر مارأته هو ضوء تلك السياره






انتظروني في البــــــ9ــــــــارت

سارآ .
08-23-2012, 12:41 PM
البــــــــــــ9ـــارت

اون سوك:آآآآآه....ظهري يؤلمني واخيراً انتهي الفيلم...كان رائعا
اليس كذلك قايوول!!.....قايوول
وضعت اون سوك يدها على تكتف الفناه الجالسه بجوارها
وعندما التفت الفتاه إليها
الفتاه:مـــــــــاذا
اون سوك:اوووه ...لست قايوول...انا اسفه ولكن اين هي قايوول؟
وبدأت اون سوك بالبحث عن صديقتها



في الشارع:


كانت الناس متجمعه حول الحادث
قايوول فتحت عيناها تريد استرجاع ماحصل للتو لها...
اتي شاب إليها:هل تسمعينني؟!!هل انتي بخير؟
قايوول مستغربه لانه لم يصبها اي مكروه
قايوول:نعم انا بخير ولكن...جيوون نعم جيوون
كانت تتذكر اخر الدقائق من الحادثه عندما ارادت السياره دهسها
أسرع جيوون إليها ودفعها بعيداً عن السياره....
نظرت حولها ورات ذلك التجمع اسرعت اليه
دخلت بين الحشود ورأت جيوون الملقي على الشارع
وكأنه جثه هامده ...
قايوول:جيوون......جيوون
بكت من خوفهاعليهتترجاه بأن يحاول فتح عينيه
ولكن دون رد منه
نظرت الى المتفرجين عليهما قائله بصوت عالي:فليتصل أحدكم بالاسعاف
وماهي الادقائق معدوده وإذا بالاسعاف يصل وينقل جيوون الى اقرب مستشفي
وادخلووه سريعاً الى غرفه الطوارئ

قايوول كانت واقفه عند ممر المستشفي قلقه وخائفه على جيوون من ان يصيبه مكروة
انتظرت خروج الطبيب من عنده ليطمأنها عن حاله
رأت هاتفها وفيه العديد من المكالمات من اون سوك لم يتم الرد عليها
قايوول:مؤكد بأنها قلقه على
ارسلت لها رساله
اون سوك....أنا اسفه لما حصل
ولكن سأخبرك السبب في تركي لك هناك
لاتقلقي..... ارجوك

عادت اون سوك الى منزلها بعد ان اطمئنت ان قايوول ذهبت وهي بخير
>>>>>>>>>
واتصلت قايوول على نونا
قايوول:مرحبا نونا
نونا:اهلا قايوول اين انتي لقد تأخر الوقت ولم تعودي بعد!!!
قايوول:نونا سأنام الليله عند اون سوك لاتقلقي على ارجوك...الى اللقاء
نونا:قايوول...ولكن...
تووووت....تووووت
اغلقت الخط

تعلم قايوول لماذا تخبر نونا بذلك
لانهاستقلق عليها ولن تنام الليه اذا ماخبرتها بقضاء الليه عنداون سوك ولذلم توجب
عليها الكـــــــــــــذب
نونا هي الوالده التي لم تنجب قايوول فهي تهتم لشأنها كثيرا
وقايوول تحبها ولها مكانه خاصه في قلبها




خرج الطبيب من عند جيوون
قايوول بقلق :هل هو بخير ايها الطبيب؟
الطبيب:لاتقلقي هو بخير ولكنه ,,,,,,,,
قايوول :ماذا اخبرني.....ارجوووك
الطبيب:تعرض للكسر في ساقه اليمنى وبعض الكدمات والخدوش على وجهه\
قايوول::هل يمكنني رؤيته ؟؟
الطبيب :يمكنك ولكن ليس الان
سوف ينقل االى غرفته
وفي هذه الاثناء تفضلي معي لكي تملئي بعض الاوراق وتستلمين
الاغراض الخاصه به
قايوول:حسنا
ملت قايوول الاوراق اللازمه
ودفعت فاتوره العلاج ولاقامه في المستشفى
وسلموها اغراض جيون من محفظه وهاتفه المحمول


اتت الممرضه الى قايوول
الممرضه :هل انتي مع المريض جيوون؟
قايوول :نعم
الممرضه :وماهي صله القرابه بينكما ؟
قايوول تفكر : انا صديقته
الممرضه :هل يمكنك اخبار اهله عنه
لقد نقلناه الى الغرفه 85
قايوول :حسنا سأفعل
الممرضه :شكرا لك


توجهت قايوول حيث الغرفه 85
فتحت الباب بهدوء
كاننت نبضات قلبها سريعه فقد كانت خائفه على جيوون
دخلت الغرفه
كان بخار تلك الاله تتصاعد في الهواء لتنقيه الجو
نظرت حيث السرير الابيض
ورأت جيوون نائما وكأنه طفل يغط في نوم عميق
اقتربت اكثر واكثر
الى ان وصلت الى حافه السرير
كانت ترى بوضوح الخدوش التي ارتسمت
على وجهه وبلا شعور مسحت عليها برقه
جلست على المقعد المجاور له وهي تنظر اليه
قايوول في نفسها:لقد تعرض للاذى بسببي
يالهـــــــــى لماذا لم انتبه لتلك السياره
كم انا حمقاء
وهاهو جيوون يدفع ثمن حماقتي
....اه لقد حدثت الامور سريعاً
اولاً:العصير
ثانياً:تلك الفتاه
واخيراً:هذه الحادثه
يالــــــــــها من ليله


كان الوقت متأخر...فلا يمكنها الاتصال على صديقتها وطمأنتها
ستكون نائمه الان بالتأكيد فقررت بأن تتصل بها في الغد


الساعه الان 2:35فجراً
قايوول نامت على الاريكه في غرفه جيوون
وجيوون لايزال نائم ايضا

الهدوء يعم المكان ,,,,,

في الساعه 6:00 صباحا

فتح جيوون عيناه ....... اطال النظر الى السقف
نظر من حوووله



الاسم:جيوون
العمر:23،،يدير شركه العائله
راح تتعرفون على شخصيته اكثر في البارتات القادمه

اين انا ...؟؟؟
هو اول سؤال خطر في باله
ولكن عندماهــــــــــم بالجلوووس فقط
جاوبه الالم اللذي احس به بأنه في المستشفى
نظر الى الفتاه النائمه بالقرب منه
على الاريكه
ولكن من هذه ...؟؟
اخذ يتذكر الاحداث التي حصلت ليله امس
الى اخر لحظه عندما رأى فيها قايوول تبكي
وهي تطلبه بأن يحاول فتح عينه
ولكنه لم يستطع فقد كانت ثقيله جدا
جيوون:الفتاه المسكينه ...!! لقد بقيت معي
كانت ساقه المكسوره تؤلمه كثيرا
كانت مغطاه وملفوفه بالشاش
استطاع الجلوس بصعوبه... اسند رقبته للخلف وتنفس بعمق
كان شاكرا بأنه لم يصب اصابه بالغه وهو الان بخير
ولكنه يعلم من قام بهذا العمل ومن تسبب بهذا الحادث
جيوون يفكر انها سيارتها ومن ستكون غيرها
فقد كانت تريد ايذاء هذه الفتاه تعتقد بأني تخليت عنها بسببها
فارادت الانتقام منها
....ههههههههههههههه لا تعلم بأني لم اصدق بأنها سنحت الفرصه لي لانهي مابيننا
واخـــــــــــيرا انتهى امرها ليس علي التفكير بها الان
في هذه الاثناء
دخلت الممرضه عليه
الممرضه :كيف حالك هل تشعر بأي شيء ..!!
جيوون :ساقي تؤلمني قليلا


الممرضه اعطته الدواء وكاس من الماء
الممرضه:انتظر سوف يكشف عليها الطبيب الان
جيوون: حسنا
الممرضه :سأحظر لك الطعام بعد قليل
جيون :شكرا لك
خرجت الممرضه في هذه الاثناء استيقظت قايوول من نومها
جيوون:هل ايقظتك ؟
قايوول:هل انت بخير؟؟ هل تشعر بأي الم ,,,؟؟!!!!
جيوون:ههههه انا بخير لاتقلقي ههههههه
قايوول:هل انت متأكد ؟
جيوون:نعم انا بخير
قايوول وجيوون:في آن واحـــــــد
انا اســـــــف
انــا اســـــــفه
نظرا الى بعض
جيوون :ههههههه لماذا انتي تتأسفين ؟
قايوول :لانك في هذه الحال بسببي
فلو كنت منتبه لما حصل كل هذا
جيوون:هههههههه انا كنت سأعتذر
لانني أخفتك ليله البارحه
واقحمتك في امور لستِ متعلقه بها
قايوول وعلامات التعجب ترسم وجهها
:ولكن ماحصل بالامس ,,,,,قاطعها جيوون:
نعم كان بسبي فقد كانت صاحبه تلك السياره
سياره حبيبتي السابقه وارآدت ان تنتقم منك
قايوول:ولكن كيف امكنها ان تفعل شيء كهذا ...!!!
جيوون:انا اسف
قايوول:ارجوك لاداعي للاعتذار
فأنا متشكره لك لما فعلته من اجلي
جيوون:كان يجب على هذا...لم اكن لاسمح لنفسي ان يصيبك مكروه بسببي
قايوول:ومعا هذا شكراً لك
جيوون:يالك من عنيده
دخلت الممرضه وهي تحمل الطعام لجيوون واعطته قايوول
اعدت قايوول طاولته...وجلست على مقعدها
جيوون:هل سألتقط صور للطعام!!!
قايوول:مـــــــــاذا
جيوون:اطعميني فأنا متعب
وقفت قايوول سريعاً:انا اسفه ...كنت اظن بأنه يمكنك تناوله بمفردك
جيوون: بإمكاني هذا !!!ولكن اريدك بأن تطعميني
خجلت قايوول:حسناً
بدت تطعمه بعض الارز والحساء
جيوون: كلى انتي ايضاً
قايوول:لا اريد شكرا لك
جيوون: اذا لن اكل
قايوول:ولكن....
جيوون:لن اكل شئ
قايوول:حسناً سأكل
جيوون بإبتسامه:وانا سأكل أيضاً
ضحكت قايوول عليه
وعند إنتهائهم من الطعام
جيوون: بالمناسبه....لم اعرف ماهو اسمك بعد
قايوول:اسمي قايوول
نظر جيوون اليها:قايوول...اسم جميل
قايوول:شكرا لك جيوون
جيوون:هههههه انتي تعرفين اسمي اذا
دخل الطبيب عليه وسأله عن صحته
قايوول:سأنتظر في الخارج
جيوون:حسناً
خرجت من عنده وذهبت الى كافتيريا المستشفي بالاسفل
وشربت القهوة وعندما انتهت رجعت الى غرفه جيوون
جيوون:لقد تاخرتي
قايوول:انا اسفه
جيوون: يقول الطبيب يلزمني العلاج لذا سأخرج بعد اسبوعين
قايوول:هذا جيد
جيوون:جيد!!!هل البقاء في المستشفي جيد!!!
قايوول:هذا لصحتك
جيوون:سيقتلني الملل
قايوول:ههههه سيمضي الوقت سريعاً
جيوون: ليس في هذه الاماكن فالساعه هنا كاليوم...عكس الحياه بالخارج
قايوول:لا تقلق...سأجد لك طريقه ما لقضاء وقتك هنا
جيوون: قايوول اذهبي الى منزلك فأنتي هنا منذ الامس
قايوول بإبتسامه:لاتقلق انا بخير
جيوون: اذهبي لترتاحي يمكنك العوده في المساء
وأنا سأنام ولن استيقظ حتي تاتين وتوقظيني بنفسك
قايوول:حسناً....سأذهب اراك في المساء الى اللقاء
جيوون: الى اللقاء

وصلت قايوول الى المنزل ودخلت غرفتها ولم يحس بها اى احد
ارتمت على سريرها ....تفكر بجيوون الذي اقتحم عالمها دون سابق انذار
وهي تفكر به غلبها النعاس ونامت ..
دخلت نونا غرفتها ووجدتها مرميه على فراشها
دون غطاء وبملابسها
نونا بإبتسامه :صغيرتي المسكينه انها منهكه
رأت نوناالابتسامه على وجهه قايوول
قبلتها على جبينها وغطتها جيدا


>>>>>>>>>>>>>>


خرجت اون سوك ووالدها لقضاء الوقت في لعب الغولف ،،عرض والدها على هيون
الذهاب ولكنه اعتذر ولم يذهب فهو لا يحب هذه اللعبه

لم تكن اون سوك تفكر بشئ سوى صديقتها وتصرفها الغريب ليله امس حين تركتها
في الساحات الكبيره الخضراء كانت اون سوك ووالدها مستمتعين باللعب
اون سوك:يالــــــــــــهي سوف اجن
والدها:ماذا بك؟؟!!!
اون سوك:ههههههه لا شئ
والدها:أنتي تنظرين الى هاتفك كل ثانيه وتقولين لى لا شئ
.....اون سوك هل تواعدين أحدهم؟؟؟
اون سوك:ههههههه ابي هل قلت لك من قبل بأنك مضحك
والدها:ههههههه أظن هذا
اون سوك:لا ليس الامر هكذا...لنكمل لعبتنا الان سوف اخبرك في وقت لاحق
والدها:حسناً



الساعه الان(7:23)مساًء

استيقظت قايوول وذهبت لتغتسل ولبست ثيابها الانيقه
...نظرت الى هاتفها ووجدت 30مكالمه لم يتم الرد عليها
وسريعاً اتصلت بها قايوول


وفي تلك الاثناء كانت اون سوك في المنزل تتشاجر مع هيون كالعاده
على جهاز التحكم
رمي هيون الوساده على وجهها:لن اعطيه لك ايتها الغبيه
اون سوك ترد الرميه:سأخذه بالقوة اذا
هيون:حاولي ذلك
وعندما ارادت الهجوم عليه رن هاتفها رات اسم المتصل:قايوول
اون سوك بصوت عالى:انتي هل تعلمين مقدار الخوف الذي شعرته
والقلق الذي انتابني لاجلك
قايوول:آآآآه اون سوك انا اسفه ,,,ولكن لن تصدقي ما حصل معي
اون سوك تنظر الى هيون ساقتلك فيما بعد
واتجهت الى غرفه اخري لتحدث قايوول: مالذي حصل؟
حكت لها قايوول كل شئ حصل ليله امس بالتفصيل الى ان خرجت من عنده
في الصباح
اون سوك:والان ستذهبين اليه؟
قايوول:نعم سأذهب
اون سوك: يــــــــاه حدث كل هذا وانا اشاهد الفيلم ولم اعلم
يالـــــهي ...قايوول لقد عشتي انتي الفيلم وانا شاهدت فقط
قايوول:اون سوك
اون سوك:مــــاذا!!!
قايوول:لقد خفت ليله الامس عندما كانت السياره تريد دهسي
..لم اكن خائفه لاني كنت أظن انني سأموت..ولكني خفت بأني لم اراك بعد الان
او حتى اودعك
اون سوك:.........
قايوول:ماذا بك صمتي؟
اون سوك: لا شئ،كنت احسد نفسي لاني صديقتك
قايوول:يجب ان اذهب الان
اون سوك: ابلغي جيوون البطل تحياتي
واشكريه لانه انقذ اعز صديقه لي
قايوول:هههههههه حسناً سأفعل ،،الى اللقاء
اون سوك:الى اللقاء


استعدت قايوول لذهاب الى المستشفي وحملت معها بعض الاغراض لجيوون
واشترت باقه جميله من الازهار
دخلت الغرفه85فتحت الباب بهدوء
رأت جيوون نائم..وضعت الاكياس بهدوء على المقعد
وأحضرت ذلك الكأس الكبير المليئ بالماء
ووضعت فيه الازهار ووضعت الكأس امام النافذه

بقيت قايوول أمام النافذه تنظر من خلالها الى الحديقه المظلمه
في الاسفل وترى الضوء الخافت المنبعث من عواميد الاناره
والنافورةالتى تتوسط الحديقه....
كانت مستغرقه في التأمل ولم تلاحظ جيوون أنه كان يتأملها هو لفترة
طويله ..كان ينظر الى وجهها البرئ وما يحمله من جمال


جيوون:الى ماذا تنظرين؟؟!!
قايوول:اوه انت مستيقظ
جيوون:لقد مللت من كثرت النوم
قايوول:لقد احضرت لك بعض الكتب لكي لا تشعر بالملل

وعندما التفتت لتحظر الكتاب من الكيس
امسك بيدها جيوون.........
دقات قلبها في اضطراب تام...لما احست بهذا الشعور من مجرد لمسه
بسيطه منه

جيوون بصوت دافئ:شكراً لك قايوول
قايوول: ارجوك لاتشكرني ....هذا اقل مايمكنني فعله لك
.......بالمناسبه اون سوك تبلغك سلامها وتشكرك كثيراً لانك أنقذت حياتي
جيوون:اون سوك؟؟؟؟
ابتسمت اليه قايوول وحكت له كل شئ عن صديقتها المقربه
كان جيوون يستمع اليها جيداً ويلاحظ حركات قايوول العفويه
وابتسامتها الجميله...
هو لايعلم لمــــاذا يشعر بالراحه تجاه هذه الفتاه
وكأنها مسكن للأآآمه...
كان يستمتع بالحديث معها

قايوول:لقد احضرت لك بعض الطعام المعد في المنزل
فأنا اعلم بأن طعام المستشفيات ليس جيد المذاق
جيوون: آآآآآآه انتي تشعرين بمعاناتي
فتحت علبه الطعام وبدأت في إطعامه
جيوون: انه لذيذ...هل انتي من صنعه!!
قايوول:هههههه لا لست انا من صنعه
جيوون: يكفي بأنك من احضره لي...شكرا
مضت ساعات من الحديث والضحك وكأن قايوول عثرت على شئ كانت تبحث عنه
انه يشبها في بعض الامور... ويعلم كيف يضحكها ....تحب طريقته في التفكير

دخلت الممرضه واعطته الدواء وكأس من الماء
جيوون: اشعر بالنعاس داااائم بعد هذا الدواء
الممرضه:هذا طبيعي...
خرجت الممرضه لتكمل عملها
قايوول:جيوون وأنا سأذهب ايضاً
جيوون: لا ارجوك ...لاتذهبي
قايوول بخجل ولكن..
جيوون: اسمعي...اذا نمت يمكنك الذهاب
قايوول:حسناً..سأبقي
جيوون: شكراً لك..ارجوك اعطني الكتاب الذي احضرته معك
ناولته قايوول الكتاب
وبدا في قراته الى ان مرت دقائق معدوده ونام جيوون والكتاب بين يديه
اخذت قايوول الكتاب منه بهدوء...وغطته جيدا
وعندما همت بالخروج سمعت صوت هاتف جيوون الذي اعطته اياه
اخذته سريعاً وخرجت من الغرفه لكي لا يستيقظ جيوون
نظرت اليه كان المتصل والده جيوون
قايوول:هل ارد على المكالمه؟؟
انقطع الاتصال ...ولكنه عاد مره أخرى
قررت قايوول الرد عليها
والده جيوون:جيوون واخيراً ترد على والدتك!!
أيها الابن العاق كيف يمكنك ان تغيب كل هذه المده؟؟
قايوول:عفــــــــــوا
والده جيوون: اوه ..من انتي؟؟ أليس هذا هاتف جيوون
قايوول :بلي ياسيدتي انه هاتفه ولكن جيوون نائم الان هــ....
والده جيوون:اين هو ابني؟؟في اي فندق انتما ؟؟!!
قايوول:فندق!!ولكن سيدتي لقد اخطأت الفهم..
والده جيوون: اين هو ابني ؟هل ستخبريني بذلك ام لا!!
قايوول:إنه في المستشفي ولكن لاتقلقي هو بخير
والده جيوون:مــــاذا؟؟ مستـــــــشفي؟؟يااه مالذي حصل له
قايوول:انه بخير سيدتي لاتقلقي هو نائم الان
والده جيوون: في اي مستشفي هو الان؟؟

اعطتها قايوول العنوان ورقم الغرفه

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وصلت والده جيوون الى غرفته
والده جيوون وهي تبكي: ابني يالـــــــهي مالذي حدث لك بني
جيوون استيقظ من نومه:أمـــي...ولكن كيف علمتي بأني هنا
والده جيوون: آآآآآه ماذا حصل لك ؟؟مابها ساقك؟؟
جيوون:امي لاتقلقي انا بخير
والده جيوون بدأت في تأنيب ولده
جيوون:كيف علمتي بالامر
والده جيوون: حدثتني فتاه من هاتفك واخبرتني بالامر
جيوون:قايوول..هل مازالت هنا
والده جيوون:كانت فتاه تنظر تنتظر امام غرفتك هل تعرفها
جيوون:ارجوك امي اخبريها بأن تدخل

عرف جيوون والدته بقايوول

قايوول:تشرفت بمعرفتك سيدتي
والده جيوون: وانا ايضاً..اممممم ولكنك لست غريبه على
هل سبق وان التقينا من قبل؟؟
قايوول:لا أظن ذلك
والده جيوون: لا اعلم...ولكن انا متأكده سبق وأن رايتك
ولكن اين؟؟امممم لااعلم

جيوون:امـــــااا..اريد العودة للمنزل
والده جيوون: آآه يالك من طفل مدلل..
سأذهب لان الى طبيبك ليطمأني عليك أكثر
قايوول:وانا ايضاً سأذهب للمنزل ..الى اللقاء
جيوون:سأراك في الغد...اتفقنا
قايوول:حسناً الى اللقاء
والده جيوون:يـــــــاه جيوون من اين تعرف هذه الفتاه
فجميع الفتيات اللاتي واعدتهن مختلفات عنها
جيوون:ههههه انت محقه ،،هي مختلفه تماماً
والده جيوون: لم تجب على سؤالى كيف تعرفت عليها
وحكى جيوون لوالدته كل ماحصل معه
جيوون:والان انا ادفع ثمن غلطتي لعلاقتي مع تلك المجنونه
والده جيوون:ارجو بأنك قد تعلمت الدرس ...
فعندما تحصل على مبتغاك من النساء عليك بهجرهن سريعاً...
جيوون:ههههههه انت محقه
والده جيوون: ولكن اقسم لك باني قد رأيت قايوول هذه...
جيوون:امااا انا متعب الان اريد ان انام
والده جيوون: سأذهب الى طبيبك...وسأعود


ذهبت لتحدث مع طبيب جيوون وطمأنها بأنه بخير ولكنه يحتاج الى الراحه فقط
في طرقها اشترت كأس من القهوه وبينما هي في المصعد متوجه للاعلى
تذكرت ايــــــــــن رات قايوول
والده جيوون والدهشه على وجهها :نعم انها هي قايوول انا متأكده

دخلت على جيوون مسرعه
والده جيوون: لقد تذكرت ...لقد تذكرت
جيوون:مــــــــاذا
والده جيوون:قايوول ..لقد تذكرت اين رأيتها
لقد رايتها في صالون التجميل ولكن ليس هذا المهم ....
المهم هو هل تعلم ابنه من تكون؟؟؟؟؟
جيوون:لا....لا اعلم
والده جيوون: انهاابنه اكبر رجل اعمال في هذا البلد
انا متأكده ...فجميع النسوة في الصالون كن يتحدثن عمها
وعن المحظوظ الذي ستتزوجه هذه الفتاه
جيوون بلا مبالاه:وما علاقتنا
والده جيوون بمكر: بنــــي العزيز،،،،إني ارى بوضوح ذلك الفتى المحظوظ
امامي

سارآ .
08-23-2012, 12:42 PM
البــــــــــــــــــــ10ـــارت


مــــــــــازالت والده جيوون تقنع ابنها بخطتها العبقريه
جيوون:امي أرجووووك ... لاتبدأي بهذا
والدته:صدقني إذا سارت الامور مثل ما أخطط ستعيش بقيه عمرك وانك تشكر والدتك
جيوون:صدقيني لن يحدث هذا
والدته بغضب:هل تريد ان تقضى حياتك وانت تعاني...
توفي والدك ولم يترك خلفه سوى شركته المفلسه
وهـــاانت حتى لاتريد العمل فيها ...تركض فقط خلف الفتيات
وتأتيني ثمل في كل صباح...
هل هذه حياتك؟؟؟
اسمعني جيداااعندما تأتي الفتاه المناسبه لايمكنني ان اتركك لتضيعها
يالـــهي كم انت تغضبني
جيوون:أمي لا اريد ان اتناقش معك انا متعب
والدته:حسناً...سأتركك الان ولكن فكر في كلامي
هذا لمصلحتك..لاتضيع هذه الفرصه
جيوون: امـــــي ارجووك اتركيني وشأني
والدته:انا ذاهبه ..اراك في الغد

خرجت والدته من عنده واخذت تلك الافكار تلف في رأس جيوون
ولم تجعله يهنأ بالنوم


في الصباح الباكر

استيقظت اون سوك واستعدت كالعاده للذهاب الى المدرسه
نزلت الى الاسفل كان هناك هيوون يتناول فطوره
اون سوك:صباح الخير
هيوون:صباح الخير
اكتفت اون سوك بكأس العصير الذي سكبته لها
وأخذته معها تريد الجلوس على الاريكه
ولكن في طريقها وقع الكأس وانكسر الى اجراء صغيره وتناثر في ارجاء المكان
كانت يديها ترجفان فقد احست بذلك الالم مره أخرى...لم تشعر بما حولها
كان الالم يتملكها..حاولت التنفس بهدوءولكن تلك الوغزه الموجعه تمنعها من هذا
امسكت بيدها على موضع الالم وضغطت عليه بقوووة
جثت على ركبتيها..وتغير لون وجهاا..وبدات عيناها تدمعان
هيوون اقترب منها:اون سوك مــاذا بك؟؟هل انتي مريضه!!
لم ترد عليه
خاف هيوون عليها وجلس بالقرب منها:انتظري قليلاً سأخبر والدك
اون سوك امسكت بيده وضغطت عليها بقوة:لالا تفعل..انا بخير
هيوون :انت لست بخير انظري الى وجهك انه شاحب اللون وعيناك محمرتان
اون سوك بصوت عالى:لا شأن لك ..هل تفهم هذا
وخرجت قائله له:انتظرك في السياره
هيوون في نفسه:ايتها الحمقاء انتي متعبه...ولكن مالذي حدث لها
طرد هذه الافكار من رأسه ...هي محقه لاشأن لى بها


وصلوا الى الدرسه

وتوجه الطلاب الى فصولهم فقد بدأ اليوم الدراسي الممل
اون سوك لم تكن على طبيعتها اليوم كانت متعبه ...يرهقها صعود الدرج
واي مجهود تفعله كان يتعبها
اون سوك في نفسها:ماذا بك اليوم اون سوك!!لماذا انتي ضعيفه هكذا..آآآآه


عند قايوول

استيقظت بنشاط وتناولت فطورها على عجل وخرجت
وفي السياره امرت السائق كيم بالتوجه نحو المستشفى متعذره لزياره صديقتها المريضه
اشترت باقه من الازهار بيضاء اللون
قايوول:كيم لن اتأخر
كيم:حسناً سيدتي
توجهت قايوول نحو الغرفه 58ووجدت جيوون مستيقظ
قايوول: صباح الخير
جيوون:صباح الخير ..لقد اتيتي باكراً اليوم
ابتسمت له قايوول:نعم فكرت بالمرور عليك قبل ذهابي للمدرسه
جيوون:مازلت تدرسين؟!!!!
قايوول بخجل:نعم...انها المرحله الاخيره
جيوون:اهــا يبدو الزي المدرسي جميل عليك
قايوول:حقاً..شكراً لك
جيوون في نفسه:لا لا استطيع ان افعل هذا لا اريدها ان تتأذي بسببي
لا اريد ذلك فهي لا تستحق هذا يالـــــــهي ماذا افعل
قاطع افكاره سؤال قايوول:كيف تشعر اليوم؟
جيوون:بخير..قايوول
قايوول: ماذا
جيوون:اممم اسمعي لا تأتي لزيارتي بعد اليوم
قايوول تظن انها لم تسمع جيداً:ماذا؟؟؟؟
جيوون:ارجووك نفذي ماطلبته منك دون السؤال لاتأتي لرؤيتي بعد الان
قايوول: ولكـــــــن ....
جيوون:اشكرك على الاعتناء بي في تلك الفتره ولكن يكفي هذا
لا اريد ان....
ارجووك قايوول بأن تتفهميني لا اريد رؤيتك مجدداً

وكأن قايوول تلقت صفعه قووويه
كانت هذه صدمه بالنسبه لها

اما جيوون كان متأكد بأن هذه الكلمات كفيله بأن تجرح مشاعر اى فتاه

خرجت قايوول من غرفته وهي تمسح دموعها

جيوون:وداعاً قايوول ارجو بأن لاتعودي مره اخرى ولكن اذا عدتي سامحيني على ماسأفعله بك ياقايوول
فقد اعطيتك فرصه للهروب مني

ركبت قايوول السياره وهي تبكي
كيم بقلق:آنستي ماذا هناك هل انتي بخير!!
قايوول:لاتقلقلاولكني حزنت قليلا بشأن صديقتي
كيم:ارجو لها الشفاء العاجل
قايوول: شكرا لك
هدأت قايوول ...وصلت للمدرسه..وتوجهت نحو فصلها

مرت الحصص وجاء وقت الغداء ..انه الوقت الذي تحبه اون سوك
لانها تلاقي فيه صديقتها قايوول وتتحدثان عن كل شئ ...
دخلت اون سوك فصل قايوول ولكن لم تكن موجوده
رأت هيوون مع فتاه جالسه على طاولته ويتحدثان
اون سوك: اعذراني على المقاطعه^^ هيوون هل شاهدت قايوول؟
هيوون: خرجت من الفصل ولكن لا اعلم الى ذهبت
اون سوك: شكراً لك
الفتاه تسأل هيوون:من هذه ؟؟
هيوون:لاعليك...اكملى ماذا كنت تقولين
سمعته اون سوك ولكن لم ترد عليه وخرجت باحثه عن صديقتها
فكرت اون سوك:امممممم أين ستكونين ياقايوول لقد بحثت عنك كثيراً اين ستكونين
ايــــــن......ايـــن...أأأوه نعم لم لم ابحث مسبقاً في ذلك المكان
توجهت مسرعه الى غرفه الموسيقى
قبل ان تفتح الباب سمعت صوت العرف على آله الكمان...ذلك اللحن الحزين
دخلت اون سوك بهدوء ولم تحس بها قايوول...
عندما تستقر اله الكمان على كتفها تبدأ بالعزف وتذهب
بك الى عالم آخر ..عالم تكون انت الوحيد الذي يعيش فيه
لحنها الحزين كان يعبر عما تشعر به
وكأن الالحان تترجم هذه المشاعرالحزينه التى تسكن في داخلها
دخلت اون سوك في ذلك العالـــــم...وحيده تفكر في حالها وماحدث لها هذا الصباح
اون سوك في نفسها:يالـــهي ماذا أفعل!!
إن الالم يزداد كل ما طالت الفتره..آآآآه ماذا افعل؟؟
هل اخبر ابي بالذي يحصل لي؟؟...ولكن سأقلقه
وستعود تلك الايام التى مرت بصعوبه آآه
اون سوك تأنب نفسها:يـــاه هل تذكرين أنك اتعبت والدك بمرضك
أنتي ترين خوفه وقلقه عليك في عينيه عندما ينظر إليك
آآآه ماذا افعل ؟!!لماذا اعيش لاعذب من حولى

يقطع تفكيرها عندما توقفت قايوول عن العزف
اون سوك: لماذا توقفتـــي
قايوول:هههههه ياه اون سوك لقد افزعتني
اون سوك: ههههههههههه انا آسفه ...قايوول احب عزفك كثيراً

قايوول:حقاً
اون سوك: بالرغم من حزنه ولكنه امممم لا اعلم ماذا اقوول
ولكني احب سماعه...ولكنك لا تعزفين الااذا كنت حزينه ماذا بك؟
قايوول:انت تعرفيني جيداً
اون سوك:اخبريني مالذي حصل
قايوول:زرت جيوون في الصباح واخبرني بأن لاأتي عن رؤيته
اون سوك: لمـــاذا
قايوول:لا اعلم لماذا يريد ذلك فقط طلب مني عدم العودة مجدداً
اون سوك: مالذي حدث له
قايوول:هذا ما اريد معرفته
ظلت الصديقتان تتحدثان الى ان رن الجرس وعادت كل منهما الى فصليهما


اون سوك كانت متعبه ووجها مصفر تشعر بالتعب الشديد
فتحت باب الفصل وكان أمامها شخص
تنحت قليلاً لتدخل الفصل
ولكنه اعترض طريقها..نظرت اون سوك اليه
اون سوك:كيونغ ابتعد قليلاً
كيونغ:اون سوك انت شاحبه اللون..هل انت بخير
اون سوك:سأكون بخير اذا ابتعدت وجعلتني اذهب الى مقعدي
كيونغ:انا اسف لم اقصد ذلك
وذهبت الى مقعدها
اون سوك في نفسها:آه لم اعد اتحمل ذلك أنا متعبه
وضعت رأسها على الطاوله وغطت الخصلات الكثيفه وجهها الجميل
اقترب كيونغ منهاونزل لمستواها :اون سوك هل تريدين الذهاب الى الممرضه؟
اون سوك: كيونغ ارجـــوك ....انا بخير
بحركه غير متوقعه من كيونغ وضع يده على جبينها
:حرارتك معتدله
اون سوك:كيونغ لا تفعل ذلك انت تحرجني
كيونغ:حسناً سأذهب ولكن اذا احتجتي الى اي شئ اطلبيه مني
اون سوك: حسناَ
صديقه اون سوك الجالسه بجوارها:يــــــــاه ماهذا الاهتمام
اون سوك: لا اعلم ...انه غريب
صديقه اون سوك:ماذابك هل انت بخير؟
اون سوك: ماذا بكم اليوم؟؟؟؟انا بخير
صديقتها:ولكن ماهذا الاهتمام الزائد من كيونغ!!
حدسي يخبرني بأنــــــــــــه وغمزت لها
اون سوك:يـــــــاه لاتبداى معي الان
صديقتها:ههههههه صدقيني لقد لاحظته ينظر إليك أكثر من مره
ولكن اليوم تأكدت شكوكي بأنه معجب بك
اون سوك:اريد ان انام هل ستصمتين ام سأخرج من الفصل
صديقتها:سأصمت ...نامي الان
اون سوك:واخيـــــــــــراً


مرت الحصص سريعاً وانقضي اليوم الدراسي
الذي كان متعب بالنسبه لاون سوك
اخذت حقيبتها من المقعد
اون سوك: اراكن في الغد
صديقاتها:الى اللقاء

انتظرت السائق في الفناء الخارجي مع هيوون
وفي اثناء انتظارها جاء كيونغ



الاسم:بارك-كيونغ
العمر:18،الطالب المحبوب والمتفوق وهو رئيس فصله ايضاً
من عائله غنيه
تحبه الفتيات وهو مشهور في مدرسته


كيونغ:اون سوك
اون سوك: اوه كيونغ
كيونغ:كيف تشعرين الان
اون سوك: لاتقلق انا بخير ..شكراً لك
كيونغ:عندما تكونين مريضه لاتأتي الى المدرسه
وعند غيابك سأحرص بأن اسجل لك الدروس
اون سوك:لا داعي لذلك
وضع كيونغ يده بين شعرها وحركه بطريقه عفويه
كيونغ:لاتبدين جميله عندما تمرضين
اون سوك في نفسها:مالذي يظن نفسه..
اون سوك مجامله:ههههههه
كيونغ:يجب ان اغادر الان ..اراك غداً
اون سوك: الى اللقاء
وبتعد كيونغ من عندها وتنفست اون سوك بملل
هيوون باستهزاء:ههههههه يالكما من ثنائي غبي
اون سوك: ماذا ثنائي؟؟؟؟يــــــــــاه مالذي تقصده
هيوون:ايتها الغبيه ..يبدو بأنه معجب بك
اون سوك: يــــال هذا اليوم ...هيوون اصمت ودعنا ننتظر تشان بصمت
هيوون:صدقيني انه مناسب لك فهو يبدو غبياً بقدرك ههههههههه
اون سوك: ايهاال..........
هيوون:ههههههه يالهي الطيور على اشكالها تقع
آآآآه بطني تؤلمني من كثرت الضحك ههههههههه
اون سوك:يالهي ماهذا اليوم
جاء تشان وركبت اون سوك سريعاً
وفي السياره لم يتوقف هيوون من الضحك والسخريه على اون سوك
واخبر تشان بذلك
تشان:هل هذا صحيح اون سوك
اون سوك: لا تصدقه انه كاذب
هيوون:وكيف تفسرين اهتمامه بك ومداعبته لك
اون سوك: انه رئيس فصلي ماذا تريد منى ان اقول له
هنا هيوون لم يستطع تمالك نفسه من الضحك:هههههههههههه هو رئيس فصلك
اون سوك ان لاتتوقفين عن اضحاكي
من طبيعه اون سوك انها ستتشاجر معه ولكنه لم تفعل ذلك
فهذه المرة الاولى التى ترأ هيوون يبتسم بهذا الشكل
نظرت الى تلك الابتسامه الجميله وبتسمت له وكتفت بأن تضع
رأسها على النافذه
تشان:انت غريب اليوم هيوون ..ليس من عادتك الضحك لهذه الدرجه
هيوون:آآآآه لقد ضحكت اليوم كثيراً


عـــــــادوا الى المنزل
اون سوك:أهلا ابي
والدها:حبيبتي الصغيره قد أتت... كيف كان يومك
اون سوك :اذا قلت لك انه اسوء يوم في حياتي هل ستصدقني
والدها:هههههههههه هل هو بهذا السوء
اون سوك تعانق والدها: آآآه ابي
والدها:اصعدي الى غرفتك وغيري ثيابك وتعالى لتناول الغداء معاً
اون سوك: اريد ان اخبرك بأمر
والدها :وانا ايضاً..ولكن على الغداء سنتحدث
اون سوك: حسناً


مضت نصف ساعــــه...اجتمعوا على الغداء
والداون سوك:هيوون هل تعلم بأن والدك في طوكيو
هيوون:نعم لقد اتصل بي واخبرني بذلك
والد اون سوك:اريد ان اخبركما بأن لدى رحله عمل الى طوكيو
فقد طرأ اجتماع هام هناك
اون سوك:حقــــــــــــــــــــــاً
والد اون سوك:رحلتى الليله ...سأقضي اسبوع في طوكيووسأعود
اون سوك: الليله..ولكن هذا سريعاً
والدها:انا آسف ياعزيزتي فالاجتماع طارئ ..أأأوه اون سوك
ماذا كنت ستخبريني
اون سوك:لا تقلق ابي ...ليس مهم ابداً...ولكن سأشتاق إليـــك
والدها:وانا ايضاً
رن هاتف والدها:اسمحا لى
وذهب للرد على المكالمه
اون سوك:يالــــهي لماذا هذا الاجتماع الان؟!!
ماذا سافعل هل سأخبر!!
هيوون يدقق النظر فيها:ايتها المجنونه !!هل تحدثين نفسك
اون سوك نظرت بحزن اليه:هيوون ماذا سأفعل؟
هيوون:مالامر؟؟
اون سوك:لا شأن لك
وذهبت الى غرفتها
هيوون:ايتها الغبيه المدللـــه


كــــــــانت اون سوك في غرفتها تفكر
اون سوك: هل اخبر ابي بما يحصل....ولكني سأقلقه ولن يسافر
لا لـــــــن اخبر...
ولكني وعدته بأن اخبره اذا حصل هذا معي مجدداً
ماذا افعـــل؟!!ماذا افعـــل؟؟!!
آآآه ....لقد قررت سأخبره عندما يعود من طوكيو

في المســــــــــاء
اون سوك: اباارجوك سأذهب معك الى المطار
والدها:لاداعي لذلك سأودعك من هنا
حمل تشان حقائبه الى السياره
تشان:سيدي هل نذهب الان؟؟
والد اون سوك:نعم لانريد ان تفوتنا الطائره
اسرعت اون سوك الى حضن ابيها:ساشتاق اليك
والدها:لا تبدأي في البكاء
اون سوك:ههههههههه لاتقلق لن ابكي
والدها:ابنتي المدللـــه كم احبك
اون سوك:وانا احبك
والدها:هههههه اون سوك اتركيني ...يكفي هذا
هيوون:اون سوك ابتعدي اريد ان اودعه ايضاً
اون سوك:لن اتركه ..مالذي ستفعله؟
والدها:حبيبتي ستفوتني الطائره
تركته اون سوك وقبلها والدها على جبينها وودع هيون
والد اون سوك:اعتنوا بأنفسكم
وركب السياره
اون سوك تلوح له:ابـــااا الى اللقاء ...الى اللقاء
هيوون: لقد ذهب ..ايتها الغبيه تودعين من؟هيا ادخلى الى المنزل
ظلت تشاهد السياره وهي تبتعد اكثـــر واكثـــر
اون سوك: أبا أتمنى بأن تعود سريعاً
هيوون:ادخلى سوف تصابين بالبرد

دخلوا المنزل
اون سوك: سأذهب للنوم ...تصبح على خير
هيوون:ستنامين الان؟؟اليس الوقت مبكراً
اون سوك:افضل النوم على الجلوس معك
هيوون:ايتهاال........
واسرعت الى غرفتها


اما قايوول كانت تشعر بأن راسها سينفجربسبب التفكير بجيوون

قايوول:ماذا افعل هل اذهب واطمئن عليه!!
بعد فتره قررت الذهاب
استعدت واشترت باقه الازهار
دخلت المستشفى.......ركبت المصعد.......توجهت نحو الغرفه85
كانت تنظر اليها تفكر هل تدخل ام لا

دقات قلبها المضطربه لم تدعها تفكر مالذي ستفعله
مرت الممرضه من عند قايوول وخطرت في بالها فكره
قايوول:عفواً
الممرضه:ماذا
قايوول: اريد منك خدمه وهي ان تصلي هذه الازهار الى مريض
الغرفه85
الممرضه:حسناً
فاجات والده جيوون قايوول اتت من خلفها
والده جيوون:اوووه قايوول انتي هنا
قايوول:مرحبا سيدتي
والده جيوون:هل هذه الازهار لجيوون
قايوول:اووه نعم
والده جيوون: لماذا لاتوصلينها له بنفسك
قايوول محرجه:آآآآه ولكن لا اريد ازعاجه
اخذت والده جيوون الازهار من الممرضه واعطتها قايوول:هيا لنذهب اليه الان
دخلت والده جيوون وقايوول بخجل واضعه الازهار على وجهها لكي لاترى جيوون
جيوون:امي لقد تأخرتي بالمجي اليوم...وانتبه الى الشخص
الاخر ...ولكن من هذه؟؟
والده جيوون: قايوول لماذا تخفين وجهك

كان جيوونِ يرى الازهار تبتعد عن ذلك الوجه الذي اشتاق اليه

جيوون:قايوول!!



اتمني ان البارت عجبكم لا تحرموني من ردودكم الحلوة

سارآ .
08-23-2012, 12:43 PM
أقرو البآرتأت

ولو خلصتوآـأ

قولولي عشآن انزل البآرتأت

البآـأقييه

آحً ـلَى مِنٌ آلَقَمِر
08-23-2012, 07:41 PM
واااو تسلمين على الرواية حيل حبيتها
و انا حطيت صورة اون سوك

لسعة شقاوه
08-24-2012, 07:42 AM
واااايد‏ ‏رووووعه‏ ‏الباارتتت‏ ‏
واحنا‏ ‏باانتظرر‏ ‏الباارت‏ ‏الجاي‏ ‏

سارآ .
08-24-2012, 07:43 AM
آوكيه خلوو

الاعضاء يقورآ البأرتأت عشان انزل البآرتأت التانيه

سارآ .
08-24-2012, 07:43 AM
منوره احلى من القمر

سارآ .
08-24-2012, 07:44 AM
نورتي لسعة شقاوه

لسعة شقاوه
08-24-2012, 07:47 AM
منوووووره‏ ‏بوجودك‏ ‏ي‏ ‏الغلالا
ان‏ ‏شاء‏ ‏الله‏ ‏صبرنا‏ ‏هع‏^‏‏_‏‏^‏

سارآ .
08-24-2012, 07:49 AM
آنشـــآء الله

رو^ـــــــ^رو
08-25-2012, 03:06 PM
واااو رووووعه

بس كملييييها بسسسرررررعه

بلييييييييييز:160:

آنثے بمفہآهيم مختلفهہَ
08-25-2012, 08:28 PM
روووعه
يعطيك العافيه ...$
ابداااع واصلي ...

سارآ .
08-25-2012, 08:29 PM
منوره

آحً ـلَى مِنٌ آلَقَمِر
08-26-2012, 12:42 AM
الله عليكي يا فزة

سارآ .
08-26-2012, 11:33 AM
منوره حبيبتي

سارآ .
08-26-2012, 11:34 AM
يـــله انزل البآرتآت ولا لآلآ

رو^ـــــــ^رو
08-26-2012, 04:15 PM
ايه ايه ايه ايه ايه ايه
بسررررعه

لسعة شقاوه
08-26-2012, 04:24 PM
يس يس نزززززززززززززززززززليه
ترى وقسسم حيييل متحمسه له

سارآ .
08-26-2012, 04:47 PM
من عيوني

سارآ .
08-26-2012, 04:48 PM
أنتظروني ......

لسعة شقاوه
08-26-2012, 06:11 PM
تسسسسسسسسسسسسسلم عيووونك ي عسسل
واحنا في الانتظااااااااااااااااااااااار

سارآ .
08-26-2012, 06:12 PM
آإوكيييه

سارآ .
08-26-2012, 06:14 PM
البـــــــــــ11ــــارت



كان جيوون سعيداً برؤيتها مره اخرى
قايوول محرجه :جيوون انا اسفه لقدومي ولكني اردت الاطمئنان عليك
والده جيوون:لما تعتذرين على قدومك ينبغي علينا شكرك على اهتمامك به ،،شكراً لك
قايوول :لاداعي للشكر
والده جيوون: سأذهب الان.... فأنا متعبه
قايوول وهي متوتره:حقاً اذا سأذهب معك
والده جيوون: لكنك جئتي للتو..
قايوول:اردت فقط الاطمئنان علي جيوون
وهنـــا قاطعها جيوون
جيوون:الا تريدين البقاء معي قليلا اشعر بالملل
قايوول:مــــــاذا...حسناً سأبقى
والده جيوون:اذا الى اللقاء
جيوون+قايوول:الى اللقاء
وخرجت والده جيوون من الغرفه وساد الصمت لفتره
جيوون وهو ينظر الى عيناها :اذا اشتقتي إلى
قايوول لم تعرف مالذي ستقولــــــــــه فقط احمرار وجهها سيؤكد اجابتها بنعم
قايوول فكرت بالهرب منه:أنا اسفه لاأزعاجك بقدومي،سأذهب الان
وعندما ارادت الخروج من الغرفه بحركه سريعه امسك بيدها
قايوول:ارجوك لاتحرجني دعني اذهب
جيوون:لاتذهبي ارجووك
قايوول:انت لم ترد مني القدوم لماذا لاتتركني اذهب!! واعدك لن اتي اليك مره أخرى
جيوون:قايوول هل تسألتي لما طلبت منك عدم زيارتي
قايوول:انا لااعلم ،،،ربما ازعجتك او لم ترد رؤيتي مجددا
جيوون:هل هذا ما خطر في بالك؟!!يالـــهى
قايوول انت لاتعليمين مقدار العذاب الذي اشعر به
قايوول:جيوون أرجووك عن اى عذاب تتحدث انا لم افعل لك اي شئ
جيوون:قايوول لقد احببتك
قايوول والصدمه تبدو على وجهها
جيوون:نعم أحبك ها انتي الان تعلمين بسري
وقد طلبت منك عدم رؤيتي لاني لا اريد منك ان تجبري نفسك بالاهتمام بي
لانك تظنين انك السبب فيما حصل معي...انا مثير للشفقه أليس كذلك
قايوول خانتها الكلمات عن التعبير فبقيت صامته
جيوون:ارجومنك ان تتفهمي لما طلبت منك ذلك ..ارجوك قايوول لاتعذبيني بقدومك مجدداً
قايوول:آنا اعتذر لاني سببت لك كل هذا و،،،،
قاطعها جيوون
جيوون:قايوول لديك خياران الاول ان تذهبي الان ولا تأتين الى مجدداً
قايوول:ماهو الخيار الثاني؟!!!
جيوون:ان تسمحي لي بحبك
قايوول دون تردد:جيوون انا ........
جيوون وضع اصبعه على شفتيها لاسكاتها ونظر الى عينيها
جيوون:اريدك ان تفكري بالامر وغداً اذا جئت الى زيارتي ستكون هذه اجابتك بقبول حبي لك
ذهبت قايوول من عنده وسرعان مااخذها عقلاها الى عالم اخر
قايوول تفكر ...انه يحبني ..نعم لقد قال لى ذلك
ماذا افعل !!!ماذا افعل!!
وقررت ان تلتقي بأون سوك غداً في الصباح وتخبرها بالامر


فـــــي الصباح:ـ

استيقظت أون سوك مبكراً تشعر بالنشاط
أون سوك وهي تتمدد في فراشها:آآآآآآآآآآآآآآه انها عطله الاسبوع ..كم أحبها^^
ولكن ليست لدي اي خطط لقضاء هذه العطله ..فأبي مسافراً
وسرعان ماشعرت بالاحباط ،،،
نزلت للاسفل لتناول طعام الافطار...
واتصلت على ابيها لتحدثه قليلاً
اغلقت هاتفها وانهت فطورها وجلست على الاريكه تفكر مالذي ستفعله اليوم
خرج هيوون من غرفته وتوجه نحو طاوله الطعام ليتناول فطوره
أون سوك: يـــاه عندما تستيقظ الناس تقول صباح الخير
هيوون أكتفي بالنظر اليها نظره معبره وكأنها تقول لها( لاتبدأي معي)
أون سوك:أأأأووومااا أأأووماا ،،،ماهذه النظره انت حقاً تخيفني
انهى فطوره وقم متجه نحو باب المنزل:سأذهب
أون سوك: ولكن الى اين؟؟
هيوون:الى المنتزه .. فالجو اليوم جميل
أون سوك: انها فكره رائعه
هيوون:لاتفكري حتى بهذا
أون سوك خرجت خلفه واغلقت الباب:ارجــــــــــــوك اريد الذهاب
هيوون وهو يتملل وضع سماعه على اذنيه:اتبعيني
أون سوك: ألن نذهب بالسياره
هيوون:انه قريب... اصمتي واتبعيني
مشت أون سوك بقربه وسحبت منه احدى السماعات لتستمع هي ايضاً
هيوون:أون سوك اعيديها الى مكانها
تجاهلته وبدأت تغني مع الاغنيه بمرح
وبعد مشي عشرين دقيقه وصلوا للمنتزه
أون سوك: وااااااااااااو المكان جميل

كان المكان واســـــــــــــع جداً يغلب عليه اللون الاخضر والزهور الجميله
ويوجد به جميع مايلزم للالعاب الرياضيه
من ملعب لكره القدم وكره السله وكره الطائره وملعب التنس
ومقاعد جميله للجلوس ،،،وألعاب للاطفال وأرجوحات ومنازل صغيره بألوانها المتعدده


هيوون يأخذ نفس عميق:الان حان وقت الرياضه
وذهب مبتعد ليقوم ببعض التمارين ..أما اون سوك توجهت تلقائي نحو الأرجوحه
ورمت حذائها بعيد لتداعب قدميها الرمال البارده
أون سوك:آآآآآه انه شعور رائع
اوه هاتفي يرن
المتصل:قايوول
أون سوك:مرحباً قايوول
قايوول:اهلا اون سوك كيفك حالك؟
أون سوك: بخير
قايوول:جيد،أون سوك الجو اليوم جميل مارأيك بالخروج معي
أون سوك: ولكني الان خارج المنزل
قايوول:اين انتي؟
أون سوك: في منتزه قريب من منزلي مع هيوون ،،قايوول هل يمكنك القدوم فالمنتزه جميل للغايه
قايوول:اذا انا في الطريق
أون سوك بسعاده:في انتظارك الى اللقاء
رأت أون سوك مجموعه من الاطفال يقومون باللعب بالرمال والرسم عليها
فأنضمت إليهم كانوا سعداء للغايه ويضحكون طوال الوقت وكانت أون سوك تتصنع الغباء لاضحاكهم
ولم يكف الاطفال عن الضحك ابداً
كانت السعاده التى تبدو على تلك الأوجه الضغيره يشعر أون سوك بالفــرح
لم تنتبه ابــــداً بمن كان يراقبها


يسأل نفسه لماذا يعاوده هذا الاحساس مره أخرى عندما يراها ويرى ابتسامتها الجميله
يحس بأن صوت نبضاته عالى جداً وعيناه لاتريد رؤيته شئ سواها!!!
ماهذا الاحساس؟؟

اما اون سوك فقد كانت بريئه مثل الاطفال تلعب بمرح
هيوون وكأنه رجع الى صوابه يريد ان يبعد هذا الاحساس الذي يعتبره هيوون سخيف وغبي
لم يكن هناك الا تلك الطريقه
هيوون:أون سوك
التفت اليه:مـــاذا
هيوون: انتى غبيه دون حاجتك للثميل بأنك كذلك
أون سوك تتجاهله:شكراً لك
لم يتوقع هيوون رده الفعل بهذه البروده
اقترب وجلس على الارجوحه القريبه منهم
هيوون:يـــاه اون سوك هيا ادفعيني
أون سوك وهي تنفض التراب من يديها: مـــاذا
هيوون:ادفعيني وبكل قوتك
أون سوك: يــاه الاتشاهد الافلام او المسلسلات ؟!! فالرجل هو من يقوم بدفع الفتاه وليس العكس
هيوون:وهل رأيتي الفتاه التى يقومون بدفعها انها بالتأكيد جميله وتستحق ذلك
هيااا ادفعيني
أون سوك: مـــاذا تقصد ؟!!يالك من مغرور انت لاتطاق
هيوون:حسناً ادفعيني انت الان وسأدفعك انا بعد ذلك
أون سوك:حقـــاً
وبدأت بدفعه
هيوون:اقوووووووووووي يالك من ضعيفه
أون سوك: هيا ألن يحين دوري!!
هيوون:لم تمضي حتى نصف الثانيه
مر على أون سوك وهي تقوم بدفعه خمس دقائق
أون سوك:والان حان دوري
نهض هيوون من الارجوحه وجلست في مكانه أون سوك
أون سوك متحمسه: انا مستعده،،ولكن أرجوووك لاتدفعني بقووة..هيـــا
نظرت خلفهاولم تجده
أون سوك بغضب وبصوت عالي: هيــــــــــــــوون أيها المخادع
كان يختبئ خلف احد المنازل الصغيره ولكنه عندما سمعها لم يستطع ان يمسك نفسه من الضحك
أون سوك: وجدتك أيها الكاذب
هيوون:هههههههه حسناً هيا اذهبي لتركبي سأدفعك
أون سوك:انت امامي فلن تخدعني مرتين
مشي هيوون امامها وجلست على الارجوحه
أون سوك: لاتدفعني بقوووة
هيوون بخبث: حسناً
بدأ بالتحميه وسرعان ما زاد قوه الدفع
أون سوك: لم نتفق على هذا هيـــــــــوون
هيوون:ههههههه هذه طريقتي في معاقبتك
أون سوك تصرخ:توقف ارجـــــــــــــــــــــــوك يكفي هذا
الارجوحه وكأنها ستطير الى السماء
أون سوك مغمظه عينيها: هيوون ايها ال......... توقف
كان هيوون عنيداً جدا ولم يتوقف انه يستمتع بهذا
أون سوك: ارجوووك توقف سأتقيأ ارجووووك لم يعد الامر مضحكاً
هيوون:هل تريدينني ان اتوقف
أون سوك:نعــــــــــــــم
هيوون:في احلامك ههههههههه
جاءت قايوول اليهما ورأت أون سوك تصرخ
أون سوك:قايووووووووول ساعديني ارجوك اوقفيه
ضحكت قايوول من منظر صديقتها كانت في حاله يرثي لها
امسكت قايوول بالجانب الاخر من الارجوحه
قايوول:هيوون توقف انها خائفه
هيوون:هههههههههههههه حسناً
وبدأت الارجوحه في التوقف شيئاً فشياً
ارتمت أون سوك على الرمال:يالهـــي انها الارض
قايوول:هههههههههه شكلك كان مضحكاً انا متأكده بأن كل من في الحديقه سمعوا صوتك تصرخين
أون سوك :رأسي يولمني كثيراً
هيوون:هل انت بخير
أون سوك: ايها ال........ اقسم بأني سأنتقم آآه هيوون لا تعلم مقدار كرهي لك
هيوون باستهزاء:أون سوك لقد حطمتى قلبي
قايوول:هههههههههه
أون سوك:منذ ان رأيتك وحياتي تحولت الى جحيم..لماذا عدت الى كوريا
هيوون:لانك قدري ياحبيبتي
قايوول:ههههههههههههههههههههههه

أون سوك:انا متأكده بأنك منبوذ من قبل الجميع فتصرفاتك سيئه
قايوول:هيوون صحيح لم تحدثنا عن حياتك في الخارج!!؟؟كيف كانت؟ هل لديك اصدقاء؟
أون سوك:أؤكد لك بأنه ليس لديه اي صديق
جلس هيوون في المقعد بجوارهما وكأنه قد تذكر شئ ما أخرج هاتفه :لقد تذكرت صديقي
لم اتصل به من بعد وصولى لكوريا ,,,اعتقد انه غاضب مني
أون سوك: هذا جيدا على الاقل لديه صديق
الهاتف يرن
تووووووووووت توووووووووت توووووووووت
.........:hello
هيوون:مرحبا هان تشانغ
تشانغ:هيوون هل هذا أنت؟
هيوون:هههههههه نعم إنه انا
تشانغ:أيها الوغد كيف لك أن تتصل بي الان ؟
ماذا حدث لك لما لم تتصل عند وصولك أيها الجاحد
هيوون:هــــاأنا اتصل بك الان
تشانغ:هيون انت لم تتغير مازلت ذلك صديقي الوغد
أون سوك:هههههههههه انت محق أنه وغد
تشانغ: من هذه ؟؟؟ هل هي حبيبتك؟يـــاه هل تواعد الفتيات أم تدرس؟
أون سوك بصوت مرتفع:لست حبيبته
هيوون:ياه اون سوك أذني تؤلمني من صوتك المزعج...
انت تشانغ لم أنزل لهذا المستوى لاواعد الفتيات الغبيات مثلها
تشانغ:هههههههههههههههه
اون سوك وجهت ضربه لهيوون ولكنه رمي هاتفه لقايوول وهرب ولحقت به اون سوك
تريد الانتقام
تشانغ:هيوون مالذي حدث؟أين انت
قايوول:أنهما يتشاجران الان هيوون واون سوك
تشانغ:ومن تكون اون سوك؟
قايوول:أنها صديقتي وابنه من يعيش هيوون في منزله
تشانغ:اهـــا ،،تقضون وقت رائـــع أليس كذلك
قايوول:نعم نحن نستمتع فالجو جميل وخرجنا في نزهه
تشانغ:أنا احسدكم فأنا اشعر بالملل بعد ان تركني هيوون
قايوول:لما لاتعود الى كوريا
تشانغ:سأعود ولكن بعد ان احقق ماأريده هنا
قايوول :أتمني لك التوفيق
تشانغ: شكراً لك ولكني لم أتعرف اليك بعد...
وهنا جاء هيوون وسحب هاتفه
هيوون:تشانغ صدقني فأنا اعيش مع فتاه مجنونه
تشانغ:هههههههههه ارى انك تستمتع بصحبتها!!ولكن أسمع اريد ان اتعرف عليهما عند عودتي
هيوون:انت تحلم الان،،،،سأعود إليك بعد تخرجي من الثانويه لنحقق ماتفقنا عليه
تشانغ:على الاقل انت لم تنسى ذلك
هيوون:هههههههههه لاتخف لقد تعاهدنا
تشانغ:هيوون على الذهاب الان سأعاود الاتصال بك لاحقاً
هيوون:اذا الى اللقاء
قايوول:هيوون هل ستسافر للخارج بعد التخرج
هيوون:هذا مؤكد فأنا انتظر هذا اليوم بفارغ الصبر
اون سوك:يالـــهى ماهذا الخبر المفرح،،صدقنى سأحتفل عند سفرك وسأفرح
أكثر من تخرجي من المدرسه
هيوون:انا انتظر هذه الايام التى لن ارى وجهك فيك ،،،سأصبر الان فقط
قايوول:أنتما الاثنان لقد بالغتما كثيرا،،بقى على التخرج خمسه أشهر فقط
هيوون:آآآآآآآآه كم هذا كثير
اون سوك:أريد ان اتخرج ،،كم سيكون هذا الامر مفرحاً
قايوول:سيتحقق هذا


هيوون:سأعود للمنزل ،،،
قايوول:الى اللقاء
اون سوك:واخيرا ذهب،،،،والان اخبري ماذا هناك؟!!!
قايوول:انه جيوون
حكت كل ماحصله معه ...وبين الخياران الذي اعطاهما اياها جيون
اون سوك:اممم قايوول ومالذي قررته؟
قايوول:لا اعلم لهذا اريد منك المساعده
اون سوك:ولكني لست خبيره بمثل هذه الامور
فأنت تسألين الشخص الخطأ
قايوول:اوووووووووون سوك ساعدني ارجوك ارجوك
اون سوك:هل تريدين خوض هذه التجربه مع جيوون؟؟ فأنت بالكاد عرفته
قايوول:ولكنه انقذني وتعرض للخطر من أجلى
اون سوك:انت محقه هذه النقطه في صالحه..اسمعي قايوول
قايوول: ماذا؟؟؟
اون سوك:دعي قلبك من يختار
قايوول:هل تعتقدين هذا
اون سوك: نعم ..في أمور الحب لن يساعد الا قلبك واحساسك تجاه من تحبين سيوضح لك الامر اكثر
فكري الليه جيداً وأخبريني ماذا قررت بعد ان تختاري احد الخيارين
قايوول:حسناً
اون سوك:هيا لنلعب قليلاً
مضى هذا اليوم الجميل......
وفي الصباح الباكر استيقظت قايوول مبكره واستعدت للخروج
وقد قررت ماستفعله...





ان شاء الله عجبكم البارت لاتنسوني من ردودكم الحلوه^^

سارآ .
08-26-2012, 06:15 PM
البــــــ12ـــارت


في الصباح
استعدت قايوول لزياره جيوون وهذا يعني موافقتها على حبه لها
كانت واثقه بأن ما ستفعله هو الصواب
ذهبت للمستشفي وتجهت الى الغرفه ودخلت اليها في تردد
ولكن ماصدمها ان جيوون لم يكن في سريره
قايوول تفكر اين هو،،،هل حدث له اى مكروه!!!!!!!وكانت خائفه عليه
خرجت لتسأل الممرضه ولكنه سرعان مادخل عليهايمشي بعكازته
جيون:انا لا اصدق عيناي لقد اتيتي قايوول
قايوول بخجل:نعم لقد اتيت
جيون:اشكرك لاعطائي هذه الفرصه ااكد لك بأنك لن تندمي على ذلك
قايوول:لقد قلقت عندما لم اجدك بالغرفه ...
جيون وهو يمسك يدها:من الان وصاعداً ستكونين امام ناظري ولن ابعد عيني لحظه عنك
قايوول:ارجوك انت تحرجني بكلامك
جيون:صدقيني ستعتادين على ذلك
قايوول:ههههههههه
امضت قايوول النهار بطوله مع جيون ،،،،فلم تشعر بالوقت معه
قايوول في غرفتها تفكر:اني سعيده اليوم ولكن سعادتي من نوع اخر انها مختلفه
هل هذا هو الحــــــب؟؟أن اشعر بأن هذه الحياه جميله
يالــــــــــــــــــــــــــهي اريد ان اكون هكذا للابد
ااوه اون سوك نسيت ان اتصل عليها
قايوول:مرحبا اون سوك
اون سوك:اهلا قايوول
قايوول:الم تخرجي اليوم؟
اون سوك:لا لم اخرج فانا اشعر بالملل
قايوول:اين هو هيوون ؟لماذا لا يأخذك لمكان ما؟
اون سوك:لم اره منذ الصباح،،خرج ولم يعد حتى الان،،لاعليك حدثني ماذا حصل!!
وما كان قرارك؟
قايوول:لقد ذهبت
اون سوك:حقاً
قايوول:نعم،اون سوك انه شعور غريب
اون سوك:ماذا الحب؟؟
قايوول:نعم انه هووووو،،لقد احسست بذلك الشعور لاول مره اليوم
اون سوك:قايوول انا احسدك^^
قايوول:متشوقه للغد لرؤيه جيون مره اخرى
اون سوك:غدا مدرسه لايمكنك ذلك
قايوول:سنذهب في المساء وستأتين معي
اون سوك:حسناً ،فأنا اريد رؤيه عشيقك
قايوول:هههههههههههه،،اون سوك هل عاد ابيك من سفره؟
اون سوك:لا لم يعد بعد آآآآه اشعر بالوحده من دونه
قايوول:ايتها المدللــه سيعود قريبا
اون سوك:لا اريد الذهاب للمدرسه في الغد ،،ولكني سأحرص على الذهاب معك عند جيون
قايوول:ولما لن تأتين؟؟
اون سوك:سيكون لدينا امتحان ولم اذاكره ابدا
قايوول:الانجليزيه أليس كذلك؟!!
اون سوك:نعم انها معاناتي المعتاده
قايوول:هل تريدين مني القدوم وتدريسك
اون سوك:لا تحاولي معي ابدا
قايوول:اطلبي اذا من هيوون فهو من المؤكد انه بارع في الانجليزيه
اون سوك:مستحيل لن افعل،،لن احضر غدا فقط
قايوول:اذامثل ماتريدين،الى اللقاء
اون سوك:الى اللقاء

عاد هيون الى المنزل
سأل الخادمه اين اون سوك واجابته بأنها جالسه في الحديقه
توجه الى الحديقه ولكنه تراجع قليلاً عندما رأها واقفه تتأمل في السماء
كانت منظر النجوم المتناثره على السماء السوداء خلاب للغايه
اون سوك:كم النجوم راائعه
يمكنني ان أموت وأنا سعيده اذا كنت مستلقيه تحتها وانظر إليها
هيوون:ولماذا تموتين ايتها الغبيه
اون سوك مصدومه ومرتبكه :امممم ما اقصده هو بانه هو تعبير عن جمال النجوم
يــاه لقد اخفتني ،،كيف لك ان تسترق السمع
هيوون:انت لم تريني
اون سوك:اووه حقاً،،آسفه
هيوون:سأذهب للنوم،تصبحين على خير
اون سوك تفكر: هل اطلب منه ان يذاكر لى الانجليزيه ولكن 100في100سيرفض
سأطلب منه ذلك وأري
اون سوك:هيوون
هيوون:ماذا
اون سوك: هل يمكنك؟!!هل يمكنك ان........
هيوون:مالذي تريدينه
اون سوك:لاشئ تصبح على خير
وذهبت الى غرفتها للنوم
في الصباح:ـ
تأخر الوقت لم لم تنزل اون سوك بعد
هيوون يصرخ من أسفل الدرج :ااااون سوووووك اين انتي سنتأخر
اووووووووووووووووووووون سوووك هياً

غضب هيوون لانها لاترد عليه وذهب الى غرفتها
ليتأكد مابها
فتح باب الغرفه،،ووجدها على السرير ماتزال نائمه
هيوون:يــــــــاه استيقظي تأخرنا
اون سوك:انت مالذي تفعله هنا ،،ولن اذهب اليوم الى المدرسه هيا اخرج من غرفتي
هيوون:لن تذهبي،،حسناً
اخرج هاتفه ..سأتصل على ابيك واخبره بأنك لن تذهبي للمدرسه اليوم و لست مريضه
وبعد ذلك سأتركك
اون سوك: ايها الوغد لاعلاقه لك بي ،،،لا تتصل على ابي
هيوون: سأضغط زر الاتصال
اون سوك: حسناً،،،حسنا سأذهب
هيوون:سأمهلك خمس دقائق فقط انتظرك في السياره وان لم تأتي سأتصل واخبر ابيك
اقفل الباب بعد خروجه من غرفتها
رمت عليه بعض الوسائد :ايها البغيض
وبالفعل مرت الخمس دقائق وانطلقت السياره بهيوون واون سوك الى المدرسه
اون سوك:والان هيا اشرح لى بعض القاعدات من الانجليزيه فالسبب في ان اتغيب اليوم انه لدي اختبار
ولم اذاكر حتى
هيوون:ليست مشكلتي انتي هي المهمله
اون سوك:ليس وقت المحاضرات الان اسرع واشرح لى بعض منها
هيوون:لا اريد
اون سوك:حسنا،وانا لن اذاكر
هيون:ههههه ايتها الغبيه سترسبين في هذه الماده
اون سوك:وان يكن،،لايهمني ذلك
هيوون:وانا ايضا لايهمني
كانت اون سوك تكبت الغضب والقهر الذي بداخلها وتريد ان تبدو بارده الاعصاب
سرعان ما وصلوا الى المدرسه دخلت الفصل وطلبت من صديقاتها مساعدتها
فرحت اون سوك عندما اعلمتها صديقتها بأن موعد الاختبار سيكون وقته بعد الغداء
اذا يمكنها المذكره
مرت الثلاث الحصص الاولى ،،انه وقت الغداء
اون سوك:ارجووك انا لا اعلم مالذي تعنيه هذه القاعده
صديقتها :وانا ايضاًولكن من المؤكد بأنه هو يعلم
كانت تشير الى رئيس الفصل كيونغ
اون سوك ناديه واطلبي منه ان يشرحها لنا ارجووووك
اون سوك:كيونغ،،كيونغ
كيونغ:ماذا هناك اون سوك
اون سوك:ارجوك اشرح لنا هذه القاعده
كيونغ:حسناً
سحب له مقعد وجعله بالقرب من اون سوك وبدأ يشرح ما تريده اون سوك
اون سوك:واااااه حقاً انت مذهل
كيونغ:حقاً،شكرا لك
اون سوك:والان سأذهب اراك بعد الغداء
كيونغ:لاتتأخري عن الاختبار
اون سوك:حسناً
وذهبت لتبحث عن قايوول وعندما وجدتها قررتا ان تذهبا لتجلسا في مدرجات ملعب المدرسه
مر الوقت واون سوك تذاكر بينما اكتفت قايوول بمساعدتها
رن الجرس معلنا عن انتهاء وقت الغداء
اون سوك:يالهـــي لم انتهى بعد
قايوول:لا بأس يجب ان لاتقلقي ابدا
اون سوك:انا خائفه فانا لم اذاكر هذا وهذا وهذا
قايوول:هيا اون سوك الطلاب يذهبون لفصولهم
اون سوك:اذهبي سألحق بك بعد قليل
قايوول:اتمني لك التوفيق في الاختبار
اون سوك لم ترفع وجهها من على الكتاب تحاول ان تحفظ قدر المستطاع
مر الوقت واون سوك لاحظت بأنها الوحيده التى تجلس في ذلك المكان الخالى
فقد كان الطلاب في فصولهم
اون سوك تنظر الى ساعتها:من المؤكد بأن الاختبار قد بدأ الان يجب على الاسراع
وفي لحظه كانت تنظر الى كتابها وتنزل المدرجات وظنت بأنها اخر درجه تنزل منها
ولم تنتبه للاخيره لذا سقطت على وجهها واحست بالالم في ساقها اليمني
اون سوك:آآآآآآآآه هذا يؤلم
ارادت ان تقف ولكن لا يمكنها ذلك وسقطت على الارض
اون سوك:رجلى تؤلمني آآآآه ماذا افعل سيفوتني الاختبار
حاولت النهوض مره اخرى ولكن سرعان ماسقطت من شده الالم
كان الملعب الذي توجد فيه اون سوك يبعد عن بناء المدرسه لذا
من المستحيل ان يمر احد ويرها فيساعدها اوتصرخ فيسمعها احد
اون سوك:اووه الهاتف
بحثت في جيوبها ولكنها لم تجده
اون سوك:هل سأبقي هنا!!!ولكني ذاكرت كثيراً
آآآآآه يالاحظي
في لحظه شعرت اون سوك بذلك الشعور انها الوحده
ان تكوني وحيده ليس لديك اصدقاء
نفضت هذه الافكره من راسها سيبحثون عني هذا اكيد

في الفصل:ـ
المعلمه:لايمكنني ان اتاخر في تقديم الاختبار
سأوزع الاوراق الان ولينظر كل منكم للامام
كيونغ:ولكن يامعلمه انا متأكد بأن اون سوك كانت حريصه على الاختبار
المعلمه:كيونغ لقد انتظرناها بما فيه الكفايه
لقد تخلفت عن الاختبار وستكون علامتها صفر
كيونغ:ولكــــن
المعلمه:انتهى النقاش
كيونغ في نفسه:اون سوك ماذا حدث لك لما لم تاتين؟؟!!!



عند اون سوك
كانت جالسه تضم رجليها اليها وواضعه رأسها فوقهما
أناالان بحاجه الى من يساعدني
قايوول أريد المساعده ارجووك

في نفس هذا الوقت كان هيوون خارج الفصل يتمشي بين الاروقه
والفصول

مرت نصف ساعه شعرت اون سوك بالخوف لم تتمالك نفسها وبدأت بالبكاء
لاتعلم لماذا تبكي هل لان رجلها تؤلمها أم لان الشعور بالوحده مخيف
ومع بكائها كانت تنادى على قايوول بأعلى صوتها
لم يفلح بكائها ولم يأت بنتيجه
مسحت دموعهاولاتعلم لماذا أتى هيوون في بالها في تلك اللحظه وهو يناديها بالغبيه
اون سوك بأعلى صوتها:هيووووووووووووووووووووووووووون

هيوون ألتفت للخلف ولكن لا احد:غريب وكأني سمعت احدهم يناديني
وأكمل طريقه

في الفصل،،انتهي كيونغ وطلب من معلمته ان تسمح له بالخروج
وسرعان ما انطلق للبحث عن اون سوك بدأ فيه بالسطح والاروقه
حتى دورات مياه الفتيات كلف من تبحث هناك
ولكن لا اثر لاون سوك

كيونغ:اين ستكونين اون سوك؟؟!!
خرج في الساحه للبحث عنها ولكنه لم يجدها

اون سوك لم تكف عن البكاء لقد كانت خائفه جداا

كيونغ:هل من المتوقع بأنها في الملعب أنا لم ابحث هناك
ولكن متأكد لن أجدها:متأكد بأنها عادت للمنزل
ورجع عائداً الى فصله








توقف في منتصف الطريق.....لقد بحثت في كل المدرسه ولم يتبقي الا الملعب
سألقي نظره لكي ارتاح فقط....
وعندما نظر الى الملعب وجدها تبكى ،،،لم يصدق بأنها وجدها وفي الملعب
اسرع أليها
كيونغ:اون سوك مالذي تفعلينه هنا؟!!
اون سوك وهي تبكي:كيونغ آآآآآآآآآآآآه آآآآآه آآآآه
وعندما هدأت قليلاً
لقد سقطت ولم استطع السير فرجلى تؤلمني
كيونغ:انا اسف لاني تأخرت عليك اون سوك
اون سوك:الاهم انك وجدتني
كيونغ:هيا لنعود
مد يده لمساعدتهاوحاولت ان تمشي ولكنها لم تستطع ذلك
اون سوك: انها تؤلمني كثيراً
كيونغ:سأحملك على ظهري
حملها الى غرفه الممرضه رغم بعض الصيحات من الطلبه والطالبات
ولكن كيونغ لم يكن يأبه لهم
واون سوك ماكانت تشعر به من ألمجعلها لا تبالى لهم
الممرضه:لقد التوى كاحلك انه اصابه بسيطه
اون سوك:ولكنه يؤلمني كثيرا
الممرضه:سيزول الالم اذا ارتحتي لمده ثلاث ايام
اون سوك:حقاً،هل يلزمني اجازه ثلاث ايام
الممرضه:نعم سأذهب قليلا واعود
كيونغ:يجب ان تكوني حذره في المره المقبله
اون سوك:حســـــــــــــــناً،كيونغ شكرا لك على كل شئ
كيونغ:لاداعي لهذا،،اووه سأذهب واخبر المعلمه عنك لتعطيك الفرصه في الاختبار مره اخري
اون سوك:ارجوووك اخبرها بذلك
كيونغ وهوخارج :انتظريني
وصل كيونغ فصله ووجد معلمته عند الباب
وبالمصادفه كان هيوون يمر بالقرب منهما عندما سمع كيونغ يحكي لمعلمه
بأنه وجد اون سوك تبكي في الملعب وعلم بأنها الان في غرفه الممرضه
أسرع الى تلك الغرفه،،وهو في حاله يرثي لها كان يلهث من الركض
وجدها مستلقيه على السرير
هيوون:اون سوك
عندما سمعت صوته جلست على الفور:هيوون!!!ولكن كيف عرفت بالامر بهذه السرعه
هيوون:لا يهم ذلك،مالذي حصل لك
اون سوك:الا تري قدمي ملفووفه؟؟لقدإلتوت كاحلى
هيوون:ايتها الغبيه كيف فعلت ذلك؟!!هل انتي سعيده عندما تجعلين من حولك يقلقون عليك؟!!
اون سوك غاضبه:ولماذا تقلق على لم يطلب احد منك ذلك،،هل تقوول سعيده؟؟
هل تعتقد بأن الصراخ لمده ساعه في مكان لايسمعك فيه احد يسعدك؟
أو تعتقد بأن من تناديهم سيظهرون ويساعدونك ولكن ظنك يخيب عندما تشعر بالوحده
هيووون اغرب عن وجهي لا اريد رؤيتك
قالت ذلك ودموعها تسقط من خديها
دخل كيونغ :اون سوك لقد وافقت المعلمه ستعيد الاختبار لك
اون سوك وهي تتصنع الفرح:حقاً،،شكرا لك كيونغ
هيوون:سأتصل واطلب من تشان ان يأتي ويأخذك للمنزل
اون سوك:حسناً
كيونغ:لاتقلقي بشأن الدروس سوف اساعدك فيها
اون سوك:انا حقا لا اعلم كيف اشكرك،فأنت من وجدتني وحملتني الى هنا
واقنعت المعلمه باعاده الاختبار لي
كيونغ وهو يضع يده على كتفها:الاهم انك بخير،،،
وضعت يدها على يده:شكراً لك

كان هذا المشهد امام هيوون الذي شعر بالغضب من كيونغ واخذ يتسائل لماذايهتم
بها!!وماهي مشاعر اون سوك تجاهه؟؟
أسئله كثير تدور في رأس هيوون
رن الجرس
اون سوك:يجب ان تذهبوا الان ستتأخرون عن الدرس
هيوون:كيونغ يمكنك الذهاب انا سأبقي معهاالى ان يأتي السائق ويأخذها
كيونغ وهو لايريد الذهاب:إذا سأذهب،،اون سوك اعتني بنفسك
اون سوك:سأفعل،الى اللقاء
وذهب الى فصله وعقله مشغول مع اون سوك
هيوون:هل تتألمين الان؟
اون سوك:لا أنا بخير
هيوون:هل كنت تنادين على عندما سقطت؟!!
اون سوك:مـــاذا!!!!
هيوون:لا اعلم ولكني اعتقدت بأني سمعت احد يناديني،،،انسى الامـــر
اون سوك:نعم،،،،لقد ناديتك وناديت قايوول....كنت متيقنه بأن صوتي لم يسمع
ولكني لا اعلم لما فعلت هذا؟؟!!كنت فقط لااريد ان اشعر بالوحده
هههههههه انا غبيه أعلم هذا
توجه هيوون نحوها وضمها اليه:انا اسف لاني لم اتي لمساعدتك
اون سوك شعرت بأن هيوون يعتبر نفسه المسؤول عنهاويهتم بها
اون سوك:لاتقلق هيوون ..أنا بخير
اتصل تشان واخبر هيوون بوصوله
هيوون:لقد وصل تشان ....هيا لنذهب
وضع هيوون يدها حول كتفه وامسك بخصرها
ليساعدها على المشي
وصل تشان اليهما:ماذا حدث ماذا بك اون سوك؟؟
اون سوك:انا بخير لاتقلق
هيوون:ساعدني وافتح باب السياره
تشان:اوووه حسناً
هيوون:اوصلها للمنزل وساعدها في ايصالها لغرفتها واطلب من الخدم ان يهتموا بها
تشان :حسناً.
هيوون:الى اللقاء اون سوك..اهتمى بنفسك
اون سوك:لالى اللقاء..اراك في المنزل
رجع هيوون الى فصله ولكن الاستاذ عاقبه بالوقوف امام الطلاب طوال الحصه لتأخره
عن الدرس....
وعند انتهاء الدرس ..خرج الاستاذ
قايوول:هيوون مالذي أخرك لهذه الدرجه؟
هيوون:آآآآآه رجلى تؤلمني..دعيني اجلس اولا ًوسأخبرك بما حصل
واخبرها ماحصل مع اون سوك
قايوول:ماذا التوت كاحلها!!!!!
هيوون:هي في المنزل الان ..واعطتها الممرضه اجازه لثلاث أيام
قايوول:يالـــــهي اون سوك كل هذا يحصل معك وأنا لا اعلم
اسمع هيوون سوف اعود معك اليوم الى منزل اون سوك لرؤيتها
هيوون:حسناً
انتهى الدوام المدرسي ...ووصل هيوون وقايوول منزل اون سوك
وبسرعه صعدت قايوول غرفه اون سوك
فتحت الباب ولكنها كانت نائمه
خرجت قايوول من الغرفه
هيوون:ماذا هناك
قايوول:انها نائمه
هيوون:من المؤكد انها متعبه..لقد كانت تصرخ طوال اليوم
قايوول:المسكينه ..يالهــي لماذا تركتها هناك
هيوون:انه ليس خطئك
قايوول:ارجوك هيوون عندما تستيقظ اتصل على واخبرني
هيوون:حسناً،سأفعل
قايوول:انا ذاهبه

استيقظت اون سوك في المساء ونزلت للاسفل بمساعده الخادمه
سرعان ما احس بخروجها هيوون وجاء إليها
هيوون:يـــاه كل هذا نوم؟!!
اون سوك:انا اسفه لا اعلم ماذا حدث لي،،
هيوون:كيف تشعرين الان؟
اون سوك:انا بخير....لاتقلق ارجوك
هيوون:ومن قال اني قلق
اون سوك:كنت اعرف هذا
هيوون:قايوول في طريقها الى هنا...لقد جاءت معي عند انتهاءنا من المدرسه
ولكنك كنت نلئمه
اون سوك:اووووووو من المؤكد انها قلقه بشأني
ارجوك هيون اعطني هاتفك ،،،سأتصل بها
اعطاها هيوون الهاتف
اون سوك:مرحبا قايوول,,,لاتقلقي انا بخير
اقسم لك انني بخير,,نعم كنت نائمه
ستأتين سنتقابل في الحديقه المقابله للمنزل...حسناً انتظرك

هيوون:هل ستقابلينها في الخارج؟
اون سوك:نعم
هيوون:ولكن ساقك ليست بخير
اون سوك:لاتقلق ستحملني انت الى هناك
هيوون:يـــــــــاه هل سأصبح خادمك
اون سوك:هيا انخفض قليلاً
هيوون بإستسلام:اصعدي
حملها هيوون على ظهره وتوجه نحو الحديقه
على الطريق
اون سوك:هل انا ثقيله
هيوون:لا لست ثقيله..انا لااشعر بأني احمل شخص فوق ظهري
اون سوك:هههههههه ،،اذا فلتستعد لانك ستحملني دائماً
هيوون:انتي تحلمين
اون سوك:ولكني احب هذا..هيوون هل انت مصاب بإنفصام في الشخصيه؟؟
هيوون بغضب:مـــاذا؟َ!!سأنزلك الان
اون سوك:انت غريب.اشعر بأن شخصين يسكنان فيك الشخص الذي دائماً اتشاجر معه
وذلك الشحص المهتم رقيق المشاعر..
هيوون:تحبين أي منهما؟!!
اقتربت اون سوك من اذنه وهمست له:أحب هيوون
توقف فجأه ...كانت الاجابه غير متوقعه من اون سوك
اون سوك:ماذا بك؟؟
هيوون:لاشــئ
اون سوك:ولماذا اشعر بأنك صدقت كلامي..ههههههههههههه..ماذا بك كنت امزح فقط
هيوون:ومن قال لك بأني صدقت ما تقولين
اون سوك:آووه لقد وصلنا..هيوون اركض ارجوك
هيوون:تمسكي بقوووه
شدت يديها من حوله..وركض هيوون بسرعه الى تلك الارجوحه
اون سوك:أه أه أه كم هذا رائع
انزلها هيوون على الارجوحه وبدأ بدفعها ولكن بخفه
اون سوك:نحن الان مثل الافلام ..هيوون ماكل هذه الطيبه ؟؟؟
هيوون:هل تريديني ان اتوقف ونعود للمنزل
اون سوك: لا لا ...أتمني بأن تبقي ساقي هكذا للابد
هيوون:هههههههه انتي مجنونه..وحتي ان بقيت فلن ادللك
اون سوك:لا اريد ان تدللني فقط ابقي كما انت بهذه الطيبه
نظر هيوون اليها يتأملها وهي تلاعب الرمال بقدمها
هيوون:اون سوك هــ...
اون سوك:قايوول نحنا هنا
انطلقت قايوول نحو صديقتها وضمتها بقوووووه
اون سوك:ههههههههه ماذا بكم اليوم!!!!
قايوول:لقد اشتقت إليك كثيراً

مـــرت ساعه كانوا يتحدثون ويلعبون
ذهبت قايوول لمنزلها
هيوون:هيا لنعد للمنزل
اون سوك:حسناً
وحمللها ايضاً في طريق العوده
اون سوك:جميل بأن يكون لديك اصدقاء
هيوون:نعم..
اون سوك:ولكن هل سيأتي ذلك اليوم الذي نتركهم فيه؟!!!
هيوون:ولما ستتركينهم؟
اون سوك:لاأعلم ,,ولكني خائفه بان يأتي ذلك اليوم رغم عني
اسندت رأسها على هيوون
هيوون:انتي هل ستنامين!!
اون سوك:لاتقلق لن انام
أحس هيوون بأن اون سوك كانت تبكي ولكن لايمكنه رؤيتها
هيوون:لقد وصلنا
اون سوك:أنزلني الان
هيوون:سأنزلك في سريرك
وصعد الدرج واخيراً وصل غرفتها
هيوون:الان يمكنك النزول....آآآخ ظهري يؤلمني
اون سوك:هههههههه أنا اسفه
هيوون:سأخرج الان....تصبحين على خير
اون سوك:هيوون...شكراً لك
أغلق الباب ونزل الى غرفته ليذهب للنوم فغداً لديه دوام في المدرسه
ذهب هيوون ...للمدرسه كان اليـــوم ملل للغايه
اراد فقط ان ينقضي هذا اليوم ليعود للمنزل بأسرع وقت
واخيراً انتهى دوام المدرسه وعاد للمنزل
اون سوك:كيف كان يومك؟
هيوون:مـــــــــــــلل للغايه
اون سوك:وانا ايضاً اشعر بالملل
هيوون:والدك متى سيعود؟
اون سوك:قريباً.اتصلت به قبل قليل .يبلغك سلامه
هيوون:هل تريدين ان تفعلى شيئاً اليوم
اون سوك:امممممم لا اعلم
رن جرس النزل
هيوون:من سيأتي الان
اون سوك: لا اعلم انها ليست قايوول
فتحت الخادمه الباب
اون سوك:كيونــــغ؟؟
كيونغ:مرحبا اون سوك
اون سوك:اهــلًا...تفضل اجلس ارجوك
كيونغ:احضرت لك هذه

اون سوك:شكــراً..هذا لطف منك
كيونغ:كيف حال قدمك؟؟مازالت تؤلمك
اون سوك:لاتؤلمني أنا بخير..اوه انا اسفه لم اعرفكما الى بعض كيونغ هذا هيون...هيوون هذا كيونغ
كيونغ:انتما تعيشان معاً؟؟
اون سوك:نعم هيوون يعيش معنا في المنزل ..
كيونغ:تشرفت بمعرفتك هيوون
هيوون: وانا أيضاً
كيونغ :اون سوك ما رأيك بأن ندرس سوياً
اون سوك:حقــــــــاً..
كيونغ:سأعلمك ما أعطانا أياه المعلم اليوم
اون سوك:شكراً لك
هيوون:إذا أنا سأذهب الان
اون سوك:الى اين ؟؟
هيوون:لا اعلم سأتجول بالدراجه
اون سوك:الى اللقاء

وذهب وعقله مع اون سوك وكيونغ المتطفل الذي بدأ في كراهيته
هيوون في عقله :لم تتكبد حتى العناء في ان تطلب منى البقاء
يالها من ناكره للمعروف
كنت احملها طوال الليل على ظهري
اون سوك ايتها الغبيه ...كانت سعيده برؤيه ذلك المدعو كيونغ
..ولكن هل سيأتي الايام القادمه ..أأه
وراحت الافكار تتجول في عقل هيوون بينما يركب دراجته.



انتـــــــظروني في البارت القادم^^

سارآ .
08-26-2012, 06:15 PM
البــــــــــــــــ13ـــــارت


مرت الايام سريعه وهي تطوى اجمل الذكريات التى حصلت بين الاصدقاء
قايوول:آآآه إذا الغد سيكون جميلا علينا
أون سوك:كم أنا متحمسه للقاء ابي في الغد
قايوول:هههههههههههه انا سعيده من اجلك،وغدا سيخرج جيوون من المستشفي
أون سوك:هذا رائع ،هل تعافي بالكامل
قايوول:نعم هو بخير الان
أون سوك:مارأيك ان نخرج سوياً مع جيوون في الايام القادمه
ستكونين انتي وجيوون وأنا وسأخبر هيوون بأن يأتي معنا سيكون مثل الموعد،مارأيك
قايوول:يـــاه انها فكره رائعه،وسنذهب الى مدينه الالعاب
أون سوك:كـــــــــــــم أحب هذا
قايوول:إذا اتفقنا
أون سوك:انا متحمسه منذ الان
قايوول:هههههههههه لقد تأخر الوقت على الذهاب الان
أون سوك:حقــاً،لم نشعر بالوقت
قايوول:الى اللقاء عزيزتي ،اممم سأراك في المدرسه يوم غد
أون سوك: الى اللقاء

في الصبـــــــــاح اسيقظت أون سوك وهي تشعر بالفرح للقاء والدها
نزلت للاسفل لتناول الفطور
هيوون:لن تذهبي اليوم للمدرسه
أون سوك:مستحيل لن اذهب سأبقي وانتظر والدي فسيأتي بعد قليل
انهى هيوون فطوره وذهب ليستعد للمدرسه
لحقته به أون سوك
أون سوك:يـــاه لقد قررنا انا وقايوول الذهاب في موعد وستذهب معنا
هيوون:ولمـــاذا سأذهب معكما
أون سوك:هيــاً هيوون ستستمتع بالذهاب معنا
هيوون:سأفكر في الامــــر
أون سوك:ارجووووووووك اذهب معنا
هيوون:ياه لا تزعجيني قلت لك سأفكر واخبرك لاحقاًوالان على الذهاب للمدرسه الى اللقاء
أون سوك:حسنـــا
خرج هيوون من المنزل وصعدت أون سوك الى غرفتها واتصلت على والدها
أون سوك:ابـــا انا انتظرك بفارغ الصبر متي ستأتي
والدها:هههههههه طفلتي الغاليه ولكني اسف فقد غيرت موعد الرحله ولن أتي اليوم
أون سوك بحزن:آآآآآآآآآآه أبا ارجوووك لاتفعل بي هذا
والدها:أنا اسف عزيزتي
أون سوك:ولكني تغيبت اليوم عن المدرسه لكي افاجئك عند عودتك
والدها:هل اشتقتي الى كثيراً
أون سوك:بالطبع ...ماهذا السؤال
والدها:أين انتي الان؟؟
أون سوك: في غرفتي وأنا حزينه جداااا لعدم قدومك
والدها:لا أحب ان تحزن ابنتي ...حسنا حبيبتي انظري خلفك
أون سوك:مــاذا !!مالذي تقصده
والدها:أنا هنـــــــا
نظرت للخلف ورأت والدها وهو يفتح يديه ومستعد ليحضنها إليه
اسرعت أون سوك ورتمت في حضنه والسعاده تملئها
أون سوك: أبـــــــــا لا اصدق ذلك كيف لك ان تخدعني
والدها:ههههههههههههه آآآه أون سوك اشـــــتقت إليك
أون سوك:واناأيضاً،لن ادعك تذهب بدوني مره اخري
والدها:جلبت لك الكثير من الهدايا ,واحضرت ايضاً لهيوون اي هو لا اراه
أون سوك:ذهب للمدرسه
والدها:آآه واخيراً انا في المنزل
فلنذهب للجلوس في الحديقه فقد اشتقت للتحدث معك
اون سوك:لنذهب وانا ايضاً اريد اخبارك بأمر مهم
والدها:ماهـــو
أون سوك:أبـــا
والدها:ماذا هناك عزيزتي؟!!
أون سوك:هل تذكرقبل سفرك عندما أخبرتك بأني اريد ان احدثك بشئ ما
والدها:نعم ولكنك لم تخبريني ماهو؟
أون سوك:قبل ان اخبرك ابي..أنا أسفه لاني تأخرت في أخبارك لاني كنت لااريدك ان
تقلق بشأني وانت مسافر..فقررت أخبارك عندما تعود
والدها بقلق:أون سوك اخبريني ماذا هناك!!
تلاقت عيناهما وكانت ملامح أون سوك الجاده قد بعثت الى والدها القلق
أون سوك:أبــــا لقد عاد المرض مره أخرى
كانت الصدمه باديه على وجه أبيها وسرعان ماأعاده الزمن الى الوراء وهو يتذكر
تلك الايام المريره عندما كانت ابنته على السرير الابيض تعاني الالم وهو عاجز لايمكنه ان
يفعل لها اي شئ سواء ان يمسك بيدها لتعلم بأنه الى جانبها........
شعر بالاختناق وكأن المكان بدأ يضيق عليه
أون سوك:أبــا ماذا بك
صوتها اخرجه من العذاب الذي يعيش فيه
نظر الى وجها المشرق وهو لايستحمل فكرة ان يحصل لابنته اي مكروه
ضمها بقوة الى صدره وهو يحاول ان يطمئنها:لاتقلقي اون سوك سأفعل المستحيل من أجلك
لــن يصيبك اي مكروه،ثقي بي
أون سوك وهي تتصنع المرح:أبـــــا لاتنسي اني ابنتك القويه
والدها:اعلم ذلك..ولكن استعدي للذهاب الان
أون سوك:الى اين؟
والدها:الى المستشفي
أون سوك:مــــــــاذا الان
والدها :لاتجادليني اسرعي ،سأنتظرك في الاسفل
أون سوك:حسناً
وبعد عدت دقائق نزلت اون سوك إليه
أون سوك:انا جاهزه
والدها:هيا لنذهب
ركبوا السياره وساد الصمت أثناء الطريق ،كان والدها يسترجع جميع تلك الذكريات
الماضيه،كانت ايام لايريدها ان تعود مره اخرى
اون سوك تعلم بأن والدها يفكر بشانها وقلق عليهــا ولكن ليس بيدها اي حيله
لاتستطيع عمل اي شئ ...وضعت رأسها على زجاج النافده وهي مثقله بالهموم
وأخذت عيناها تتأمل كل ماتمر به


في المدرسه:ـ

قايوول:هيوون بحثت عن اون سوك ولم اجدها ألم تأتي اليوم
هيوون:أووه اسف لم اخبرك هي لم تأتي اليوم
قايوول:مــاذا!! لم تأتي ماذابها؟؟!!
هيوون:لا شئ ولــكن سيأتي والدها من سفره اليوم وتريد ان تستقبله
قايوول:لم تخبرني بأنها ستتغيب اليوم،،إذا سأذهب اراك لاحقا
هيوون:قايوول انتظري
قايوول:ماذا هناك؟؟
هيوون:أريد ان اسألك فقط ماقصه الموعد ومدينه الالعـــاب!!
قايوول:اووه لقد أخبرتك اون سوك
هيوون:اخبرتني هذا الصباح ولكــن متي هذا الموعد لا اعلم
قايوول: أنا أواعد شخص ما وفكرت بالخروج معه الى مدينه الالعاب
وسيكون من الممتع ان ترافقونا انت واون سوك ،مارأيك؟!
هيوون وهويفكر:امممم لا اعلم
قايوول:ارجووك انا لااريد الذهاب معه فقط لن يكون هذا مسلياً،كانت هذه فكرت أون سوك
هيوون:حسناً سأذهب
قايوول:حقـــــــــاً،شكراً لك هيوون
هيوون:سأذهب الان أراك لاحقا ،،أووه اريد سؤالك متي سيكون الموعد
قايوول: في عطله الاسبــوع القادم
هيوون:هذا جيد،الى اللقاء


في المستشفي:ـ
كان المستشفي الذي ذهبوا إليه من أحدث المستشفيات المتطوره في البلد
فقد كانت تتعالج فيه اون سوك قبل مده طويــــله
الطبيب وهو يصافح اون سوك:أون سوك لم أراك منذ مده طويله،أرجو بأنك اتيتي لرؤيتي فقط
أون سوك:هههههههه أنا اسفه ولكن حدث ما كنت تتوقعه
الطبيب:تفضلوا بالجلوس
والد اون سوك:أنا اسف لاني لم احدد موعد مسبق للمجئ
الطبيب:حاله اون سوك لاتحتاج الى موعد مسبق،
والان اون سوك حدثيني هل اتبعتي تعليمات الطبيب طيله تلك المده
أون سوك:نعم التزمت بما اخبرتني به،1-لا امارس الرياضه 2-تناولت الاكل الصحي
3- كنت بعيده عن الانفعالات واي شئ يسببه
الطبيب:هل تأخذين ادويتك في وقتها
أون سوك:بالطبع .
الطبيب:أخبريني بالاعراض التي تأتيك إذا
أون سوك:يكون الألــم مفاجئ وأشعر بوخزه مؤلمه في قلبي
وكأن أحدهم يغرس إبره فيه ويصعب على التنفس حينها واشعر بالاختناق
وعيني تدمعان وأكون عاجزه عن الحركه من شده الألــم
....الاحســاس بالعجز مؤلم كان ذلك شعور والد أون سوك عندما يسمع ابنته تشكي ألمها
كم هو صعب ان نسمع من نحب يعانون وليس بمقدورنا فعل اي شئ لهم
الطبيب:مامده هذا الالم؟
أون سوك:عندما حدث لى لاول مره اعتقدت اني سأموت لانه لم يذهب سريعاً
ولكن في أخر مره حدث لي شعرت بالالم وسرعان ما أختفي ،لا اعلم ولكن تتفاوت مدته.
الطبيب:إذا هي اكثر من مره،كم مره حدث هذا معك؟
أون سوك:امممم اعتقد ثلاث مرات او اربع
والدها متفاجئ:مـــاذا؟!!ولم تخبريني الا الان؟؟
أون سوك:انا اسفه
والدها وهو غاضب:ماذا كنت تنتظرين أون سوك ؟!لما لم تخبريني مسبقاً عند حدوثه للمره الاولي،لمــاذا؟!!
أون سوك:أبــا،انا نفسي لم أريد ان ان اصدق بأن مرضي عاد مجدداً
ولا احب ان تقلق بشأني ابي
والدها:إذا لم لم اقلق على ابنتي على من سأفعل ،أخبريني
انت كل ما املكه في هذه الدنيا ..
وضم ابنته على صدره ..سامحيني لاني لم اعلم بأنك كنت تعانين
اون سوك:أبي لابأس سأكون بخير أليس كذلك
والدها:هذا مؤكد




أما جيوون فقد خرج من المستشفي اليوم في الصباح وجاءت والدته
لتنقله المنزل
جيوون:وأخيرا انا في منزلنـــا
والدته:لقد مره فتره طويله
جيوون:سأذهب الى غرفتي لقد اشتقت إليها
والدته:بالمناسبه جيوون،هل أخبرت قايوول بخروجك اليوم
جيوون:لا لم أفعل
والدته:هيا اتصل بها الان واخبرها
جيوون:أمي ليس الان
والدته بحزم:أفعل ما أقوله لك،هل هذا واضح
أخرج هاتفه واتصل على قايوول
جيوون:مرحبا قايوول
قايوول:أهلا جيوون كيف حالك
جيوون:انا بخير ،أريد ان اخبرك بأني خرجت من المستشفي والان انا بالمنزل
قايوول:هذا جيد،كنت أريد الحضور ولكن تعلم المدرسه لايمكنني الحضور
جيوون:لاداعي لذلك
قايوول:إذاهل اشتقت لغرفتك
جيوون:هذا مؤكد،اريد ان اقفز على سريري من الفرح لخروجي من المستشفي
قايوول:ههههههههههه أرجووك لاتفعل هذا
جيوون:سأحاول ههههههه ،هل اسمع صوت الجرس الان
قايوول:نعم لقد حان وقت العوده للفصل
جيوون:إذا سأقفل الان واحدثك فيما بعد
قايوول:حسناً الى اللقاء


جيوون:أماااا لقد اتصلت عليها والان اتركيني انعم ببعض الراحه
والدته:كما يحلو لك بني
اتصل مره اخري ولكن على رقم أخر
جيوون:مرحبا حلوتي
......:من جيوون لقد مرت فتره طويله لم أراك أين انت؟؟!
جيوون:كنت مسافراً الى اليابان في رحله للعمل
......:أووووه هكذا إذا،وهل أحضرت لى هديه من هناك
جيوون:أين سأراك لاعطيك إياها
......:اممم مارأيك بفندقنا المعتاد
جيوون:هذا رائع،،إذا أراك الليله
......:لن أتأخر عليك
جيوون:الى اللقاء

في المستشفي:ـ
ناداالطبيب على الممرضه وطلب منها مرافقه أون سوك للقيام ببعض الفحوصات اللازمه
عندما ذهبت أون سوك بدا الكلام الجاد بين والدها والطبيب
الطبيب:لا اعلم ماذا سأقوله لك ولكن في حالتها سأنصح بإستخدم دواء يكون مفعوله اقوى
والد أون سوك:ولكن الن يؤثر عليها
الطبيب:بلاشك ولكن نتيجته جيده
والد أون سوك:أيها الطبيب،بشأن العمليه هل مازال يمكننا فعلها
الطبيب:هذا مستحيل الان ..لقد أخبرتك بهذا قبل خمس سنوات أما الان فلايمكن ذلك
والد أون سوك:ماذا عن الطب الحديث ألم يجدوا العلاج لمشكلة ابنتي
الطبيب:انا اسف ولكنهم لم يجدوا بعد فحالة أون سوك من الحالات الناده ولاسيما
ان العمليه الان قد تودي لحياتها للخطر فنسبه النجاح ضئيله
والد أون سوك:إذا انت تخبرني ان اراقب ابنتي وهي تحتضر
الطبيب:سأقولها لك بكل صراحه أنا متفاجئ بان حاله مثلها على قيد الحياه
هل تذكر ماحصل قبل خمس سنوات
والد أون سوك:آآآآه نعم اتذكر تلك الايام العصيبه
الطبيب: لقد ظنا نحن الاطباء بأنها ستموت ولكنها قاومت الالم وكانت ارادتها بالعيش قويه
انها لمعجزه ان يستمر قلبها بالعمل وهو في هذه الحاله
سأبقي أون سوك لدي لبضعه ايام وسأري ماذا يمكنني فعله
والد أون سوك:أرجووك اعتني بها جيداً
الطبيب:لاتقلق انها بأيدي امينه
خرج والد أون سوك من عند الطبيب وراء اون سوك قادمه نحوه
والدها:أخبرني الطبيب بأنه يريدك لبضعه ايام في المستشفي لكي يطمأننا على صحتك اكثر
اون سوك:حسناً سأفعل ما تطلبه مني ولكن بشرط
والدها:ماهـــو؟؟!!
اون سوك:ان تذهب للمنزل وتأخذ قسط من الراحه ،فأنت منهك وقد جئت لتوك من السفر
طبع والدها قبله على جبينها:حسنا..سوف أتي لاحقا
اون سوك:أبي لاتخبر قايوول أو هيوون بهذا أرجووك
تفهم الاب رغبه ابنته:حسنــاً ،مثل ماتريدين
اون سوك:هيا اذهب ،الى اللقاء
والدها:اراك لاحقــا

عادوالد اون سوك للمنزل وإلتقى بهيوون
والد اون سوك:مرحبا هيوون
هيوون:سعيد بعودتك للمنزل
والد اون سوك:شكرا لك،احضرت لك هديه من اليابان ،تعالى معي سأعطيك أياها
هيوون:أنا لم أرى أون سوك أين هي ؟!!
والد اون سوك يفكر في أي عذر مــا:أووه أون سوك لقد ذهبت الى منزل عمتها فهي مشتاقه اليها
ولم ترها لفتره طويله
هيوون:امم لم تخبرنا بهذا الامـــر
والد اون سوك:ستعود قريباً،تفضل هذه هديتك
هيوون:شكرا لك ،سأذهب الى غرفتي الان
والد اون سوك:وانا سأرتاح قليلا فمازلت متعب من السفر
فتح هيوون باب غرفته ورمي حقيبته على الارض ووضع هديته على مكتبه
وجلس يفكر:لماذا ذهبت تلك الغبيه ولم تخبرني ،،منزل عمتها؟؟انها المره الاولي التى اعلم ان لديها
عمه ،هل اتصل بها؟اممم ولما انا مهتم لامرها!!فلتفعل مايحلو لها لايهمني ذلك

في المســاء
استعد والد اون سوك للذهاب الى المستشفي
هيوون يفكر:هل أسأله متي ستعود أون سوك..ولكن سيفكر اني مهتم لامرها
والد اون سوك:هيوون انا ذاهب الى اللقاء
هيوون:الى اللقاء
يإلـــهى ماهذا المــلل سأخرج قليلاً الى الحديقه
وفي طريقه الى الحديقه تذكر حين حمل اون سوك على ظهره في هذا الطريق
توقف هيوون فجأه وكأنه يرى المشهد عندما همست له في أذنه وهي تقول:أحــب هيوون
نفض تلك الافكــار من رأسه واكمل طريقه
عند وصوله رأي الارجوحه التى تركبها أون سوك دائماً توجه إليها وبدأ يدفعها
هيوون:لابد انني مجنون ،لا احتمل هذا سأتصل على قايوول واسألها إذا كانت تعلم شئ عن الامر
هيوون:مرحبا قايوول
قايوول:مرحبا هيوون
هيوون وهو يفكر هل اسألها :اممم قايوول اريد سؤالك
قايوول:ماذا بك هيوون؟؟اسأل ماذا هناك
هيوون متردد:هل سنختبر ماده الفيزياء غدا؟
قايوول:هذا غريب ليس من عادتك الاهتمام بالدراســه،لا ليس الغد الاختبار انه الاسبوع القادم
هيوون:اهـــا شكرا لك،الى اللقاء
قايوول:هيوون انتظر قليلاً
هيوون:ماذا؟!!
قايوول:لماذا لاتردأون سوك على مكالماتي ،ماذا بها؟!!
هيوون:عندما عدت للمنزل اليوم لم أجدها
قايوول:حقــــاً،أين هي؟
هيوون:قال لي والدها انها في منزل عمتها
قايوول:عمتهــــــا!!!!هل لاون سوك عمه؟؟
هيوون:انا لااعلم ايضاًظننت بأنك تعلمين شئ عن الموضوع
قايوول:كيف اعلم وهي لم تخبرني بذلك
هيوون:انا عندي فكره
قايوول :ماهي
هيوون:تعالى في الغد الى المنزل وسألي والدها عن مكان اون سوك بصفتك صديقتها المقربه
وسأخذك أنــاالى هناك
قايوول:اتفقنا
هيوون:هذا جيد،اراك في الغد
قايوول:الى اللقاء

في المستشفي:ـ
اون سوك:أبـــا لقد اتيت
والدها:نعم ،وانظري ماذا جلبت معي
أون سوك:آآآه انه طعام ،كم انا جائعه لنأكل الان
والدها:هل انتي منزعجه من بقائك هنا
أون سوك:لا على الاطلاق
والدها:لقد سألني هيوون عنك
أون سوك وقد اختنقت من الطعام:كح..كح
قدم والدها لها الماء
أون سوك:اآآآآه أنا بخير،ماذا اخبرت هيوون
والدها:لقدد قلت له بأنك في منزل عمتك،هذا مافكرت به في تلك اللحظه
أون سوك:هههههههههههه ماذا منزل عمتي أبــا كان بإمكانك ان تأتي بكذبه افضل
والدها:هذا ما حصل
أون سوك:أرجو بأن يصدق هذا،أبي لقد نسيت هاتفي في المنزل هل بإمكانك احضاره
والدها:أون سوك هل تريدين ان يكتشفوا امرك ،سيتسألوا كيف وصل اليك الهاتف
أون سوك:انت محق،اتمني بأن لايطول الامر كثيراً
والدها:سأذهب الان للطبيب أكملى طعامك
أون سوك:حسنـــاً


في الصباح:ـ
استيقظ هيوون كعادته متأخر وذهب ليتناول طعام الافطار
كان الوحيد الجالس على طاوله الطعام
هيوون:هل انا الوحيد الذي يعيش بالمنزل؟!!
وضعت الخادمه الطعام على الطاوله
هيوون:لاأريد شئ سأذهب الان

وصل للمدرسه وفي طريقه جأت قايوول إليه
قايوول:ألم تأتي أون سوك اليوم ؟
هيوون:وهل ترينها
قايوول:لا
هيوون:إذا لم تأتي بعد
قايوول:يإلـــــــــــهي ماهذا!!كيف لها ان تختفي ولاتخبرنا بشئ
هيوون:لاتنسي سننفذ خطتنا اليوم
قايوول:لم أنسي سنخرج من الفصل سوياً الى منزل أون سوك
هيوون:جيد والان لنذهب الى الفصل
في نهايه الدوام المدرسي خرجا سويا وذهبا للمنزل واستقبلهما والد أون سوك الذي عاد من عمله
ليأخذ بعض الاغراض وسيذهب للمستشفي
والدأون سوك:مرحبا بكم تفضلوا بالجلوس
قايوول:لقد جئت للاطمئنان على اون سوك فهي لاترد على اتصالاتي هل هي بخير
والد اون سوك:نعم نعم هي بخير ألم يخبرك هيوون هي في منزل عمتها وستقضي بعض الايام هناك
قايوول:متي ستعود؟!!
والد اون سوك:اممم صدقيني لا اعلم ذلك
ونظرت الى هيوون فأشار لها بأن تسأله
قايوول:انا اسفه ولكن هل يمكنك ان تخبرني اين يقع منزل عمتها سأذهب لرؤيتها اشتقت لها كثيراً
كان القلق بادي على والد اون سوك
والد أون سوك:تريدين ان تعرفي اين هي اممممم نعم نعم لقد تذكرت انه بالريف يقع
منزل عمتها بعيد عنا انه بالريق ويصعب الوصول إليه
قايوول مستائه:حقـــاً لايمكنني رؤيتها
والد اون سوك:انا اســف ولكن على الذهاب الان،اراكما لاحقاً
وعندما خرج والد اون سوك من منزله تنفسح براااااحه:آآآآه كاد يكشف أمـــري

قايوول:هيوون لقد فشلت خطتك
هيوون:لم يعد يهمني الامـــر،فأنا سعيد لاني لم اعد أري تلك الغبيه
قايوول:لاتقل عنها غبيه
هيوون:انها لاتهتم لامرك لو اهتمت لامرنا كانت ستقول لنا اين ذهبت ولكنها لاتهتم
قايوول:انا متأكدت بأن شئ ما حصل معها
هيوون:صدقيني لم يحصل معها اي شئ ،انها تجعلني اغضب أأأأه
قايوول:لا أعلــم ماذا أقوول لك ولكن كل ما أتمناه بأن تكون بخير أينما كانت


في المساء وفي أحد الحانات الكبري كان جيوون يستمتع بوقته
يضحك مع تلك الفتاه ويرقص مع الاخرى
كان محط أنظار الفتيات لوسامته ومنظره الذي يدل على انه من
أسره غنيه

رن هاتفه وهو يرقص مع الفتاه
جيوون :المعذره،أنه أمر طارئ
.......:حسناً

ذهب بعيداً عن مكان الرقص ليجيب على هاتفه
جيوون:مرحباً
......:عزيزي جيوون اين انت إني انتظرك
جيوون:عزيزتي سأصل قريب انتظريني
.......:أرجوك اسرع فأنا لا احب الانتظار تعرف هذا
جيوون:سامحيني ياحلوتي
......:حسنــاً سأسامحك
جيوون:أنا قادم الى اللقاء
ورجع جيوون الى الفتاه التي كان يرقص معها
جيوون:أعذريني فقد تلقيت مكالمه طارئه من الشركه وعلى الذهاب إليهم الان
الفتاه:أوووه حسناً لابأس
جيوون:سأراك غدا في نفس المكان مارأيك
الفتاه:ااامممم انا موافقه
جيوون:وسأصطحبك للعشاء ،اعتبريه كالتعويض
الفتاه:هههههههههه حسناً
جيوون:إذا أراك غدا

ذهـــــب جيوون الى فتاته الاخري ليقضي الليله معها
كان هذا أسلوب جيوون في العيش
مهملا للعمل ولايحب تحمل المسوؤليه ويتنقل بين النساء

مرت الايام وحل الصباح وكالعاده يستيقظ جيوون من نومه وعند خروجه من غرفه الفندق
يضع على الطاوله بعض النقود ويخـــرج
فبمجرد خروجه من الغرفه انتهت علاقته مع تلك الفتاه وتصبح جزء من ماضيه السيئ
عــاد الى منزله ... ووجد والدته أمامه ويبدو عليها الغضــب
جيوون:ارجــوووك لاتبدي معي
والدته:حسناً مثل ماتريــد ولكن أردت أن أخبرك بأني أوقفت عمل بطاقتك الإتمانيه
فبتالى لايمكنك اللعب أو اللهو مع الفتيات
جيوون:مـــــــــــاذا ،ولما فعلت ذلك
والدته:لقد مرت خمسه أيام منذ ان خرجت من المستشفي وأنت لم تقابل قايوول بعد
لقد وعدتني بأنك ستنفذ كل ما أطلبه منك ،وفي المقابل خلفت انت بوعدك
جيوون:ما المطلوب الان؟
والدته:أريد منك الخروج في موعد مع قايوول،
لما لاتفهم ذلك أريد ان تتقرب منها أكثر وأكثر لتحبك قايوول
وفي النهايه تتزوجها لتعيش سعيداً مع كل تلك الاموال التى يملكها والدها
جيوون:أنت محقه وسأتخلص من سيطرتك على أيضاً
والدته:فكر بها كيفما شئت،أنا كل ما أريده مصلحتك
جيوون:سأتصل بهاأمامــك الان،، وأحدد الموعد
جيوون:مرحبا قايوول
قايوول:جيوون كيف حالك
جيوون:بخير ،لقد اشتقت إليك قايوول لما لاتتصلين بي
قايوول:امممم كنت اعتقد بأنك مشغول وماشابه ذلك
جيوون:أنتي محقه فالعمل في الشركه أمر مرهق ولكني أريد الاستمتاع قليلاً معك
مارأيك بالخروج في نزهه
قايوول سعيده:أنا موافقه
جيوون:هذا جيد سأتي لاصطحابك في الساعه الخامسه هل يناسبك الوقت
قايوول:نعم
جيوون:إذا الى اللقاء
قايوول:الى اللقاء
جيوون يكلم والدته:هل انتي سعيده الان
والدته:هذا هو ابني
جيوون:هل يمكنني الإنصراف
والدته:تفضل
ذهب الى غرفته ورمي نفسه على السرير:آآآآآه لا اصدق بأني افعل هذا
وقعت عيناه على الكتابين الذي احضرتها له قايوول في المستشفي لكي يقرأها
جيوون:هذا جيد سأرجعها له

في الفصل:ـ
قايوول لاتزال غير مصدقه لما حدث قبل قليل
قايوول:يالهـــي لقد طلب ان اخرج معه في موعد ،،كم أنا سعيده لا اصدق هذا
على ان أخبر أون سوك،لقد نسيت هي لم تعد بعد
نظرت الى هيوون وجدته نائم على طاولته
قايوول:آآآآآآآآآه سأخبر من إذا
وراحت قايوول تفكر فيما سترتديه لموعدها

وبينما قايوول تفكر لنذهب الى الطالب الذي يتظاهر بأنه نائم
صحيح بأن عيناه مغلقتان ولكن كانت تراها وبكل وضووح
كانت عيناه تراء أون سوك وهي مغلقه
لقد اشتاق إليها كثيرا ولكنه غاضب لانه لايستطيع ان يفعل اي شئ لرؤيتها فقط
كان هيوون طوال تلك الفتره يفكر بأون سوك كيف لها حتى ان لاتتصل
لم يكن يفكر فيها فقط ...
كان يسأل نفسه أيضاً:لماذا هذا الاهتمام بأون سوك؟
هل من المحتمل بأنـــه يحبهــا!!!
مازال هيوون ضد هذه الفكره ويحاول ان يقنع نفسه بالعكس
هذا مستحيل لايعقل بأن أحب تلك الغبيه
يمكن القول بأني أعتدت على رؤيتها كل يوم والتحدث معها...فإشتقت إليها عندما غابت هذا فقط
آآآآه تلك الغبيه ماذا فعلت بي!!!!!!!!!


انتهي الدوام المدرسي وخرج جميع الطبه نحو الساحات
جمع هيوون كتبه واغراضه في حقيبته وعندما أراد الخروج من الفصل اعترض طريقه
ثلاثه فتيان
هيوون:ابتعدوا اريد العبور
......:يــاه وان لم نبتعد
......:أوووه أنظر إليه يبدو انه غاضب ههههههههه
تقدم هيوون للأمام ولم يبالى لهم
لكنه تفاجي بدفعه قويه من أحدهم أسقطته أرضاً ورمت حقيبته
.......:هذا ماكنت تستحقه أيها الفبي
.......:هههههههه
كان مايتمناه هيوون مثل هذه الفرصه ان تأتي لكي ينفس عن غضبه
ويخرج ماكان يقلقه بضرب هؤلاء الفتيان
قام بسرعه وبدأ في ضربهم واحد تلو الاخر
ضربهم بكل قوووته ..صحيح بأنهم ضربوه أيضاً وكان أثر الضربات واضح على
وجه هيوون ولكنهم في النهايه
هربوا مثل الفتيات
هيوون بصوت عالى:الى أين تهربون أيها الاوغاد لم انتهي منكم بعد
حمل هيوون حقيبته وعـــاد الى المنزل
عندما وصل كان يشعر بالإنزعــاج رمي حقيبته ونظر في المرآه التى أمامه
هيون وهو يتحسس وجه: مالذي فعلوه بي..أقسم بأني سأجعلهم يندمون على هذا

:هيوون مــاذا حدث لوجهك؟
نظر لصاحبه هذا الصوت وهو مندهش:أون ســـــــــوك!!!!!!




كان هذا البــ13ـــــــارت أتمني انه عجبكم^^
لاتحرموني من ردودكم الحـــــــــــــــلوه

سارآ .
08-26-2012, 06:18 PM
البــــــــــــ14ـــــارت


أون سوك:هيوون ماذا حدث لوجهك هل تشاجرت مع أحدهم؟!!
لم يجيب عليهاكان ينظر إليها بدهشه
لمست أون سوك موضع الضربه على وجه

أون سوك:يالـهي انها منتفخه بعض الشئ ،هل تؤلمك؟
هيوون:وهل يهمك الامر!!
أبعد يديها بسرعه وتوجه الى غرفته
لحقت به ولكنه أغلق باب غرفته في وجهها

أون سوك تدق بابه:يـــاه أفتح البــاب ،هيا أفتح
لاتكن عنيداً هيــــــــــــوون.

أمــا هيوون كان جالس بجانب الباب لا يصدق بانها قد عادت ولكن الازعاج الذي كانت تحدثه
أون سوك يؤكد له ذلك ،،كانت الفرحه لاتسعه بعودتها
ولكنه لا يردها بأن تعلم ذلك ووجد الاختباء في غرفته أفضل حل

توقفت أون سوك عن دق الباب
هيوون:أين ذهبت الغبيه؟!
أنتظرها ولكنها لم تعد لتدق على بابه
هيوون:هل تعبت؟أظن بأنها شعرت بالملل فتح الباب ليرى أين هي
أون سوك:بوووووووووووووووووووووه
هيون :آآآآآآه أيتها الغبيه أخفتني
أون سوك:ههههههه تعال وجلس هنا
أشارت له بالجلوس على سريره ،فتحت حقيبه صغيره كانت بيدها
هيوون:مـــاهذا؟
أون سوك:لما لاتسكت ولو قليلاً
أخرجت من الحقيبه مطهر ومسحت على جروحه
أون سوك:أن لم تطهرها ستبقي ملوثه ولن يشفي الجرح بسرعه،يالك من مشاغب بمجرد غيابي تفتعل المشكلات
هيوون:لم أكن أنا من أفتعلهـــا،ولماذا أبرر لك موقفي لايهمني ماتظنينه
أون سوك:كيف كانت حياتكم لمده أسبوع من غيري؟؟أنها ممله أليس كذلك
هيوون:ممله؟؟ههههههه يمكنك أن تقولي بأني كنت في الجنه ولسوء حظي هاأنتي تعودين
أون سوك:أيهـــا البغيض ظننت أنك قد تشتاق إلي
هيوون:هههههه أرجوك لاتظني هذا مره أخرى
أون سوك:لاتتحرك سأضع لاصقه الجروح
وكانت تضع له في كل مكان لصقه
هيوون:يـــاه هل أنا مومياء؟؟ماكل هذا
أون سوك لم تتمالك نفسها من الضحك على شكله :ههههههههه وما ذنبي أنا فجميع وجهك مضروب ونصفه الاخر مجروح
هههههههههههه

نظر إليها وهي تضحك عليه...أنها تجعله يضحك حتى على نفسه

هيوون:ههههههههه
أون سوك:أرجوك سألتقط صوره لك
فتحت هاتفها ووقفت بجانبه والتقطتها
أون سوك:يالهـــي كم انت مضحك،سأذهب وأعيد الحقيبه الى مكانها
هيوون في نفسه:هل التقطت لى صوره بهذا الشكل,
,يالهــــــــي يجب على معاملتها بحزم لماذا أصبحت هكذاااا
هيوون:أون سوك انتظري أعطني الهاتف سأمسح الصوره
أون سوك وهي تبتعد عنه:مستحيل لن أدعك تمسحها
هيوون يأتي من خلفها ويحاول سحب الهاتف:أعطني إياه
أون سوك:أبتعد،يــاه لاتسحب هاتفي هكذا
هيوون:أتركيه ايتها الغبيه
أون سوك:لــن أتركه،ولن أمسح الصوره
هيوون:ولكني أبدو كالمغفل،ماذا لو رأها أحد ما
أون سوك:أعدك بانني لن أريها أحد
هيوون:وأنا أقسم بأني سأجعلك تندمين إذا رأها أحد أخر
هيوون وهو يقرب منها وبنظره غاضبه :هل فهمتي
أون سوك:نعم، يـــاه كم أنت مخيف ..أنا جائعه سأعدي لي الرامين هل تريد بعض منه
هيوون:لا أمانع ..
دخلت أون سوك للمطبخ ودخل هيوون لغرفته ورمــى نفسه على السرير
هيوون وهو سعيد:لقــــــــــــــد عادت

انهت أون سوك تحضير الرامين ودقت الباب على هيوون:يــاه لقد انتهيت أن لم تحضر بسرعه سأكله كله
هيوون:أيتها المتوحشه انتظريني قليلاً
خرج بعد ان غيّر ملابسه المدرسيه وتوجه للمطبخ
هيوون:بدأتي بالاكل ،يالهي كيف لك أن لاتصبري قليلاً
أون سوك:أنا جائعه
هيوون:حدثيني كيف قضيتي الاسبوع في منزل عمتك ،هل أستمتعت؟؟؟
أون سوك:كان رائعاً
هيوون:هذا فقط
أون سوك: ماذا تريد من القول؟
هيوون:أأأف أنسي هذا
أون سوك:كان منزلها جميلاً المكان كله مغطي بالعشب الاخضروالزهور فهي كما تعلم
تعيش في الريف ،وأجمل مافي الامرالاستمتاع بالصباح في ذلك المكان
الذي يشعرك بالنشاط آآآآه كم هذا جميل
هيوون:كم أنتي أنانيه،لم تأخذيني معك وذهبت دون أخباري بالامر ..
لا اعلم لماذا مازلت أتحدث إليك حتى؟؟
أون سوك:أنــا أسفه
هيوون:لاتتحدثي الى
أون سوك:أرجوووك لاتبدأ هذا ..أنا اسفه
هيوون:أتركي يدي ودعيني أكل
أون سوك:سامحني أولاً
هيوون:أبـــدا
رمت أون سوك يده وبكل لامبالاه:حسناً ،لا اريد عفوك.. سأتصل الان على قايوول صديقتي
هل سمعت صديقــــــــتي واعتذر منها وستسامحني على الفور
هيوون:اتصلي هيا وان سامحتك فلن ألومها لانها صديقه الغبيه ههههههه
أون سوك:أيهــا ال أأأأه انت تثير غضبي
لمـــاذا لاتجيب على؟؟
هيوون:ههههههههههههههههههههههههههههه أه قايوول المسكينه انها مستائه منك بالطبع
ارجو بأن لاتسامحك أبداااا


عند قايوول:
قايوول:مـــــــــارأيك؟!!
أستدارت ليتطاير فستانها الجميل قليلاً
نانــــي:تبدين رااائعه للغايه
قايوول:حقــاً
نانــي:يالـــهي انتي في غايه الجمال،،تشبهينها تمامــاً،
قايوول:كنت أتمني انت تكون معي الان في هذه اللحظات المهمه ،أسالها مالذي سأفعله،
أو ماذا سأرتديه في موعدي الاول
أريد ان أخبرها بالذي حدث إذا عدت إليهاوأنا نائمه في حضنها،،ولكنها تركتني مع بقايا من
ملامحها علي
أحتضنتهانانـــي:وأنا أين ذهبت يمكنك سؤالى وقتما شئت والتحدث عن مايدور في خاطرك الى
قايوول:شكراً ناني صدقيني لا اعلم ماكنت سأفعله بدونك
نانـــي:هيا اسرعي سيأتي جيوون في أي لحظه
قايوول:انت محقه
وبعد نصف ساعه اتصل بها جيوون ليخبرها بأنه ينتظرها في سيارته أمام منزلهــا



جيوون:واااااااااو ماهذا المنزل،،انه قصر ليس منزل ،، أتسأل كيف يبدو من الداخل!!
الان فهمت لماذا كل ذلك الاصرار من والدتي،،انه امر يستحق العناء
قايوول:مرحبـــا
خرج من السياره وهو مرتبك
جيوون:مرحبا قايوول
قايوول:هل تأخرت عليك؟!!
جيوون:لا لم تتأخري،وااااه تبدين جميله
قايوول والخجل يبدو عليها:أعــــلم هذا
جيوون:ههههههههههه الى اين تريدين الذهاب
قايوول:لا اعلم
جيوون:هيا أصعدي سأذهب بك الى مكان لم تزوريه من قبل
قايوول:اووه حقاً،،وماهو هذا المكان
جيوون:مفاجـــــــــــــأه
قايوول:أنا متحمسه جداً
وقبل الذهاب الى المكان المحدد توقف جيوون عند محل الايس كريم واشترى لكليهما
واكمل طريقه
قايوول:يممم كم هذا لذيذ
جيوون:هل تنوين تعذيبي؟!!أطعميني قليلاً
قايوول:هههههه انا اسفه،والان افتح فمك
جيوون:أأأأأأأأء،،حقا لذيذه،مره أخرى
قايوول:لا،انه دوري الان
جيوون:هههههههه
قايوول:تذكرت أون سوك فهي تعشق الايس كريم،
محاوله ارضائها سهله للغايه عندما تذكر لها الايس كريم ،انها نقطه ضعفهــا
جيوون:ههههههههههه أود لقائها يوما ًمــا
قايوول:حقاً؟؟!!وهي ترغب ايضاً برؤيتك..
دائماً تسألني السؤال نفسه متى سأرى عشيق صديقتي ؟؟
جيوون:إذا علينا الالتقاء بها
قايوول:ليس في هذه الايام
جيوون:ولمـــا؟
قايوول:انها مختفيه في منزل عمتها ولم أرها منذ مده طويلــه
جيووون:حقاً؟!!وماذا بها
قايوول:لا اعلــم ولكن ستعود قريباً
جيوون:هذا جيد،اعتقد بأنك اشتقت لها
قايوول:آآآه كثيرا ،فوق ماتتصور
جيوون:يالـــهي سأبدأ أغار من تلك الفتاه
قايوول:ههههههههههههههههههههه
جيوون:أنا جـــاد،،،أنظري هاقد وصلنا
نظرت قايوول أمامها وتفاجئت بالمنظر كان في قمه الجمــــــــــــــال
اوقف جيوون سيارته أمام حقل كبير ملئ بالزهور الجميله


جيوون:مـــــــارايك!
قايوول:وااااااااااااااااااااااااااو انه انه صدقني لا اعلم ماذا اقول
جميـــل للغايه
جيوون:هيا لنستمتع بوقتنا
خرجوا من السيــاره مد جيوون يده إليها وابتسم لها
تشابكت يداهما وانطلق يجري بها في ذلك الحقل
كان جيوون يشعر بالسعاده وهو يركض وممسك بيدها
وكذلك قايوول عندما رأت يده الكبيره تحيط بيدها تمنت ان لا تفلتها ابدا
ذلك الاحساس بالامن والسعــاده ماشعرت به مع جيوون
جيوون:هل تريدين ان اتوقف
قايوول:لا أرجوووك
جيوون:ستتعبين قريباً
قايوول:لاتقلـــق
جيوون بصوت عالــى:قايوول انا سعيد لأني معك
توقف ونظر إليها كان الهواءيداعب خصلات شعرهاالناعمه
شعر بشئ ما يجتاح صدره عندما رأها..انه شعور غريب ....ولكنه لايعلم ماهو
جيوون:مارأيك بركوب تلك الدراجه
قايوول:هيا.سأسبقك إليها
انطلق جيوون خلفها:هههههههه انتظريني

في هذه الاثناء كانت أون سوك تتصل علي قايوول ولكنها لاتجيب
لانها نسيته في سياره جيـــوون
هيوون:أنسي الامـــر فقايوول مستاءه منك،كيف تتركينها لمده أسبوع كامل لاتعلم عنك اي شئ
وتريدين منها الاجابه على اتصالك يالك من غبيه
أون سوك:هل حقاً مستاءه قايوول مني!!!آآآآآآآه ماذا سأفعل
هيوون:أأأأه ساذهب لانام فأنا متعب
أون سوك:أرجوووووووك اخبرني ماذا أفعـــل؟؟
هيوون:لاشأن لي بك..أليست صديقتك؟
أون سوك:أنتظر هيوون أرجوك أخبـــ
لم تكمل كلامها بعد وأغلق باب غرفته
أون سوك:يالهـــي
رمت هاتفها أمامها وبدأت تفكر مالذي ستفعله لتسامحها قايوول



أما قايوول كانت في عالم أخر
تركب الدراجه خلف جيوون في مكان ملئ بالزهور وهي ممسكه بخصره
جيوون:هل تريدين ان أسرع
قايوول:نعــم
جيوون:امسكي بي جيداً
قايوول:آآآآآآآآآآآه هذا رائع
توجه جيوون نحو شجره كبيره وأوقف الدراجه عندها
جلسا مقابل لبعضيهما
أراد جيوون قول شئ مـــا أمسك بيدها ،لم تستطع قايوول الخجوله النظر في عينيه كانت تداعب
الازهار التى بجانبها بيدها
جيوون:قايوول شكراً لمرافقتك لى اليوم،وايضاً...ههههه لا علم ماذا اقول
فأنا متوتر الان
قايوول:استمتعت بالقدوم معك الى هنا ،كان اليوم من أجمل الاوقات التى قضيتها
جيوون:حقاً!!انت لم ترين شئ بعد ..سأصطحبك في المره القادمه الى مكان أجمل
قايوول:واااااااه انا متحمسه جداً
قطف جيوون زهر جميله ووضعها على شعرها..ومضى الوقت وهما يتحدثان ويضحكان
وعند وقت العوده ركبا السياره
جيوون:يـــاه يجب ان نأتي الى هنا مره أخـرى
قايوول:سيكون هذا جميل
جيوون:سأوصلك لمنزلك الان فلقد تأخر الوقت
قايوول:هذا صحيح،ولكن اين وضعت هاتفي لقد نسيت!!!
جيوون:أنه أمامك.. انظري جيداً
قايوول:هههههههههههه نسيت اني وضعته هنا
نظرت الى هاتفها(30مكالمه-اون سوك)
قايوول متفاجئه وبصوت عالى:أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه
جيوون خائف:ماذا هناك؟؟؟؟مالذي حصل!!
قايوول:لا اصدق هذا أنها أون ســ
نظرت الى وجهه الخائف ولم تتمالك نفسها من الضحك
قايوول:ههههههههههه انا اسفه ههههههههههه لقد اخفتك
جيوون:ههههههههههههههه آآه لقد أفزعتني حقاً
قايوول :انا أسفه ولكني رأيت عده اتصالات من أون سوك ولم أتمالك
نفسي من الفرحه
جيوون:إذا اتصلي بها
قايوول:حسنــاً

عندما رأت أون سوك قايوول تتصل بها توترت كثيراً
أون سوك:يالهى انها تتصل الان
اخذت الهاتف واغمضت عيناها وكأنها مستعده لتلقي العقاب
أون سوك:مرحبا قايوول
قايوول:يالهـــــــى أون سوك انها انتي حقاً
أون سوك:قايوول اشتقت إليك كثيراً
قايوول:وأنا أيضـــاً،ياه كيف يمكنك الذهاب هكذا دون ان تقولي أي شئ
أون سوك:انا اسفــه أرجوك سامحيني
قايوول:سأعاقبك بشده عندما أراك
أون سوك:هههههههههه حسناً فأنا أستحق هذا
قايوول:ياه اون سوك ماذا أفعل بك الان؟؟
أون سوك:مــاذا فلت أيضاً
قايوول:بسببك يعتقد جيوون الان بأني مجنونه فلقد صرخت في سيارته عندما رأيت
مكالماتك
جيوون:هههههههههههه
أون سوك:هههههههه أيتها المجنونه هل فعلتها حقاً
قايوول:وهل تظنين بأني أمازحك أون سوك
أون سوك:أعطيني جيوون أريد مكالمته
مدت قايوول الهاتف لجيوون:تريد أون سوك التحدث معك
جيوون:مرحبا أون سوك
أون سوك:مرحبا جيوون هل تقضيان وقت رائعاً؟
جيوون:نعم لقد استمتعنا اليوم
أون سوك:يـاه جيوون لاتظن بأن قايوول مجنونه فأنت لم تلتقي بي بعد
جيوون:ههههههههههههههههههههههههههه حقاً؟!!
أون سوك:أنا لا أمازحك جيوون
جيوون:وااااو إذا لنلتقي في أقرب فرررررصه
أون سوك:موافقه فأنا أريد رؤيه عشيق صديقتي،جيوون يستحسن بأن تكون وسيما
مثل ما أخبرتني قايوول عنك
جيوون:قايوول مالذي أخبرتها عني
قايوول:هههههههههههه لاشئ،أون سوك مالذي تقولينه؟!!!
أون سوك:جيوون سررت بالتحدث إليك وأعدك بأننا سنلتقي في أقرب فرصه
جيوون:وانا أيضاً
أون سوك:أخبر قايوول بأن تتصل بي إذا وصلت للمنزل
جيوون:حسنا
أون سوك:الى اللقاء
جيوون:الى اللقاء

قايوول:لماذا اغلقت الهاتف
جيوون:طلبت مني أخبارك بأن تتصلي بها عند وصولك للمنزل
قايوول:آآوه حسناً
جيوون:يبدو بأنها صديقتك المقربه
قايوول:هذا مؤكــــد
جيوون:أنهــا ظريفه جداً، ماذا اخبرتها عنـــي
قايوول بخجل:لاشـــــئ
جيوون:ههههههههه

أوصلها جيوون للمنزل ودخلت بسرعه الى المطبخ لتخبر نانـــي عن كل شئ
كانت تتحدث وعيناها تلمعان والسعاده واضحه عليها
قايوول:آآآآه كم انا سعيده نانــي
ناني:وانا سعيده لاجلك كثيراً،فأنت تستحقين هذا لانك فتاه طيبه تحب الجميع
قايوول:أشعر بأني في حلم ولم أستيقظ منه بعد
قرصتها ناني على كتفها
قايوول:آآآآه
ناني:انه حقيقه إذا
قايوول:هههههههههههههههههه ناني سأصعد لغرفتي

أرتمت على سريرها وأغلقت عيناها
قايوول:لاأريد بأن ينتهي هذا اليوم الجميل
وتذكرت بأنه يجب عليها الاتصال بأون سوك،أتفقت أون سوك وقايوول بأن يتقابلن في مكانهن المعتاد
في الحديقه عند المساء

في المساء:ـ
طلبت أون سوك من هيوون ان يرافقها الى الحديقه
وذهب معها
هيوون:الطقس بدأ يبرد
أون سوك:هذا صحيـــح...أحب فصل الشتاء
هيوون:لمــاذا؟!!
أون سوك:امممم لا اعلــم
هيوون:كنت اظن بأنك ستقولين انك تحبين النوم في الشتاء
أون سوك: هذا صحيح انه واحد من الاسباب
هيوون:ههههههههههههههه انت حقا أأأه
أون سوك:ها هي قايوول
أشارت لها بيدها:قايـــــوول
ركضت الصديقتان ليتقابلا في عناق دافئ يجمعهما
كان هيوون يشاهد هذا المنظر: يالهي انهما مثل التؤامان لايمكن افتراقهما
توجه الى أرجوحته وجلس بها:يــاه يكفي هذا انها مجرد اسبوع فقط
أون سوك:اشتقت إليك كثيرا
قايوول:وأنا أيضاً
هيوون:قايوول ألم تكن بيننا اتفاقيه على مقاطعه أون سوك وعدم التحدث معها،ماذا حصل الان؟؟!!
قايوول:أذهب أنت واتفاقيتك،،لايمكنني التخلي عن عزيزتي أون سوك
هيوون:يـــــاه يالك من غبيه مثلها
أون سوك:قايوول نحن أغباء صديقات في هذا العالــم
هيوون:هههههههههههههه
قايوول:ههههههههههههههههههههه بعد هذا العتاق جلستا على الرمل بالقرب من هيوون
وأخبرتهما قايوول بموعدها ومالذي حصل وعن جيوون أيضاً
أون سوك:آآآآآآآآآآآه كم هذا رومانسي
قايوول:أنه كذلك ..أنا أخجل حتى في النظر الى عيناه
أون سوك:انه موعدك الاول لابد لك ان تعتادي على الامــر،،يبدو صوته رائع عندما تحدثت معه
هيوون:هل تحدثتي معه؟؟!!
أون سوك:نعم ..وسنلتقي به يومــا ما
قايوول:مارايك بعطله الاسبوع القادمه
أون سوك:أممممم هذا مناسب
قايوول:وانت ياهيوون؟؟
هيوون:وأنا ماذا؟؟
أون سوك:بالتأكيد ستأتي معنا لا اريد الذهاب والتطفل عليهما يجب ان تأتي معي
هيوون:إذا لن أتي
أون سوك:آآآآآآآآآآآه لم دائم تعارضني
هيوون:لانك مزعجـــه
أون سوك:قايوول أخبر هيوون بأن يتوقف عن أزعاجي وقولي له بأني أكــــــــــره جداً
ولا اطيق التحدث معه
هيوون:قايوول أخبري الغبيه التى تجلس بجوارك بأني أسمعها
أون سوك:إذا لاتتحدث معي
قايوول:ههههههههه أرجوكما توقفا لماذا تتشاجران دائماً!!!!
أنظرا للسماء توجد بها العديد من النجوم الليله
أون سوك:أنت محقه..واااه انها جميله
هيـــوون يشاهدها بصمــت..
قايوول:ماذا تعني النجوم؟
أون سوك:انها اجسام تسبح في الفضاءو..
قايوول:ههههههههه لا أقصد هذا ما أقصده هو مالذي تعنيه بالنسبه لك أنت؟
أون سوك تفكر:أمممممم النجوم،، بالنسبه لى منظر جميل
قايوول:وانت هيوون
هيوون:لاشــــئ فقط نجوم
وااااا
قايوول:مــاذا؟!!
هيوون وهو يقلد صوت أون سوك:أجسام تسبح في الفضاء

قايوول+أون سوك:ههههههههههههههههههههههههههه
أون سوك:ياه صوتي ليس هكذا
هيوون:ههههههههههههههه

قايوول:يكفي هذا لاتتشاجرا مره أخرى،،أما انا فتعني لي النجوم شئ أخر
أون سوك وهي ترسم على الرمل:ماذا تعني لك؟
قايوول:حياتي تشبه قطعه السماء السوداء ولكن بفضل تلك النجوم أصبحت أجمل
اترين تلك النجمه الامعــه هناك أنها تشبهك أون سوك فهي اجمل نجمه على سمائي
وتلك النجمه البعيده أنها تشبه هيوون ...هناك العديد من النجوم ولكني أفضل هاتين النجمتين
أون سوك:انهــا تعني الكثير لك
قايوول:لقد ساعدتيني أون سوك كثيراً،آآآآه
أون سوك:لاتبالغي قايوول لم افعل شئ يذكــر
قايوول:هذا ماتعتقدينه انت ولكن بسببك تخليت عن فكره الانتحــار
كانت تلك الكلمه ترن في أذني أون سوك وهيوون
هيوون:مـــــــاذا؟!!هل كنت تخططيـــن للانتحـــ..
قايوول:سخيفه ألست كذلك
أون سوك:هل ما أسمعه حقيقه؟؟
قايوول:آآآآه صدقاني إذا كنت تعيش مامررت به ستخطر تلك الفكره كأحد الخيارات
هيوون:ماهو السبب الذي جعلك تفكرين بالانتحار
قايوول:حسنــاً سأخبركماالان مالا تعرفانه عنــي
أون سوك تستمع وهي مصدومه مالذي ستقوله قايوول مالامور التى لم تعرفها بعد عنها









كل هذا سنعرفه بالبــــــــ15ـــــارت انتظروني^^

سارآ .
08-26-2012, 06:20 PM
البــــــــــــ15ــــــارت



في ذلك المساء اخبرت قايوول أون سوك وهيوون ماكانت تعانيه من قبل
أحبت ان تشاركهما احزانها مثل افراحها...
أون سوك:قايوول هل حاولت حقاً الانتحار؟!!
قايوول:صدقيني أون سوك عندما يكون لك أبــاً ولكنه يرفض التحدث معك أو حتي
السؤال عنك ستعذريني...
أون سوك:ولكــن لماذا يفعل هذا!!
هيوون:لايعقل ان يفعل والد بأبنته هكذا دون اي سبب
قايوول:انت محق هيوون هناك سبب لمعاملته لي هكذا
أون سوك وهيوون وهما مهتمان لمعرفته
قايوول:بدأت القصه منذ ولادتي.. كان الحمل يشكل خطراً على أمي
فرفضت أمــي التخلي عني فكانت حياتها ثمناً مقابل حياتي
كانت هذه بدايه مأساتي ويمكنكما تسميتها بدايه حياتي التعيسه
في صغري اهتمت بي ناني واعتنت بي جيداً ولكن كل هذا لم يملئ الفراغ التى تركته امــي
اذكر في المدرسه عندما كنت صغيره واشاهد الفتيات في نفس عمري ووالدتها تمسك بيدها
تلاعبها ...تضحك معها...اشعر بفجوه كبيره داخل صدري ..فأذهب لاختبي في اي مكان لكي أبكـي
دااائم اسأل نفسي:لماذا ليس لى أم؟؟
مضت الايام وتلك الفتاه الصغيره تكبر شيئا فشيئا
كــانت تعيش حياتها ولكنهاحياه ميته..ليس فيها اي لون من الوان السعاده
كانت نظرات والدي تشعرني بالذنب...هو يحملني مسؤوليه وفاة والدتــي
وحبــه الوحيد أعتقد بقدر كراهيته لي يبين مدي حبه لامي ..هل تصدقان ألقي اللوم على والدتي
لانها انجبتني!!!
لماذا تتركني وحيده فقط لاعاني قسوة أبي؟!!
هل كانت تظن بأن حياتي ستكون جميله او سأكون سعيده !!

لم تستطع دمووووووع قايوول الاختباء ...كانت تتساقط على خديها
ولكنها اكملت كلامها..وكأنها تفرغ ماكان محبوس بداخلها وماعجزت عن قووله لأى شخص

قايوول:احس بالذنب تجاه والدي ...انا لا الومه مطلقاً
ولكني تعبت فليس هو الوحيد من يعاني ....أنا اعاني ايضاً
وفي احد الايام اشتقت لامــي كثيراً اذكر بأني بكيت كثيراً ذلك اليوم
ففكرت بالذهاب إليها وعندما اجدها لن اتركها سأبقي فقط نائمه في حضنها
صعدت الى سطح المنزل ووقفت على حافه السطح.........
كان مثل المنــام ..
كنت مستعده لألقاء نفسي ولكن شئ ما يمنعني..لا اعلم ماهو

اقتربت أون سوك منها ومسحت دموعها وحضنتها إليها
قايوول:أون سوك منذ ان التقيت بك وحياتي بدأت تتغير
انت السبب في جعلي اتمسك في الحياه...
أون سوك:انا اسفه لم اكن اعلم بأنك كنت تعانين كل هذا قايوول
قايوول:صدقيني تغيرت حياتي بسببك أون سوك لا اعلــم مالذي يمكنني فعله
لك؟!!هل أكافئتك ..صدقيني حتى لو أعطيتك ماتبقي من حياتي أظن بأنه قليل عليك

أون سوك لاتعلم ماذا تقول فهذه الكلمات الصادقه من قايوول جعلها تتسمر في مكانها

هيوون:انا لا اعلم ماذا اقوول!!لازلت مصعوقاً من قصتك قايوول
قايوول:انا اسفه،اشعر الان بالارتياح لاني اخبرتكما بذلك
هيوون:هذا مؤكد كان يشكل حمل ثقيلا عليك
قايوول:هههههه شكرا لكما،،على المغادره الان فلدى ما أقوم به
حضنت أون سوك مره أخرى وأبتعدت عنهم
أختفت قايوول لانها لم ترد منهم أن يروا تلك الشخصيه الضعيفه أرادت الهروب
ستأتي غدا ولكنها قايوول القويه التى تحطت كل تلك العقبات في حياتها


هيوون:أون سوك ماذاهناك ؟!!ما بك صامته ؟؟
أون سوك:هل ذهبت
هيوون:من قايوول ؟؟نعم ذهبت
تفاجئ هيوون وخاف ماذا بها تبكي تلك الغبيه الان
أون سوك:آآآآه آآآآآآآآآهآآآآآآآآآآآهآآآآآآهه
هيوون:يــاه ماذا يبكيك؟؟
لم تبالي به أون سوك واكملت بكائها
هيوون:اصمتي سيظن الناس بأني فعلت بك شئ ما
لم تجدي محاولاته نفعاً
جلس بالقرب منها وهو مرتبك يفكر مالذي سيسكتها
وضع يده على فمها:اصمتي أرجوووووك
هدأت قليلا ولكنها مازالت تبكي بصوت منخفض
هيوون:لماذا تبكين
أون سوك وهي تتحدث بصعوبه مع بكائها:هاااه اااه كـ اانت قايوول تـعـاااني
لم اكن اعلم بذلك انا صديقه سيئه
هيوون:لم نكن نعلم بذلك ...الن تسمعيها عندما قالت بأنها شاكره لك
فلقد ساعدتها وانت لاتعلمين ذلك
أون سوك وهو يزيد بكائها:أنـــــــا لم أساعدها بل أصبح الامر أسوء بكثير
هيوون:لا اعلم عما تتحدثين
ابتعدت أون سوك عنه واكملت بكائها

كان هيوون في حيره من امره مالذي تقصده بكلامها أون سوك ويؤلمه كثيرا
رؤيتها تبكي بهذا الشكل
كانت جالسه على الرمل تبكي اقترب منهاوجلس بالقرب منها
مسح دموعها... لم تستطع أون سوك النظر إليه
وهو لم يتكلم بكلمه واحده أكتفي بمسح دموعها المتساقطه على خدها الناعم
تمالكت نفسها ونظرت في عينيه
أون سوك:أنا متأسفه..أرجوكما فلتسامحانني
هيوون:نسامحك؟!!على ماذا
أون سوك وهي تبكي:فقط سامحني هيوون أرجــــوك
هيوون:حسنــاً ولكن أرجوك لاتبكي
نظرت إليه وبنظرات جاده
أون سوك:وأخبر قايوول بأن تسامحني أيضاً
هيوون:ولماذا لاتخبرنها بنفسك أن تسامحك
أون سوك:لــن استطيع فعل ذلك وقتها

تركته أون سوك وعادت الى المنزل
تركته في دواااااااااااامه من الافكار
هيوون:ماهذا اليوم العصيب
..هل هو يوم الاعترافات؟!!!آآآه عقلي سينفجر من التفكير
ومابها أون سوك لقد كانت جاده على غير طبيعتها؟!!
آآآآآآآآآآآآه مالذي يحدث




في الصباح:ـ
استعدت أون سوك للذهاب الى المدرسه بعد انقطاع دام أسبوع كامل
أون سوك وبكل نشاط :آآآآآه متحمسه للذهاب للمدرسه اليوم..ههههه على غير عادتي
تجهزت وارتدت الزي المدرسي




ونزلت للاسفل لتناول الافطار
هيوون:مالذي يجرى في العالم ،،أون سوك تنزل مبكره اليوم!!!
أون سوك:هههههههههه هل تريد من ان اعود لغرفتي
هيوون:لا لا كنت أمزح معك
أون سوك:أشعر بالنشاط اليوم على غير عادتي
والد أون سوك:صباح الخير
أون سوك+هيوون:صباح الخير
سكب والدأون سوك له القهوه وجلس معهما
والدأون سوك:انه صباح باررررد أليس كذلك
هيوون:انت محق بدأ الجو في البروووده
أون سوك:آآآه أحب منظر الثلج المتساقط
والد أون سوك:مازال الوقت مبكرا على الثلج..مارأيكما في الذهاب لرحله قبل
ان يبرد الجو ويصبح من الصعب الخروج
هيوون:فكره رائعه
أون سوك:مارايكما بالذهاب الى البحر
والدأون سوك:انت محقه،ستكون الرحله اجمل لو ذهبنا للبحر
أون سوك:آآآآه انا متحمسه للذهاب منذ الان
والد أون سوك:ههههههههههه سأخبركما بموعد الرحله فيما بعد سأرى جدول أعمالي أولاً
أون سوك:هيــا لنذهب هيوون
هيوون:هيا
اون سوك وهي تطبع قبله على خد والدها:أبــي اراك لاحقا
والد اون سوك:الى اللقاء



في المدرسه:ـ
التقت اون سوك بقايوول فور وصولها
وكانت تتحدثان عن الاشياء التى حصلت في المدرسه منذ غيابها
هيوون:يـــاه انتما الاتصمتان قليلاً
أون سوك:أذهب الى فصلك إذا لاتريد سماعنا
هيوون:لن أذهب مازال الوقت مبكراً
أون سوك:اذا اصمت ودعني اسمع قايوول
قايوول محبطه:يالهــي عدنا من جديد الى المشاجرات
هيوون:غبيه
أون سوك:أحمق ومغرور
هيوون:لا اعلــم لماذا اتحدث معك فأنت لست بمستواي فكما تعلمين لي سمعتي في هذه المدرسه
أون سوك:ومن يمسكك للبقاء معنا ؟!!أذهب الى معجباتك أيها المشهور..أنت مجرد غبي مغرور
هيوون:أنت حقــاً تشيرين غضبي آآآه

ألتفتت أون سوك لقايوول لاكمال حديثهما متجاهله هيوون ولكنها تفاجئت
بالذي حدث.....لم تكن وحدها المتفاجئه فقايوول حتى تفاجئت بالذي حصل أمامها
أما هيوون فالصدمه كانت وااااضحه على وجهه

كان الموقف الذي حصل أمامهم ان كيونغ عندما شاهد أون سوك أتي مسرعا إليها
وضمها إليه أمااام جميع الطلبه المتواجدون في الممرات وأمام كل من هيوون وقايوول
كيونغ:هل تعلمين بأني أشتقت إليك كثيراً




ابتعدت أون سوك منه:آآوه حقاً..شكراً لك
كيونغ:ولكــن لماذا تغيبت كل هذه الايام؟هل انت مريضه؟هل يؤلمك شئ ما
أون سوك:كانت لدى بعض الظروف لم استطــ
قطع كلامها هيوون وبكل غضب
هيوون:يـــــــاه من تظن نفسك!!
كيونغ:مــاذا فعلت
هيوون غاضب:كيف تسمح لنفسك بأن تحضنها
كيونغ محرج:آآآه حقا انا اسف أون سوك لا اعلم فقد كنت سعيد برؤيتك .. واا لا اعلم ماذا اقول ..
هل أحرجتك!!



قايوول تكتم ضحكتها:ههههه لقد رن الجرس علينا الذهاب الان أراك فيما بعد أون سوك
وسحبت قايوول هيوون معها للفصل
ألتفت هيوون للخلف ورأى كيونغ وأون سوك وهما يذهبا للفصل
وكان كيونغ يضع يده حول كتف أون سوك وكأنهما أصدقاء مقربون

في الفصل لم يهدأ بال هيوون ولــم يركز في شرح المعلمه اطلاقاً يفكر بذلك الطالب((كيونغ))
هيوون في نفسه:هل أحطم له رأسه أم أكسر له يده بحيث لايستطيع ان يحضن احد مره أخرى
ولكن الغبيه لم أرى رده فعلها عندما حضنها ذلك الاخرق
هل كانت سعيده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ام متضايقه ولكن يبدو أنها احبت ذلك لم تبدي اي رده فعل تظهر العكس؟؟؟؟؟؟
آآآه تلك الحمقاء تجعلني غاضباً حقاً
استغل فرصه خروج المعلمه ,وهـــرب من الفصــل لم يكن مزاجه يسمح له بسماع شرح أخر
أراد البقاء وحيداً ليفكر



يسأل نفسه:لمـاذا انفعلت عندما رأيته يمسكها
آآآه يجب ان أضبط نفسي سينكشف أمري في المرة القادمه
أرجو بأنها لم تنتبه لى... أو تشك في أمري


في وقت الغداء:ـ
أون سوك بصوت مرتفع:آآآآه لم احد احتمل هذا
قايوول:أأأأص اخفضى صوتك سيسمعك كيونغ
أون سوك:وإن يكن لم اعد اتحمل نظراته الى ..أنظري إليــه



أأأأه انه يثير غضبي
قايوول:صدقيني كيونغ معجب بك وأنا متأكده من هذا
أون سوك:ههههههههههه ومالذي يعجبه في فتاه مثلي؟!!فالفتيات حوله كثر
فأنا لست تلك الجميله أو الذكيه فمستواي المدرسي متدني جداااا بعكسه هو
قايوول:أون سوك انت جميله
أون سوك:ولكن ليس بقدر الفتيات اللواتي يصاحبن كيونغ
قايوول:في هذه انت محقه...أون سوك نسيت أن أريك الصوره التى ألتقطها لى جيوون في موعدنا الاول
أون سوك :أرينى اياهااااااااااا بسرعه
أعطتها قايوول الهاتف لترى الصوره التى التقطها لها جيوون



قايوول:مارأيـــــك؟
أون سوك:ووووااااااه جميله جدا..يبدوا المكان أيضا رائع
قايوول:أنه المكان لايوصف جميل جداً هل شاهدتي الازهار التى احملها انها من جيوون قطفها لى ..
كان المكان مليء بالزهــور
أون سوك:أنا أحســدك قايوول
قايوول:ههههههههههههههههه نسيت أخبارك اتصل بى جيوون وحدد موعد الذهاب الى مدينه الالعاب
ستكون في نهايه هذا الاسبوع
أون سوك:هذا رائع
قايوول:أين هيوون؟ بالعاده يتناول الغداء معنا
اون سوك:لم أره

اكملت الصديقتان غدائهما وتوجهتا للفصل لاكمال هذا اليوم الدراسي

في نهايه الدوام كانت اون سوك وهيوون ينتظران السائق...
هيوون صامت ليس كعادته فهو يحب التشاجر مع اون سوك
اون سوك أحبت ان تتحدث قليلا معه:هل أخبرتك قايوول بشأن مدينه الالعاب
هيوون:نعم
اون سوك:هل ستذهب
هيوون:لاشأن لك
اون سوك:هيوون ماذا بك ؟!!انا أسألك فقط
هيوون:وأنا جاوبت عليك لاشأن لك
اون سوك:لماذا تعاملني هكذا!!! هل أخطئت في حقك أو أغضبتك
أندفع هيوون ويريد أن يخبرها بما يشعرولكن قدوم كيونغ نحوهما جعله يتراجع عما سيفعله

كيونغ:مرحبــا،هل أزعجكما إن شاركتكما الحديث
نظر إليه هيوون بنظرات كلهاغضب ...خاف هيوون أن يتهور ويقوم بضربه فبتعد عنهما وترك لكيونغ المجال

كيونغ:مابه هيوون؟
اون سوك:لا اعلــم هو منزعج منذ الصباح
كيونغ:اون سوك ماهي خططك لهذه الليله
اون سوك:امممم الليله...تذكرت سأذهب للتسوق مع قايوول
كيونغ:هذا رائع ...هل يمكنني المجي فأنا أيضاً أريد شراء العديد من الاشياء
اون سوك متردده:اممم أظن بأن قايوول لن تمانع بقدومك
كيونغ:هذا جيد

هيوون بصوت مرتفع:أون سوك هيا لقد أتي تشان
اون سوك:أنا قادمه..كيونغ على الذهاب الان
كيونغ:أراك الليله الى اللقاء
اون سوك:حسناً

ركبت السياره وتنفست بإرتياح
اون سوك:وأخيــــراً
هيوون:لماذا لاتطلبن منه أن يوصلك ليكمل كلامه معك السيد كيونغ
اون سوك:أرجوك لاتبدأ معي هيوون
هيوون:حسناً ،ولكن أردت أخبارك بأنكما مناسبين لبعضكما
اون سوك:حقـــاً،أشكرك على هذه المعلومـــه
غضب هيوون لانها تقبلتها بصدر رحب ولم تعارض كلامه
اون سوك تكلم نفسها بصوت مرتفع:أأأوه ولكن ماذا سأرتدي الليله سأقابل كيونغ
يحب ان أرتدي شئ جميلاً
هيوون في نفسه:مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاذا هل سيخرجان في موعد
كيونغ ايهاال........انت تستعجل بالاحداث،وهذه الغبيه لقد وافقت مباشره
آآآآآآآآآه يالاغبائها
وطواااال الطريق وهيون يفكر الى أين سيذهبون ومالذي سيحصل هل من الممكن أن يحصل شئ ما بينهما
انا لا استبعد ذلك فهذه الفتــاه اغبي ما رأيت وخطرت في باله فكره


في المساء استعدت اون سوك وأخبرت قايوول بأن كيونغ ينتظرهما في المركز التجاري
قايوول:اون سوك اين انتي لقد وصلت للمركز وألتقيت كيونغ انه معي الان
اون سوك:حقــاً،أنا قادمه في الطريق

كانت اون سوك في السياره في طريقها إليهم
وهيوون خلفها بدراجته الناريه التى لم تلاحظها اون سوك بأنها كانت تمشي خلفهم منذ بدايه الطريق
لم يقف هيوون مكتوف اليدين أراد الذهاب خلفهم ومراقبه اون سوك من بعيد

وصلت اون سوك للمركز التجاري ودخل خلفها هيوون وابتعد عنها كثيراُ لكي لاتراه
كيونغ:هاقد أتت اون سوك
اون سوك:أسفه لتأخري
قايوول:لا عليك ...والان من أين نبدأ!!!
اون سوك:امممم أريد شراء فستان جميل أرجوووك ساعديني قايوول
قايوول:إذا الى ذلك محل
كيونغ:هيا بنا

كان هيوون يتعقبهم و يراقب كل تحركاتهم,,,
دخلوا الى المحل..كل شئ جميل ورائــع
قايوول:أعتقد بأننا سنجد ما تبحثين عنه يأون سوك بسرعه....خذي جربي هذا وهذا
أون سوك:ولكـــن
قايوول:ثقي بي...سأنتظرك أنا وكيونغ هنا ..اسرعـــي
ماهي الالحظات وخرجت عليهما أون سوك
أون سوك:ما رأيكما!!
كانت الإجابه واضحــه من ملامحمها بأنها جميله


كيونغ:رائـــــــــــــــــــــــــــــــــــعه
قايوول: تبدين جميله جداً



أون سوك وهي ترأ نفسها في المرأه:حقــاً
قايوول:انه جميل ولكن جربي الفستان الاخرى
أون سوك:حسناً انتظري قليلاً


أون سوك:هذا أجمل أليس كذلك
قايوول :نعم هذا أجمل ،مارأيك كيونغ
كان كيونغ يتأملها وفمه مفتوح مذهوووول بجمال أون سوك
قايوول:كيونغ ألم تسمعني؟؟
كيونغ:مـــاذا
قايوول:مارأيك هذا الفستان أم الاخر
كيونغ:هذا بالطبع انه جميل للغايه
أون سوك:إذا سأشترى هذا

خرجوا من المحل ..
قايوول:والان اتبعاني حان دوري
اون سوك:هيا بنا
كيونغ:اعتقد بأني الاخير

دخلوا المحل الذي اختارته قايوول..واختارت قايوول عدت ملابس لتجربتها
قايوول:انتظراني هنا
كيونغ:اذهلينا ياقايوول
اون سوك:لاتقلق فأختيار قايوول هو الافضل

قايوول:لقد انتهيت والان مارأيكما


اون سوك:لقد اخبرتك بأنها الافضل
كيونغ:انت محقه
ابتسمت قايوول ابتسامه رضاء :والان سأجرب شئ غيره


أون سوك:قايوول تبدي جميله للغايـــــــــــــــــــــه
قايوول:هههههههههههههههه حقاً،،،انتظري قليلا سأريك أخر شئ
اون سوك:حسنا في انتظارك

قايوول:ترااااااااااااااا


كيونغ:قايوول انت الافضل
اون سوك:ههههههههه تبدين رائعه ايضاً أين هو جيوون ليراك الان يجب ان اخبره بأن يأتي
قايوول:هههههههههههههههه
كيونغ:والان حــان دوري،،فأنا بحاجه لمساعدتكما في اختيار الملابس لي

دخلوا أفخم المحلات الرجاليه ...وطلبتا من كيونغ ان ينتظرهما
وذهبت كل من قايوول وأون سوك لاختيار الملابس له
وعادت كلاهما بملابس كثيره اختارتها له
كيونغ:ماكل هذا!!!
أون سوك:ههههههههههههه انت محق جلبنا الكثير من الملابس
قايوول:لابأس فلتجربها كلها
اون سوك:كيونغ:عليك ان تسرع وإلا لن نخرج الا في الصباح
قايوول:ههههههههههه

كيونغ:مارأيكما!


اون سوك:جميل
قايوول:اوافقها الرأي

كيونغ:وهذا

قايوول:اممم متوسط
اون سوك:ماذا ؟!!بالنسبه لي اعجبني
كيونغ:هذا يكفيني
قايوول:ولماذا تسألني إذا
كيونغ:انا أمزح فقط...لنرى الملابس أخرى







قايوول :جميعها جميله...كيونغ مارأيك بأن نجرب هذه معاً
كيونغ:حسناً


قايوول:مارأيك اون سوك
اون سوك :جميلان للغايه..انتظرا سألتقط لكما صوره


قايوول:وأخيــرا انتهينا
اون سوك:كان من الممتع التسوق معكما
كيونغ:أشكركما على المساعده...مارأيكما أن نتناول العشاء..سأدعوكما على حسابي
اون سوك:أنا جائعه
قايوول:وانا أيضا
كيونغ:إذا لنذهب

كان المطعم فــاخر ومأكولاته شهيه..جلسوا على طاولتهم المخصصه..
واحضر لهم النادل أطباق الطعام المتنوعه
أون سوك:يبدو لذيذ للغايه..سأبد بالاكل
كيونغ:ههههههه أون سوك كلى ببطئ ستختنقين
قايوول:دعها هي لاتسمع شئ وقت الطعام
أون سوك:هل تقولان شئ؟!!
قايوول:لاعليك أكمل طعامك
كيونغ:ههههههه
وكان ينظر إليها أو بالاصح يتأمل أون سوك
كيونغ:في نفسه:انها من ابحث عنها (جميله+عفويه+ابتسامتها رائعه)انها أون سوك



اون سوك:يــاه كيونغ لماذا تنظر إلي هكذا؟!!هل هناك طعام على وجهي
قايوول انظري هل هناك شئ عالق في وجهي

كيونغ:لا ليس هناك شئ،،انا متأسف

لم تهتم به أون سوك واكملت طعامها


قايوول:لقد شبعت
اون سوك:وانا أيضاً لنذهب الان الى المنزل
قايوول:أشكرك كيونغ على العشاء
كيونغ:لقد استمتعت بصحبتكما اليوم
قايوول:ونحن أيضاً استمتعنا أليس كذلك اون سوك
اون سوك :نعم نعم استمتعت كثيراً
كيونغ:هل اوصلكما للمنزل
قايوول:لاداعي لذلك لقد أتي السائق وستذهب معي أون سوك
كيونغ:إذا أراكما غدا في المدرسه
قايوول+اون سوك:الى اللقاء


عاد كيونغ الى منزله وهو يتذكر أحداث هذه الليله
ويتذكر شكل أون سوك بالفستان الجميل
وكل حركاتها العفويــه



كيونغ:آآآآآآه ماذا فعلت بي يأون سوك..لقد قررت سأخبرها غداً في المدرسه
ويحدث ما يحدث لم أعد احتمل سأخبرهـا مباشره مشاعري تجاهها..آآآه انا متحمس للغد

قايوول:مارأيك ان نذهب للحديقه قليلا
اون سوك:لا امانع
عندما توجهن لمكانهم المعتاد في الحديقه وجدن هيوون على الرجوحه
قايوول:هل هذا هيوون؟؟
اسرعت اون سوك إليــه وبدأت تدفع ارجوحته
هيوون:كيف كان موعدك اون سوك
اون سوك:اي موعد؟هل الذهاب للتسوق يشبه الموعد ايها الابله
قايوول:لقد اشترينا اشياء كثيره
هيوون:هل احضرت اي منكن لي شيئ
قايوول:اااااااامممم بصرااحه لم اشتري لك شئ
هيوون:أيتها الخائنات هكذا ماتوقعته منكن
اون سوك:يــاه لقد احضرت لك شئ
هيوون:وأين هــــو
اون سوك:سأعطيك أيها فيما بعـــد
قـايوول:أعتقد بأنه لايمكننا القدوم الى هنا بعد عده أسابيع أصبح الطقس بارد جدا
هيوون:انت محقه أشعر بأن يداي قد تجمدتا
أون سوك:وهل قضيت وقتك كله هنا
هيوون:وهل تظنين بأني كنت ألحق بك هذا مؤكد كنت هنا طوال اليوم،غبيه
أون سوك:ياللمسكين

قايوول:سأذهب الان أراكما في الغد
هيوون:ونحن سنعود للمنزل



ذهب هيوون الى غرفته واستلقي في سريره لينام ...سمع صوت بابه يدق
هيوون:من هناك؟
ولــكن لاأحد يجيب
قام من السرير وفتح الباب لم يجد أحد ....لكنه وجد كيس وضع بجانب الباب
نظر يمينه يساره لا احد
هيوون:غريب
أخذ الكيس ودخل غرفته
أخرج مابداخل الكيس......وجد به شال لونه أسود وقفاز لليدين
هيوون:هههههههه أنها من أون سوك


في الصباح:ـ

على وقت الغداء كان الاصدقاء الثلاثه متجمعون
هيوون:بالتأكيد ستكون رحله رائعه
قايوول:أني أحسدكما
أون سوك:ومارايك ان تأتي أيضاً لن يمانع أبي البته بقدومك
قايوول:حقــاً،إذا أخبريه بقدومي
أون سوك:آآآآآه سنستمتع كثيرا
هيوون:ولكــن لم يحدد موعد الرحله بعد
أون سوك:انت محق
قايوول:أما الذهاب الى مدينه الالعاب سيكون في الغد ،،لامجال الكل سيأتي
هيوون:مؤكـــد
أون سوك:وأخيرا سأرى جيوون
قايوول:متأكده بأنه سيعجبك
أون سوك:ههههههههه لاتكوني واثقه الى هذا الحد
تغيرت ملامح هيوون عندمــا أتي إليهم كيونغ
كيونغ:مرحبا،أون سوك هل تأتين معي أريد التحدث معك على إنفراد
أون سوك:مــاذا،آآه حسنــاً
نظرت اليهم وبصوتن منخفض:ماذا يريد
قايوول:أذهبي


أخذها كيونغ الى مكان هادئ,,,ليساعده في التحدث
أون سوك:ماذا هناك كيونغ
كيونغ مرتبك:في الحقيقه أون سوك،امممم لا اعلـم إذا كان الوقت مناسب لاخبرك بذلك
أون سوك:بماذا تخبرني


هيوون وقايوول لم يصبرا فذهبا للحاق بهما وطلب هيوون من قايوول ان تتجسس وتسمع ما يقولانه
قايوول:لاتحدث اي ضجيج أحاول سماع مايقولانه


كيونغ:الحقيقه يا أون سوك انني ....أنني
أون سوك:أنــــــك!!
كيونغ وهو مغمض عيناه:أنا معجب بك


هيوون:مالذي يقولانه
قايوول:لقد صارحها كيونغ وأخبرها بأنه معجب بها
هيوون:مـــــــــــــــاذا،،ابتعدي قليلا سأرى


كيونغ:نعم معجب بك طوال الليل كنت أفكر بك وكيف ساخبرك عن مشاعري
أون سوك أفكر فيك طوال اليوم لايعقل هذا لقد ملكتي قلبي
ابتسامتك الجميله وتصرفاتك وكل شئ فيك أحبــه

أون سوك مصدومه لا تعلم ماذا ستقول...أما هيوون وقايوول كانوا ينتظرون أجابتها بفارغ الصبــر
وهيوون وكأنه ينتظر جوابها المصيري هل ستوافق أم لا؟كان خائف جــــــــــــداً

أون سوك:أشكرك كيونغ على هذه المشاعر وأنت أيضاً تعجبني....... ولكن كصديق
أنا أسفه ولكني أحب شخص مــا

كيونغ يشعر بخيبه أمل:اهاا إذا أصدقــاء فقط
صافحته أون سوك:أصدقاء

كيونغ:أشكرك أون سوك
أون سوك:كيونغ لاتحزن أرجوك ..ماذا تريد من فتاه مثلي فجميع الجميلات حولك
كيونغ:ولكنهن لسن مثلك
أون سوك:ستجد من تحبك..أنا واثقه من هذا
كيونغ:هههههه أرجو ذلك..يمكنك العوده الى أصدقائك
أون سوك:حسناً أراك فيما بعد



هيوون في نفسه :يالهـــــــــــــي لم توافق كم أنا سعيد آآآآه


عندما جائت إليهم أون سوك سحبتها قايوول وذهبوا الى السطح
قايوول:مالذي حدث!!
أون سوك:كنت محقه لقد اعترف بمشاعره لى قال بأنه معجب بي ويحبني ومن هذا الكلام
قايوول:نعم سمعت ماقاله ..ولكن بما جاوبته
أون سوك:بالتأكيد لم أوافق
قايوول:مـــــــــــــــــــــــــــــــاذا ولكن لماذا؟!!
هيوون وبكل ثقه وهو يبتسم:أنها تحب شخص أخر
أون سوك:نعم هذا ماقلته له أني أحب شخصاً ما
قايوول:أيتها الكاذبه أنتي لاتحبين أحـــد،،لماذا رفضته؟؟
أون سوك:كيونغ يعجبني كصديق ليس أكثر من ذلك ،،ومن قال لك بأني لا أحب
قايوول:هل أنتي جاده أون سوك
أون سوك:أقسم لك بأني أحب أحدهم
قايوول:ولا تخبرين بذلك؟
أون سوك:انت تعرفين من يكـــون
قايوول تفكـــر:حقـــاً...ولكن من يكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟


هيوون في نفسه:هل ستعترف بحبها لي الان هههههههه ولكني لم أستعد بعد ..لابأس
سأتظاهر بأني متفاجئ فقط


أون سوك:وتعرفين أسمه أيضا
قايوول:أنت تمزحين اعلم هذا
أون سوك:لقد اقسمت لك بانني لا أمزح فأنا أحبه حقاً
قايوول:هل من المعقل بأن يكون......

ونظرت نحو هيوون بنظرات إستفهام؟؟
هيوون يتظاهر بالغباء:ماذا لماذا تنظرين الي
قايوول:هــل هو.....
أون سوك متحمسه:نعم أنه هو kim hyun joong



هيوون تحطم الى جزيئات صغيرررررررررررررررررررررررررره:مــاذا كيم هيون آآآه ستقتلني هذه الفتاه
قايوول:هل تقولين بأنك رفضتي كيونغ بسبب كيم هيون

أون سوك:بالتأكــيد كيم هيون حبي الاول والابدي لن أخونه أبدااااً
قايوول:آآآآآآه لا اعلم مالذي سيفعله كيونغ إذا علم بأنك رفضته لهذا السبب
هيوون:لقد أخبرتك من قبل ياقايوول بأن هذه الفتاه أغبي مارأيت
قايوول:هل تعلم لقد صدقتك اليوم أنت محق بالفعل هي غبيه
هيوون:كانت غبيه أما بعد اليوم فهي مجنونه بالتأكيد
قايوول:هيوون هيا لنذهب
هيوون:حقاً مجنونه هيا بنا قايوول
أون سوك:ماذا بكم مالذي فعلته!!!
وذهبت لتلحق بهــــــــــــــم




جاءت عطله الاسبوع ،،،تشعر قايوول بالحماس للقاء جيوون
أنه موعد رحلتهم الى مدينه الألعــــــــــاب

هيوون:ماذا بها لم تنزل بعد!!هل ماتزال نائمه الى الان
ولكـن تأخــر الوقت،سأذهب لأراهـــا

دق عليهاالباب...
هيوون:ياه أون سوك ماذا بك هل نسيتي موعد قايوول..أون سوك هيا استيقظي

كانت تسمع صوته ولكن ليس بمقدورها حتى فتح الباب تشعر بالتعب الشديد
هيوون:أون سوك استيقظي....سأزعجك حتي تفتحين لى الباب

أون سوك:هيوون توقف سأخرج بعد قليل
هيوون:في انتظارك هيــا أسرعي

قامت بعد عناء وهي متعبه واستعدت للخروج كل هذا من أجل قايوول
لانها أرادت منها لقاء جيوون فلا تريد ان تخيب ظن صديقتها

نزلت للأسفل ..وكان هيوون في إنتظارها
أون سوك:واااااااااااه تبدو رائــــع



هيوون:هيا لقد تأخرنا أتصلت قايوول وأخبرتني بأن جيوون ينتظرنا هناك
أون سوك:هيا بنا
هيوون:ماذا بك هل أنت بخير
أون سوك: نعــم بخير لاتقلق..... هيا سنتأخر
ركبت خلفه في دراجته...وانطلق هيوون لمدينه الالعـــاب






جيوون:أين هي قايوول أخبرتني بأن أنتظرها هنا
بعد عده دقائق ظهرت قايوول

قايوول:أنا أسفه لتأخري لقد أضعت الطريق
جيوون:ههههههههه لاعليك
قايوول:لم أتي الى هنا منذ زمن بعيد
جيوون:سنمرح كثيــــرا اليوم
قايوول:هل انت متحمس
جيوون:بالطبع،ولكن هل ستأتي أون سوك وهيوون
قايوول:نعــم سيأتيان .مارأيك بشرب شيئ ما أشعر بالعطش
جيوون:هيا بنا

هيوون:قايوول لقد وصلنا أين أنتما...أهااا لقد فهمت سنأتي الان أليكما
كلها دقائق معدوده ووصلا أون سوك وهيوون أليهما

صافح هيوون جيوون
قايوول:جيوون هذا هيوون،،،،هيوون هذا جيوون
جيوون:تشرفت بمعرفتك
هيوون:وأنا أيضاً


قايوول:جيوون هذه أون سوك من أتحدث دائــــــــماً عنها
أون سوك:هههههههههه أنا محرجه
جيوون:وأخيرا ألتقيت بك أون سوك
أون سوك:واااااااااه أنه مثل ماوصفته قايوول
قايوول:هههههههههههههههه
أون سوك:جيوون كم أنت وسيــم^^
جيوون:شكـــراًلك
أون سوك:انت طويل أيضـــاً
وذهبت لتقف بالقرب منه لتري فارق الطول بينهما
جيوون:هههههههههههههه ماذا تفعلين!!
هيوون:أنت تخيفينه
قايوول:أون سوك ستتعقدين إذا قارنتي طولك به
أون سوك:ههههههههه انت محقه..
هيوون:جيوون ستعتاد عليها سريعاً
جيوون:أون سوك انت مثل ماتوقعتك تماماً
أون سوك:جميله أعلــــم هذا
جيوون:كنت سأقول مجنونـــــــــــه
هيوون انفجر ضاحكاً:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قايوول:ههههههههههههه
أون سوك:بدأت أكرهك منذ الان جيوون
هيوون:وأخيــرا هناك من يوافقني الرأي
جيوون:كنت أمازحك فقط
قايوول:يـــاه لا تزعجون أون سوك حبيبتي
أون سوك:قايوول هيا لنذهب ونستمتع
هيوون+جيوون :انتظرانا

ركبوا معظم الالعاب كانوا مستمتعين جـــداً... أما أون سوك أغلب الالعاب لم تركبها كانت تنتظرهم
الى ان تنتهي ...كانوا يتنقلوا من لعبه الى أخرى
وعند خروجهم من أحدها
أون سوك:أنظروا هناك أنها لعبه إلتقاط الدمي
قايوول:لنذهب إليها

أمسك جيوون بيد قايوول:سنسبقكــــــم
وانطلق مسرعاً مع قايوول إليها,,,,نظر هيوون الى أون سوك لم تكن تبدى أي أهتمام
فلم يحرج نفسه

جيوون:يــــاه عليكما دفع ثمن اللعبه أيها الخاسرين
هيوون:خسرنا بسبب أون سوك
أون سوك:حسناً سأدفع أنــا
ذهبت أون سوك لشراء تذاكر اللعبه

جيوون:سننقسم الى فريقين،أنا وقايوول وهيوون وأون سوك
وسنلعب في هذه الالتين انا هنا وانت ياهيوون هذه موافــق
هيوون:موافق
جيوون:من يخرج أقل دمى من الفريقين هو الخاسر
أون سوك:وماهي العقوبه
قايوول:اممممم العقوبه يقررها الفريق الفائز
هيوون:أنا موافق
جيوون:وأنا أيضاً

أون سوك: هيوون من الافضل لك أن تفوز
جيوون:هههههههههه أون سوك نحن من سيفوز
قايوول:سأفكر بالعقوبه منذ الان
هيوون:انت تحلميني ،لاتقلقي أون سوك سنفوز
أون سوك:لــدى أحساس بأننا من سيخسر،،هل يمكنني أن أنظم لفريقكما
جيوون:ههههههههههههههههههه
قايوول:لايمكنك ذلك
هيوون:أيتها البومــه لماذا انت متشائمه قلت سأفوز يعني سأفوز


قايوول:مستعدااااااااااااان....إبــــدأ

كانت أون سوك تسجع هيوون وقايوول تشجع جيوون
وماهي الالحظات وأخرج جيوون الدميه الاولـــى
قايوول بفرح:أأأأأأأأأأأأه
أون سوك:هيوون لقد أخرجوا الدميه الاولـــى
هيوون:أصمتي دعيني أركـــز....
وسقطت الدميه التى كان ممسك بها:آآآآآآآآآه
قايوول:لقــد أخرجنا الدميه الثانيه
أون سوك تنظر الى لعـــب هيوون وتوجهه
ولكن تسقط الدميه مره أخرى
جيوون:أخرجت دميتان مره واحده
أون سوك:هذا غــــش لايصح هذا
قايوول:ستخسروووون..جيوون استمر
هيوون وهــو يسب هذه اللعبه ويرفسها
أون سوك:ماذنبها انت لاتعرف كيف تلعب...قايوول دعينا نتبادل الفرق
ودفعت قايوول عند هيوون
جيوون:مــاذا هذا لايصح أريد قايوول
أون سوك:أخرج لي دميه وسأعود لفريقي
حاول جيوون ولكن الدميه لم تخرج له
هيوون:أعتقد بأنك أنت المشكله يأون سوك ولست أنا
قايوول:هيا هيوون حاول مره أخرى
وبالفعل حاول وأخرج هيوون الدميه الاولـــى
جيوون:ههههههههههههههههه أون سوك أيتها النحس أبتعدي من عندي
أون سوك:آآآآآآه ماهذا
قايوول:انتهى الوقت ...لقد فزنـــا
جيوون:مارأيك قايوول سنجعلهم يدفعوا لطعامنا
قايوول:هههههههههه موافقه
هيوون:إذا لنأكل في ذلك المطعم
جيوون مد يده لقايوول:لنذهب

ألتفت هيوون لأون سوك :هذه لك
أعطاها الدميــه الى فاز بها...نظرت إليه وهو يمدها إليها
هيوون:هل ستأخذينها أم سأرميها
أخذتها بسرعه:شكرا لك
هيوون:كان من المفترض ان لاأشكل فريق معك أيتها النحــس
أون سوك:مــاذا!!انت لاتعرف كيف تلعب لاتلقى اللوم على
هيوون:أخرجت هذه الدميه عندما تركتني
أون سوك:بالمصادفه
هيوون:أعيديها الى هيا
أون سوك:لن أعيدها...لذهب للمطعم أشك بأنهم تناول الطعام علينا


بعد انتهائهم من تناول الطعام أكملوا رحلتهم الجميله
ولكــن أون سوك لم تعد تتحمل كانت مرهقه بالفعل،،
ذهبت الى هيوون:اريد العودة للمنزل
هيوون:لمــاذا مازال الوقت مبكرا
أون سوك:ولــكن..
هيوون:ماذا بك!!
أون سوك:أرجوك هيوون أريد العوده
شعر هيوون بأنها ليست على مايرام فهذا يبدو عليها
هيوون:حسناً

ذهبا هيوون وأون سوك الى قايوول وجيوون
هيوون:سنعود للمنزل
قايوول:مــاذا ،بهذه السرعه
أون سوك:أنا أسفه أشعر بأني لست على مايــرام
قايوول خائفه على صديقتها:حقاً هل أنتي مريضه
أون سوك:لاتقلقــي... مرهقه قليلاً
هيوون:سأوصلها للمنزل الى اللقاء
جيوون:سررت برؤيتك هيوون
هيوون:سأراك مره أخرى
جيوون:وأنت أيضا أون سوك سعيد بأني ألتقيت بك
أون سوك:شكرا لك جيوون ،وأنا اسفه لاني سأذهب الان
جيوون :لاعليك ،حاولى ان تستريحي
أون سوك:أعلم بأنك سعيد لاني سأتركك مع هذه الجميله..
كانت تشير الى قايوول
جيوون:هههههههههههههه انت مجنونه حقاً
أون سوك:الى اللقاء
قايوول:الى اللقاء



عادهيوون وأون سوك الى المنزل
أون سوك:متأسفه لاني أجبرتك على العودة
هيوون:لابأس فقد قضينا وقتاً ممتعاً
أون سوك:سأصعد الى غرفتي ...وشكرا لك على هذه الدميه سأضعها في غرفتي
هيوون:هل تحتاجين الى الطبيب فوجهك يبدو شاحباً
أون سوك:سأنام قليلاً وسأسترد عافيتي ..
هيوون:تصبحين على خير


دخلت أون سوك غرفتها وبدلت ملابسها...وأرتمت على السرير
أون سوك:آآآه متعبه للغايه.لماذا أشعر بهذا ..أريد أن انــام فقط
تذكرت دوائها..فتحت الدرج وأخرجت علبه الدواء
وتناولت الحبه....شعرت بنعاس وسرعان ماغطت في نوم عميق






قايوول:اسمتعت اليوم كثيــــــــــرا
جيوون:وأنا أيضا انه يوم لاينسى
قايوول:إنه كذلك،مارأيك في أصدقائي أون سوك وهيوون
جيوون:آآآآه أني أحسدك عليهم
قايوول:ههههههههه حقاً
جيوون:انهم رائعون
فأون سوك بشخصيتها الطيبه والظريفه وهيوون بشخصيته القويه
انتم حقا تشكلون أصدقاء حقيقيون
قايوول:الصداقه أجمل نعمه في هذه الحياه
جيوون:أنت محقه،قايوول أنت رائعه ومن حولك كذلك
قايوول:أشكرك جيوون،سأذهــب الان
جيوون:سأوصلك بنفسي
قايوول:لاداعــي لذلك
سأذهب الى منزل أون سوك وأطمئن عليها ثم سأعود للمنزل
جيوون:إذا سأوصلك الى السياره
قايوول:لــن أمانع
ودعها جيوون وركب سيارته وتوجـــه الى الحـــانه ليقضى ليله هناك
...





فتحت الخادمه لقايوول
قايوول:مرحبـــا
الخادمه:تفضلي قايوول
قايوول:شكراً لك،أين أون سوك
الخادمه :أنها نائمه في غرفتها
قايوول:وهيوون!!
الخادمه :أنه ليس بالمنزل
قايوول:سأصعد لرؤيه أون سوك وأطمئن عليها

دخلت غرفتها...كان الضوء خافت للغايه ..دخلت قايوول ببطء لكي لاتستيقظ أون سوك
انت أون سوك نائمه بعمق ولم تشعر بقايوول أبــد

وضعت قايوول حقبتهافي المنضده بالقرب من سرير أون سوك
وجلست بجانب صديقتها
قايوول في نفسها:أنها نائمه بعمق.. لم تشعر حتى بوجودي...المسكينه تبدو متعبه للغايه
مسحت على شعرها بكل حنان وغطتها جيداً

وعند خروجها سحبت قايوول حقيبتها ولكنها سقطت وخرج مافيها
قايوول:يإلـــهي ستستيقظ أون سوك يالاغبائـــي
ولكن أون سوك لم تبدي اي رده فعل...ماتزال نائمه
انخفظت قايوول وجمعت أغراضتها...كان الضوء خافت للغايه لهذا لم تكن تعلم
ماذا سقط ولكنها جمعت أغراضها بسرعه
ووضعتها داخل الحقيبه وخرجت من غرفه أون سوك

قايوول:سأذهب الان
الخادمه:الى اللقاء آنسه قايوول



علــى الطريق وصلت رساله لهاتف قايوول
فتح الحقيبه وأخرجت الهاتف لترهــا
كان المرسل جيوون وفي مضمون رسالته انه يتمني لها أحلام سعيده
أعادت هاتفها في الحقيبه ولكن لفت أنتباهها تلك العلبه الزرقاء
قايوول:ماهذه؟؟أنها علبه دواء ولكن لمن!!وكيف وصلت لحقيبتي
حاولت أن تفهم ماكتب على العلبه ولكن لم تستطع
قايوول:كيم هل يمكنك أن تقف عند أي عياده
كيم:أمــرك أنستي

دقائق وتوقف كيم عند أول عياده مــر عليها
كيم:هل تريدين أن أشتري دواء ما!!
قايوول:لاتقلق أنا سأذهب
دخلت قايوول العياده وهي تحمل علبه الدواء المجهوله المصدر

الصيدلاني:هل يمكنني مساعدتك؟
قايوول:لو سمحت أردت أن أعرف لما يستخدم هذا الدواء
ومدت له العلبه...أخذها الصيدلاني وتفحصها جيداً
الصيدلاني:انه نوع من أنواع المسكنات القويه ...
قايوول:لم أفهــم أرجوك وضح أكثـــر
الصيدلاني:هذه المسكنات يوصي بها لمن يعانون من أمراض قلبيه مزمنه
وأعتقد من نوع هذا المسكن القوي يتبن أن من يتناوله وصل الى مرحله حرجه
في مــرضه لان الطبيب أوصى له بمثل هذا المسكن.
قايوول:يعنــي ماتقوله صاحب هذا الدواء يعاني مرض في القلب
الصيدلاني:هذا مؤكد..
قايوول:شكرا لك

وخرجت من العيــاده وكلها حيره ماذا أوصل هذه العلبه الى حقيبتها
ومن هو صاحب هذا الدواء....هي لاتعرف أحد يعاني هذا المرض

وصلت للمنزل وتحدث مع ناني عن الرحله واستمتاعها
تناولت طعام العشاء وذهب الى غرفتها لتنام
وضعت رأسها على الوساده ولكن سرعان ماتذكرت علبه الدواء
ذهبت لإخضارها...
قايوول:يالهـــى من يكون صاحب هذا الدواء؟ومالذي أوصلها إلي؟؟سينفجر رأسي من
كثرة التفكير بهذا الامــ.....


تسمرت في مكانها وسقطت علبه الدواء من يدهـــا
تذكرت أون سوك كانت مريضه اليوم وليست على مايرام
بدأ الخوف يسكن قايوول...تحاول أن تنفي هذه الفكره ولكن تذكرت عندما غابت أون سوك
لاسبوع كامل مدعيه بأنها ذهبت الى منزل عمتها
قايوول:هل من المعقل بأن العلبه تخصهـــا
تساقطت دموعهــا فورا
قايوول:ولكن كانت ستخبرني بهذا الامر أون سوك لاتخبئ اي شئ عني أنا وأثق بها
أغمظت عينها بقوووةه:لا لالــــــــيست هي..ليست أون سوك

قايوول وهي تحاول إعاده ترتيب الاحداث في ذهنها
قايوول:حقيبتي أين كانت عندما وضع الدواء بداخلها!!!
في بدايه الامر عندما كانت الحقيبه في المنزل متأكده بأنها كانت فارغه ووضعت أنا بنفسي حاجاتي
وفي مدينه الالعاب لم أتركها من يدي
وذهبت بعدها الى منزل أون سوك كانت أيضاً في يدي
وعندمــا خرجت أيـــ...
توقفت وكأنها تذكرت شئ مــا
قايوول:نعــم لقد سقطت حقيبتي في غرفه أون سوك..ولم أرى شيئ حينها
فأدخلت كل الاشياء المتساقطه في الحقيبه
لا لا يعقل بأن العلبه تخصها أنا متأكده
كانت تحاول قايوول أن تقنع نفسها بهذه الفكــره
بكت كثيــراً وبقيت تفكر طوال الليل بهذا الامـــر ولم تنم تلك الليله


في الصباح:ـ
استيقظت أون سوك واستعدت للذهاب الى المدرسه
تناولت الافطار مع والدها وهيوون ثم ذهبوا للمدرســــه


وقت الغداء
أون سوك:أين قايوول بحثت عنها كثيراً
هيوون: لم تأتي اليـــــوم
أون سوك:هذا غريب هي لم تخبرني بذلك
سأتصل عليها وأرى ماذا بها
هيوون:حاولت الاتصال بها عدت مرات ولكنها لاتجيب
أون سوك:بدأت في القلق عليها ،ليست من عادة قايوول ان تتغيب دون أخباري
هيوون:أخبرتني الخادمه بأنها جاءت الى المنزل بالامس
أون سوك:حقـــاً،لم أعلم بذلك كنت نائمه
هيوون:وأخبرتني بأنها ذهبت لتراك وخرجت بسرعه
أون سوك:لم أشعر بهــا مطلقا
هيوون:مؤكــد فأنت لاتسمعين سوي شخيرك أثناء النوم،وأعتقد بأن قايوول خافت منه ولاتريد رؤيتك
أون سوك:آآآآآآه انت لاتجيد المـــزاح
هيوون:ههههههههههه لنأكــل الان



وعند انتهاء المدرسه رجعوا للمنزل....وكانت أون سوك تحاول الاتصال بقايوول
ولكن دون جدوى..شعرت أون سوك بالقلق حيال صديقتها


في المساء:
تلقت أون سوك رساله من قايوول ...فرحت أون سوك كثيـــــــــر
وكانت متلهفه لقرأتها..محتوي الرساله بأن قايوول تريد رؤية أون سوك
وهي تنتظرها الان في الحديقه عند مكانهم المعتاد


اسرعت أون سوك وأرتدت معطفها وكانت في عجله من أمرهاتريد رؤيه صديقتها
فلقداشتاقت إليها
هيوون:لما العجله الى أين ستذهبين
أون سوك سعيده:قايوول في انتظاري
وخرجت من المنزل مسرعه بتجاه الحديقه كانت متشوقه لعناق قايوول
وعتابها بتغيبها اليوم وأخبارها بأنها أشتاقت لها

رأتها أون سوك جالسه في المقعد الخشبـــي...
أون سوك بصوت مرتفع وهي تشير أليها:قايووووووووووووووول
اسرعت أون سوك إليهــا...قامت قايوول من على المقعد ...واقتربت منها
أون سوك وهي تحاول أخذ نفسها:قايوول هل انت بخيــر لقد قلقت عليك كثيــ
وضعت يدها على خدها تحاول فهم ماجرى قبل قليل...مرت لحظات صامته كانت من أقسي اللحظات
التى عاشتها الصديقتين.. الصفعه التى تلقتها أون سوك من قايوول صديقتها جعلها تستوعب هذا الموقف
أون سوك:قايوول لماذا فعلت هذا!!
قايوول:هل تعتبرين نفسك صديقتي
أون سوك:قايوول ماهذا السؤال
قايوول بصوت مرتفع:أخبرينـــى
أون سوك:نعم أنا صديقتك
قايوول والدموع على خديها:أنت كاذبه
أون سوك:قايوول أرجوك مالذي حدث لماذا تفعلين هذا
قايوول:تريدين معرفه الذي حدث؟
أون سوك:أرجــــــــــوك
قايوول:إذا أسمعي هذا..أعتبرتك صديقتي بل وأكثر من ذلك ولكن أتعلمين كنت مخطئه
انت لاتستحقين هذا لقد كذبت على
أون سوك:بشأن ماذا
قايوول:كل شيئ ...بأننا مثل الاخوات نخبر بعض مايضايقناو مايفرحنا ..وثقت بك وأخبرتك عن
حياتي ومامررت به أنا لاأنكر كل مافعلته لي ولكني مصدومه منك أون سوك
طوال الليل كنت أحاول ان أقنع نفسي بأنك لست كذلك ولكن حقيقة أنك خنتي صداقتنا
هذا صعب بالنسبه لــي
أون سوك بغضــب:خنت صداقتنا قايوول ماذا فعلت ؟أخبريني
أخرجت قايوول من حقيبتها علبه الدواء ووضعته أمام عين أون سوك
قايوول:تعرفين ماهذا أليس كذلك
أون سوك عجزت عن الحركــه ولم تستطع التفوه بأي كلمه أسئله كثيره تبادرت في عقلها كيف عرفت به قايوول
ولماذا هو معها الان وأين وجدته وهل تعلم بأنه لى أنا؟كل هذه الاسئله تبادرت الى ذهنها

قايوول:ماذا ألن تقولى شئ؟حسنــاً سأوفر عليك وسأخبرك أنا ماهذا
أنه مسكن يستخدم لمن هم في حالات خطره لمرضي القلب

نظرت قايوول لأون سوك كانت حالتها لاتوصف

قايوول :هل كنت تنتظرين ان تموتي لكي تخبريني بالأمـــر
أون سوك:قايوول أنا كنــ
في هذه اللحظات كان هيوون متجه نحوهما
قايوول:أعتقد بأن هيوون لايعلم عن الأمــر أيضاً
خافت أون سوك لاتريد أن يفتضح أمــرها فجلست على ركبتيها أمام قايوول تترجاها
أون سوك :ارجوك لاتخبريه أرجــوك لاتفعلي ذلك إذا كانت صداقتي
تعني لك شئ لاتخبريه هذا طلبي الاخير كصديقه

وصل هيوون ...ولكنه تفاجئ عندما نظر إليهن
كانت أون سوك جاثيه على ركبتيها ممسكه بيد قايوول وهي تبكي وقايوول تبكي أيضــاً
هيوون:مالذي حدث،لماذا تبكين أون سوك
لم ترد عليه أون سوك وتجنبت النظر اليه
هيوون:قايـــــــــوول ماذا هناك!!












انتهى البــــ15ـــارت أتمني عجبكم صراحه أكثر بارت تعبت عليه^^
ولكن عارفه ماراح تنسوني من ردودكم الحلوه

وابغي توقعاتكم في البارت الجاي تتوقعون قايوول بتقول لهيوون أو لا !!!

أنتظرونــي

سارآ .
08-26-2012, 06:20 PM
الــــبــ16ــــارت



هيوون خائف يريد أن يعلم مالذي حدث :قايوول ماذا هناك؟!!
قايوول:تريد معرفه الذي حدث؟

نظرت أون سوك إليها بنظرات ترجـي وكأنها تقول أرجوووك لاتفعلي...
تركت قايوول يد صديقتها واستدارت عنهم

قايوول:أسألها ماالذي حدث؟
وتركتهــــم وذهبت بعيـــداً

هيوون:أون سوك أخبريني أرجوك مالذي حصل بينك وبين قايوول
عندما خرجت من المنزل كنت سعيده لرؤيتها والان تبكين!!

وقفت أون سوك على رجليها ...مسحت دموعــها التى لاتزال تتساقط على خديها
أون سوك:سأعود

لم يمنعها هيوون... كان يمشي خلفها في طريق العوده
يشاهدها وهي تحاول إخفاء تلك الدموع ولكنها لاتستطيع..كان خائف عليها
لم يكن بستطاعته فعل اي شئ لها فقط مشاهدتها تتألم ...كان يتألم هو الاخر لأجلهــا
وكل تفكيره مالذي حدث؟وماتلك النظرات في عيني قايوول أنها المره الاولى
التى يشاهدها بتلك الحاله...ومالذي سيحدث بعد هذه الحادثه أسئله كثيره
في ذهنه بحاجه الى جوووواب وأجوبتها لديها هي وحدها (أون سوك)
وصلا الى المنزل..وهدأت أون سوك قليلاً لكنها كانت متعبه جدا
هيوون:أون سوك أريد معرفه ماحصل !
لم ترد عليه وأكملت طريقها ...ليس لانها لاتريد الاجابه
لم تسمعه كانت في عالمها الخاص وتلك الاسئله تتراوح الى عقلها
وصوره قايوول وهي غاضبه تصرخ في وجهها..وعن مدي المشكله التى حصلت
كل ذلك تفكر فيه

شعرهيوون بأن أون سوك ليست بخير.. وكانت تمشي بتثاقل
أقترب منها وأمسك بذراعها :أون سوك ماذا بك

كانت ترا هيوون يتحدث أليهاولكنها لا تسمع مالذي يقوله وكأن الحركه أصبحت بطيئه جــدا
المكان يبدأ في الظلمه شيئا فشيئاً ..
أووووووووون سوك ..كان هذا أخر ماسمعته صوت هيوون يناديها

هيوون خائف لايعلم مالذي يفعله..كانت أون سوك بين ذراغيه مغشي عليها
هيوون:أون سوك ...أون سوك
سمعت الخادمات صوت هيوون وأتين لمساعدته ...
حملها هيوون الى غرفتها.... وبعد فتره جاء الطبيب للكشف علي حالتها
كان الجميع قلق عليها..بعد نصف ساعه خرج الطبيب من غرفتها
والد أون سوك:هل هي بخيرأيها الطبيب
الطبيب:لاتخف إنها بخير وهي نائمه الان
والدأون سوك:الحمد لله...ولكن مالذي أصابها
الطبيب:أنها مرهقه على مايبدو وتمر بظغوطات نفسيه.
فتره من الراحه وسينتهي الامــر...ولكن أحرصوا على أن تستريح قدر الأمكــان
والد أون سوك:شكــرا لك أيها الطبيب دعني أرافقك للأسفل
سمــع هيوون ماقاله الطبيب وأرتاح لانها بخير الان ..نظر إليها وهي نائمه على سريرها
أقرب منها يتأمل وجها الصغير الذي يبدو عليه التعب ...
هيوون:لاتمرضــي أرجوك...كوني قويه
يخاطبها وهي نائمه هو يعلم بأنها لاتسمعه كان هذا السبب لقوله ذلك
فليست لديه الشجاعه ليخبرها أمامها هذه الكلمات
تمني أن يأتي الصباح غدا ويراها كالعاده وهي تنزل من أعلى الدرج إليه
بإبتسامتها الرائعه...وتجلس أمامه ليعكر صفو صباحها
هذا مــا تمناه هيوون تلك الليله عندماسقطت بين ذراعيه وشعر بضعفهــا
والد أون سوك:هيوون لاتقلق هي بخير سأبقي بالقرب منها أذهب لتنام
هيوون:حسناً
والدأون سوك:هيوون
هيوون:ماذا هناك
والد أون سوك:شكرا لك على مافعلته
هيوون:لاداعي لتشكرني،سأذهب الان تصبح على خير
وقبل أن يغلق باب غرفتها نظر إليها وتمني لها أحلام سعيده في نفسه




في المدرسه:ـ
ذهب هيوون لوحده الى المدرســه ....كان يتمنى من أون سوك القدوم ولكنها لم تنزل من غرفتها
منذ الليله البارحه.
دخل الفصل وجلس في مقعده ...كان ينتظر أن تأتي قايوول ليتحدث معها ولكنها هي الاخرى لم تأتي أيضاً
قضى يومه الطووويل وعاد أخيراً للمنزل
أراد رؤيه أون سوك ولكنها لم تخرج من غرفتها بعــد ..فكر بأن يذهب ليطمئن عليها
ولكنه تراجع عن هذه الفكره ودخل غرفته
عندما تغيبت أون سوك أتي كيونغ بعد المدرسه لمنزلها لزيارتها


ولكن الخادمه أخبرته بأنها نائمه في غرفتها
فأعطى الخادمه باقه الورد لتعطيها أون سوك وذهــب

في اليوم التالى شعرت أون سوك بالتحسن وقررت أن تذهب الى المدرسه
نزلت مبكره لم يكن أحد يجلس على الطاولــه
جلست مكانها المعتاد وبدأت بتناول الطعام ..خرج هيوون من غرفته ومازال النوم يتملكه
لم ينتبه لأون سوك ...جلس أمامها وكان يتثأب ..نظر أمامه
هيوون في نفسه:آآآه هل مازلت أحلم...أصبحت افكر بها كثيرا يالهي
وبدأ بتناول طعامه...ولكنها لاتزال أمامه..هذا لايعقل
هيوون:أون سوك هل ستذهبين اليوم الى المدرسـه؟
أون سوك:نعــم أنا بخير الان
هيوون في نفسه:إنها حقيقيه أنا لاأتخيلها الان آآآآه لم أرها منذ مده
كان يتأملها وهي تتناول طعامها ...أراد رؤيتها فقط..كان مسرور والسعاده باديه عليه لانها
تبدو بخير وستذهب معه للمدرسه



أون سوك:هيا لنذهب

في طريقهم الى المدرسه كانت تفكــر بقايوول أنه اليوم الاول لها من دونها
خائفه جدا بأن تنظر قايوول حتى إليها فهي لاتستحق هذا لقد دمرت الصداقه التى بيننا
كيف سأراها الان؟!!كانت تحاول ان تتمالك نفسها قدر المستطاع
وصلو للمدرسه وكان الطلبه قد ذهبوا لفصولهم
هيوون:أون سوك سأراك وقت الغداء
وذهبا الى فصلهما
فتح هيوون الباب وتوجه نحو مقعده ...رأي قايوول كانت متواجده أيضاً
لم يستطع محادثتها لان المعلم بدأ يشرح الدرس فكان من الصعب التحدث الان
مر الوقت وجاء وقت الغداء ...خرج الطلبه من فصولهم ليمرحوا قليلا ويتناولون غدائهم
كانت قايوول في طريقها للخروج..أمسكها هيوون..ألتفتت إليه
هيوون:أريد التحدث إليك قليلاً
قايوول:مــاذا
هيوون:هلا تجلسين لكي نتحدث
عندما جلست أمامه بدأ يكلمها
هيوون:متأكد بأن ماحدث تلك الليـــله أمر مهــم .ولكن هل هو بأهميه صداقتكما
لم تجب عليه قايوول
هيوون:لا أعلم لماذا لاتخبراني بالامــر أنا لن أرغمك على قول ماذا حدث ولكن
أريدك أن تعلمي بأن أون سوك تتألم وبأمس سقطت مغشي عليها...قايوول أرجوك فكري بتلك الاوقات
الجميله التى قضيناها سوياً هل يستحق ماحدث أن يحصل هذا بينكما!!!
قايوول ومتلأت عيناها بالدموع:هيوون أنت لاتعلم أي شئ
هيوون:أنت محقه أنا لا أعلم أي شئ ولكني ظننت بأنكما مثال للصداقه الحقيقيه ولكن أتعلمين
كنت مخطئ

ذهب هيوون وتركها وحيده تمسح دموعها التى تساقطت ...شعرت بالألم يجتاح صدرها
لم تكن تعلم مالذي تفعله...خرجت من الفصل وتوجهت مسرعه الى المكان الذي تشعر فيه بالراحــه
إنها غرفه الموسيقي حيث كانت تجلس أون سوك تحت نافذه تلك الغرفه كانت متأكده بأن قايوول ستأتي الى هنا
إذا كانت تشعر بالألــم أو الوحدة
دخلت قايوول وأغلقت باب الغرفه ..حملت آلـــه الكمان ووضعته في مكانه المعتاد على كتفها
وبدأ اللحــن الحزين يٌعزف ...علمت أون سوك بأنها هي قايوول من تعزف ...
شعرت بالبكاء ولكنها تمالكت نفسها..وتلوم نفسها لانها سببت الحزن لقايوول
أون سوك في نفسها:هي تتألم الان بسببي...قايوول علمت بمرضي فقط وهاأنتي تتألمي من أجلى أنا
آآسفه حقا أنا آسفه...كنت أنا المخطئه عندما جعلتك صديقه لى آسفه لاني أحببتك أسفه لاني شعرت
بأنك تؤأمي الاخــر ...كنت جشعه وأنانيه لاني علمت بأني سأغادر هذه الحياه قريباً
وسأتركك وحيده تعانين من بعدي أنا حقاً أسفه
توقف العزف فجأه...نظرت إليها أون سوك عبر النافذه
كانت قايوول منطويه على نفسها وتبكي بحرقــه....لم تستطع أون سوك مشاهدتها أكثر فإبتعدت عنها


أون سوك في غرفتها لم تخرج نها منذ قدومها للمدرسه... تفكــر كثيراً
وتتذكر قايوول عندما كانت تبكي اليوم في غرفه الموسيقى
أون سوك:لم أعــد أحتمل هذا
خرجت من المنزل
الخادمه:آنسه أون سوك انتظـــ
ولكنها أسرعت بالخروج...اتصلت الخادمه على والدها لتخبره بخروجها
حالة الطقس لم تكن جيده فالامطار بدأت بالهطول وأون سوك خارج المنزل بزيها المدرسي
لايعلمون أين قد ذهبت؟؟؟
مـــر على غيابها ساعتين والمنزل في حاله من الفوضى
استيقظ هيوون على صوت الضجيج
هيوون:مالذي يحدث في المنزل لماذا الجميع مجتمع هنا


يتببع ^^"

سارآ .
08-26-2012, 06:21 PM
الخادمه وهي قلقه:أنسه أون سوك ذهبت ولا نعلم أين هي الان فكما تعلم ليست بصحه جيده بعد
والطقس ممطر الان وهي لاتحمل حتى مظله معها
هيوون:يالهـــــــــــــــي ولم تصل حتى؟
الخادمه:هاتفها في المنزل
هيوون:سأذهب لأبحث عنها

خــرج هيوون تحت المطـــر ليبحث عنها
توجه الى الحديقه حيث مكانهم المعتــاد..ولكن كان المكان خالى تماماً
صرخ بأعلــى صووته:أون ســـــــــــــــــــوك
بحث في أرجاء الحديقه لم يترك مكان في الحديقه الا وبحث فيهــا...كان مبللاً بالكامل
خرج من الحديقه وبدأ بالبحث في الشوارع والطرقات القريبه منها
ويسأل الماره عنها...ولكن دون جدوى
هيوون:اين أنت أون سوك!!


تأخر الوقت وزاد قلق الجميع عليهــــــا...وهيوون يبحث عنها تحت المطر... ولم يستسلم
فكر بالإتصال على قايوول وسؤالها عنها قد تعلم شئ مــا؟!!
هيوون:قايوول هل أون سوك لديك في المنزل
قايوول:لا ليست عندي لماذا تسأل
هيوون:خرجت منذ مدت طويله ولم تعد بعد الجميع قلق عليها ويبحث عنها
قايوول خائفه:مالذي تعنيه!!
هيوون:لانعلم أي هي الان أرجوك إذا جاءت عندك أخبريني بذلك..سأذهب الان لأكمل البحث

كانت مصعوقه من ماسمعته خافت بأن يحدث لاون سوك أي مكروه
أسرعت وأخذت معطفها ونزلت للأسفل متوجه نحو الخارج
نانــي:الى أين قايوول فالطقس ممطرا الان؟
قايوول:سأعود قريباً لاتقلقي

خرجت قايوول من المنزل تريد البحث عن صديقتها ولكنها تفاجأت
لانها كانت أمامها ..إنها أون سوك وهي مبلله بالكامل كانتتقف أمام منزل قايوول منذ وقت طويل

قايوول:أون سوك مالذي حدث!!لم تقفين مبلله هنا تحت المطر ..لنذهب الى الداخل
أون سوك:قايوول أسمعيني
قايوول:أرجوك أون سوك انظري الى نفسك ستمرضين
أون سوك:هل تعتقدين بأني أهتم بهذا الامـــر أسمعيني أرجوك
كانت جــــــاده للغايه...وقفت الصديقتان تحت المطر

أون سوك:أنـا آسفه لأني لم أخبرك بأمري من قبل ..كنت لاأريد أن أقلقك قايوول
صدقيني يكفي أني من تتألم لاأحــب رؤيه غيري يتألم من أجلي...
أردت إخفا حقيقه مرضي عنك لكي لاتشعري بالشفقه على
أردت العيش حياتي معك دون أي سبب يمنعني من المرح والضحك
قايوول أنت لاتعلميني شعوري عندما أستيقظ كل صباح ومازلت على قيد الحياه
أنا أتألم قايوول صدقيني عندما أشعر بضعفي وأنني مريضه
أحاول نسيان الامــر ولكن لا أستطيع فهو قدري ويجب أن أتعايش معه
أنا لاألومك أبــد فأنا المخطئه سامحيني أرجــــــــــوك

أخبرت أون سوك قايوول كل ماكانت تريد أخبارهااياه الان لاشئ مخفي على قايوول
أصبحت تعلم السبب الذي جعل أون سوك تخفي مرضها

أقتربت منها قايوول ودموعها تختلط مع حبات المطر
تلاقت نظراتهما ...الاثنتين تحت المطر الان
حضنتها قايوول إليها وهي تبكي
قايوول:أون سوك لن أتركك بعد الان أعدك بذلك ..لن أتركك

أون سوك عندما كانت في حضنها تسمع كلاماتها....شعرت بالراحه وضمت صديقتها بقووه
أون سوك:أشكرك قايوول


في غرفه قايوول:ـ
اتصلت قايوول على هيوون لتطمئنه...
قايوول:هيوون أون سوك عندي
هيوون:مــــــــاذا هل جاءت إليك لتوها
قايوول:نعم كانت تنتظرني منذ مده تحت المطر هي تستحم الان
هيوون:آآآآآآه لقد أرحتني قايوول
قايوول:لاتقلق ستنام أون سوك عندي الليله
هيوون:حسناً سأخبرهم الان بأنها في منزلك
قايوول: هيوون لاتنسي أجلب معك حقيبتها للمدرسه في الغد
هيوون:سأفعل ،الى اللقاء

اتصل هيوون ليخبرهم بأنها بخير وهي في منزل قايوول الان
وعاد الى المنزل متعب بعد ساعات طويله من البحث تحت المطر

خرجت أون سوك وهي تضع المنشفه على شعرهــا
أون سوك:آآآه أشعر بالدفء الان بعد هذا الحمام الساخن
قايوول:ههههههه أيتها المجنونه هل تعلمين بأنهم كانوا قلقين عليك
أون سوك:حقــــــاً!!!!
قايوول:اتصلت وأخبرت هيوون بأنك هنا وستنامين عندي الليله
أون سوك:سأنام هناواااااااااه هذا ممتع
قايوول:كل هذابسببي لو كنت سمعت ماستقولين في بدايه الامر لماحصل كل هذا
أون سوك:قايوول عديني بألاتفكري بالموضوع مره أخرى
قايوول:ولكــن كنت المخطئــ..
أون سوك:أصبح كل هذا من الماضي دعينا ننساه والان عديني
قايوول بإبتسامه:أعدك بذلك


قايوول:أون سوك تصبحين على خير
أون سوك:تصبحين على خير وأحلام سعيده
نامت الصديقتان على السرير وهما ممسكتان بالأيدي...

في المدرسه:

قايوول:ليس في الفصل
أون سوك:أين سيكون إذا لقــد تأخر وحقيبتي معه ياله من أحمق
قايوول:سيأتي قلت له بأن يجلبها معه بالأمــس
أون سوك:متى؟!!الان سيرن الجرس
وبالفعل لحظات ورن الجرس معلن عن بدايه الحصص الدراسيه
أون سوك:آآآآآه هذا جيد والان سأتعرض للعقاب منذ الصباح
قايوول:ههههههههه سيسألك المعلم لماذا أتيت إذابدون حقيبتك
أون سوك:هيوون الغبـــي كل هذا بسببه

دخل جميع الطلاب الى فصولهم...
أمــا هيوون فقد جاء متأخر ..كان لايريد المجي أصــلاًولكنه تذكر حقيبه أون سوك
وجاء الى المدرسه وهو لايشعر بأنه في صحه جيده منذ أن أستيقظ

المعلــم:ماذا هناك أون سوك لماذا تقفين!!
أون سوك:اممم آسفه ولكني نسيــت أن أحضــر حقيبتي
المعلــم:وكيف لطالبه أن تأتي للمدرسه بــ
دق هيوون االباب واستأذن بالدخول
هيوون:أنا أسف للإزعاج..ولكن هذه الحقيبه تخص أون سوك
جاءت إليه أون سوك وأخذتها منه وهمست له :لماذا تأخرت أيها ال..
هيوون:جاءت في الوقت المحدد
المعلم:إذا أين كنــا ..لنبدأ بالدرس اليوم
وخرج هيوون متجه الى فصله...ولكن نتيجه تأخره تلقي العقوبه وهي الوقوف طوال
الدرس ..وبالفعل وقف طوال فتره طويله وهو يشعر بأنه ليس على مايــرام

انتهت الحصه الاولــــى
قايوول:هيوون أعتقد بأن قدميك لن تحملك بعد الان
هيوون:هههههههه انت محقه
قايوول:هل أوصلت الحقيبه لأون سوك
هيوون:هذا ماجعلني أتعاقب..تلك الغبيه تنعم بالجلوس وأنا أعاقب لأجلها
أأأأه هي تجعلني أمرض
قايوول:هل أنت بخير يبدو لونك شاحب
هيوون:أنا بخيــر لاتقلقي
دخلت المعلمه وذهبت قايوول لمقعدها,,أما هيوون فوضع رأسه على الطاوله
يشعر بالتعب وأكمل نووومه

فتره الغداء:ـ
قايوول:إنه ليس في السطح أيضاً
أون سوك:ماذا هل اليوم هو البحث عن هيوون ؟!
قايوول:ههههههه لاولكن أردت الإطمئنان عليه يبدو مريض اليوم
أون سوك:هيوون مريض؟!!لاأصدق هذا
قايوول:تعالى لنبحث في الطابق الاخر

شاهدا كيونغ في طريقهما وتحدث مع أون سوك يسالها عن غيابها وإذا احتاجه للمساعده في
اي درس سيساعدها بالتأكيد
قايوول:كيونغ نبحث عن هيوون هل رأيته
كيونغ:أمممم اعتقد ذلك،هو في الفصل3/B
قايوول:متشكره لك نرااااك لاحقاً
توجهتا الى ذلك الفصل ...كان يوجد به القليل من الطلاب
كان هيوون يجلس في مؤخره الفصل وهو يضع رأسه على الطاوله وبجانبه فتــاه تعتبر من جميلات
المدرسه كانت تداعب خصلات شعره وهو نائم
أون سوك:لنخرج
قايوول:أنتظري قليلاً
أون سوك:أعتقد بأنه لايريد المجي معنا
قايوول:لنذهب إليه
سحبتها قايوول لداخل الفصل,,ووقفت أمام هيوون
الفتاه:مـن أنت!!
قايوول:معذره ولكن أردت التحدث الى هيوون
الفتاه:مــاذا،
هيوون وهو يرفع رأسه من على الطاولــه:ماذا هناك
الفتاه:هذه الفتاه أرادت التحدث معك هل تعرفها
عندما شاهدهيوون قايوول وأون سوك سوياً فرح كثيراً:آآآه من المفرح رؤيتكما سوياً
أون سوك:ماذا بك؟هل أنت بخير
هيوون:أيتها الغبيه هل عاقبك المعلم
أون سوك:لا لم يعاقبني
هيوون:آآه كنت أود رؤيتك وانت تتعاقبين
أون سوك:في أحلامك فقط
قايوول:كنا نبحث عنك
هيوون:ماذا هناك
أون سوك:لاشــئ سنذهب الان نتأسف على إزعاجكما
وسحبت قايوول معها للخارج

قايوول:حسنــا توقفي..ماذا بك لماذا خرجنا؟!
أون سوك:ماذا ألم تنظري إلي تلك الفتاه التى معه كيف تنظر إلينا وكأنها تقوول أرحلن من هنا
على الفــــــور
قايوول:وماشأننا بها
أون سوك:إنها صديقته هذا موكــد
قايوول:ونحن مــاذا..
أون سوك:إنه يمضي وقته معنا فقط
قايوول:أنت مخطئه إنــه ليس كذلك..لاتنسي يأون سوك بأن نصف فتيات المدرسه تتمنين ولو كلمه منه
لذلك الفتيات تحطن به ولكنه في المقابل يحب مرافقتنا لاننا بالنسبه له أصدقائه...
أون سوك:امممم أنت محقه ولكـــ

قايوول:هيا لنتاول الغداء قبل أن يرن الجرس
أون سوك:هيا


أنتهى االيوم الدراسي وعادت قايوول لمنزلها وعادت أون سوك مع هيوون للمنزل
أون سوك:أنا في المنزل
أتت الخادمات إليها وأطمئنن عليها
أون سوك:أنــا بخير شكرا لكن..هههههه لم أكن اعلم بأني سببت كل هذا القلق
الخادمه:الاهــم انك بخير ياعزيزتي
أون سوك:أنا متأسفه لاني اقلقت الجميع
هيوون: سأذهب لغرفتي
أون سوك:أنا جائعه أشتقت للطعام
الخادمه:أرجوك فقط انتظري قليلا وسيكون جاهزاً لديك

في المساء كانت أون سوك تجلس أمام التلفاز تشعر بالملل
أون سوك:آآآآه ليس هناك ما أشاهده كل البرامج ممله
ورمت بجهاز التحكم على المقعد
فكرت بالذهاب الى الحديقه انها فكره رائعه ستذهب لإخبار هيوون لمرافقتها أيضاً
دقت البــاب ولكنه لايفتح
أون سوك:ماذا به لم يأتي للغداء وحل المساء ولم يخرج بعد
هيووووووووووون استيقظ ماهذا النوم هيوون
ورجعت لدق الباب مره أخرى...ولكن لامجيب،توقفت عن دق بابه واستسلمت
ستذهب لوحدها الى الحديقه

ابتعدت قليلاً وانفتح باب غرفه هيوون
أون سوك:وأخيــــراً فتح الباب ،هيوون كنت أفكر بالذهاب للحديقه مارأيك هل تود الذهاب!!

كان يشعر بالتعب الشديد وتطلب النهوض من الفراش وفتح الباب جهداً..والان تريد منه الذهاب
الى الحديقه!!!!!!!!!!!!
هيوون:أذهبي من هنــا
أون سوك:ماذا لم أطلب شئ منك
لـــم يكترث بأمرها وذهب وستلقى على فراشه
أون سوك:هيوون تبدو مريضاً
أقتربت منه ووضعت يدهــا على جبينه
أون سوك:يالهـــــى حرارتك مرتفعه للغايـــــه
هيوون يرتجف وهو تحت الغطى:أشعر بالبرد

لا تعلم ماذا تفعل ذهبت الى الخادمه وأخبرتها بالأمر
وسرعان ماجاءت الخادمه ومعها أقراص الدواء ومنشفه

الخادمه:هيوون يجب أن تتناول هذه الاقراص لتنخفض الحمى قليلاً
أخد هيوون الاقراص ولكنه مازال يرتجف ويشعر بالبرد
أحضرت الخادمه غطاء أخــر وغطته...ووضعت المنشفه المبلله على جبينه
الخادمه:سيتحسن قريباً....كنت أعلم بأنه سيمــرض هذا الفتي
أون سوك:كنت تعلمين؟!
الخادمه:هذا مؤكــد لقـد قضاء ساعات طويله يبحث عنك بالأمــس تحت المطر ولم يحمل معه
حتي المظله
أون سوك:مــاذا كان يبحث عنــي!
الخادمه:نعــم.. سأذهب الان لدي عمل على القيام به سأعود قريبا لأملى المشفه
بالماء
أون سوك:لاداعي سأفعل أنا ذلك
الخادمه:هذا جيد

أون سوك في نفسها:هيوون هل يهمك أمري أيها الغبي لكي تمرض بسببي
آآآآآه متأسفه هيوون

كانت تتأمل فيه وتنظر إلى ملامح وجهه ...لم تره بهذا القرب من قبل
يبدو هادئ جــداً وهو نائم....مدت يدها تريد أن تتحسس ملامح وجهه ...أقتربت هاهي ذا
ولكنها توقفت فجأه..تذكرت ماحصل اليوم عندما كانت الفتاه في الفصل تداعب خصلات شعره وهو نائم
تراجعت عما كانت ستفعله وكأن هيوون ملكيه خاصه لايحق لها أن تفعل ذلك

أخذت المنشفه من جبينه وبللتها بالماء واعادتها مرااات ومرااات
وهو لايشعر بأي شئ كان نائم بعمق

دخلت الخادمه وهي تحمل بعض الحساء المعد خصيصاً لهيوون
الخادمه:ماهي الاوضاع
أون سوك:غيرت المشفه مرات كثيره
نظرت الخادمه الى مقياس الحراره:هذا جيد لقد أنخفضت حرارته كثيـــراً..هلا تساعديني
لإيقاظه عليه تناول هذا الحساء سيساعده في الشفاء

أستيقظ هيوون بعد عنــاء وتناول القليل من الحساء ورجع لفراشه مره أخــرى
الخادمه:لاتقلقــي عندما يستيقظ غداً سيكون بخيــر
أون سوك:أنت محقه لاداعي للقلق
الخادمه:سأذهب الان
أون سوك:آآآآآآآه وأنا أيضاً سأذهب أشعر بالنعاس
ذهبت الى هيوون ووقفت بقربه
أون سوك:هيوون سأذهب الان إذا أحتجت إلى أتصل بي وسأتي إليك مسرعه
كـــان نائم ولم يفتح حتى عينه
أون سوك:آآه عاد للنوم مره أخرى..سأذهب

أمسك بيدها عندما أرادت الذهاب
أون سوك:مـــاذا!!
هيوون:أبقــى قليلاً

كــان ممسك بيدها ولم يفلتها...لم ترفض طلبه كيف ترفض وهي سبب مرضه
جلست بالقرب منه وانتظرت نصف ساعه الى أن شعرت بقبضته تفلت يدها
سحبتها بهدوء وخرجت من غرفته

رمت نفسها على سريرها كانت منهكه وتشعر بالنعاس
رأت هاتفها به اتصالات من قايوول وأعاده الاتصال بها فوراً
قايوول:أون سوك لماذا لاتردين على
أون سوك:أنا آآسفه كنت بالطابق السفلي وتركت الهاتف في غرفتي
قايوول:كل هذا الوقت.؟؟ماذا كنت تفعلين
أون سوك:أعتني بهيوون إنه مريض
قايوول:المسكيـــن كان لايبدو بخير.. ماذا به؟
أون سوك:أصابته حمى قويه والان هو بخيـــر
قايوول:هل تعلمين أنه تلقي عقوبه هذا الصباح بسببك
أون سوك:بسببـــــي!!!
قايوول:نعم جعله المعلم يقف طوال الدرس وهو مريض أيضاً لانه تأخر عن الحصه فقد كان يوصل حقيبتك
آن ذاك
أون سوك:آآآآ لاأصدق هل اليوم هو تأنيب الضمير أو شئ من هذا
قايوول:ماذا تقصدين
أون سوك:لاعليك قايوول أراك في الغد فأنا متعبه أريد أن أنام الان
قايوول:تصبحين على خير
أون سوك:الى اللــقاء

كانت تحاول أن تنام ولكن الافكــار التى تدور في ذهنها تمنعها من ذلك
فكره أن هيوون هــو ذلك الأميـــر الجميل بحصانه الابيض يركض نحوهــا والفــ...
أون سوك:أنتظري قليلاً ،،أنتظري..أمير!!..حصان!! ههههههه أرجوك لاتبدى الامر
miss- vip:حسناً مثلما تريدين...ولكن كلنا نعلم حقيقه أنك تحبينه أو بدأتي لاتنكري ذلك
أون سوك:هههههههه ماذا أنا أحب هيوون!
miss-vip:نعـــم
أون سوك:أنت أيتها الكاتبه سأقول لك أستمري في الكتابه وأنظري بنفسك إذا كنت أحبه أو لا
miss-vipأنت محقه الأحداث ستبين لنا هذا
أون سوك:والان أخرجي من غرفتي أريد أن أنام
miss-vip:أحلام سعيده
أون سوك:ولك أيضاً




في الصباح أستيقظ هيوون وهو يشعر بالنشاط
هيوون وهو يتمدد:آآآآآآآآه نمت طويلا ليله البارحه..أشعر بالجوع
خرج من غرفته والتقي بأون سوك
أون سوك:أووه لقد أستيقظت..كيف تشعر الان
هيوون:ماذا تقصدين أنا بخير
أون سوك:أنت لاتتذكر ليله البارحه
هيوون متفاجيء:مالذي حدث!!
أون سوك:آآآه تعبي ذهب سدى ..كنت مريضاً ليله البارحه تعاني من حمى شديده
واعتنيت بك مع الخادمه ألا تذكر كل هذا
هيوون محرج:حقـــاً



أون سوك بتذمر:لاتهتم هيا لنتناول الفطور...جلسا وبدأ في الاكــل
هيوون متردد:هل قلت أو فعلت شئ ما بالأمــس
أون سوك:مثل ماذا!!
هيوون :أمممم أنتي تعلمين عندما تمرضين تقولين أشياء تهذين بها
أون سوك:لاتقلق لم أسمعك تقوول أي شئ
هيوون:هذا مريح
أون سوك:أووه تذكرت لقد صارحتني بالامس...كنت وكأنك تعني ماتقوله
هيوون خائف:ماذا قلت؟
نزل والد أون سوك ...وشاركهما بتناول الافطار ..أما هيوون فهو على نار يريد
أن يعرف مالذي تفوه به..أنهى إفطاره وخرج لانتظارها في السياره

بعد دقائق خرجت أون سوك وركبت السياره
هيوون:أخبريني الان مالذي قلته
أون سوك:ولماذا أنت قلق..ماقلته قد قلته
هيوون سيصاب بنوبه قلبيه منها:أخبرينـــــــــي
أون سوك:هل أنت خائف لماذا هل تشك في أنك قد تقول شئ خاطئ
هيوون:أرجووك أنت تفقديني عقلي أخبريني فقط
أون سوك:حسناً سأخبرك ....
انفجرت أون سوك ضاحكه على منظره الخائف:هههههههههههههههههههه كنت أمزح
هيوون:أيتها الحمقاء كدت آآآآه
أون سوك:لماذا خائف أخبرني مالذي تخفيه هيوون
نظرت في عينيه ولكنها توقفت عن الضحك عندما رأت تلك النظره التى تخفي الكثير ورأها
لم تفهمها قط ...
أون سوك:انت حقاً ممل ليس لديك روح الدعابه
هيوون:وهل تملكين روح الدعابه انتي؟؟كل مأسمعه منك هي سخافات فقط
أون سوك:هيوون أيها الغبي المغرور البغيض أنت تعلم كيف تعكر صفو صباحي
هيوون:هههههههههه
أون سوك:كنت أتوقع منك رد الجميل على مافعلته لك ليله البارحه..ولكني أشك بذلك
هيوون:لم يطلب منك أحد الاعتناء بي
أون سوك:ولم يطلب منك أيضاً ان تبحث عن تحت المطر
كانت صدمه بالنسبه إليــــــــه..وخاب ظنـــه
هيوون:إذا كان مافعلته بمثابه أرجاع الدين ... هذا صحيح
أون سوك:بالتأكيد كان مرضك بسببي وإلا لمــا أعتنيت بك
هيوون جاد:أشكرك على مافعلته إذا
وألتفت نحو النافذه القريبه منه يتأمل في الطريق...ساد الصمت داخل السياره
الى أن وصلوا مدرستهم
قايوول:هاأنتم وصلتم
هيوون:سأذهب للفصل
قايوول:مابه؟
أون سوك:لاأعلـــم هيا لنذهب الى الداخل


أثناء الحصص لم يكن هيوون مع الدرس كان يفكر في خطــه مــا سينفذها أثناء فتره الغداء
أنتظر بفارغ الصبر الى أن تنتهي الحصص....

فتره الغداء:ـ
كانت أون سوك تتناول غدائها مع قايوول كالعاده وهما يستمتعان بالاحاديث والضحك
عندما رأهما هيوون قرر تنفيذ خطته الان فالوقت المناسب
تقدم إليهن ومعه تلك الفتاه التى كانت تداعب شعره من الفصل 3\b وهو يضع يده على خصرها
الفتاه تهمس له:ماذا بك ليس من عادتك التصرف بلطف
هيوون:أصمتي وتبعيني


كان يرسم ابتسامه زائفه على شفتيه...ويمثل بأنه سعيد برفقتها
كل من كان ينظر إليهما يحسدهما لانهما غايه في الجمال والروعــه إنهما ثنائي جميل
هذا ماكان يعتقده كل من ينظر إليهما

هيوون:هل يمكنني الجلوس
نظرت قايوول وأون سوك لمن يقطع حديثهما..إنه هيوون
قايوول:بالطبع تفضل بالجلوس
هيوون:هل يمكنها الانضمام أيضاً
كان يشير للفتاه التى معه ...لاحظت كل من قايوول وأون سوك طريقه إمساك هيوون بها
إنها ليس عادته التشبث بالفتيات كان العكس ولكن مالذي جري هذا السؤال الذي طرأ على عقولهن؟؟؟؟
أون سوك:يمكنها ذلك
الفتاه:شكرا لكما
همست لهيوون في إذنه:لماذا من بين الطاولات جلسنا هنا
هيوون:هههههههههههه حقاً
كان يتظاهر بأنها قالت له شئ مضحكاً..وهو يهمس لها أيضاً
أون سوك:قايوول هل تريدين أن نتهامس أيضاً
قايوول:هههههه لاشكرا
أون سوك:مالذي أصاب هذا الغبي
قايوول:أخفضي صوتك
هيوون:هل نزعجكما
أون سوك:في الحقيقــ..
قايوول:لا تقلق
أون سوك:إنه متعجرف

كانت الفتاه تطعم هيوون من وجبتها وتمسح له فمه وهيوون يداعب خصلات شعرها الطويلــه
أون سوك بصوت منخفض:هل يصوران دراما أمامنا
قايوول وهي تكتم ضحكتها....وهيوون يراقب أون سوك وتصرفاتها
هيوون في نفسه:ماهذه الفتاه التى لاتبدى أي شئ هل هي جماد الا تغار قليلاً !!حسناً لنزيد
الأمــر تشويقاً

قايوول:سنذهب الان نراكما لاحقاً

رن الجرس وأنتظرهما هيوون في المكان الذي سيأتيان منه.. كــان مصر على فعل هذا الأمـــر
كانت الفتاه التى معه تتحدث كثير ولا يسمع لماتقولــه ينظر اليهما حتى أصبحت
قريبتان جداً منه وفي هذه اللحظه أمسك هيوون الفتاه من كتفها وتظاهر بأنه يقبلها
قايوول:أون سوك أنظري
أون سوك:ماذا!!هاااااااااااااااااااااااااااه
قايوول:لنختبأ قبل أن يرانا
أون سوك:هيوون أيها ال...
قايوول:مالذي حدث له وكأنه شخص أخــر
أون سوك:لاشأن لنا به ..لنذهب

هيوون:هل إبتعدت الفتاتان اللتان كنا نجلس معهما؟
الفتاه:نعم ذهبتا
ترك هيوون يد الفتاه وأراد الذهاب لفصله
الفتاه :توقف،لماذا لم تقبلني حقيقة كان بإمكانك فعل ذلك،هل أستغليتني لتنتقم أمامها!
هيوون:ههههههههه نعم هذا مافعلته
الفتاه:لم أكن لأمنعك عن تقبيلي أيها الحقير وأنت ترفض ذلك
نظر إليهاهيوون:لستي من أريـــد
قالها بكل بروده ...وترك الفتاه خلفه مصدومــه مع ماتبقي من كرامتها هذا إن تبقى لها كرامه !!
كان يأمــل هيوون أن يترك هذا إنطباع لدي أون سوك بالغيره أو أي تصرف أخر
يصدر منها تجاهه..أو يحرك مشاعرها على الأقــل..أنتظر نهايه الدوام المدرسي ليرى النتيجه


رأها تنتظر في مكانها المعتاد السائق
هيوون:لم يأتي السائق تشان بعد؟
أون سوك:مارأيك؟هل كنت سأقف وأنتظر هنا إن أتــي
هيوون:وماذابك كان مجرد سؤال
أون سوك:ليس مجرد سؤال إنه سؤال غبي
هيوون:أصمتي إذا
أون سوك:آآآآه هل هذا مايمكنك قولــه لمن أعتنت بك وأنت مريض
هيوون:يالهـــــــــــي لماذا لم أمت تلك الليله لاتخلص من هذا الذل الذي أعيشه بسبب أعتنائك بي
أون سوك:كانت غلطتي الكبرى الاعتناء بك أصلاً
هيوون:ومن طلب منك ذلك
أون سوك:حسنــاً لنتفق
هيوون:على مــاذا
أون سوك:سأصمت وتصمت أنت الى أن يأتي تشان ويأخذنا للمنزل هذه نهايه القصه وعاش الجميع بسعاده
هيوون:غبيه
سيطرت أون سوك على أعصابها ولم ترد عليه ...وأخيراً أتي تشان وأخذهمــا للمنزل


في المســاء
فكر هيوون...نعم إنها الطريقه الوحيد للخروج معهــا سأفعل ذلك
هههههه ولايبدو على أني أريدها أن تأتي وكأن مجبر على فعل ذلك....يالى من عبقري
سأذهب إليهــا الأن

دق على باب غرفتها
أون سوك:من!
هيوون:إنــه أنا
أون سوك بتذمر:آآآآه مالذي تريده
هيوون:حسنــاً لاتريدين فتح الباب أنت الخاسره كنت أنوي أن أخذك لمكان ما

وماهي إلاخطوات قليله خطاها هيوون للخلف وفتحت أون سوك الباب





أون سوك:أنا آسفه كنت أدرس
هيوون:ولكني أسمع صوت الموسيقى من هنــا
أون سوك مرتبكه:هههههههه أنها عادتي أن أذاكر على صوت الموسيقى
هيوون:أممممم إذا فلتكملى دراستك للأسف يبدو أنك مشغولـــه
أون سوك:أعتقد بأني سمعتك تقول أنك تنوي أخذي لمكان ما
هيوون:أووه هذا صحيح كنت أخطط بأن أذهب بك الى مكان جميل..بشرط
أون سوك:ماهو!
هيوون:ستكون هذه النزهه مقابل إعتنائك بي عندمــا مرضت لاأريد سماع المزيد من الإذلال منك
أنسي ماقمتي بــه فقط
أون سوك:موووووووووووووافقه
هيوون:هذا جيد

أون سوك:سأبدل ثيابي وأنزل في الحال
هيوون:أسرعـي


دقائق مرت وهي الان خلف هيوون عللى دراجته الناريه
أون سوك بصوت مرتفع:إلــى أين نذهــب
هيوون:سترين ذلك
أون سوك:من الافضل أن يعجبني المكان وإلا سأذكرك بمافعلته لك طوال حياتك
هيوون:ههههههههه


أوقف هيوون دراجته في مكان مخصص بجانب الطريق
وخلعت أون سوك خوذتها لترى أين هي الان
أون سوك:يــــاه ماكل هذا الازدحــام
هيوون:مرحباً بك في السوق الشعبي الكبيـــــر

أون سوك:هيوون أعتقد بأني سأذكرك بما فعلته منذ الان
هيوون:لمــاذا!!

أون سوك:يبدو المكان غير جميل
هيوون:أنت لم ترى شئ بعد أتبعيني

دخلوا وسط الازدحـــام ...كان أعداد الناس كبيره ومن كل الاعمــار
فهذا الصبي الصغير يبيع الاقراص المدمجه..وهذا الامرأه المسنه تبيع الطعام التقليدي
وهذا لديه محل لبيع القطع النادره وبلأصح القطع القديمه...

دخلوا الى محل لفت إنتباههم
هيوون:أون سوك أنظري لهذا هههههههههه



أون سوك:أووووما إنه مخيف.هل هو قناع أو ماذا!
هيوون:لاأعتقد بأنه قناع..أظن بأني سأشتريه وأضعه في غرفتك يوماً ما
أون سوك:لاتجرؤ على التفكير حتى
هيوون:ههههههه لنري داخل المحل
أون سوك:وااااااااه كم هو كبير...هيوون هيوون أنظر لهذا الشيئ


أون سوك:إنه كوب صغيــــــــر
هيوون:مارأيك أن نشتريه لوالدك ليشرب قهوته فيه
أون سوك:هههههههههههه و ستملئه له الخادمه بالقطاره
هيوون:لن يكفيه فنجان واحد
أون سوك:لنرى غيره فهناك الكثير من تلك الاشياء الغريبه في هذا المحل

أستمتعوا برؤيته تلك الاشياء والضحك على مايقولانه
دخلوا أكثر من محل وكلها جميله ومدهشه

هيوون:هيا أخرجي
أون سوك:حسناً سأدفع له المال الان
كان هيوون ينتظرها أمام المحل ...خرجت من المحل وهي تعبر الطريق للذهاب مع هيوون
..كانت مشغوله بوضع ماتبقي من نقود
داخل حقيبتها...لم ترى رجل التوصيلات وهو يتوجه بدراجته إليها
تسمرت في مكانها وسط الطريق،،أغمضت عيناها وأخفضت رأسها سيصطدم بها لامحاله






هيوون غاضب وبصوت مرتفع:أنظر إلى طريقك أيها الغبي كدت أن تدهسها
فتحت عيناها ..لم أصب بأي مكروه
لقدأمسك بها هيوون وسحبها إليه عندما تسمرت وعجزت عن الحركه وسط الطريق
إبتعدت من بين ذراعيه..
هيوون:هل أنت بخيــر
لم ترد عليه إنقطعت أنفاسها ..لاتعلم هل لأنها خائفه أو لأنها تشعر بالخجــل
هيوون:يــاه هل أنت بخيــر!!
أون سوك:نعم
هيوون:مالذي جري لك هل كنت تنتظرينه ليصدمك أيتها الغبيه
أون سوك:كنت خائفه لاأعلم ماذا أفعل
هيوون:آآآه أنت غبيه حقاً حتى الحيوانات عندما تشعر بالخطر تقوم بالهرب
أون سوك غاضبه:هل تشبهني بالحيوانات!!
هيوون:لا فهذا ظلم للحيوانات
أون سوك:حسنــاً سأعود الان للمنزل لاأريد إكمال هذا النزهه المقرفه
هيوون:ههههههههههه لاتغضبي ..يــاااه عودي
أون سوك:أنا المخطئه عندما وافقت الخروج مع أبله مثلك
هيوون:سأسترى لك الطعام الأن
توقفت في مكانها:لنكمل نزهتنا إذا
هيوون:هههههههههه لم أعتقد بأن للطعام هذا التأثير كلــه
أون سوك:أنا جائعه فقد مشينا طويلاً
هيوون:لنأكل من هذا


هيوون:مارأيك؟


أون سوك:لذيذ للغايــــــــــه ولكن هذا ألــذ


أون سوك:إذا أنهيت هذه سأعتبر بأني فعلت معجزه
هيوون:حسبت بأنك ستلتهمين كل هذا
أون سوك:وهل أنا وحش تكفيني واحده
هيوون:هيا لنكمل جولتنا
أون سوك:انتظر قليلاً سأنهي طعامي

كانت ماتزال تشعر بالخجل ولكنها تخبى هذا الشعور وتصطنع معه المشكلات
حتى لايعلم بأمرها...كانت تمشي خلفه وسط ذلك الزحــام وتتبعه لا تريد أن تكون بقربه
مره أخرى...وحرصت أن تكون حريصه في ماتفعله.

وبينما كانت تفكر وقعت المشكلــه الاولـــى

لقد أضاعت هيوون في هذا الزحام... توقفت في مكانها


يتببع$_$

سارآ .
08-26-2012, 06:22 PM
نظرت جيداً أمامهاو خلفها
ألتفتت بجانبهاولكنه ليس هنا ..كانت ماتراه مجرد وجوه عديده ليست من بينها من تبحث عنه وهوهيوون
خافت كثيراً هي لاتعلم هذا المكان ولاطريق العوده أيضاً
مباشره أمتلئت عيناها بالدموع ..هي لم تبكي بعد ولكن رمشه واحده فقط وستنزل الدموع على الفور

دخلت بين الحشود وهي تنادى هيوووون هيووون ولكن لم يظهر لها هيوون
كان الناس ينظرون إليها ونظرات الشفقه تبدو عليهم ،، فالخوف يبدو ظاهرعليها
انها تائه بالتأكيد....المسكينه ماذا بها.....أعتقد أنها أضاعت أحدهم...
كانت تبحث عنه وتسمع هذه الكلمات ....
وقفت يائسه في مكانها ستبكي الأن هذا مؤكـــد هاهي الدموع تسلك طريقها على خدها الناعم



هيوون غاضب :هل هذا ماتفعلينه أبحث عنك طوال الوقت أيتها الغبيه وأنت هنا تبكين كالاطفال

سمعت صووته ونظرت إليه بعينيها المليئه بالدموع كان يبدو غاضب جداً لأنها أخافته عليها
لم تتكلم بكلمه واحده ..أقتربت منه ووضعت رأسها عليه وأكملت بكائها وبصوت مرتفع هذه المــره
تفاجأ من تصرفهــا لم يفعل شئ لتهدئتها ولم يقل لها حتى يكفي هذا
تركها تبكي أمام جميع كل المـــاره بهم

هدأت وأخيــراً كانت تتجنب رؤيته وجهاً لوجه
أون سوك:لنعد للمنزل يكفي هذا
هيوون:بالتأكيد سنعود

ولكنه هذه المره أمسك بيدها جيداً وشق طريقه بين الزحــام
لم تكن ترى سعادته..لانها هي أيضاً كانت سعيده وهي تمشي خلفه وهو يمسكها

هيوون:وصلنــا أخير
أون سوك:آآآه إنتهى الكابوس
هيوون:أركبي هيا والا تركتك لتكملى بكائك هنا ههههههههه لم أكن أعتقد بأنك طفله لهذه الدرجه
أون سوك وهي ترفس دراجته الغاليه:كل هذا بسببك
هيوون:ياه لاتلمسيها
أون سوك:انها المره الاخير التى أخرج معك فيها
هيوون:هههههههه كان شبيه بالانتقام منك على إذلالك لى
أون سوك:صدقني لن أفعل هذا مره أخرى أنا لاأذكر أنك كنت مريضاً أصلاً
هيوون:هههههههههههه هذا جيد لنعد الان


أما قايوول كانت في غرفتها تفكر بأون سوك
بعد حديثها معها في المدرسه..أرادت قايوول أن تعلم أكثر عن مرض صديقتها
أخبرتها أون سوك كل شئ لم تخفي عليها أي امــر
ودار هذا الحديث بينهما
قايوول:أون سوك أردت أن أعلم المزيد عن مرضك كل ما أعرفه انك تعانين مرض بالقلب
لاشئ غيره
أون سوك:أوووه قايوول أرجوك لننسي هذا الامــر
قايوول:لمــاذا
أون سوك:لأحب التحدث عن مرضي كثيراً،هههههه لأعلم هل لاني أشعر بالخوف أو لأنــي أحاول نسيانه والعيش
على هذه الكذبــه
قايوول:هل المرض خطيــر
أون سوك:نعــم قايوول لن أكذب عليك هذه المره وسأقول الحقيقه
قبل خمس سنوات أخبرنا الطبيب بأن الفتره التى سأعيشها ثلاث سنوات فقــط
ولكن أتعلمين كان مخطئ لأني أحببت الحياه وعشت كل يوم على أنه أخر يوم لى فيه هذا ما جعلني
أعيش لهذا الوقت...
قايوول:أخبريني القصه من بدايتها
أون سوك:ههههههههه المضحك أن المرض كان بدايه حياتي
ولدت بعيب خلقي في قلبي كانت عضله من عضلات القلب ليست على مايرام
ولكنها لم تكن مشكله كبيره عندما كنت صغيره
أحببت اللعب مع أصدقائي نركض سوياً ونستمتع كباقي الاطفال
ولكني سرعان ماأتعب وأشعر بالأعياء...كان هذا يتكرر كلما بذلت جهد في أي شئ مــا
لم أعلم ماهي المشكله ولاحقاً أخبرني أبي ان امتنع عن اللعب كنت أنظر للأطفال وهم يستمتعون
وأنا لا أشاركهم اللعب...فهذا خطر على عندما تتسارع نبضات القلب تؤدي عضلات القلب عملها
ولكن بما أني أعاني هذا المرض فيصعب على ذلك...هل تريدينني أن أكمل
قايوول:بالطبع
أون سوك:وكبرت تلك الطفله وأصبحت في المدرسه الاعداديه..أذكر تلك الايــام جيداً
قايوول:مالمميز فيها
أون سوك:ههههههههه لاشئ ســوى أن نجوت من الموت بأعجوبه كان هذا مايقوله طبيبي
قايوول:كيف هذا ومالذي حدث وقتها؟؟!!
أون سوك:في إحدى الليالى مرضت وأخذني أبي للمستشفي
كانت حالتى تزداد سوء ..لم يكن للأطباء مايفعلونه في مثل حالتي إلا حل واحـد
قايوول:ماهــو!
أون سوك:إجراء عمليه
قايوول :عمليه؟
أون سوك:نعــم عمليه لزراعه قلب جديد لي ،هذا كان ذلك حلهم الوحيد في ذلك الوقت
قايوول:وماذا حصل
أون سوك:كــانت العمليه بحاجه الى موافقه والدي للقيام بها
أخبره الطبيب أن نسبة نجاح العمليه أربعون بالميه أي ان فشلها أكبر من أن تنجح
وفشل العمليه يعنــي وفاتي ،مارأيك قايوول ماذا تقتعدين بأنه سيختار
هل سيوافق على إجراء العمليه أو لا
قايوول:بالطبع لم يوافق
أون سوك:أنت محقه من يدري ربما أن وافق كنت لن تقابلي فتاه أسمها أون سوك أبـد
أخبر الطبيب أبي بأن هذا القرار هو مصير إبنته
إذا وافق على إجراها ونجحت ستكون إبنته معافاه ويمكنها العيش
قايوول:ولكن إن فشلت العمليه ستموتين
أون سوك:هذا ماجعل أبي يتردد في إجراها لن يخاطر بحياه إبنته بالرغم من محاوله إقناع
الطبيب له وإصراره بأنه سيفعل مايستطيع عمله لكي تنجح العمليه
وأخير قرر أبــي بأن يترك مصيري بين يدي
قايوول:لم أفهم
أون سوك:تحسن وضعي قليلاً أخبرني أبي بكل ماقاله الطبيب
وخيرني بين أن أجري العمليه أو لا
كان أبي والطبيب في الغرفه أذكر هذا الموقف وكأنه أمامي الان
أخبروني بخطوره الامــر وماهي العواقب التى سأدفعها ثمناًلأختياري
الطبيب:أون سوك طفلتي أرجوك فكري بالامــر جيداً
أون سوك:أبــا مارأيك!
والدهـا:حبيبتي أنا خائف أن أفقدك لاأتخيل بأن أعيش حياتي من دونك ياابنتي
أون سوك:أيها الطبيب إذا لم أجري العمليه هل سأكون بخير
الطبيب:آآآه أون سوك صدقيني المرض سيتعبك أكثر فأكثر كلما كبرت ستتناقص فرصتك في العلاج
فالان يمكننا إجراء العمليه مازال قلبك صغير الحجم وهو قابل أيضاً للأجراءت فقد
سبق أن درست وبحثت في أمــرك
أون سوك:هل سأعيش طويلاً؟
الطبيب :الحقيقه أنـ آآآه لاأعلم ماذا أخبرك
هل أخبر طفله مثلك بأن الحياه أصبحت قصيره بالنسبه لك فعلميــاً المده التى ستعيشينها مع
هذا القلب هي ثلاث سنوات..أنا أسف ولكنها الحقيقه

أون سوك:أخترت ان أعيش هذه الثلاث السنوات في سعاده
مع أبي وأستمتع بالحيــاه..كانت هذه نهايه القصه
قايوول:أون سوك كونــي قويه لأجــل من تحبين
أون سوك:أن أحــاول هذا

تلاشت هذه الذكريات عندما دخلت ناني على قايوول
ناني:مــاذا بك عزيزتي
قايوول:هـاااه لاشيئ
ناني:ولكن عيناك تقولان شئ أخــر
قايوول أرتمت على حضن ناني:أنا متعبه نانـي
ناني:مهما كان يقلقك هذا الشيئ الذي تفكرين فيه ..أعلمي أن سيزول
قايوول:لاأظن هذا ناني لا أظن.

ذهبت قايوول الى الخارج تريد بعض الهواء النقي ليساعدها على التحسن قليلاً مما هي فيه
مشت ومشت الى أن توقفت في مكان جميل يوجد به نافوره كبيره من الماء تتوسط تلك الساحه
وعلى أطرافها المقاعد الخشبيه..جلست في أحد تلك المقاعد تفكــر في حال صديقتها
أخرجت هاتفها وأتصلت على رقمه
كان في سيارته الفاخره ومعه إمرآه جميله تركب الى جانبه
عندما رأى رقم قايوول يتصل به أخفض صوت الموسيقى وطلب من الإمرآه التى معه بأن تلتزم الصمت
جيوون:مرحبا قايوول
قايوول:جيوون أسفه لأتصالى في وقت متأخر
جيوون:لاعليك أنا في طريقي للمنزل لقد انتهيت من عملي الان
قايوول:جيوون هل تستطيع أن تأتي إلى الأن أنا في حاجتك
كان صوتها ليس كالعاده ...مؤكد بأنها تعاني أمر ما
جيوون:بالطبع سأتي في الحال أين أنتي؟!
أخبرته أين هي ...أوقف جيوون سيارته بجانب الطريق
جيوون:أخرجــي من السياره
......:مـــاذا هل ستتركني وسط الطريق
جيوون:قلت لك أخرجي وهذه النقود أوقفي لك سياره أجره لتوصلك
رمي لها بعض النقود:والان هيا أخرجي
......:ألن نذهب للفندق
جيوون:هل تعانين مشكله في السمع قلت أخرجي
فتحت باب السياره وهي تسب جيوون وتركل سيارته بقدمها ولكنه أنطلق غير مبالى بهاإطلاقـاً

وصل للمكان الذي أخبرته قايوول بأن يأتي إليه ..ركن سيارته وبحث عنها
وجدها تجلس وحيده ..أتي من خلفها
جيوون:لقد وجدتــك
قايوول:آآوه لقد جئت بهذه السرعه
جيوون:ههههههه لاعليك سوى أن تتصلي فقط وسأتي مسرعاً
قايوول:شكراً لك
جيوون:ماذا هناك لاتبدين على مايرام؟
أخفضت رأسها عنه وكأنها لاتريده أن يرى ضعفها
جيوون:قايوول أخبريني بالأمــر

لم تستطع أن تمنع نفسها من البكاء كانت في حاجه لذلك تريد أن تتكأ على أحدهم
شخص يكون معها عندما تبكي..يواسيها يخبرها أنه مازال هنالك أمل في هذه الحياه
أسندت رأسها عليه وبكت كثيراً كل تلك الدموع التى حبستها امام أون سوك وناني
خرجت الان لتلامس احاسيس جيوون

ينظر الى قايوول وهي تبكي حاول أن يواسيها يمسح لها دموعها ولكن يبدو انها
تمر في حاله صعبه..هدأت قليلا ولكنها ماتزال دموعها تتساقط
جيوون وبكل حنان:مالذي يبكيك قايوول
لم ترد كانت مثل الطفله الصغيره في عينيه التى تمسح دموعها
جيوون:أخبريني قايوول
قايوول:لا أستطيع أخبارك جيوون لا أستطيع
جيوون: ولكني لا أستحمل بأن أري هذه الدموع
مسح دموعهــا بيده وهي تنظر إليه
جيوون:هل هدأت الأن
قايوول:كثيــراً..لم أكن أعلم أن البكاء مريح
ضمها إليه:لاتبكي مره أخري
أعتقدت بأن صوت دقات قلبها يسمعها كل من في الساحه..أحمر وجهها خجلاً
مد أصبعه لها علامه الوعد: عديني بذلك
قايوول:أعدك
جيوون:أشعر بالراحه الان..
قايوول:أنا متأسفه على مـ
وضع جيوون يده على شفتيها:أرجوك لاتعتذري لأنك وثقت بي وبكيت أمامي
قايوول من الأن سأكون من تعتمدين عليه وتخبرينه بكل مايضايقك أو يؤلمك
قايوول:جيوون لاتعلم مدي سعادتي لسماع كلامك
مد هيوون يده لها:لنتمشي قليلاً





في الصباح:ـ
والد أون سوك قرر الذهاب للرحلــه اليوم لانه الوقت المناسب
ستكون عطله الاسبوع وأيضاً تبقي أسابيع قليله على موعد الاختبارات النهائيه
فقرر أن يفاجأهم بهذه الرحله..ليقضوا أروع الاوقات فيها
والذهاب الى أجمل الفنادق المطله على البحــر لقضاء عطله نهايه الأسبوع

هيوون شبه نائم ويسمع صوت أحدهم يدق باب غرفته:مــــاذا
أون سوك:أفتــح الباب هيا أسرع
هيوون:أون سوك أرجوك أذهبي أريد أن أنام
أون سوك:هيوون أسرع هيا
وتدق بابه بقووووه الى أن فتح لها الباب وهو غاضب جداً
كانت تقف أمامه مباشرة وتعلوا على ملامحها السعاده



أون سوك:هيوون أسرع أسرع سنذهب الان الى الرحلـــه
هيوون وهو يفرك عيناه:ماذا!!أي رحله
أون سوك:ألم أخبرك ليله أمس أننا سنذهب في رحله الى البحر وقضاء عطله نهايه الاسبوع هناك
هيوون متفاجئ:لم تخبريني
أون سوك:أووه حقاً إنها غلطتي إذا نسيت أخبارك
هيوون:آآآآآآه أنت تحاولين قتلي أليس كذلك
أون سوك:لاوقت لدي لأقتلك هيا الان فلتستعد سنذهب بعد قليل وسنأخذ قايوول معنا
هيا تنتظر الان لاتأخرنــا
أغلق بابه في وجههــا ...وبعد حوالى عشر دقائق خرج وهــو مستعد ومعه حقيبته التى تحتوي بعض
الملابس





هيوون:هيا لنذهب

والد أون سوك:بقيت أون سوك هي لم تنزل بعـــد
هيوون:آآآآه تلك الفتاه ....
أون سوك:متأسفه أعلم بأني تأخرت هيا... هيا بنا
والدها:وأخيرا سننطلق

كانت قايوول تنتظرهم

أتصلت على أون سوك
قايوول:ماذا حدث لماذا تأخرتم
أون سوك:هههههه متأسفه كنت السبب في التأخير هانحن الان وصلنا لمنزلك هيا أخرجي


توجهوا الى أفخم الفنادق المطله على البحـــر
حيث الأطلاله الرائعه والخواء المنعش يملئ المكان ويبعث على الاسترخاء

تقاسمت قايوول وأون سوك الغرفه نفسها
وهيوون لغرفته ووالد أون سوك بغرفته الخاصه
كان الجناح كبير للغايه وجميل ويوجد به شرفه تطل على البحـــــــر
قايوول وهواء البحر يداعب خصلاتها: وااااااااااااه المكان في غايه الروعه
أون سوك:أنت محقه ...أنا متشوقه للذهاب الى البحر والعب هناك
والد أون سوك:أريد منكم أن تستمتعـــوا بهذه العطله وتقضوا وقت ممتع ..يمكنكم الذهاب
واللعب وفعل ماتحبون
قايوول:أشكرك على هذه الرحله الجميله
والد أون سوك:هي لم تبدأ بعد ستشكريني لاحقاً والان اذهبي واستمتعي بوقتك
قايوول:سأفعل بالتأكيد
هيوون:سأذهب لغرفتي وأكمـــل نومي أراكم لاحقاً
والد أون سوك:أحدهم لم ينم ليله البارحـــه..وأنا سأذهب لشراء مايلزم لتحضير طعام العشاء
أون سوك:وااااااااااه هل سنقوم بالشواء
والد أون سوك:هذا ما كنت أفكر فيه
أون سوك:آآآآه إنها ستكون أجمل رحله قضيتها ..قايوول هيا لنذهب للخارج

كان المكان جميل للغايه ...خرجت قايوول وأون سوك الى الشاطئ




قايوول:أون سوك انا سعيده للغايـــــــــــه
أون سوك:وأنا أيضاً
قايوول:ههههههههههههههههههههههههه
أون سوك:مالذي ترسمينه
قايوول وهي تحاول أن تركز على رسمها على الرمال:هذه أنتي
أون سوك:ولماذا جعلتني أبدو بدينه
قايوول:لست كذلك
أون سوك:آآآه أنت فاشله بالرسم..أعطني العصا
هذه أنتي وهذه أنا وكتبت فوقها صديقتان للأبد

قضت الصديقتان أروع الاوقات ولم يتعبا قط من اللعب

حل المساء:ـ
خرج والد أون سوك وهيوون إليهما..وأشعلوا النار لتجهيز العشاء
كان الاب مسؤول عن إعداد العشاء ويقومون هم بمساعدته قليلاً
والدأون سوك:هيوون يكفي لقد ساعدتني كثيرا أذهب لتستمتع
هيوون:أنا بالفعل مستمتع
أون سوك:كان علينا ألا نأتي بهيوون معنا لو تركناه نائم فقط بالمنزل
قايوول:أنت نائم طوال الوقت
هيوون:هذا لاني لم أعلم بأننا سنذهب هذه الغبيه لم تخبرني عن موعد الرحله
والد أون سوك:ههههههههههههه
أون سوك:قلت لك بأني نسيت أخبارك
قايوول:إذا أون سوك أنت السبب لاتلومي هيوون
أون سوك:ليتني لم أفتح فمي
والدأون سوك:تعلمون بأن الاختبارات قد أقتربت لم يبقي على موعدها الا القليل
أريد منكم أن تبذلوا قصارى جهدكم في المذاكره وتنالوا أفضل العلامات
فهذا سيحدد مالذي تريدونه في المستقبل ..قايوول ماذا عنك بعد التخرج مالذي تنوين فعله
قايوول:سألتحق بالجامعه وأدرس الاداب الانجليزيه
أون سوك:وااااو هذا رائع أنت تعلمين ماذا تريدين دراسته أيضاً
قايوول:ههههههه لاني أحب الانجليزيه
والد أون سوك:هذا جيد..ماذا عنك ياهيوون
هيوون:أنا ...عندمــا أتخرج من المدرسه سأسافر الى لندن
وسأدرس الموسيقى فحلمي أن أصبح مغني يوماً
مـــاً
أون سوك:ولماذا لندن بالتحديد
هيوون:كان حلمي أنا وصديق لى بأن أصبح مغني وهو ملحن هذا ما وعدنا بعضنا على تحقيقه
قايوول:وأين هو صديقك الان
هيوون:أنه يعيش في لندن
والد أون سوك:هيوون أود سماع صوتك مارأيك أن تسمعنا بعض الاغاني

بدأ هيوون بالغناء وكـانت أحاسيه بالكلامات وطريقه غنائه نابعه من قلبه
أختار هذه الاغنيه بالذات لانها تناسب مايمر به

"لم يكن يجب على أن أنظر إليك
كان يجب أن أعيش في عالم أخر
إذا كنت عشت بدون أن أعرفك
لم أكن لأعرف ذلك الالـــــــــــــم
على الرغم من أنني كل يوم أحاول محوك
على الرغم من أنني أحاول تركك
لكنك بالفعل دخلتي إلى قلبي
ولايريد أن يتركك
ويسمى ذلك الحــــــــــــــب
لقد كنت أؤمن أن الحــب سعاده
لكن الحب الذي لاتستطيع أن تصرح به هو عقاب من السماء
لذا فقلبي يؤلمني في كل مره أحبك فيها
لانك تعيشين وأنت تمسحين دموعك
لقد نست أنــك عقابي
وشفلهى نسيتك أيضاً
لكنني خائف من أن أثمل وأخبرك أنني أحبك
أيجب أن أحبك في أحلامي فحسب؟
لانني كلما بكيت وبكيت ثانيه ونمت وأنا أبكى
يكون كل شيئ كما هو بعد أن أستيقظ
أنا أحبك..سأظل أحبك هكذا
بدون ان يعرف أحد،في مكان لاتتواجدين به،سأقول أنني أحبك
من خوفي انك من المحتمل ان تهربي بعد سماعك ذلك
أحبك بدون ان يعرف احد ذلك"
إنتهي من أدء الاغنيه ومباشره نظر إلي أون سوك
وكأنها إهداء اليها

كانت قايوول وأن سوك تصفقان له
قايوول:هيوون أنت الافضــل
والد أون سوك:آآآوه أنت بارع للغايه ..أتوقع أنك ستصبح مغني مشهور
أون سوك:هيوون غنــي مره أخرى
هيوون:لاأريــد
أون سوك:أيها الخسيس..أغنيه أخري وستكون الاخيـــره
هيوون:آآه قلت لاأريد
أون سوك:قايوول لنغني سويــاً
قايوول :ماذا أي أغنيه
أرغمتها أون سوك على الوقوف وأداء الاغنيه معها
بدأت أون سوك بالغناء والرقص معه ...وإنضمت لها قايوول
كانتا تبدوا رائعتان بحركاتهما الجذابه واللطيفه...
أضافت هذه الاغنيه الحماسه على الجو
والد أون سوك:حان دوري
بدأ والد أون سوك بغناء أغنيه قديــــــــــمه تبعث الملل وفوق هذا لم يكن صوته جيداً
أون سوك:أبــــــــــــا ماهذا
لم يبالى بها وأكمل أغنيته...سدت أون سوك أذنيها بيدها
هيوون:ههههههههههههه
وقفت قايوول معه وبدأت ترقص وتفعل حركات مضحكه ..كانت مشاهدتهما مضحكه للغايه
أون سوك:وأخيـــرا أنتهت الاغنيه
قايوول:أنت تبالغين كانت جيده...والان دوركما أنت وهيوون أرونا إذا كنتما ستقدمان أفضل
من عرضنا الذي قدمناه
أون سوك:بالتأكيد سنفعل..هيوون هيا قف لنرى لهم مدى براعتنا
والد أون سوك:آآآآه بالتأكيد سنهزم من قبل هيوون...مارأيكما بتأديه مشهد درامي
هيوون:مــاذا هذا صعب لا لايصح هذا
أون سوك:لامشكله لدى،،
هيوون:أنت لاتعلمين مالذي تفعلينه سأخسر مع هذه الغبيه
قايوول:نريد مشهد يكون البطل لايريد من حبيبته الانفصال عنه
والد أون سوك:ههههههههه قايوول فوزنا مؤكد
قايوول:هههههههههههه

أون سوك:ماذا هيوون هل سنستسلم
هيوون:لن أخســر سنفعل هذا معــاً
أون سوك:هههههه حسناً لن أضحك لاشئ يدعوا للضحك أون سوك أوووووه
هيا أنا مستعده
قايوول:سأساعدكما 1 - 2 - 3 - أكشـــــن

كان هيوون يعرف ماذا يفعل يريد أن يتقن الدور
أقترب من أون سوك وصار مقابلها تماما بملامح وجهه الحزينه :أرجوك لاتتركيني
كيف ستكون حياتي من دونك حينها صدقيني لن أحتمل غيابك عني في هذه الحياه أنت
كل ما أملك.. أنتي لاتعلمين مقدار حبــي لك
أنت بالنسبه لى أهم من الاكسجين الذي أتنفسه ...عزيزتي أرجــــوك أرجــــوك لاتتركيني وحيداً
عيناه تنظر الى عينيها تماماً ..هل أصبح الامر واقعي..أم هو واقعي بالفعل

كانت الصدمه تعلو وجه قايوول ووالد أون سوك ..لقد أتقن المشهد لا لم يتقنه فحسب وكأنه حقيقي
والد أون سوك:ماهــــذا أنت جيد في التمثيل أيضاً
قايوول:وااااه أعجز عن التعبير هل حقاً هذا تمثيل لقد شككت بالأمـــر

هيوون:ههههههههههههه لم أكن أعلم بأني جيد في التمثيل
والد أون سوك:صدقني ستصبح مغني وممثل في الوقت نفسه
قايوول:هل أخبركم مالغريب في الأمــر،أون سوك لم تضحك ههههههه

ماتزال تقف مكانها تفكر في نظراته إليها أشعرتها بشعور غريب وقوله كل ذلك الكلام
وكأن الامر حقيقي ليس تمثيلاً
أون سوك:ربحنـــا
والد أون سوك:هذا غش لم نكن نعلم بأنه يجيد التمثيل أيضاً
قايوول:أون سوك كان الامر وكأنه حقيقي أليس كذلك
أون سوك بصوت مرتفع: نعم بدى وكأنه حقيقي..لم أستغرب هذا فأنت تعلمين هيوون
هذه الامور دائماً تحصل له مع معجباته
هيوون:أيتها الناكره للمعروف يمكنك على الاقل شكرى لأننا ربحنا بفضلي
كنت واقفه فقط ولم تتفوهي بكلمه كل ما فعلته أنك لم تضحكي
أون سوك:عدم الضحك يتطلب مهاره أيضاً
قايوول:ههههههههههه
والد أون سوك:هيا لقد جهز العشاء لنأكل

بعد إنتهائهم من تناول الطعام ذهب والد أون سوك الى غرفته اراد أن ينام
بعد هذه السهره أما قايوول وأون سوك وهيوون فلا يزالوا يتحدثون
عن بعض الامور

وبدون مقدمات طرحت أون سوك هذا السؤال على قايوول
أون سوك:قايوول هل قبلت جيوون من قبل؟
قايوول مرتبكه:ماهذا السؤال المفاجيء
أون سوك:ههههههه أخبريني هيــاً
هيوون:آآه يالك من مزعجه وماشأنك إن قبلها أو لا
أون سوك:إنها صديقتي
هيوون:وهذه المشكله
أون سوك:أصمت أيها المتعجرف
هيوون:مزعجه
قايوول:يكفي أرجوكمــا،،حسناً حسناً سأخبرك لم يقبلني
أون سوك:حقاً،ولكن إذا قبلك ماذا ستفعلين
قايوول:ماذا أفعل
هيوون:هل ستطلبين منها أن تقوم بضربه
أون سوك:ههههههههههه لا لن أفعل هيوون أنت تبالغ.أووه لقد تذكرت هيوون لديه خبره في هذا المجال
أعطها بعض النصائح أيها المعلم
هيوون غاضب:أيتها ال.....ماذا تظنني ؟هل أنا منحــرف
قايوول:كانت تمزح معك هيوون لاتغضب
أون سوك:آآآه أنت غير مفيد حتى في هذه الامور..قايوول سأخبرك أنا
قايوول:ههههههه أخبريني
كان هيوون وقايوول مركزين على ماستقوله أون سوك
أون سوك:أسمعي عندمــا يقترب منك جيوون ..عيناكما تتلاقا
أولا الخطوه الاولى عليك أن تغلقي عينك
قايوول:لماذا؟؟؟
أون سوك:أنت اسمعيني فقط لاتتطرحي الاسئله
قايوول:أكملى أنا أسفه
أون سوك:أين كنت!
هيوون:الخطوه الاولى
أون سوك:نعم هذا صحيح أغلقي عيناك هذه الخطوه الاولــى ثم أفعلى مثلي تماماً هكذا




هيوون+قايوول:ههههههههههههههههههههههههههههههههه
قايوول:ماهذا أون سوك
أون سوك:مالمضحك في الامـــر
هيوون:أأه لقد ضحكت كثيراًأون سوك صدقيني سيتركها جيوون سريعاً والفضل يعود إليك
قايوول لاتستمعي إليها

قايوول:إنه محق يأون سوك
أون سوك:أردت المساعده فقط
قايوول:أووه إنه جيوون يتصل الان سأرد عليه

تركت هيوون وأون سوك لوحدهمـــا
عم الصمت قليلاً..عدا صوت الامواج..
أون سوك:هل حقاً ستسافر الى لندن
هيوون:هل تظنيني بأني أمــزح سأذهب لتحقيق ماكنت أحلم به
أون سوك:هذا أفضــل على الاقل لن تعود لمضايقتي مره أخري
ستعود لي حياتي الطبيعيه كما كانت
هيوون:لن أصدق بأني لن أراك مره أخرى آآه هذا يبعث على الفرح فكره أني لن أراك
أون سوك:أنا متحمسه لهذا اليوم الذي ستتركنا فيه بفارغ الصبر
هيوون:كان العيش معك بمثابه العيش في الجحيم
أون سوك:أنت تبالغ الان
هيوون:معك حقــاً،أين كنا..نعم كنت أقول بأني سعيد للغايه لاني سأسافر بعيد عنك
وتعلمين ماذا سأصبح مشهور ومعشوق الفتيات أيضاً
وعندما أكون في مقابله ما وتسألني المذيعه ماهي الصعوبات والعقبات التى واجهتك في مسيرتك كفنان؟
سأقولها لها عقبه تسمى بأون سوك هذا ماساخبرها به
أون سوك:أيها ال آآآآه أصمت أرجوك

عاد صوت االموج مرة أخري في التحدث بدل عنهما كانا صامتين الى أن سألته أون سوك

أون سوك:لماذ تكرهني الى هذه الدرجه وتحب مضايقتي
صمت ولم يجبها ولكن بعد لحظات قال لها
هيوون:لأنك غبيه
غضبت أون سوك:تصفني دائـــــــــماً بالغبيه ماهي مشكلتك
هيوون:هل تريدين أن تعلمي أين هي المشكلــه .....
هيوون يفكر في نفسه:هل أخبرها بمشاعري إتجاههاالان.... هل هذاهو الوقت المناسب ؟!!
كان متردد في إختيار قراره بإفصاحه عن حبه لهــا ولكن هل سيخبرها أو لا وإذا أخبرها
ماذا ستكون رده فعل أون سوك؟!!







كـــان هذا البـــ16ــــارت أتمني عجبكم

سارآ .
08-26-2012, 06:22 PM
البـــ17ــــارت


هيوون حائر ويتسائل في نفسه هل هذا الوقت المناسب لأخبرها بحـبي لها
ماذا ستكون ردت فعلك أون سوك ؟!!
أون سوك:هيــوون في ماذا تفكر سؤالى لايحتاج كل هذا الوقت كل ماقلته لك لماذا تعاملني
بقسوه وتحب مضايقتي ..لربما كان سؤالى صعب الى درجه أنك تفكر فيه لهذه الدرجه

غضبت أون سوك لانه لم يرد حتى عليها ولو بكلمه ..فهمٌت بالذهاب الى غرفتها في الفندق
أون سوك:لاعليــك ..لاتهتم

نهضت من مكانها وإبتعدت قليلاً عنه ..ولكنه أسرع إليها وأمسكها من ذراعها لتلتفت إليه
إلتقت عيناهما..وكان هيوون يبدو جاد للغايه

إستجمع شجاعته ليصارحها بمشاعره لقد قرر أن يخبرها بذلك الأن ويرى رده فعلها
كانت ثقته بنفسه كبيره طبعاً إنــه هيوون الذي لم ترفضه أي فتاه من قبل ..فهو معتاد أن
تكون الفتيات من يعجبن به..وهو يتسلى بهن فلم يعجب قط هو في أي فتاه أو يذوق طعم الحــب من قبل
كان يعتبره شئ سخيف ولامعنى لــه ولكنه أدرك أنه مخطى فحبــه لأون سوك بمثابه حياه جديده لــه
حياه مختلفه...أن يعتني بشخص غيره يقلق بشأنها ويهتم بها ..يسأل عنها ..يشتاق إليها حتى عندماتكون أمامه
رؤيه إبتسامتها التى تجعل من صوت قلبه كدق الطبل ..
وغيرها من المشاعر التى مر بها هيوون وجعلته متأكد بأن سبب كل تلك المشاعر والفوضي في قلبه
هي أون سوك .

أون سوك:ماذا هناك؟
هيوون:أون سوك لم أعد أتحمل هذا العذاب سأقولها لك أنـا أحبك

ظنت أنها لم تسمع جيداً ..أو صوت الموج كان عالياً بعض الشيئ أرادت أن تنكر ماكانت سمعته قبل قليلاً
ولكن هيوون أكمل كلامه لها ليؤكد ماسمعته منه

هيوون:نعم أون سوك أنا أحبك إنتظرت هذه اللحظه بفارغ الصبر لكى أخبرك
بحقيقه مشاعري تجاهك..أعترف لك الان بأنك أخذت قلبي وعقلي
أون سوك أنتي كل ما أفكر فيه
رؤيتك أمامي كل يوم وعجزي عن إخبارك بمشاعري تجاهك يؤلمني بل يغضبني أيضاً
لذلك الحل الوحيد أمامي أن أفتعل المشكلات معك لكي لاتعلمي حقيقه أمــري
أعلم بأني فاشل في هذه الامور حتى لم أحضر ورده معي ههههههه أعذريني
ولكني أعدك بأنني سأتغير من أجلك أون سوك أعـــدك

لم يقاوم هيوون منظرها الجميل أمامه وهواء البحر يداعب خصلات شعرهاالناعمه
ونور القمر يضيء لهم المكــان .

إقترب منها وإنخفض لمستواها وهاهي تشعر بأنفاسه القريبه منها
أراد هيوون أن يقبلها ليُأكِد حقيقه مشاعره وحبه لها
هاهو يقترب ليطبع قبلته الاولــى مع اون سوك إنها اللحظه التى كان يحلم بها
هاهي تتحقق أمامه الأن..يقترب أكثـــر

ولكــــــــــنها أدارت بوجهها عنه
وإبتعدت قليلاً عن هيوون ووقفت أمام البحر لتلامس مياه البحر قدميها
تنظر الى المدى البعيد لهذا البحر ..لايعلم هيوون بماذا تفكــر الان ولماذا رفضت قبلته
لم يرد أن يتراجع الان بعد أن قطع الشوط الصعــــب في إعترافه لها.
أحست به يــقف خلفها..تعلم بأنه يريد أن يعلم سبب تصرفها هذا ولماذا فعلت ذلك

لم تلتفت إليه مازالت تنظر للبحر تعلم بأنها إذا نظرت إليه ستشعــر بالضعف
بدأت هي بالكلام دون أن يسألها عن أي شيئ
أون سوك:هيوون سأصارحك القول وأعترف بأنك فاجأتني بل صدمتني
ولكن الغريب في الأمـــر لماذا أنا بالذات من بين كل الفتيات اللواتى تعرفهن فأنا لست
الأجمل أو الأذكاء أنا فقط أمممم مثلما تخبرني غبيه هذا أنا ماعليه في الحقيقه
هيوون:أون سوك عندما أحببتك لم أبحث عن شيئ يميزك،، أحبك كما أنت روحك المرحه والعفويه
هذا ماجعلنـ
أون سوك:هيوون أرجوووك لاتصعب الامــر على

أنصدم هيوون من ماقالته وأستمع الى باقي قولها

أون سوك:أنـا آسفه هيوون ولكني لا أكن لك مثل تلك المشاعر أنت بالنسبه الى صديق
لاشيئ أخــر
هيوون:أون سوك أعترفت لك بحبي وسأمنحك مده لتفكري بالموضوع وتخبريني بردك
ولكن الصدمه الاقوي عندما أخبرته أون سوك بذلك
أون سوك:لاداعي لان أفكر فأنا متأكده من مشاعري أنت مجرد صديق فقط
,, فسأعتبر بأني لم أسمع أي شيئ
وانا آسفه هيوون أن سببت لك أي آذى،سأذهب الآن


مرت نصف الساعه ومازال هيوون في مكانه يقف لم يتحرك حتى خطوه واحده
لم يحس بالوقت أبداً..مازال يحاول أستيعاب ماحصل قبل قليل
هل رفضته أون سوك للتـــو ..ولكن مشاعره وحبه لها ألم يكن لها أي معنى
هل هذا هو الشعور بالرفض ممن تحب!!لماذا هو مؤلـــم للغايه..أكاد أختنق
أنها المره الاولى التى أحب فيها بصدق وها قد رفضت
وهي المره الاولى التى ترفضني فتاه
ولكنها ليست أي فتاه أنها من أحـــب أنها أون سوك..


طوال الليل لم ينم وكان يفكــر فيما حدث
وبقصه حبه التى أنتهت قبل أن تبدأ



قرر أن يبتعد عن المكان الذي توجد به أون سوك لايعلم لماذا فكر بذلك
كل ما أراده هو الذهاب حتى لاتراه
وعندما حل الصباح أخبر والد أون سوك بذهابه وأخبره بأن أمر طارى حدث لصديق له
لذلك أقتنع والد أون سوك وسمح له بالذهاب.
وعندما كان يمر بأروقه الفندق شغل باله مالذي ستفكره أون سوك عنه
إنه جبان ولايستطيع أن يواجهها بعد ماحصل ليله البارحه
تردد كثير بشأن عودته ولكنه مضي في طريقه



مواجهه اون سوك ستكون صعبه بالنسبه له هذه الفتره..أراد الابتعاد قليلاً

في اليوم التالى أستيقظت أون سوك مبكــراً وتوجهت نحو الشرفه لتنعم بالهواء اللطيف
والمنظر الجميل..لتحاول عدم التفكير بالأحداث المثيره التى حصلت البارحه
أستيقظت قايوول من نومها ورأت أون سوك على الشرفه وكأن أمر ما يشغل بالهــا
فاجأتها قايوول:بـــــــووووه
أون سوك:آآآآه ماذا بك !!لقد أخفتني
قايوول:ههههههههه رأيتك شارذه الدهن ..في ماذا تفكرين!
أون سوك:لاشىء
قايوول:أنظري الى عيناي لأراى مدى صدقك
أون سوك:قايووووووووول أرجــوك
قايوول:حسناً هيا مارأيك ان نخرج مع هيوون ونستمتع
أون سوك:أمممم حقاً ولكن مازال الوقت مبكرا يمكنكما الذهاب بدوني
قايوول:ماذا بك لاتريدين الذهاب معنا
أون سوك:في الحقيقه لاأشعر بأني بخير
قايوول:ستذهبين معنا ليس لديك أي خيار
أون سوك:حسناً



قايوول:هل حصل شيئ ما بالأمس؟!
أون سوك مرتبكه:ماذا لا لم يحصل شيئ لماذا تسألين
قايوول:عندما بحثت عنكما لم أجدكما ففكرت بأنه ربما تشاجرتما أو شيئ من هذا
أون سوك:لا لا لم يحدث شيئ فقط تأخرتي علينا فذهبت أنا لكي أنام ولا أعلم أي ذهب هيوون
قايوول:هيا لنستعد للخروج

بعض لحظات ألتقتا بوالد أون سوك
والد أون سوك:صباح الخيــر
أون سوك+قايوول:صباح الخير
والد أون سوك:هل أنتما مستعدتان للخروج
أون سوك:نعم ولكن الى أين؟!
والد أون سوك:اممم لا أعلم سنفكربذلك في طريقنا
قايوول:بالمناسبه لاأرى هيوون هل مايزال نائم
والد أون سوك:لقد غادر
أون سوك بصوت مرتفع:غــــــــــادر!!
شعرت بالإحراج عندما كانا ينظران إليها وكأنهما يقولان ماهذا الاهتمام
أون سوك:أقصد الى أين ذهــب؟
والد أون سوك:لم تدعيني أكمل كلامي بعد..نعم لقد رجع قال سيذهب لرؤيه صديق له في حاله طارئه
وسمحت له بأن يذهب
قايوول:هذا غريب لم يخبرنا بهذا
والد أون سوك:هيا لنكمل رحلتنا ونستمتع قدر الإمكان فالليله سنعود للمنزل
أون سوك:لنذهب


شعرت أون سوك بإرتياح لعلمها أن هيوون لن يأتي
وتفكر أيضاً بهيوون وعذره في الذهاب ...هي متأكده بأن مغادرته متعلقه بشأنها
كانت طوال الوقت تفكر به ولم تستمتع بهذا اليوم


يتبع

سارآ .
08-26-2012, 06:23 PM
في مكان أخر وفي أحد الأبنيه الضخمه
عند إحدى الشركات ينعقد فيها إجتماع مهــم لمجلس الإداره
يناقشون فيه أهم الطرق لرفــع مبيعات شركتهم وجعلها من الشركات المنافسه والاقوى في هذا البلــد
أبهــر جيوون جميع الحاضرين بأفكاره الجديده للشركه وماتتضمنه من فوائد ماليه تعود للشركه
بالربح المؤكــد
لقد أسكت جميع من يعتقدون بأن منصب المدير لايستحقه شخص مهمل وغير مسؤول مثله
ولكــن هذا الشخص الذي أمامهم قد تغير وأصبح مهتم في عمله وجاد بعلاقاته
كانت مديره هذه الشركه فخوره بأن ذلك الشخص الذي أصبح ناجح هو ولدها جيوون

ومع إنتهاء الإجتماع الطويل خرج الجمـيع ماعدا جيوون والمديره(والدته)
لأنها أمرته بالأنتظار قليلاً

جيوون:ماذا تريدين!!لماذا طلبتي مني ان أبقي



والدته:أردت التحدث إليك قليلاً،،تعلم لايتسني لى رؤيتك الا نادر...سأعترف لك جيوون لقد فاجأتني
جيوون:فاجأتــك؟!!
والدته:أقصد رؤيتك اليوم أمامي ..وأنت تتحدث في أمور الشركه وطرحك لطرق لإنقاذ هذه الشركه
شركه والدك..آآآآه لقد ذكرتني فيه اليوم صوتك وقفتك أيضاً يالهي كم تشبهه كثيراً

جيوون:طلبتي مني أن أتغير للأفضل وها أنا أفعل مابوسعــي
والدته:هل أنت متأكد أن هذا التغير من أجلــي هههههههههه جيوون أرجوك
جيوون:ماذا؟
والدته:أنا أطلب منك دائم أن تتغير ولمده عشرين سنه وأنا أحاول معك ولكن لم تتغير إلا الأن
هل تعتقد بأني ساذجــه..لاتنكر بأن قايوول لها علاقه بالموضوع منذ أن عرفت هذه الفتــاه وأنت شخص أخــر


عندما يسمع جيوون اسمها فقط ينتابه شئ غريب...لا ليس غريب أنه شعور جميل هذا ماكان يشعر
به جيوون..هو لاينكر قول والدته هذا صحيح كل هذا التغير سببه تلك الفتاه التى جعلت منه
شخص أفضل يسعى بكل مجهوده لما يريده ...أصبح لديه هدف في الحياه
ويأتي كل يوم الى عملــه وينتظم أيضاً بالقواعد ..رآى جميع العاملين في هذه الشركه
التغير الذي حدث لــه كان من قبل المشاكس الذي يسبب المشاكل وفي اليوم الذي يأتي فيه الى الشركه
تعمها المشاكل إما يتعارك مع الموظفين أو يتغزل في الموظفات ويضايقهن
أو الحل الأخيــر النوم في مكتبه
وهذا الحــل كان يفضله جميع العاملين في هذه الشركه ليكفي الجميع شره
أما الان فهو شخــص أخر وفرد مهم له رأيه وكلمته ويأخذ بكلامه في عين الإعتبار

التغيير الذي حصـل له ليس في العمل بل في حياته بشكل عــام
ترك عاداته السيئه كالشــرب و مصاحبه الفتيات لقد قطع تلك الأمور نهائياً
وكــل هذا لأجلها هي فقط.
هو يعلم بأنه لايستحق فتاه مثل قايوول ..ماذا فعل ليستحقها
إنها الشيئ الوحيد الجميل في حياته لهذا منح لنفسه فرصه لتغير من أجلها هي فقط
هو يحاول أن يحافظ على أغلى مايملكه وهي قايوول



والدته:هههههههههه مؤكد من أجلها تفعل كل هذا،،هل أحببتها حقاً؟
جيوون:الا يعجبك ما أنا عليه الان هل تريدين مني ان أعود الى ماكنت عليه في السابق؟
والدته:طبعاً لا ،،لايهم سبب تغيرك مايهمني هو أن تلتزم بخطتنا وما أتفقنا عليه بشأن قايوول
جيوون وهو يجمع أغراضه ويهم بالخروج:أنا لم أنســى ذلك



في المساء:ـ

إنتهت رحلتهم وعادوا متأخرين الى المنازل
قايوول:الى اللقاء
ودخلت الى المنزل بعد أن أوصلوهــا..كانت سعيده للغايه قضت أجمل الاوقات في هذه الرحله
قايوول وهي تدخل الى المنزل:لقد عـــــــــــدت
كانت ناني تقف أمامها..ذهبت إليها قايوول والسعاده تبدو على محياها
قايوول:ناني لاتعلمين كم أستمتعت بهذه الرحله فعلت مع أون سوك أشياء كثيره
سأخبرك كل مافعلته هناك.. هل تصدقين لقد أصطدت سمكه واااه كان الامر رائع وأيضــ
.......:إذا كنت تقضين وقتاً جميلاً

شعرت بالرعشه تسرى على جسدها عندما سمعت صوته القادم من أخر الغرفه
لم تلحظ وجوده قط...لابل لم يكن في بالــها بأنه سيكون متواجد
كانت ناني تحاول أن تخبرها بأن والدها في المنزل ولكنها لم تكن تصغى ولم تنتبه لذلك
إلتفتت إليه شعرت بالخوف يجتاحها...
وضع كأسه الذي كان يمسك به على الطاوله وذهب بإتجاه قايوول
لماذا تحس بالفزع عندما يأتي إليها والدها هل هذا هو الشعور الذي يجب أن تشعر به الأن
في هذه اللحظه..إنــه والدها لماذا لاتجري هي إليه ليأخذها في حضنه..تساؤلات في حاجه
للأجابه ولكن ليس في هذا الوقت القصير..إنه أمامها الأن

والدها:تستمتعين بوقتك هــاه!!تأتين للمنزل في هذا الوقت المتأخر
وتفعلين مايحلو لك ..هذا مؤكد فليس هنالك من يمنعك ولكن أتعلمين
سنضع بعض القواعد في هذا المنزل منذ الأن... هذاإذا أردت العيش فيها
عندما تدق الساعه التاسعه مساًء أريدك أن تكوني داخل المنزل وإن حصل العكس
أبحثي عن مكان أخر للنوم لأنــي سأطرد من يقوم بفتح الباب لك بعد هذا الوقت
أمسك بيده ذقنها الصغير:هل فهمتي هذا
لم تجب قايوول لان الخوف يتملكها الان وعجزت عن إجابته
صرخ في وجهها:هل فهمتي
قايوول والدموع على خديها:نعــم فهمت
والدها:أغربي عن وجهــي

أسرعت نحو غرفتها وهي تبكــى وأغلقت الباب وأكملت بكائها الى أن نامت



في الصباح:ـ

كانت أون سوك متردده في الذهاب الى المدرسه ..تشعر بالتعب قليلاً من الرحله ولكنها أرادت الذهاب
لاتعلم هل سيأتي هيوون أو لا...أتخذت قرارهــا

أما هيوون كان مستيقظ منذ الصباح الباكر
يفكر بالأحداث التى حصلت له



ولكنه أراد الذهاب الى المدرسه لكى لا يفكر بالأمر كثيراًا
بدأ يتناول فطوره ويستعد للذهاب للمدرسه هو متأكد بأنها لن تأتي
الى المدرسه اليوم لانهم تأخروا بالعوده للمنزل ليلة البارحه فموكد بأنها الان تغط في نوم عميق
ولن تذهــب ..هذا أفضل فرؤيته لها الأن ستصيبه بالارتباك وتجعله لايعلم مالذي سيقوله
لايمكن بأن يعود لتصرفه القديم معها فهذا لن يجدى نفعاً أصبحت تعرف السبب وراء تصرفاته تلك
آآآآآآآآآآآه التفكير في أمر أون سوك يجلب له الصداع
كان يفكر وبنفس الوقت يلتهم الطعام الذي أمامه الى أن أصبح فمه مملؤ للغايه
أون سوك:صباح الخيـــر
هيوون:صباح الـ
نظر إليهاوغص بطعامـه وبدأ بالسعال
هيوون وهو يشير إلى الماء..أسرعت أون سوك وأعطته كأس من الماء
هيوون:آآآآآآ هذا أفضل
أون سوك:أيها الغبي هل أنت جائع الى هذه الدرجه !!!لماذا تقوم بحشي فمك بالطعام
هيوون:نعــم كنت جائعاً
أون سوك:أه هذا مقرف أنظر الى الطاوله كلها فتات من فمك
هيوون:انتي لماذ تذهبين للمدرسه
اون سوك:ولماذا أذهب في رأيك !!أنها مدرستي
هيوون:لا أقصد ألست متعبه من ليله البارحه
أون سوك:هذا صحيح ولكني أردت الذهاب سأشعر بالملل في المنزل وأيضاً أنها أوقات مراجعه
فهذه الاوقات مهمه للغايه إذا أردت التخرج بنجاح
هيوون:سأنتظرك في السياره هيا أنهي فطورك
أون سوك:لا أريد فقدت شهيتي ..لنذهب
هيوون:آآآه أنت تبالغين كثيراً


في المدرسه ألتقوا بقايوول أيضاً
أون سوك:صباح الخير قايوول
قايوول:صباح الخير
هيوون:وأنتي أتيتي أيضاً
قايوول:هل تريدني أن أعود للمنزل
هيوون:أأأأه لاعليك لنذهب الى الفصل
قايوول:بالمناسبه لماذا تركتنا بالأمس أيها الوغد
هيوون مرتبك:هههههههه أنا آسـف
هيوون في نفسه:هي لم تخبر قايوول بالأمــر مؤكد لأنه لايعني لها اي شيئ ...
هذا واضح من تصرفاتها معي
أنها طبيعيه..كالعاده آآآآه أون سوك ستقتلينني
كانوا يتحدثون سوياً وقايوول شارذه الذهــن تفكر في ماحصل بالأمــس




كان هذا اليوم مليء بالمعلومات وطريقه الأسئله التى ستأتي في الإمتحان
الجميع كان منشغل فهذا يكتب وهذا يسأل المعلم
فمع إقتراب موعد التخرج أصبح الكل متوتر ويحاول قدر المستطاع أن يبذل مابوسعه
لان هذه الفتره ستحدد من سينجح ويؤهل لدخول أفضل الجامعات ومن لم يحالفه الحظ في ذلك

كانت قايوول حريصه على المذاكره ولكن مشكله أمس جعلتها لاتركــز على كلام المعلم
صوره والدها وهو يصرخ عليها بالأمس لم تفارق مخيلتها
قايوول في نفسها:آآآه يإلهـــي لا أستطيع تحمل الأمــر
طلبت من المعلم بأن يسمح لها بالخروج ووافـق
ذهبت الى دورات المياه وغسلت وجهها بالماء لينشطها ويساعدها قليلاً على التركيز



قايوول:هذا أفضل سأعود الان الى الفصل

أما أون سوك كانت تتمشي بين الفصول مع صديقتها التى تجلس بقربها في الفصل
يتنقلان من فصل الى أخــر..
رأت أون سوك قايوول وهي على وشك دخول فصلها ..أسرعت لتوقفها ولكن قايوول لم تلاحظها
ودخلت الى فصلها.
أون سوك:آآآه لقد تأخرت
فتحت باب الفصل قليلاً ورأت المعلم واقــف ويعطيهم بعض النصائح
ضحكت على قايوول التى تبدو مهتمه ومركزه مع المعلم



ولم تلحظ وجودها رغم ماتقوم به من همس وحركات
كان نصف الفصل يشاهد أون سوك وهي تحاول أن تقول لهم أن يخبروا لقايوول بأن تخرج
ولكنهم لم يكونوا يفهمون أي شيئ منها
كان هيوون يشعر بحركه غريبه داخل الفصل ولم يعلم ماذا هناك
عاد ببصره مره أخرى الى المعلم يريد أن يركز معه ولكنه رجع قليلاً حيث باب الفصل
هيوون في نفسه:مالذي تفعله هذه هنــا؟!!
أنتبهت أون سوك بأن هيوون ينظر لها
أشارت له بأن يخبر قايوول بأن تخرج
هيوون في نفسه:ماذا تريد هذه المجنونه؟!!ماذا تعني بهذه الحركه
أشار لها بأنه لايفهم ماذا تقول
شعرت بالإحباط وأعادت حركاتها مره أخرى
هيوون في نفسه:ستكون في ورطه إذا رأها المعلم
أشار إليها بأن تذهب
أون سوك في نفسها:ماذا يقصــد؟!!
صديقه أون سوك:هيا لنذهب الى الفصل سيوبخنا المعلم
أون سوك:إنتظري قليلاً
أعادت لهيوون ماكانت تشير به ولكنه لم يفهم مماجعلها تغضب
فتحت الباب و بصوت مرتفع:أحاول إخبارك بأن تقول لقايوول بأن تخرج هل فهمت علي الأن؟!!!!!

لحظات مرت هادئه جداً..كانت ترى جميع من بالفصل ينظر إليها مع المعلم
وقفت متسمره في مكانها
أون سوك في نفسها:آآآآه مالذي فعلته !!!

تعالت الضحكات في الفصل وإنفجر هيوون يضحك عليها وعلى شكلها
...كان منظرها مضحك للغايه
وقايوول لم تفهم لماذا أون سوك فعلت هذا !!

المعلــم:أنت أيتها الطالبه هيا معي الى غرفه المدير
أون سوك:مــاذا أيها المعلم أنا أسفه..أنا أسفه أرجوووك لن افعلها مره أخرى
أمسك بيدها وتوجه بها الى غرفه المدير

خرج المعلم ومازال الطلبه يضحكون على أون سوك
قايوول:هيوون ماذا هناك
هيوون:ههههههههههههههههههههههه أه بطني تؤلمني تلك المجنونه...أنها حقاً مضحكه
قايوول:المسكينه سيعاقبها المعلم
هيوون:كانت تقف أمام الفصل وتحاول أن تقول لي أن أخبرك بان تخرجي لرؤيتها
ولكن رأيت ماذا فعلت هههههههههههه
قايوول:ههههههههههه
دخل المعلم الى الفصل
المعلم:سكــــــــوت... لنعد الى الدرس
كانت عقوبتها أن
أحتجزها المعلم داخل فصل لوحدها طوال اليوم عقاباً على مافعلته في فصله
ولكن لحسن حظها كانت تحمل هاتفها معها لتتسلى قليلاً
أرسل هيوون رساله إليها

"أون سوك ايتها الغبيه صدقيني لم أضحك منذ مده طويله بهذا الشكل
والفضل يعود إليك
شكرا لك
أوووه بالمناسبه ماهو عقابك؟؟
هههههههههههههههههههه ^ـ^ "





أون سوك تقرأ رسالته وهي غاضبه منه:هيوون أيها الوغد الغبي
آآآآه ماهذا الملل سأقضي اليوم بطولــه هنــا


وعند إنتهاء الدوام المدرسي كان هيوون وقايوول ينتظرون في الفناء الخلفي
أون سوك بأن تأتي ...وأتت بعد أن أعتذرت للمعلم مره اخري بأن لاتفعل هذا مجدداً وسمح لها بالأنصراف
هيوون:هاهي قادمه
قايوول:تبدو غاضبه حاول ان لاتضحك هيوون أرجووك
هيوون:ههههههه سأفعل
قايوول:أون سوك متأسفه سامحينـــــــــي أرجوك فأنا لم أرك
أون سوك:لست السبب قايوول
قايوول:بلى كنت أنا
أون سوك:لولا غباء بعض الأشخاص لما عاقبني المعلم
هيوون لم يستطع أن يمتنع عن الضحك:ههههههههههههههههههه كل ما أتذكر منظرك عندما نظر إليك المعلم
والطلبه يعاودني الضحك مجدداً ...لا أعلم حقاً في ماذا كنت تفكرين عندما قلت هذا بصوت مرتفع!!
أون سوك:أيهــ ...آآآه أنا متعبه فالجلوس كل هذه الساعات أمر متعب حقاً
قايوول:إنتهي الأمــر الان
أون سوك :أنت محققه
هيوون:هيا لقد اتي تشان
أون سوك:الى اللقاء قايوول اراك في الغد
قايوول:الى اللقاء
كانت قايوول لاتريد العودة الى المنزل لكي لايحصل أي شيئ اخر مع والدها
تحاول أن تتجنب رؤيته قدر الأمكان ولكن شعورها بالخوف عاد إليها عندما أتي السائق
ليوصلها الى المنزل

وصلت أون سوك للمنزل
طلبت من الخادمه أن لاتوقظها
أون سوك:أنا متعبه للغايه مررت بيوم سيئ أرجوووكم لاأحد يوقضني من نومــي
الخادمه:حسناً آنستي

دخلت الى غرفتها ورمت حقيبتها بعيداً
أرادت أن ترمي نفسها أيضاً على السرير ولكنها تذكرت دوائها فهي لم تتناوله اليوم



وبعدها نامــت على سريرها لتطوي كل ماحصل اليوم



أستمرت هذه الأيام بالمضي يوم بعد يوم لتعلن عن إقتراب موعد الأمتحانات شيئ فشيئاً
في المدرسه:ـ
كان اليوم في غايه الملل بالنسبه لهيوون ..لم يجد طريقه للترويح عن نفسه إلا بالهروب من الفصل
وكالعاده يختبي في السطح لينام أو يقرأ القصص المصوره
يحب الهدوء والأماكن التى لايتواجد فيها الطلبه..
هيوون:آآآه أعتقد أنني سأنام هنــا
توجه الى المقعد الخشبي وأستلقى عليه...غطـى وجهه بالكتاب الذي معه
هيوون:إنه وقت النوم
بعد لحظات أحس هيوون بأن شخص كان يتواجد أيضاً في نفس المكان...هو يسمع صوت ولكن لايعلم من أين
مصدره...أنزعج ونهض ليبحث عن صاحب ذلك الصوت
كل ماإقترب أكثر تبين له بأنه صوت فتاه تبكــى..أتى من خلفها
هيوون:أون سوك!
أخافها كثيراً ..مسحت دموعها وحاولت أن لاتظهر له وجهها كانت تغطى شيئ مــا
هيوون:ماذا بك لماذا تبكين
أون سوك:أبتعد لاشأن لك
أرادت أن تتجاوزه ولكنه منعها وأصر على معرفه الأمــر
رأي خدها المتورم حاولت أن تغطيه ولكنه أمسك بيدها
نظر في عينيها وبصوت جاد:من فعل هذا!!
لم تستطع تحمل الأمـــر بكت كثيراً وعندما هدأت أخبرته بالذي حدث معها

بعد أن سمع ماقالته له أون سوك لم يتمالك نفسه
ذهــب وكله غضب على ذلك الشخص كان الرعب مرسوماً في عينيه
هو يعرف طريقه جيداً يعلم من فعل بها هذا
المراقب:يــاه أيها الطالب الى أين تذهب عد الى هنا يــااااه

لم يتوقف هيوون ولم يلقي له بالاً أكمل طريقه وصل الى الفصل الذي يريده
فتح الباب بكل قوته وكان المعلم يشرح لهم الدرس
دخل هيوون الفصل
المعلم:أنت أيها الطالب كيف تدخل هكذاً؟؟هيا أخرج

في تلك اللحظه لم يكن هيوون يسمع أي شيئ أو يرأ أي شخص سوى ذلك الطالب الذي آذى أون سوك
عندما وصل عنده أمسكه هيوون من رقبته ووجه له لكمه قويه في وجهه أسقطته أرضاً
تفرق الطلاب وصرخت الفتيات وهذا يصور بهاتفه وهذا يحاول تهدأت هيوون ولكن دون جدوى
هيوون:كيف تتجرأ على فعل هذا أيها الوغد
ووأمسكه مرت أخرى ووجه له العديد من الضربات كان الفتى يحاول أن يرد ولو القليل من هذا
الضرب ولكنه لم يفلح...كان الغضب الذي أعترى هيوون جعله لايشعر بأي ألم
ضربه هيوون وضربه كان سريع للغايه ...ظهر الدم على وجهه ذلك الطالب

تدخل العديد من المعلمين من الفصول المجاوره لإقاف هذا الشجار الذي حصل
وسط الفصل وأستطاعوا بصعوبه أن ينتزعوا ذلك الطالب من بين أيدي هيوون

نقل الطالب الى غرفه الممرضه ونقل هيوون الى غرفه المدير فوراً


المدير:إذا تدخل الفصل والمعلم يشرح لتقطع الدرس وتتسبب بالعراك
جميع الطلاب كانوا شاهدين على مهاجمتك له ..هل تظن بأن مدرستي ساحه للقتال
تفعل ماتشاء فيها...أعلم بأني لن أدع هذا يمر دون عقاب وتأكد بأن العقاب سيكون وخيماً
والان سننتظر قدوم الطالب من غرفه الممرضه لنرى مالذي سيقوله بشأنك


لم يكن هيوون يهتم بأي كلمه مما قالها المدير كان يقف مستقيماً أمامه ولم ينطق بأي كلمه
بعد عده دقائق دخل الطالب وتغطي اللاصقات وجهه

وقف كل منهما أمام مكتب المدير
المدير:أسمكما
الطالب:جى_كون ياسيدي
هيوون:هيوون
المدير:ماهو سبب شجاركما!
جى-كون:أنا لا اعرفه حتى ياسيدي..كنت متفاجئ عندما دخل الى فصلى وإنهال بالضرب علي
يـــاه مالذي فعلته بحقك؟
هيوون يضغط بقووه على يديه وهو يحاول أن يمسك أعصابه ولايتهور في مكتب المدير
المدير:جاوبه لماذا أنت صامت
جى-كون:هل قمت بضربي هكذا دون أي سبب؟أيهــا ال....
المدير:إذا سأتخذ الإجرأت الازمه
وخرج المدير من مكتبه ليأتي بأوراق لفصل هيوون من المدرسه


أصبحا الان لوحدهما في مكتبه..
هيوون:تعلم مالذي فعلته؟
جى-كون:أنا لاأعرفك كيف سببت لك المشاكل
هيوون:أنت لن تجرؤ أصلاً..ولكنك فعلت مع فتاتي وسأجعلك تندم على ذلك
جى-كون:مــاذا فتاتك !!
جى-كون وهو يتذكر ماحصل في الصباح عند بدايه الدوام المدرسي
كانت المكتبه خاليه تمامــاً..رأى تلك الفتاه ويبدو أنها تبحث عن كتاب مــا
أستغل الفرصه وذهــب إليها
عرض عليها أن يساعدها ولكنها رفضت وشكرته بلطف وأكملت ماكانت تبحث عنه
ولكنه أمسكها من الخــلف ..بدأت في الصراخ ووكانت ترفض ذلك
رماها أرضاً وصفعها بقوه على خدهــا وتركها

هيوون:يبدو أنك بدأت تتذكــر،،من هذه اللحظه أعلم بأني سأكون كابوسك الوحيد
أقسم لك بأن مافلته بك في الفصل لم يكن شيئ يذكـر ..كانت البدايه فقط
والأن أعترف للمدير بالذي فعلته

جى-كون خائف:لم أكن أعلم بأنها فتاتك أقسم لك بهذا لم أكن أقصد صدقني

عاد المدير الى مكتبه وأعترف جى-كون بالذي فعله
غير المدير رأيه وأمــر بمعاقبه جى-كون وحرمانه من أداء الأمتحان لهذه السنه
وعاقب هيوون أيضاً وأمر بفصله لثلاث أيام


بعد إنتهاء كل هذا عاد هيوون الى السطح ولكنه لم يجدها..بحث عنها
ووجدها جالسه أمام النافذه تنظر الى السماء
هيوون:هأنت هنــا
أون سوك:أين ذهبت!؟أوووه ماذا حدث شفتك مجروحه
إبتسم هيوون وحك شعره:لقنته درس لن ينساه
أخرجت منديلها ومسحت له شفتــه المجروحه أمسك بيدها ونظر إليها
هيوون:سامحيني لأني لم أكن هناك لحمايتك
أون سوك:لاعليــك أنا بخيــر
رن الجرس وبدأ الطلاب في الخروج من فصولهم
سحبت أون سوك يدها من بين يده
أون سوك:سأذهب الأن.شكراً لك هيوون على مافعلته
كان مايزال يحــدق بها حتى إختفت بين الطلاب وبعد ذلك ذهب لدورات المياه ليرى وجهه
والجرح الذي على شفتيه...
إنتهاء اليوم ولكنه حمل ذكرى لأون سوك لتتذكرها دائماً
وهو موقف هيوون الشجاع وكيف دافع عنهــا ولم يهمه شيئ..
كان شعورهــا لايوصف .



إنتهت أيام المراجعه وبدأ اليوم الأول في الأختبارات
الكل منشغل بالمذاكره وممسك كتبه



أون سوك لاتخرج من غرفتها الا أوقات الطعام فقط تأكل وتعود مره أخري الى غرفتها للمذاكره

وكذلك هي الحال بالنسبه لقايوول
أما هيوون فالملل يقتله لا يحب أجواء الأختبارات فيقضى وقته في الحديقه
وحيداً وفي بعض الأوقات يجلب كتبه ويذاكر هناك

وذات يوم فاجأته أون سوك بقدومها...
أون سوك:أووه أنت هنا ظننت أنك نائم في غرفتك
جلست في الارجوحه التى بجانبه وبدأت تلعب بها
هيوون:كل يوم أتى الى هنا
أون سوك:حقــاً
هيوون:ولكن القدوم الى هنا لايكون رائع الا إذا إجتمعنا فيه نحن الثلاثه
أون سوك:أنت محق،،، لم نجتمع منذ مده طويله
هيوون:هل تذاكرين جيداً؟!!
أون سوك:مؤكد ..إني أبذل أفضل قصارى جهدي، ولكن تعبي يذهب سدى..فنتيجتي دائماً منخفضه
هيوون:هههههههههه ،،،ولكن لم تخبريني مالذي ستفعلينه بعد التخرج!
أون سوك: أمممــم لا أعلــــم
هيوون:لهذا السبب نتيجتك منخفضه فليس لديك هدف تسعين من أجله
أون سوك:هدفي في هذه الحياه أن أعيش فقط
هيوون:هههههه ياله من هدف
أون سوك:أشعــر بالبرد...ستثلج قريباً في هذه الايام،ولكن للأسف لن تكون حاضراً لترى
منظر هطول الثلج
هيوون:ولماذا؟
أون سوك:ستسافر قريباً
هيوون:لهذه الدرجه مستعجله على سفري!
وقفت أون سوك أمامه ومدت إصبعها الصغير إليه علامه للوعد
أون سوك:عدني بأنك ستحقق حلمك وتصبح مطرب مشهور
هيوون:سأفعل ولست بحاجه لان أعدك بذلك
أون سوك:عدني إذن
هيوون:وأنت عديني بأنك ستأتين الى هذا المكان عند أول نزول للثلج وتجلسين على أرجوحتي هذه
وتتذكرينني
أون سوك:ماهذا الطلب السخيــف..حسناً سأعدك بأن أفعل ذلك
تشابك أصابعهما الصغير علامــه الوعد

هيوون:هيا لنعد للمنزل سنصاب بالبرد إذا بقينا أكثر
أون سوك:لا أريد لنبقى قليلاً
هيوون:هياً سأحملك على ظهري
أون سوك:حقــاً،لم تحملني منذ أن أصيبت قدمي
هيوون:أسرعي وصعدى وإلا سأتنازل عن عرضي

أسرعت أون سوك وحملها على ظهره في طريق العوده
هيوون:مرت الأيــام سريعاً..قضيت أوقات جميله هنا في كوريا
عندما أخذني والدى من مدرستي الداخليه في لندن وأخبرني بأني سأنتقل للدراسه في كوريا
رفضت بتاتاً هذه الفكره..والأن سأودعها وأنا لا أريد ذلك
أون سوك:هل تذكر أول لقاء لنا
هيوون:هههههههههه هل تقصدين عندما قفزت علينا قائله ترااااااااا
أون سوك:أنت تذكر إذا،،مؤكد ظننت بأني مجنونه في ذلك الوقت
هيوون:في الحقيقه لقد أضحتني
أون سوك:هههههههههههه عندما شاهدتك للمره الأولى علمت بأن حياتي ستنقلب رأس على عقب
هيوون:كان أحساسك في محله..صحيح بأننا تشاجرنا كثيراً ولكنها ستظل ذكريات جميله
أون سوك:أرجو بأن لاتنساني عندما تصبح مشهور
هيوون:من أنت؟؟
أون سوك:هههههههه منذ الأن..أنتظر عندما تصبح مشهوراً
هيوون:آآآآه أنت ثقيله عليك أن تقللي من طعامك
أون سوك:هههههه كان أقتراحك بأن تحملني لم أطلب ذلك
هيوون:هذه المره الأخيره التى أحملك فيها
عندما قال هذه الجمله أمتلئت عيناها بالدموع ...هو لايراها الأن
أقتربت منه ووضعت رأسها على كتفه الأيمن وطوقت يديها عليه
همست له:أعلم ... ستكون هذه المره الأخيره

وصلوا للمنزل.




بعد اسبوعين:ـ

كانت الفرحـــه تعم المكان ...إنه يوم التخرج لطلاب المرحله الأخيـــره
ألقى مدير المدرسه خطابه الطويل وهو يتمني لجميع الطلبه مستقبل زاهــر
تم تكريم الطلاب الحائزين على المراتب الأولــى ومن ظمنهم كانت قايوول ..صفقت لها أون سوك بكل حراره
كانت سعيده من أجلها..
إنتهى الحفل ورمــى الطلبه قبعاتهم عالياً في السماء
ليطلقون العنان لأحلامهم بأن تحلق بعيـــداًأو بالأحرى سعيدين لانهم لن يكتبوا فروضهم بعد اليوم^^
أهتم الطلاب بإحضار الكاميرا لتصوير هذا اليوم المهم في حياتهم

أون سوك:قايوول مبروك على حصولك من المراتب الأولى تستحقين هذا
قايوول:شكراً لك
هيوون:يــااااه أسرعا لنتصور صديقي أعارني الكاميرا

أجتمعوا الثلاث وتوسطتهم أون سوك ...وهيوون يحمل الكاميرا للأعلى يحاول أخذ زاويه جيده
وقايوول ترتب خصلات شعرها جيداً
نظرت أون سوك إليهما كانت السعاده تغمرها فرسمت أجمل إبتسامه على شفتيها

هيوون: 1 2 3
جميعم:شيـــــــــــــــــز

خرجت الصوره من الكاميرا
قايوول:واااااه إنها جميله للغايه
أون سوك:آآآه كنت أحلم بهذا اليوم
هيوون:ستكون الصوره لدى سأحتفظ بها ذكرى
أون سوك:وأنا أريد الصوره أيضاً
قايوول:وأنا أريدها
هيوون:أنتما لاتكونا أنانيتين فكلاكما مع الأخرى أما أنا سأسافر قريباً
قايوول:آآآآه أشعر بالحزن عندما أتذكر بأنك ستتركنا
أون سوك:يااااه دعونا نستمتع بهذا اليوم
هيوون:أون سوك محقه
أون سوك:أووه هل هذا جيوون
قايوول:بلى أنه جيوون ولكــ
أسر عت قايوول وذهبت إليه
جيوون:مبروك تخرجك
قايوول:شكراً لك لقد فاجأتني لم تخبرني بأنك ستأتي
جيوون خجل:هههههه أردت مفاجأتك ..هذه لك



قايوول:أنها جميله شكراً لك
جيوون:أردت أن أشاركك فرحتك في هذا اليوم
قايوول:أنا سعيده لأنك أتيت
في هذه الأثناء جائت أون سوك وهيوون وبارك لهما جيوون على تخرجهما
وستمتعوا بهذا اليوم الرائع
وفي المساء أقام والد أون سوك حفله رائعه في المنزل بمناسبه تخرجهما

كان اليوم حافل بالنسبه لأون سوك عادت الى فراشها وهي لاتريد من هذا اليوم أن ينقضى
كان من أجمل أيام حياتها.
كانت أمنيتها أن تتخرج من المدرسه وهاهي اليوم تعيش هذا الحلم بكل تفاصيله الجميله
حفرت هذا اليوم في ذاكرتها جيداً..لاتريد ان تنساه ابداً


في اليوم التالى في المساء إجتمعوا في مكانهم المفضل
في الحديقه..عادوا مثل ماكانوا يفعلوا سابقاً
يقضون وقتهم بالتحدث واللعب والضحك ولكن هيوون أفسد جو المتعه
عندما أخبرهما بموعد رحلته الى لندن
قايوول:ولماذا أنت مستعجل هكذا
هيوون:لان الدراسه تبدأ مبكراً ويجب أن اكون متواجد
قايوول:أسبوع واحد فقط هذا قليل جداً
هيوون:أنا أســف
اون سوك:قايوول ماذا بك هل ستبكين منذ الأن
قايوول:أنا لا ابكي
أون سوك:أنظري الى نفسك
قايوول:نعم أنا أبكي لانه أصبح واحد منا تعودنا على تواجده هنا معنا
شاركناأموراً كثيره أستمتعنا بوقتنا سوياً إنه بالنسبه لى أكثر من صديق
هيوون يعني الكثير بالنسبه لى ..نادر من نلتقى بشخص مثله والأن بكل بساطه سيغادر
ولن نراه بعد الان
أون سوك:قايوول هل تنوين أبكائنا منذ الأن!
هيوون:أرجوكما لاتفكرا بالأمــر حتى ..أنتما تصعبان على الرحيل
أون سوك:قايوول هيوون محــق ...تمني له التوفيق فقط
هيوون:لنغير الحديث..إذا قايوول ماذا بشأنك هل تقدمتي بطلب القبول
قايوول:نعم قدمت طلب قبولي
أون سوك:مؤكد سيقبلونك في أي جامعه تريدينها

وأخذوا يتحدثون الى وقت متأخر وعاد الكــل الى منزله


وفي أحــد الأيام خرجت قايوول وأون سوك سويــاً للتسوق
أخذت تنتقلان من محل الى أخــر كانت أون سوك متعبه وتشعر بالأعياء
فلم تشعر الا وهي ملقاه على أرضيه المحل مغشي عليها
حملوها الى المستشفي قسم الطوارى
الطبيب:هي بخير مجرد إجهاد يجب أن تأخذ قسط من الراحه..
قايوول:هل يمكنني رؤيتها
الطبيب:بالطبع

دخلت قايوول عندها ووجدتها مستيقظه





قايوول:أون سوك هل أنت بخير
أون سوك:ماذا حدث لماذا أنا في المستشفي؟
قايوول:لقد سقطتى مغشي عليك في المركز التجارى ونقلناك الى المستشفي
أون سوك:حقــاً..أنا بخير الأن هيا لنذهب
قايوول:أخبرني الطبيب أنه يلزمك بعض الراحه
أون سوك:أرجوك لنذهب الى المنزل لا أحب البقاء في المستشفي
قايوول:حسنا سنذهب

في الطريق أمرت قايوول السائق بالتوقف وطلبت من أون سوك الخروج معها قليلاً

تبعتها أون سوك الى توقف قايوول عن المشي وألتفتت إليها تريد أخبارها بأمر مـا

قايوول:أون سوك هل هذا بسبب رحيل هيوون؟!
منذ أن علمتي برحيله وحالتك سيئه..أنا صديقتك وأعلم جيداً مالذي تشعرين به
ولكني لا أستطيع فهمك أون سوك؟لماذا رفضتيه في تلك الليله عند الشاطئ
أون سوك:كيف علمت بالأمــر!
قايوول:لقد سمعته عندما أخبرك بحبه لك ولكن بعدها تركتكما
وذهبت وعلمت برفضك له عندما غادرنا هيوون اليوم الثاني
أون سوك لماذا تفعلين هذا وكأنك تخفين شيئ ماعنـه ..أعلم بأنك تحبينه ولكن مالا أفهمه رفضك له
أون سوك:هل أنا سيئه بالثمثيل لهذه الدرجه!حاولت قدر المستطاع إخفاء مشاعري
عنه ياقايوول ولكني لم أعد أستطع بعد الأن
كانت عيناها ممتلئه بالدموع.. أرادت أخبار أحد ما عن مشاعرها وما لم تعد تتحمله
بعد الأن
قايوول:لماذا تخفين مشاعرك عنه ؟!هو أخبرك بحبه لك فما المشكله؟!
أون سوك:قايوول الأمــر ليس بهذه البساطه
عندما أحببته في بدايه الأمــر كنت مرتاحه لأني أحبه أنا فقط
ولكن أصبح الأمر صعب على عندما علمت بحبه لى أيضاً...قايوول إنــي أتألم
كثيراً..رؤيته أمامـي كل يوم وليس في مقدوري إخباره بمشاعري نحوه
أنا أحبه أيضاً..أحببته منذ أول يوم رأيته فيه
كان هو كل ماتمنيته في يوم من الأيــام

قايوول:أخبريــه أون سوك أرجووك أخبريه بحبه لك؟
أون سوك بأعلــى صوتها وهي تبكي:لا أستـــطيع ..لا أستـــطيع
إنطوت على نفسها وهي تبكي بحرقه على حالها..ضمتها إليها قايوول هي تشعر
بألــم صديقتها التى تعاني الكثيــر ولم يكن بإستطاعتها عمل أي شيئ لها

أون سوك:لن أكون جشعه أو أنانيه..سأحتمل هذا الألــم حتى يسافــر هيوون
فأخباره بحبي له سيزيد الأمور سوء
لن أخبــره بحبـي حتى أعيش معه بعض الوقت وأتركه بعدها يعاني الفراق من بعدي
لن أخبره أبدأ بهذا الأمــر...إذا كنت أعلم بأني أجلــى أصبح قريباً لماذا أخبره بحبي
فسأموت ويموت حبي معي الى الأبــد..لن أجعله يتعلق بي سأودعــه وأنا أتمني له بدايه جديده
مع حب أخــر يدوم طويلاً

قايوول:لن تموتي ستعيشين طويلاً ..لن أسمح لك بأن تتركيني
أون سوك:قايوول لاأريد أن أتركك
مسحت أون سوك دموعها وستجمعت قوتها
أون سوك:لاتخبري هيوون بأي شيئ ...يمكنني الوثوق بك أليس كذلك
هزت قايوول رأسها بالموافقه على عدم إخبار هيوون بهذا الأعتراف من أون سوك الذي
يحلم دائمــاً بأن يسمعه من أون سوك


بقي على سفر هيوون يوم واحد فقط
كان في غرفته منزعج جـــداً...فهو لايرى أون سوك إلا نادراً
وبما أنه اليوم الأخيــر له قرر أن يطلب منها الخروج معه في نزهه
وافقت أون سوك بما أنها اليوم الأخيــر له

هيوون:سنذهب بالدراجه موافقه
أون سوك:هذا جيد،ستكون المره الأخيــره التى سأركبها
هيوون:لاتذكرين بذلك أرجوك
أون سوك:الى أين نذهب
هيوون:تمسكي جيداً
أنطلق هيوون سعيداً لانها برفقته الأن شعوره في هذه اللحظه لايوصف لم يكن يريد التوقف لكي
لاتترك يداها خصره أردها أن تمسك به طويلاً ..تمني أن الزمن يتوقف في ذلك الوقت
ولكن تذكر بأنه سيفارقها في الغد .. شعر بالغضــب وزاد من سرعة الدراجه لتطير هذه الفكره
مع الهواء القوي المعاكس له.
تشبثت به جيداً وأسندت رأسها عليه..وكأنها تودع هذه اللحظات الجميله التى لن تحصل مره أخري
أمسكته بقوه والدموع على خدها..قالت بهمس تترجاه لاتتركنــــــــــــي
لم يكن يسمعها أبداً ..في طرقهم بدأت السماء تمطــر
توقف هيوون في مقهى قريب منهم
هيوون:آآآه لم أتوقع بأنها ستمطر
أون سوك:أنتهت جولتنا بالدراجه إذا
هيوون:لنأكل هنا وننتظر الى أن تتوقف
أون سوك: ههههههههه هيوون أنظر



أون سوك:دائماً يخبرني أبي بأن وجنتي منتفخه مثل الدونات
هيوون:ههههههههههه إنه محق

يتبببببع

سارآ .
08-26-2012, 06:23 PM
أون سوك:أنا جائعه
هيوون:لنجلس ونطلب الطعام

قضوا وقتهم بالتحدث والضحك كانت أون سوك تحاول قدر المستطاع أن ترسم
الإبتسامه على شفتيها ..تخاف بأن ينكشف أمرهــا ويعرف هيــوون بذلك

هيوون وبدون أي مقدمات:سأشتــاق إليك
عندما نظرت في عينيه وأحست بصدق هذه الكلمات ...حاولت أن تتجنبها
نقلت بصرها الى النافذه الزجاجيه التى بقربها تتابع تساقط حبات المطر في هدوء
تمنت أن تبكى مثل هذه السماء .
تمنت أن تخبره بمافي قلبها.
تمنت أن تمنعه من السفر.
تمنت أن تقول له الأن أحبـــــك.
ولكنها كانت تتنمي فقط... فقد حكمت على حبها مسبقاً بالموت
ستصبر على هذا الألــم لانها تحبه ولاتريد أن يتعلق بها ثم تتركــه لاتريده أن يكون
وحيــداً..سينساها مع مرور الأيــام وسيزهــر حب أخر في حياته

أقتربت يديه من يدها
أراد أن يخبرهــا بأن الرحيل
صعب بالنسبه له ..ولايريد أن يتركها
أراد أن تعرف مشاعره عندما لايراهــا كل صباح..ولم يعد بأمكانه رؤيتها أو رؤيه إبتسامتها
التى تخبره بأنه يعشق كل شيئ فيهــا وخاصه هذه الأبتسامه الصادقه

ولكن بمجرد أن تلامست يدهما سحبت أون سوك يدهــاسريعــاً
وخرجت من المحل..لاتريد أن ينفضح أمرها..مسحت دمعتها التى سقطت بسرعه

هيوون:أون سوك إنتظري



إلتفتت إليه وهي تتمنى بأن تهـرب الأن بعيداً عنه..

هيوون:لن أقول لك أي شيئ،لنعد للمنزل

كانت هذه الفرصه الى ينتظرها هيوون ولكن بأت بالفشل كل ماكان يفكر فيه بأنها
هي حتى لاتريد أن تسمعني...لماذا تكرهني لهذه الدرجــه
هيون في نفسه :
حسنــاً أون سوك
سأتركك وأرحل بعيداً أعدك بأني لن أعود لمضايقتك
أتمني أن تكونــي سعيده هذا ما أتمناه لك


في المساء
كانت قايوول تنتظرهما في الحديقه حيث يتواعدون دائمــاً
ستكون هذه المرة الأخيره بالنسبه لهيوون معهمــا
فأرادت قايوول أن تودعــه في هذا المكــان لانها لاتستطيع أن تأتي على موعد
الرحله غدا في الصباح الباكر
وتوديعه.

إجتمعوا سويــاً ..يتذكرون أجمل الأوقات التى جمعتهم بهيوون
مضــى الوقت سريعــاً ولم يشعروا بالوقت
قايوول:لا أريد الذهاب
هيوون:قايوول كان التعرف إليك من أجمل مافعلته يوماً ما
قايوول:آآآآآآآه سأبكــى الأن
هيوون:لا أريدك أن تبكــي أرجوكِ...كل ما سأطلبه منكما أن تهتم كل واحده منكما للأخــرى
أمسكت قايوول بيد هيوون وأمسكت بيد اون سوك
قايوول:لنغمض أعيننا..
بعد لحظات
قايوول:أريد أخباركما بأنيِ الأن أسعد إنسانه على وجهه الأرض
لأني برفقتكما

حضنها كل منهما...قايوول لم تستحمل وبكت بشده
على فراق هيوون وعلى قصه حبه الحزينه مع أون سوك
كانت تبكى وهيوون وأون سوك يمسحان لها دموعهــا
وعندما رأتهما قايوول أشتد بكائها أكثــر
قايوول:هذا ليس عدلاَ
أحتضنتها أون سوك وهمست لها:أرجـــوك
كانت تعلم قايوول بأنها لاتريد أن تخبر هيوون بأي شيئ
ولكن هذا صعب عليها ..صعب أن ترى صديقيها يتعذبان لقصه حبهما

لم تستحمل قايوول وأرادت الذهاب
حضنت هيوون لتودعه ...ودموعها على خديها
قايوول:لاتنساني ودرس بجد
هيوون:لن أستطيع أن أنساك أبــداً
قايوول وهي تتراجع للخلف:وداعاً هيوون
أشار لها هيوون:وداعاً قايوول

أختفت قايوول من أمامهما.. بقى هو وأون سوك
هيوون:أأأه الأمـــر صعب للغايه تركت في البدايه صديقي في لندن وأتيت الى كوريا
والأن أترك أصدقاء أخرين وأعود الى لندن..
أون سوك:إنهــا الحياه
هيوون:هل ستبكين أنتى على رحيلي
أون سوك: مستحيل لن أبكــى
هيوون:ظننت هذا،،آآه قايوول المسكينه فطرت قلبي ببكائها
أون سوك:هههههههههه كانت ستجعلني أبكى معها

مرت لحظات صمـــت ...كانت أون سوك تبدو منشغله تلعب بالرمل بقدميها
وهيوون لايعلم مالذي يقولـــه..أراد أن يخلق ذكرى جميله في هذا المكان بالذات
فمباشرة ضـم أون سوك إليــه بقوه...
فجأتها حركته ولم تستطع عمل أي شيئ كانت تستطيع سماع دقات قلبه
وكأنه يخبأها لنفسه ...ولايريد تركها لأحد غيره..لم يرد تركها تذهب بعيداً عنه
تتسأل أون سوك ..هل هذه هديــه وداعــه لــي؟!

همس لها:أون سوك بكلمه منك فقط أنا مستعد بأن أتخلى عن حلمي
أطلبي من أن لا أرحـل وسأفعل ذلك..سأبقى معك الى الأبــد الى الأبــد أون سوك.



كان مستعد بأن يتخلى عن حلمه من أجلهــا...
كان هذا مــا تتمنى أن تقوله ( لاترحــل)
هو لم يطالبها بأن تحبــه ..فقط إخباره بعدم الرحيل
لايريد تركها والذهــاب .هذا صعب عليــه
ولكن الأصعب من ذلك عندمـــا جرحته أون سوك بقولهــا

أون سوك بكل بروده:أتركنــي أرجوك

فعل ماطلبت وتركها ثم إبتعد قليلاً عنها وينظر إليهــا مصدوم منهــا
أدارت ظهرها إليه وعادت الى نحو المنزل...تجرُ خطاها
كانت تبكــى بصمت وتمسح دموعهــا..لاتعلم كيف أخبرت هيوون بذلك
مؤكد بأنه يعاني الأن..من أين لى بهذه القسوه..هيوون سامحنى على مافعلته ارجـــوك
أتمني بأن تنسي كل شيئ عني ..عش حياتك سعيداً هذا ما أتمناه

دخلت الى غرفتهــا ولم تنم كانت تفكــر به وتبكي لأنهــا لن تراه بعد الان





في الصباح الباكــر:ـ
إستيقظ والد أون سوك لإيصال هيوون الى المطار وتوديعـــه
كان هيوون مسيقظ طوال الليل ولم ينم



أخرج حقائبه من الغرفه ونظر إليها للمره الأخيــره
حوت هذه الغرفه ذكريات جميله لن ينساها
مواقفه المضحكه مع أون سوك...ويوم أعتنت به عندما مرض .
حمل معه جميع تلك الذكريات في قلبه وأغلق باب غرفته

والد أون سوك:هل نذهــب الأن؟!

لم تكن موجوده أون سوك في ذلك الوقت مؤكد بأنها نائمه في غرفتها
ولكن هل سأذهب من دون أن تودعني ؟!!!
لم تخرج بعـــد ..هي لاتريد حتى رؤيتي
فقد الأمــل برؤيتها للمره الأخيـــره
كان حزيـــن ومحبط للغايه ..مايتمناه فقط توديعها
ولكـــن ليس بمقدوره فعل شيئ




هيوون:لنذهــب

حمل حقائبه وأدخلها في السياره ركب بجانب والد أون سوك وأغلق الباب
هيوون:لننطلـــق

تفاجأ برؤيتها تركض مسرعه نحو السياره
تحاول أن تلتقط أنفاسها
أون سوك:أنتظراني سأذهب معكما
والدها:هيا أركبـــي

وصلــوا الى المطـــار بقى على موعد الاقلاع عده دقائق
والد اون سوك:أعتقد بأنه الوقت الأن لنودعك هيوون
ودعــه واخبره بأن يهتم بنفسه ويعمل بجد لكي يحقق حلمه
كانت تقف خلف والدهــا ..والان أتت اللحظه لتودعه هي أيضاً
كانت شجاعه للغايه عندمـــا جاءت لتوديعه
مدت يدها والأبتسامه على شفتيها..تريده أن يتذكرها بكذلك لتبين له
أن بأمكانها أن تعيش مبتسمه من دونه..مد يده هو أيضاً وتصافحا
أون سوك:هيوون كن سعيداًوأبذل أفضل مالديك
كانت نظراته لها أفصح من أي كلمه سيقولهـــا ...وكأن عيناه تتحدث إليه
لم يقول لها أي شيئ..
كانت يدهما تتباعد شيئ فشيئاً..الى أن أفترقتا
أون سوك:وداعاً هيوون
حمل حقائبه عندما سمع النداء للمسافرين الى رحله لندن بالتوجه الى البوابه المعينه
لنقلهم الى الطائره المخصصه لهـــم
هيوون:أشكركما على كل مافعلتماه من أجلــى ..سأذهب الأن
وذهــب عنهمــا..كانت أون سوك تراقبه وهو يختفي من أمامها



وضع والدها يده على كتفها:سنشتاق إليه..هيا لنعود للمنزل








أتمني عجبكم البارت^^

سارآ .
08-26-2012, 06:24 PM
البارت الثامن عشر


...يقولون بأن الأيام كفيله بأن تنسيك ماتعانيه من ألـــــــــــم وأن الوقت سيداوى جراح القلب

ولكني ما أزال أتألم على فراقك هيوون
مر على سفرك ثلاثه أشهــــــر ولا ازال أتذكـــر نظراتك الى في المطار
هل كنت ستبكى على فراقك لى؟
كنت لن أصدق ذلك... حتى رأيت دمعتك تعاتبني
اظنك الأن مشغول في دراستك ..أتمني ان تعمل بجد لتصبح مغني مشهور يعرفه الجميــــــع
أووه نسيت اخبارك لقد نزل الثلج واصبحت حديقتنا الان كالصفحه البيضاء
وقمت بفعل ماوعدتك به خرجت في أول يوم للثلج الى مكاننا المعتاد لوحــــــدي وجلست في مكانك ذلك اليوم على ارجوحتك
هيوون منذ أن تركتني وأنا أفكر بك..هل مافعلته كان صواباُ؟؟
لا أعلـــــم
ولكن ما اعلمه باني أحبببتك الى درجه أني ضحيت بحبي لك وتركتك تذهـــب أمام عيني
ارجو بأنك نستني الان وتعرفت الى فتاه لطيفه تهتم بك
لاتقلق بشأني أنا بخير ومازلت أبتســـــم كما كنت

المرسل:الغبيــــــه







أنتهت من كتابه مافي خاطرها
وضعت الرساله في الظرف وقامت بإلصاقها جيداُ
فتحت الدرج وأخرجت تلك العلبه المليئه بالرسائل المشابهه للرساله التى تحملهـــا ووضعتها معها
عندما تشتاق إليه ولاتستطيع ان تحتمل ذلك
تقوم بكتابه رساله موجه لـه وتكتب مابداخلها من مشاعر وأحاسيس عانتها من فراقـــــه
وتحتفظ بها في درجهـــا ...ليست لديها الشجاعه في إرسال تلك الرسائل
لم تعلم أي شيئ عن هيوون منذ ذهابه الى لندن فهو لم يتصل بها أبدا وهي أيضاً لم تفعل ذلك

اون سوك ماهذا القلب القوي الذي تحملينه في صدرك
وماهذا الحب الذي ضحيتي من اجلـــه
مهماحاولتي ان ترسمي البسمه على شفتيك امام الجميع ...لتخبريهم بأنك على مايرام
ففي عيناك مايخفيه قلبك من ألآم .



كانت الايام متشابهه بالنسبه لقايوول
إعتادت هذا الروتين الشبه يومي
,,اصبحت مشغوله منذ ان تم قبولها فهي مابين البحوث التى يجب ان تسلمها في الوقت المحدد وبين
الدروس التى يجب ان تحضرها.

كانت تشعر بالملل اثناء الشرح فتحت هاتفها ورات صوره الخلفيه
كانت الصوره هي واون سوك يتعانقان
قايوول في نفسها:آآآآه إشتقت إليك اون سوك ليت تلك الايام تعود كما كانت آآآه
لم ارها منذ مده طويله أصبحت أنشغل حتى عنها
وبعد إنتهاء الدروس أتصلت قايوول على اون سوك لتأخذها لتناول الطعام في الخارج

قايوول:هل اعجبك المطعم؟
أون سوك:لايهمني طالما انا برفقتك
قايوول:أأأأوه اون سوك أشتقت إليك كثيــــــراً
اون سوك:أعلم بانك مشغوووله منذ دخولك للجامعه
قايوول:انه امــــر متعب وملل أيضاً لانك لست برفقتي
أون سوك:ههههههه وما أخبارك مع جيوون
قايوول:نتحدث دائمـــاً ولكني لم اره منذ فتره،،يأتي لصطحابي من الجامعه في بعض الأوقات ولكني لا احب هذا
أون سوك:لمـــــاذا
قايوول:اعين الفتيات تكون عليه ويحاولن التودد إليه إذا تأخرت في المجيء...ماهذا انهن يغضبنني
اون سوك:ههههههههههههههه لاتقلقي فجيوون لا يحب أحد غيرك ثقي به
قايوول:هذا مايجعلني مطمئنه
اون سوك:انا جائعـــــه اين الطعام لم يأتي بعد




قايوول:ههههههه هاهو الطعام قد اتي
اون سوك:وأخيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراً

وبعد عدت دقائق رن هاتف اون سوك
اون سوك:لمن هذا الرقم؟؟؟
قايوول:أجيبي فقط
اون سوك:مرحبـــــا
......:مرحبا اون سوك انا جيوون
اون سوك:اوووه ولكن لمـــ...
جيوون قاطعها:اون سوك اسمعي لما سأقوله جيداً،،هل قايوول معك الان
اون سوك:نعم
جيوون:ارجوك لاتخبريها بأن اتصلت بك ..
اون سوك:لماذا
جيوون:ساخبرك فيما بعد...اتصلي على في وقت أخر اتفقنا
اون سوك:حسنــــاً
جيوون:شكراً لك .الى اللقاء
اون سوك:الى اللقاء


اغلقت اون سوك الاتصال ومازالت تفكر مالذي يريده جيوون منها ولايريد من قايوول معرفته
ماذا سيكون؟؟؟
اخرجها من دوااامه الافكار صوت قايوول يسألها
قايوول:هل كان الاتصال مهم الى هذا الدرجـــــــــــــــه
اون سوك:لا اعلـــــــــــم.
لم تهتم قايوول بمعرفه من كان المتصل وأكملت غدائها مع صديقتها واوصلتها لمنزلها وعادت هي أيضاً
عندما دخلت المنزل تفاجأت بحقائب السفر التى يحملها الخدم لوضعها في سياره السائق
قايوول:ولكن من ينوي السفر؟
الخادمه:آنستى هذه حقائب السيده ناني ستسافر الليله
قايوول:الليلــــــــــــــــــــــــــه؟؟؟
اسرعت الى ناني لتستفسر منها اكثر
وصلت إليها قايوول وهي تحاول أخذ نفسها
قايوول:هل صحيح ماسمعته..ستذهبين الليله؟
ناني:هذا صحيح
قايوول:ولكنك اخبرتني بأنك ستذهبين في نهايه الاسبوع
ناني:متأسفه ..ولكن إبنتي أخبرتني بأنها تشعر بان ولادتها اصبحت وشيكه ولابد ان اكون معها في مثل هذا الوقت لمساعدتها
ولاسيما بأنها ستضع مولودها الاول
قايوول:انت محقـــــه
ناني:ستكونين بخير بدوني أليس كذلك
قايوول:بالطبع...ناني انتي تكبرين في العمــر ستصبحين جده عما قريب
ناني:ههههههههه انا سعيده بذلك ..ولكني مازلت صغيره على ان اصبح جده
قايوول:هههههه اشعر بالغيره من المولود الذي سيأتي مؤكد ستحبينه كثيراً
ناني:لاتقلقي لا استطيع ان احب احد بقدرك

ضمتها قايوول وودعتها ورحلت ناني الى الريف عند إبنتها
وستقضي وقت طويلاً لدي إبنتها
كانت قايوول حزينه لرحيلها فهذه المره الاول التى تتركها ناني وحيده
شعرت بوحشه المنزل منذ رحيلهاعنه
إعتادت ان تكون ناني موجوده طوال تواجدها بالمنزل
لتخبرها مالذي حصل معها من احداث وتفاصيل وتخبرها بكل ماتشعر به من ضيق أو وحده

في هذه الأثنـــــــــــــــــــــاء
كان جيوون يفكــر بالذي سيفعله الليله هو بحاجه الى مساعده اون سوك ولكنه يتسأل لماذا لم تتصل بعد ؟؟؟



لم يستطع الانتظار اكثر من ذلك هو فالوقت يمر بسرعه عليه وليس في صالحه هذا التأخير
فكر مره أخري في قراره هو متأكد بشأن الخطوة التى سيخطوها وستغير من حياته



اخرجه من افكاره صوت هاتفه يرن كان المتصل اون سوك

جيوون:اون سوك لماذا هذا التأخير؟؟
اون سوك:ماذا بك مالذي تريده مني؟
جيوون:انت متفرغه الان أليس كذلك
اون سوك:ااامممم نعم
جيوون:هذا جيد..سأمر وأخذك لمكان ما
اون سوك:انت لم تخبرني مالذي تريده مني
جيوون:ستعرفين عندما نلتقي...أنا قادم الى اللقاء

أغلق الهاتف و جعل اون سوك تفكر مالذي يريده منها جيوون
ولماذا هو مصر على مقابلتها لهذه الدرجــــــــــــه ولايريد ان تعلم قايوول بأي شيئ
اون سوك:آآآآه لماذا اشغل نفسي بالتفكر سأعرف قريبا ً

بعد فتره ألتقت اون سوك بجيوون وذهبا لتسوق
اون سوك:جيوون لم تخبرني بعد لماذا نحن هنا
جيوون:آآآآه سأخبرك بذلك
أخذ نفس عميق ...هو مستعد الان لأخبار اون سوك
جيوون:اون سوك اريد مساعدتك كثيراً فيما سأقوم به
اون سوك:ساساعدك ولكن في ماذا

نظر إليها ورسم إبتسامه جميله على شفتيه
جيوون:سأطلب يد قايوول للزواج الليلـــــــــــــــــــــــــــه
اون سوك صرخت بأعلى صوتها من فرحتها بهذا الخبر الرائع
جيوون:ههههههههههه اصمتي الجميع ينظرون إلينا
اون سوك:انا سعيده جدااااااااااااااااااا يالهــــــــــــــي هذا اجمل خبر سمعته في حياتي
جيوون:لهذا السبب أردت مساعدتك
اون سوك:حسناً لاوقت لدينا للحديث الأن يجب التجهيز لهذا الحدث
سأجعله ذكـــري جميله تتذكرونها طوال حياتكما
جيوون:هذا ماكنت اتحدث عنه
اون سوك:مالذي تفكر به؟؟أين تفضل أن يكون المكان
جيوون:فكرت بذلك..أريده في سطح إحدى البنايات المرتفعه ..تخيلت بأننا نجلس على مائده فاخره
وبجانبنا من يعزفون الألحـــان الجميله
اون سوك:هذا رائع لنعمل الان عل فكرتك هذه ..سنبدأ بالطاوله
دخلوا محل مخصص لمثل هذه الأمـــور ...وأخذ جيوون براي اون سوك

وبعد عناء إنتهوا من إختيار الطاوله المناسبه ونقلها الى المكان الذي ستقام فيه هذه المناسبه

جيوون:بقي ان نحجز الموسيقين وإختار ملابس مناسبه لي
اون سوك:هذا محل للملابس الرجاليه لندخل
إختار جيوون الزي المناسب ودخل لتجربته ولكي ترا اون سوك
جيوون:مارأيـــــــــــــــــــك؟

اون سوك:امممم لتجرب غيره

بعد لحظات خرج من غرفه تجريب الملابس




جيوون:وهـــذا

اون سوك:هذا ما اتحدث عنه
جيوون:ههههههههه هيا لنذهب الان بقي الكثير لننجزه
ذهبا الى تلك البنايه المرتفعه بعد ان حجزوا الموسيقين في المساء
وبدأت اون سوك في تزين المكان
فرشت البساط الأحمر ورمت أوراق الورد الحمراء عليه
وفي نهايه البساط تبدأ المائده مع أوانيها الفخمه
والشموع حولها ومزهريه تتوطها ملئت بأجمل الأزهار
كانت اون سوك مشغوله للغايه في الترتيب والتزين وجيوون يساعدها في ذلك
أحست بشي ما..وضعت يدها على أنفها ورأت الدماء
كانت تنزف فقد عملت بجد هذا اليوم ولم تستريح قط
رفعت رأسها للأعلى ووضعت بعض المناديل على أنفها
وعندما أحست بتوقفه أكملت عملها الى وقت متأخر


اون سوك:جيوون هل ستجعل قايوول سعيده
إلتفت إليها جيوون وترك ماكان بيده وتبسم لها وهو يفكر ماهذه الصداقه القويه التى جمعتهما



جيوون:ماهذا السؤال؟؟
اون سوك:جاوبني فقط
جيوون:بالطبع سأفعل كل مايمكنني فعله لكي أسعدها
اون سوك:عدني بذلك
كان متردد جداً في ان يمد أصبعه ويعدها بذلك
ولكنه وعدهــــــــــا بأن يفعل ذلك و يسعد قايوول

اون سوك:آآآآآآآه أنا سعيده الأن

وعادت لتكمل تزين المكان
كانت تشعر بالتعب الشديد
ولكنها تحملت وأكملت مابدأته كل هذا من أجل صديقتها قايوول
اتصل جيوون بقايوول وطلب منها الحضور على تمام الساعه العاشره مساًء
أتت قايوول في الموعد المحدد ..وكانت تتسأل لما هذا المكان بالذات
صعدت بمشقه الى سطح البنايه وهي تحاول اخذ أنفاسها
كان جيوون ينتظرها في بدايه المدخل
وصلت إليه وكان يمد لها يده لتمسكها
قايوول:آآآه جيوون لماذا أتيت بي الى هنا
جيوون:هههههه هيـــــــــــــــا لندخل
أصابتها الدهشه عندما رأت روعه المكان كان جميلاً للغايه
الشموع التى تحيط بالبساط الأحمـــــــر...وصوت العزف
والطاوله المعده بإتقان
قايوول سعيده:واااااااو ماكل هذا
جيوون:هل اعجبك؟
قايوول:بالتاكيد المكان في قمه الروعه ..هل فعلت كل هذا من اجلى
امسك يدها جيوون وقدها نحو الطاوله وأبعد الكرسي قليلاً لتجلس وجلس هو أمامهـــــــا
جيوون:الليله مميزه بالنسبه لي
قايوول:لماذا
جيوون:لانك معي وبرفقتي هل هنالك أكثرمن هذا ليجعل الليله اكثرتميزاً
أحمر وجه قايوول خجلاً...وبدأو في تناول الطعام
جيوون:مارأيك في المكان
قايوول:جميل جداً
جيوون:حصلت على بعض المساعده من اون سوك
قايوول متفاجئه:حقـــــــــاً..ولكنها لم تخبرني بذلك
جيوون:أنا طلبت منها عدم إخبارك ..قايوول أردت إخبارك اليوم بشيئ مهم للغايه
قايوول:ماهـــــــــــو
جيوون:أنا احبـــــك
قايوول:ههههههه أعلـــم هذا ..وأنا أحبك أيضاً
جيوون:ولكني مالاتعلمينه هو أنني أريد الزواج منـــــــــــــــك
نهض من على كرسي وأقترب منها وجثى على ركبته
وأخرج العلبه من جيبــــــــــــه وفتحها أمام قايوول
كانت قايوول ترى جيوون أمامها جاثى على ركبته وهو يمد إليها خاتم من الألمـــــــــــاس طالباً الزواج بهـــــــــا
كل هذه الأحداث التى تحدث أمامها جعلها مصدومه ولاتعلم مالذي تقوله ؟؟؟
نظرت الى عينيه وبعد لحظات أجابتـــــــه












قايوول:موافقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــه
كانت السعاده تغمر جيوون فشعوره لايوصف في تلك اللحظه
ألبسها الخاتـــــــــــــــم وحضنها إليه وهو يتشكرها على موافقتها
كانت هذه الليله من أجمل الليالي بالنسبه لهما قضوا وقتاً جميلاً
وقايوول شعورها بان جيوون يريدها زوجه لها جعلها تتأكــــدبأنه يحبها دون سواها
أحداث هذه الليله لن تنســــى أبدا ...


كانت وحيده في غرفتها تشعر بألم فظيع لايحتمل
حاولت أن تستحمل ولكن الالم لم يزول بعـــــــــد
خرجت من غرفتها تترنح وتضع يدها موضع قلبها وتضغط عليه بقوة في محاوله لإيقاف هذا الالم الرهيب
ولكن دون جدوى
وصلت أخيراً الى الغرفه فتحت الباب وأشعلت الضوء
استيقظ والدها وهو يحاول أن يرى من أتى الى غرفته في هذا الوقت المتأخر من الليل...وهي تتجه نحوه
والدهــا:ااووه أون سوك لماذا يبدو وجهك شاحــــ...
لم يكمل كلامه بعد إلا وسقطت مغشي عليها وسط غرفته
والدهــا:أون ســــــــــــــــــــــــــــــوك
ذهب سريعا نحو إبنته يحاول أن يوقظها أو تفتح عينيها ولكن لارد
حملها وهي كالجثه الهامده
لاتتحرك ولاتستجيب الى ندائه

إستيقظ الخدم على صوت والدها وجاء الطبيب مسرعــــاً إليهم
مر الوقت ببطء شديد وكأنه يقوم بتعذيب والدها
الذي كان خائف جدا على إبنته وقلق على حالتها
وأخيراً خرج الطبيب من غرفتها وملامح وجهه لاتبشر بخير
والد أون سوك:ماذا بها ايها الطبيب
الطبيب:حالتها الصحيه تسوء يوماً بعد يوم والاقراص التى أعطيتها لها كانت الحل الوحيد في تخفيف الألــــــــم
ولكن يبدو بأنها لاتجدي نفعاً مع حالة أبنتك
والد أون سوك:وماهو الحل إذا؟؟
الطبيب:آآآآآه يجب نقلها للمستشفي في أقرب وقت ،سأكون في إنتظاركما في الغد هناك
وسأقوم بكل الأجرأت اللازمــــه...الان حالتها مستقره ولكن لا أظمن لك مالذي سيحدث في الغد
والد أون سوك:شكراً على قدمك في هذا الوقت المتأخر
الطبيب:لاعليك.
دخل والد أون سوك غرفة إبنته ورأها نائمه ويبدو عليها التعب
جلس بالقرب منها وأمسك بيدها ولم يستطع منع دموعه من السقوط
يبكى على حال إبنته الشابه التى لايمكنها عيش حياتها مثل بقيه الفتيات تمرح وتركض في الارجاء
ولايمكنها حتى أن تحقق ما تحلم به
أعاقها مرضها وحالتها الصحيه السيئه..ومع هذا لاتحب إخبار أحد بضعفها لاتريد من الاخرين أن يقلقوا بشأنها
ترسم الإبتسامها دائـــــــــــــم على شفتيها لتخبر من حولها بأنها بخير ومازالت قويــــه ولكنها عكس ذلك
بكي كثيراً على حال إبنته حتي نام بقربهـــــــــــــا

في الصباح
إستيقظت وهي تحس بتثاقل وصداع رهيب..ماتزال على سريرها تحاول أن تتذكر مالذي حصل لها ليله البارحــــــــه
اون سوك:يإلهـــــــــــــــــــــي مؤكد بأنهم قلقين على الأن
نهضت من فراشها تحاول ان تتنشط قليلاً ونزلت للطابق الأسفل لرؤيه والدها

جلست تتناول الأفطار وبعد دقائق أتى والدها إليها
والدها:صباح الخير عزيزتي كيف تشعرين الان
اون سوك:انا بخير الان ..لا اعلم مالذي حصل لي ليله البارحه أسفه لاني جعلتك تقلق
والدها:اون سوك لاتتأسفين من الطبيعى أن نقلق على من نحب أليس كذلك ..أنت أبنتي وكل ما املكه في هذه الحياه
كيف لا أقلق بشأنك

ذهب إليه ورتمت في صدره
اون سوك:أبــــــــــــــــــــــــــا أحبك كثيــراً
والدها:وأنا أيضاً..أخبرني الطبيب بانه يجب عليك الذهاب للمستشفي والمكوث بعض الوقت هناك لأجراء الفحوصات
اون سوك مستائه:ولكني لا أحب البقاء هناك
والدها:أرجوووك أفعلى ذلك من أجلــــــــــى
اون سوك:حسناً سأذهـــب
والدها:هيا أحضري بعض أغراضك ومايلزم وسنذهـــــــــب
اون سوك:الأن؟
والدها:نعـــــــــــــــم

يتبــــــــــــــــــع

سارآ .
08-26-2012, 06:24 PM
صعدت الى غرفتها وأحضرت ماتريده وجهزته ي حقيبه
وأنزلتها الخادمه وضعتها في صندوق السياره
والدها:هل نذهب الان
اون سوك:ابي يجب على الذهاب لمكان ما هل تنتظرني قليلاً
والدها:الى أين
خرجت أون سوك مسرعه :سأعود سريعاً
ذهب مسرعه وهي تتوجه نحو الحديقــــــــــه في هذا الجو البارد
وصلت الى مكانهم المعتاد...كانت الثلوج تغطي المكان
أزاحت الثلج المتراكم على تلك الأرجوحه المميزه التى شهدت الكثير من الذكريات الجميله
وجلست عليها رغم برودتها ولكن برودت المكان لايعني شيئ بالنسبه لقلبها البارد الذي تحمل ألام عديده
تأرجحت عليها وهي تتذكر كل اللحظات الجميله التى قضوها في هذا المكان وكأنها تراها أمامها الأن
قايــــــــــــوول وهيــــــــــــــوون هما أروع ما حصل لها في حياتها
وهذا المكان كثيراً ماجمعهم سويـــاً
كانت تسمع أصواتهم وهم يضحكون ..ومشاجراتهم..وأحاديثهم
وكأنها تعيش تلك الذكريات مره أخري ..أرتسمت البسمه على شفتيها
ولكنها إختفت سرعان ماتذكرت ذلك اليوم وفي نفس المكان ...بل وفي نفس المكان التى تقف عليه أون سوك الان
أحست بدفء تلك الضمـــــــه في هذا المكان البارد
تذكرت ذلك الشعور عندما ضمها الى صدره ولم يرد أن يتركها
كانت مغمضه عيناها وتشعر بذلك الشعور الذي زاولها في تلك اللحظه
لاتريد ان تفتح عيناها لكي لاتنتهى هذه الذكـــرى الجميله
أستمرت في تذكر ماحصل تلك الليلــــــــــــــــه ...كانت ترا كل هذا أمامها مره أخرى
الفتاه:أتركني أرجوك
تركها هيوون والصدمه على تبدو وجهه وأدارت له ظهرها وبتعدت عنه تتركــــــــــه وحيداً مع خيبه الأمــــــــــل
والشعور بالرفض من قبلها

اون سوك تتسأل في نفسها أي قسوه يحملها قلب تلك الفتاه
مؤكد بأنها لاتملك أي مشاعــــــــر
المؤلـــــــم في الموضوع بأن تلك الفتاه هي أنـــــــــا نعم أنا
سقطت دمعه من على خدها ...نظرت للمكان للمره الأخيــــــــــره وكأنها تودعه
ولن تعود إليـــه مره أخـــرى.
عادت للمنزل وصطحبها والدها للمستشفي
في تلك الليلـــــــــه علمت قايوول بأن اون سوك ترقد في المستشفي وأتت مسرعه لزيارتها
دخلت غرفتها كانت واسعه بعض الشيئ ولكن سرعان ماتدخل الغرفه تحس بالبروده تسري في أطراف جسمك
..كان زاويه الغرفه من الزجاج بحيث يمكن أن ترى الشوارع من خلالها...وأمامها السرير وبجانبه مقعدين وطاولــــه
ورأت صديقتها مستلقيه على السرير الأبيض ..أسرعت إليها وضمتها
اون سوك:أتيت سريعــــــــــــاً
قايوول:هل انت بخير
اون سوك:انا بخير لاتقلقي مجرد فحوصات سخيفه وسأخرج في اقرب وقت
قايوول تنهدت براحه:هذا جيد
اون سوك بحماس:لم تريني الخاتــــــــــــــم بعد
مدت قايوول يدها لترى اون سوك الخاتم الذي قدمه لها جيوون
اون سوك:واااااااااااه يبدو جميلاً جداً
قايوول:اون سوك اشكرك كثيراً على مافعلته في تلك الليله
اون سوك:لم افعل شيئ...فقط ساعدت جيوون قليلاً
قايوول:أشكرك
اون سوك:مارأيك بالنزول للأسفل هناك حديقه سنتنزه قليلاً
قايوول:هل أنت متأكده ؟
اون سوك:يـــــــاه أنا بخير هيا لنذهب

أستمتعت قايوول وأون سوك وقضتا وقت جميلاً
كانت قايوول تحكي لاون سوك كل ماحدث في تلك الليلـــــــــــــه
اون سوك:هااااااااه قبُلـــــــــــــكِ؟؟؟؟
قايوول بخجل:نعـــــم قبلنـــي بعد موافقتي على عرض الزواج
اون سوك:ههههههه هذا رائع
قايوول:ولكن بقي أمر أخــــر
اون سوك:ماهو
قايوول:والدى يجب علي جيوون ان يطلب موافقته بهذا الامــــــــر
اون سوك:انت محققه ،اعتقد بأن موافقته ستكون صعبه أليس كذلك
قايوول :آآآآآه لا أعلـــــــــــم ،ولكن أخبرني جيوون بأنه سيقابل والدي وسيتحدث معه في الغد
اون سوك:أرجوووو بأن يوافق
قايوول:ينتابني الخوف عندما افكر بهذا الأمـــــــر
اون سوك:لاتقلقي سيكون كل شيئ على مايرام
قايوول:أتمني ذلك...والان هيا لنعود لغرفتك
رجعت اون سوك لغرفتها وهي تشعر بالتعب فالحركه أصبحت تتعبها كثيراً
سرعان ماستلقت على السرير غطت في نوم عميق ..خرجت قايوول من غرفتها وإلتقت بوالد اون سوك
عند الممر وأخبرته بأن اون سوك نائمه فطلب منها ان تجلس معه للتحدث قليلاً
كان يعلم بأن قايوول على علم بحاله صديقتها الصحيه
أخبرها بما قاله الطبيب عن اون سوك وحالتها التى تزداد سوء يوماً بعد يوم
طلب منها ان تأتي لزيارتها كل يوم والترفيه عنها فهي لاتحب المستشفي
ولا البقاء فيـــه .
واخبرها بأن هذه وعكه وستتجاوزها أون سوك فإبنته قويه وقادره على ذلك
وستسترد عافيتها قريبـــــــاً

في اليوم التالى في المســــــاء
كانت تنظر عبر النافذه الزجاجيه في المستشفي الى ماحولها
وتتأمل السماء السوداء التى تزينها بعض النجوم...الشوارع تحتها والسيارات تمشي وكأنها ألعاب صغيره
والكـــــل يذهب نحو طريقه.
أخرجها من عالمها صوت الباب وهو يفتح وتدخل قايوول ومعها جيوون وهو يحمل بين يديه باقه كبيره من الأزهــــــــــار
كانت السعاده تبدو عليهما يالهما من ثنائي جميل
فرحت اون سوك بقدومهما كثيراً...وحملا خبر رائع الى اون سوك
وهو موافقه والد قايوول على زواجها من جيوون
جلسا بجانب اون سوك قايوول عن يمينها وجيوون عن يسارها وهم يتحدثون قرابه الساعه عن الزفاف ومالذي سيفعلانه ...
اون سوك:جيوون هل تقبل قايوول زوجه لك تكون معها وقت الشده تعتني بها وقت المرض
وتسعدها في حياتها.
جيوون:ههههه نعم أقبل
قايوول:هههههههههههه يبدو حقيقياً
اون سوك:قايوول هل تقبلين جيوون زوجاً لك تكونين معه وقت الشده تعتنين به وقت المرض وتسعدينه أيضاً
قايوول:سأفكر بالامــــــــــــــــــر
جيوون:ماذا ههههههههههههه
اون سوك:هههههههههههههههههه خذي وقت بالتفكير عزيزتي
قايوول:نعم أقبل
اون سوك:يمكنك الان ان تقبل زوجتك ولكن ليس أمامي ارجــــــــــــــــوك
جيوون:هههههههههههههه
قايوول:مايزال الوقت مبكراً على الزفاف
جيوون:سأحضر لكما شيئا لتشربانه وخرج من الغرفه
قايوول بجديه:لم أكن اتوقع بأن والدي سيوافق
اون سوك:كنت خائفه من رفضه..ولكن ألست سعيده بموافقته
قايوول:انا سعيده ولكن موافقته كانت للتخلص من رؤيتي
اون سوك:وما أدراك بذلك
قايوول:كنت مع جيوون عندما أخبره بذلك لقد قال بأنه سيعطينا منزل للعيش فيه وأموال يمكننا العيش فيها بقيه عمرنا
بشرط عدم عودتي إليه مره أخري
اون سوك وهي تضم صديقتها:مؤكد كان صعب بالنسبه لك سماع ذلك
قايوول:لقد إعتدت الامـــــــر ولكن جيوون تفاجأ من معامله والدي لى بهذه الطريقه..لايهمني ذلك
المهم بأنه وافق وأخبرني جيوون بأنه سيعوضني عن الايام التعيسه التى قضيتها مع والدي
اون سوك:أناسعيده من أجلك
قايوول:جيوون إنسان رائع ماكنت لأحلم بزوج مثله
اون سوك:ههههههههههههههه أنت تنادينه بزوجك منذ الان
ودخل جيوون وهو يحمل بين يديه أكواب القهوه
اون سوك:جيوون قايوول تناديك بزوجها منذ الان
أحمر وجه قايوول خجلاً
جيوون:حقاً هههههههههههههههههههه
اون سوك:أظن بأنها تريد الزواج منك في اسرع وقـــــــــت
قايوول:اون سوك اصمتي
جيوون:هههههههههه لامانع لدى
اون سو:اومــــــــاااا يالكما من زوجين هيا اخرجا من غرفتي لقد ازعجتماني بما فيه الكفايه
قايوول:لانريد الذهاب سنبقي
جيوون:هيا قايوول لنذهب يجب ان ترتاح
اون سوك:هل سمعتي ماقاله زوجك هيا أذهبي معه
قايوول:سأذهب ولكني سأتي في الغد
اون سوك :الى اللقاء

عادت قايوول في الغد ولكن الغرفه جرى عليها بعض التعديلات فكانت الاجهزه حول اون سوك في زياده
لم تستطع التحدث معها لان اون سوك نائمه طوال الوقت
وحتى إن استيقظت وتحدثت معها تتحدث قليلاً وتعود الى فراشها
إستمرت على حالها هذه قرابه الاسبــــــــــوع
وقايوول تزورها كل يوم للأطمئنان علي صحتهـــــــا
كانت اوقات صعبه بالنسبه لها ان ترى صديقتها متعبه وليس بأمكانها مساعدتها او التخفيف من ألمها
تيقطع قلبها عندما تراها تصرخ من شده الألــم ولاتهدأ إلا بالأبر المسكنه
هذا ماكانت تعانيه صديقتها طوال تلك الفتره ولا تستطيع إخفاء ألمها الان خلف إبتسامه أو تتصنع بالقوه
فضعفها أصبح ظاهراً وهذا ليس بيدهـــــــا..

في أحد الأيام جاءت قايوول كعادتها للمستشفي وهي تحمل بعض الاطعمه التى تحبها اون سوك
ولكنها أرتعبت عندما رأت والد اون سوك يقف خارج الغرفــــه ويبدو عليه الخوف..مباشره فكرت في اون سوك هل من المحتمل بأن مكروهاً
أصابها..
أسرعت إليه:مالذي حصل؟
والد اون سوك خانتها العبرات وبكى:قايـــوول إبنتي في خطر..
سقطت علبه الطعام من يدها أحست بالبروده تسرى في أطراف جسدها
والد اون سوك:كانت حالتها مستقره هذا الصباح ولكن فجأه بدأ قلبها في التوقف
عن النبض..آآآآه أون سوك أرجوك لاتتركينــــــــــي الأن

قايوول لم تحملها قدميها وجلست تبكى وتدعـــــــو بأن لايحصل أي مكروه لأون ســوك


وبعد وقت طويل من الانتظار قضوه في ترقب وخوف وأمل ان تتعافي اون ســـوك
خرج الطبيب من غرفتها أخيراً
نهضت قايوول وتوجهت إليه وأسرع والد اون سوك يسأله:هل إبنتي بخيـــر؟
الطبيب :هي بخير لقد سيطرنا على الوضع حالتها مستقره الان وعاد قلبها للنبض مره أخـــــــرى
تنهد والد اون سوك براحـــه بعد ان كان سيموت من قلقه عليها وشكر الطبيب على مجهوده
اما قايوول بعد سماع هذا الخبر لم تتماك نفسها ورتمت في حضن والد اون سوك تبكي
والد اون سوك:لاتبكـــى قايوول فهي بخير الان
قايوول:إنها دموع الفرح
والد اون سوك:لن تتركنا اون سوك أبدا لاتخافي
مسحت قايوول دموعها
والد اون سوك:هيـــــــا لنذهب لرؤيتها

كانت نائمــــــــــه بعمق ..وصوت جهاز القلب يطرب الغرفـــه
تبدو متعبــه للغايه..خرجت الممرضه من الغرفه بعد ضبط أحد الأجهـــــــزه
إقترب قايوول منها وجلست بقربها.. أمسكت بيدها كانت بارده أحاطتها قايوول بكلتا يديها
وأسندت راسها عليها تجاهد دموعها في النزول
ولكن أبت دموعها في البقاء وتساقطت على خديهـــــا
كانت تشعر بالإمتنان لان صديقتها على قيد الحيــــــاه..مازالت تسمعها ..تشعر بها ..
أخذت تتأملها وتتذكــر الاوقات الجميله معها
وبقيت معها طوال الليل الى ان غفت بجانبهـــا

تسللت أشعه الشمس الذهبيه لغرفتها
لتعلن عن صباح جديد وحياه جديـــده لها
فتحت عيناها ..مازلت أتنفس ..بأمكاني أن أرى أيضاً
رفعت يدها لتراها ..يمكنني الحركه أيضــاً
مـــاهذا الصوت؟؟؟؟
كانت صوت نبضات قلبها يؤكد لها بأنهـــا ماتزال على قيد الحياه
أحست بالسعاده تغمرهــــا
الشعور بأنك ماتزال قادر على فعل ماتريد ورؤيه من تحــــب من جديد
وأخبارهم بحبك لهم إنه لامـــر رائـــع
رأت والدها نائم في المقعد الذي يجاورها
أون سوك في نفسها:ـ
أبـــا يبدو عليك الأرهاق والتعب ..أعلم أنني السبب في ذلك
متأسفـــــــــــه أشعر بالألــــــم لرؤيتك تعاني من أجلـــى..
شعرت بدفء يدها الأخـــــــرى..إلتفتت نحوها
سقطت الدمعـــه من خدهــــا عندما رأت صديقتها نائمه بالقرب منها وماتزال تمسك بيدها
قايوول هل كنت بقربي طوال الليــــل؟؟
قايوول هل قلقتى علـــى
قايوول ايتها الحمقاء مؤكد بأنك بكيت كثيرا وفكرت بأني سأتركك
قايوول أنت تجعلين من الموت صعب علـــي


أستيقظت قايوول ورأتها تنظر إليها
تلاقت عيناهما لتخبركل منهما الاخر عن شوقها إليهــا
ضمتها قايوول وهــى تبكى:اون سوك انت لن تتركيني اليس كذلك
اون سوك:لن اتركك أبداً
قايوول:عديني ..عديني بأنك لن تتركيني
اون سوك:اعدك بأنني سأبقي معك ولن أتركك
قايوول:لقد خفت عليك
اون سوك:متأسفــــــــه
قايوول:لاتقولى هذا ارجوك
اون سوك:قايوول
قايوول:ماذا
اون سوك:هل من الممكن ان اطلب منك معروفاً
قايوول:بالتأكيد أطلبي اي شيئ
اون سوك:اخبريه بأني متأسفـــه على كل مافعلته لـــه
قايوول تفكــــر:مــــــــــن؟؟هيــــــوون؟
اون سوك:نعم اخبريه بذلك
قايوول:لن أخبره بأي شيئ ستخبرينه ذلك بنفسك
ابتسمت إليــــــــــــها ..وكانت اون سوك تحدثها عن ماتريد فعله بعد الخروج من المستشفي




اي رابــــــط جمع بينهما؟؟...
الصداقــــــــه
أن أشعر بما تشعر به صديقتي
وأشاركها الشعورها ذاتــــــه
سأضحك معها إذا رأيت إبتسامتها حتى وإن كنت حزينه
وبمجرد أن أرى الحزن في عينها سأخفي إبتسامتى وأشاركها حزنها
سأشاركها بسمتها ودمعتهـــــــــا
واجعل من حضني مسنداً لتبكي عليه صديقتي إذا خانتها العبرات
وسأجعل من كترث عثراتي دروس تتعلم منها صديقتي لكي لاتقع فيها
وأمـــــــــد يدي إليها إذا أسقطتها عقبات الحياه
وأساعدها في الوقوف من جديد
فهذه أنا وهذه صديقــــــــــــــــــــتي

في احد الايام في المساء:ـ
استيقظت اون سوك وكانت الغرفــــــــه خاليه
دخلت الممرضه للأطمئنان عليه وعند خروجهـــــــا طلبت اون سوك منها طلباً وأحضرته لهــا وخرجت
بعد مضي بعض تاوقت نهضت اون سوك من فراشها وتوجهت الى مكتب طبيبهـــــــا
كانت الهدوء يسود المكـــــــــــان
طرقت الباب ودخلت
اون سوك:مرحبـــا
الطبيب منشغل في كتابة شيئ مــا:مرحبــ...
الطبيب:اون سوك مالذي جاء بك الى هنــــا..لماذا نهضت من فراشك هذا خطر عليك
اون سوك:لابأس انا بخيـــــر
الطبيب:ولكن
اون سوك قاطعته:اسمعني أولاً وسأذهب
الطبيب:ماذا هناك؟
مدت له اون سوك ماكانت تحملــــــــــه في يدها
كانت تحمل ظرفين وأعطتها طبيبها
الطبيب:ماهــــــذا
اون سوك:ساطلب منك معروفــــاً..أعطي هذا الظرفيين لوالدي إذا لم أستيقظ في أحد الايام
الطبيب:اون سوك مالذي تقولينه ...هل أعتبر هذا إستسلام منك ؟
لقد برهنتي للاطباء بأنهم على خطأ ومازلت تعايشين رغم كل ماجري لك...والان تستسلمين
اون سوك:لم أعد قويـــه كالسابق..أشعر بضعفي وأعجر عن فعل أبسط الامور
لقد تعبت ..ولا اعلـــم متى سيتوقف قلبي عن النبض
لقد أنقذتني مره ولكن لا اظمن لكبأنني سأستيقظ مره أخري
أرجــــــــوك أعطي أبي هذا الظرفان ...وشكرا لك على كل مافعلته لــــــــى
وخرجت من عنده متوجه نحو غرفتها وهي مرتاحه مما فعلته


مرت الايام متشابهــــــه كانت هذا ماتشعر به قايوول
فحياتها أصبحت بلا لون بدون اون سوك إشتاقت اليهــــا والى قضاء الوقت معهــا
كانت تتذكــــر الايام التى قضتها معها
عندما تكون اون سوك سعيده وتسمع صوت ضحكها يعم في المكان
أوتكون غاضبـــه إذا كانت تشعر بالجوع
كانت تتمنى بأن عود مثل هذه الأيــــــام للرجوع من جديد
اخرجها من ماكانت تفكر به صوت جيوون
جيوون:هل إنتظرت طويلاً
قايوول:آآآه فاجأتني
جيوون:في ماذا تفكريـــــــــن؟
قايوول:في اون سوك
جيوون:أتمني بأن تتماثل للشفاء سريعــــاً
قايوول:اتمني ذلك..هيا لنذهـــب
وتوجهوا الى المستشفي لرؤيه اون سوك
كانت في الايام الأخيــــــــره نادراً ماتستيقظ او تتحدث مع قايوول
أصبحت أبسط الامور تتعبها..
بقيت قايوول طوال اليوم لديهـــا في الغرفـــه ولم تتركها
اون سوك لم تستيقظ ...كان الوضع في الغرفـــه مستقر نوعاً مـــا
صوت جهاز نبضات القلب يسود المكان
والد اون سوك يجلس في مقعد بقرب إبنته
وقايوول تجلس في الجهه المقابله له وبينهمــــــــــا سرير اون سوك
جاء جيوون في وقت متأخـــر من الليل وأخبر قايوول بأن تعود معه ليوصلها للمنـــــزل
والد اون سوك:قايوول أذهبي فأنت هنا منذ الصباح
جيوون:يجب ان تستريحي وتأخذي قسط من الراحه فاون سوك بخير وسنأتي لزيارتها في الصباح
والد اون سوك:هيا قايوول فلتذهبي معــــه
قايوول:لا أريـــد الذهاب سأبقي الليله هنا
جيوون:قايوول لاتكوني عنيده ..هيا لنذهـــب
قايوول:جيوون أرجوك لا أريد الذهاب سأبقي مع اون سوك
جيوون:انت هنا منذ الصباح سيبقي والدها معها وسنأتي نحن في الغد
والد اون سوك:قايوول لا تقلقي سأكون معها
نظرت قايوول الى جيوون وتطلب منه أن يتركها الليله مع اون سوك
استغرب جيوون هذا الإلحاح منهــــا..كان خائف على صحتها أراد منها ان تنام قليلاً
فالتعب يبدو عليها..
قايوول:ارجــــــــــــــوك
جيوون :آآآآه كم انت عنيده...حسناً سأذهــــب
قايوول:الى اللقاء

مر الوقـــــــــت سريعاً
كان والد اون سوك نائم فالتعب والارهاق لم يزول عنه منذ ان دخلت إبنته للمستشفي
كان دااائم بجانبها يدعو بأن تتحسن صحة إبنته وتعود كما كانت مشرقه ومفعمه بالحيويه كالسابق
أما قايـــوول كانت مستيقظه تتأمل صديقتها وهي نائمه تتحسس ملامحها..تراها تتنفس امامها
امسك بيدها ..لتخبرها بأنها بجانبها
كانت لحظات هادئه الى ان قضاء على هذا الهدوء صوت الجهاز يزن ليخبر بنبضاتها الأخيــــــــره
أستيقظ والدها عل هذا الصوت سريعاً
ودخل الطبيب وخلفه الممرضه ..وجاء طبيب تلو الأخـــر
إبنتعدوا عنها...
اشحن الجهاز قوه ...فولت
وفي هذه الاثناء كان الطبيب يحاول أعادة النبض يدوياً
الممرضه:تم شحن الجهاز
أخذه الطبيب وصعقها أرتفع صدرها من قوه الشحنه الكهربائيه ولكن مايزال النبض ضعيف ومحتم سيفقدونه في اي وقت
الطبيب:ارفع قوه الشحنه
وصعقها مره أخري ولكن الشحنه كانت اقوي من المره الاولى
سيفقدون النبض .
الطبيب:اون سوك هل تسمعينني ...اون سوك انت قويه يمكنك تجاوز ذلك
اون سوك افتحي عينيك

والد اون سوك يبكي بحرقــه:اون سوك لاتتركيني ارجــــــــــوك اون سوك عزيزتي انظري الى والدك

حاول الطبيب فعل كل مابإستطاعته ولكن الجهاز أخبره بفشله عندما توقف القلب عن العمـــــــل
صوت الهدوء عم المكـــان ..
إنهار والد اون سوك وكان يتوسل إبنته بأن تنظـــــــــــر إليه ...تحــــــــــدثه ..تنـــــــــاديه
مايزال الطبيب يحاول إعادة نبضها ...لم ييأس
الممرضــه:أيها الطبيب...لقد فقدنا المريضـــه
وكأن أحد ما صفعه وأفاقه من سباته
لقد ماتت ..تركتها تموت بين يدي...لم أفعل مابوسعي كان بأمكانـــي فعل افضل من ذلك
لم تحمله قدماه وجلس على الارض
إنه طبيب وتمر حالات موت كثيره عليه ..ولكن اون سوك كانت مختلفه
لم يعرف شخص قوي كهذه الفتاه ...كانت تعتبره مثل جدهـــا
لقد عرفها لمده طويلـــــــــه أون سوك اصبحت جزء من حياته هي ومرضها الذي حاول جاهد بأن يكتشف لها العلاج
والان ماتت أمامـــــــــــــــه وتركته هو أيضاً




لم تصدق ماحــــــــدث أمامها ..إنهم يكذبون الان اون سوك لن تتركني وتمــــــــــوت
إبتعدت عنهم ذهبت لتلك الزاويه الزجاجيه
كانت تراهــــم من إنعكاس الصوره أمامها على الزجـــــــاج
ترأ والد اون سوك منهـــــــار يبكي علي ابنته
والممرضه تسجل تاريخ الوفاه وتقوم بفصل الأجهـــزه عنهـــــــا
شاهدتها وهم يغطون وجههــــــــــا بالغطاء الابيض

ستستيقظ الان ..الجميع يكذب علـــــــــي
هي وعدتنـــــــي بأن لاتتركني لقد تعاهدنا علي ذلـــــــــــــك..
فقدت إحساسها لبرهـــه ليعود بها شريط ذكرياتها لذلك اليـــوم الذي تعرفت به عليهـــــــــا
إبتسامتها وصوت ضحكاتها ..حركاتها العفويه ..مرحهــا
أحقاً سينتهي هنا الشريط؟؟
أحقيقه هذه هــــــــــــــــــــــــي النهايــــه؟؟؟
أيمكنني العيش دونك أون سوك

أشعر بالاختناق ،،أنفاسي لاتستطيع الخروج ...
الغرفـــه تضيق شيئ فشيئاً



إستيقظت من نومهــــــا وهي تأخذ أنفاسها المنقطعه
مازالت تشعر بالالــــم يجتاح صدرها
نظرت حولها ..هي في غرفتهـــا
تشعــر بخموووول شديد وتعب من هذا الكابـــــــوس المخيف
شعرت بالراحــــه لانه مجرد حلــم مزعج وليس بحقيقـــه
إرتدت ملابسها وأرادت الخروج ...كان جيوون يجلس في غرفـــه الاستقبال
قايوول سعيده:أأأأوه جيوون هل كنت تنتظرني لنذهب سويا للمستشفي
جيوون :قايوول
قايوول:ماذا هناك
كان ينظر إليهــــــــا يحاول قول شيئ مــــا ولكنه لم يستطع ذلك
قايوول:جيوون سنتأخر ..هيا لنذهب لرؤيه اون سوك
جيوون:قايوول أون سوك ماتت منذ مـــــــده
وأنتهت مراسم دفنها..أرجـــوك يجب أن تتقبلي هذا الامـــــر
قايوول مصدومــه:أنت كاذب ...اون سوك لم تمت ..لماذا تخبرني بهذا
جيوون:ماتت أمامك وأنت رأيتها ألا تصدقين مارأيته
تسارعت الأحداث الماضيه أمام قايوول..صوت توقف الجهاز يطن في إذنيها
قايوول :اون سوك لن تتركني...اون سوك لن تتركني
حاول جيوون ان يهدأهـــا
كانت تصرخ وتضرب جيوون الى ان إنهارت و سقطت مغشي عليها












إنتهى البارت

سارآ .
08-26-2012, 06:25 PM
البـــ19ــــارت


عنـــدما تقدم لنا الحياه أفضل لياليها وأوقاتهــا ..وتجعلنا
نصدق بأنها ستبتسم لنا مــدى العمــر
فنعيش أجمل الأيــام...مع من نحب لنخلق ذكــرى جميله فنتذكرها إذا خانتنا الحياه
وأظهرت لنا الوجه الأخـــر.
تلك الحياه التى لاتبالى بك سعيداً كنت أم حزين..تبكي أو تضحك
لايهمها أمرك ،،كل مايهمها انك تعيش أنت تعيش ؟؟!!!
إذاستتلذذ بتعذيبك وحرمانك من أعز الأشخاص على قلبك
تأخذه منك لتحرمك السعاده من بعــده
تأخذه منك لتعذبك وتذيقك مراره الفــراق
تأخذه منك لتروى أرضها بدموعك
تأخذخ منك لترى هل يمكنك العيش بدونــه



كانت تعيش ولكنهــا جسد بلا روح
لم تصدق بعد بوفاة صديقتهــا ولم تصدق مارأته عيناها عندما توفيت أمامها
ولم تصدق القبر المحفور بإسم أعز إنسانه على قلبها ((أون سوك))
ولا صورتها المحاطه بالسواد
لم تصدق كل ذلك...
كيف تصدق ذلك؟!!
وقد إختارت ان تكذب الجميع حتى نفسها وتصدق صديقتها ووعدها لها تلك الليله بأنها لن تتركهــا
وعلى هذا الوعد كذبت الكل وصدقتها

هذا ماكانت تعتقده قايوول
مازالت مشوشــه وغير مدركه للوضع فحالتها صعبــه
كان جيوون قلق بشأنها فهي ليست بخير وماتزال في حاله صدمــه مما حدث لصديقتها المقربه
ولم تتقبل الوضع ..كيف تتقبله وهي لم تصدقه أصلاً؟؟
لم يرها جيوون تبكــي ولو دمعه واحده علي صديقتها ..ولاتتكلم عن الامر أو تخبره بما تشعر
هو يعلم بأنها تمر في وضع صعب ولكنه يريد مساعدتها وفعل أي شيئ ليجعل حالتها تتحسن
ولكن ليس هناك مايمكن فعلــه
فقط سينتظر ويأمل خيراً..


.......الأيــام متشابهه ،،بل هذا هو اليوم ينعاد هو نفســه
أصبحت الحياه لاطعم لها ولا لـــون
هل يجب على العيش هكذا طويــلاً!!
ياترى هل ستتأخرين علي أون سوك؟؟؟
حسنـــاً ...سأنتظرك كالعاده وسأفكــر بالذي سنفعلــه اليوم معــاً

كانت تفكر الى أن يغلبهــا النعاس لتنام وتسيقظ وتفكــر مره أخــرى في عالمهــا الخاص
منتظره صديقتها المتوفيه في أمل بأن تأتي إليهــا

هذه حالــه قايوول منذ وفاة أون سوك
فهـي تعيش ولكنها شبه ميته..البسمه فارقتها وأصبحت وحيــده
تقضي وقتها في غرفتها لاتفارقهــا ,,تجلس بالساعات أمام الصور المبعثره أمامها في السرير
تتذكــر الأيام الجميله التى قضتها مع صديقتها
كانت لكل صوره حكايه مختلفه وكل صوره تشاهد الإبتسامه عى شفتيهمــا
جمعتهما أيــام سعيـــده لاتنســى ..ولكن فرقتهما الحيــاه


بعد فتره:
والدأون سوك: مرحبا جيوون
جيوون:مرحبــا ،كيف حالك
والدأون سوك:أنا بخير شكراً لك،أين انت الان هل بإمكاني الإلتقاء بك
جيوون:الأن!!إمممم انا الان في الشركــه ..
والدأون سوك:آسف لإزعاجك ولكن معي شيئ أريد منك إعطائه لقايوول
جيوون:حسناً سأمر عليك بعد إنتهائي من العمل
والدأون سوك:هذا جيد.شكرا لك
جيوون:الى اللقاء




في المســاء:ـ
أتـى جيوون الى منزل قايوول وصعد الى غرفتها
وجدها على حالهــا لم تتغيــر..
جيــوون:قايوول أرجــوك يجب عليك أن تخرجي من عزلتك هذه ..عليك ان تتقبلي ما حصل
فهذاأمر لايمكنك تغيــره

يأمل بأن ترد عليــه تحدثه ولكن لامجيب
كانت على حالهــا...وكأنه يكلم شخص غيرهــا..تنظر الى النافذه في إنتظار قدوم أحدهم
لعلها تلمحها.
وضع جيوون ماكان يحمله على الطاوله التى أمامها..نظرت إليه وكأنها تسأله ماهذا!!
جيوون:طلب منى والدأون سوك إعطائك هذا..قال لي بأنها رساله مكتوبه أليك بإسمك
من أون سوك أعطتها طبيبها وطلبت منه
إيصالها الى والدها بعد وفاتها.

خرج جيوون من غرفتها وكانت لاتزال تتأمل في تلك الرسالــه لفتــره طويله
قررت أن لاتفتحها..خافت بأن يكون مكتوب فيها شيئ قد يثبت بأنها حقـــاً تركتها وذهبــت دون رجعه
خافت من هذا الشعور
وضعت الرساله داخل الدرج وقامت بإغلاقه ..لاتريد ان تراها ..ولاتريدأيضاًان تصدق
فضلت عيش هذه الكذبه على الحقيقه المُرَه التى ستعرفها من خلال الرساله .
تعبت من التفكـير ..أصبحت لاتعلـــم مالذي تفعله وكأنها ضائعه في وسط الطريق
لاتدري هل تكمل هذا الطريق أم تستسلم فقط
خرجت من غرفتهــــا...وأقبلت الخادمات إليها
كل واحده منهن تسألها إذا كانت تريد شيئ ما منهن أو ان يقوموا بأي عمل من أجلهـــا
شكرتهن قايوول وإنصرفت الى غرفه من غرف المنزل الفسيح وجلست لوحدهـــا
تناجى السكون..لا احد يمكنه معرفه ماتشعر به من حزن وضياع ..
فاجأها قدوم والدها إليهــا ..هي لم تره منذ مده
مؤكد بأنه يعلم بالذي حصل مع إبنته وماتمر به من وقت صعــب.
هل ستمحو هذه المحنه ماحصل معهما،،وستبدأ صفحــه جديــده في حياتهما..مليئه بالحــب والحنــان
كانت قايوول محتاجه كثيراً اليــه ..تمنت أن ترتمي في حضنه وتخبره بما حصل معها..
وأنها مشتاقه لصديقتها
ليقوم هو بدوره ويخفف عنها ..ويخبرهــا بأن الغــد أفضل وكل شيئ سيكون على مايرام
وأنها قويــه وستتغلب على هذه المحنه..

كانت عيناها تحدقان بــه..أتي وجلس بالقرب منها
قايوول في نفسهـا:أبــي وأخيراً أشفقت على إبنتك وجئت لموآساتي
أبــي لاتعلم السعاده التى أشعر بها وأنا أتخيل نفسي بين أحضانك

أخرجها من تفكيرها صوت والدهــــا

والدهـا:لقد سمعــت بما حصل لك قايوول
قايوول في نفسهــا:أبي هل كنت تفكر بي ؟!!
والدهــا:بماذا تشعريــن الأن؟

إنه يسألها عن حالها إذا كانت بخير أم لا..هو يهتم بهــا...وأخيراً قرر والدها ان يشاركها
حزنها وماتشعر بــه.
وسريعاً أرادت الإجابه عليــه ..ولكنه لم يعطها المجال و تابع حديثه
والدهـــا:كنت أعتقد بأن القـــدر ظالم ولكني مخطأ
لم تفهــم قايوول مالذي أراد قولـــه
والدهــا:ههههههههه أنا سعيــد لرؤيتك تعانين هكذا...هل تعلمين لست سعيد بل سأطير من الفرح
رؤيتك في هذه الحالــه تعانين لفقدانك صديقتك المقربــه ..إنــه لشيئ ممتع
بعــد سنوات طويله عاد القدر لينتقم منــك قايوول
نعم ينتقم منك ...مارأيك بهذا الشعـــور ..مؤلـــم أليس كذلك!!!
الشعور بأن من تحب كثيـــراً لم يعد يعيش معك ..تركك وحيــده في هذه الحياه
وأخذ منك الفرح الذي يسكنك والسعاده والبسمه وجعل محلها الحـــزن
ألمك الأن وحزنــك لاشيئ بالنسبه لما حصل معي عندما فقدت حبــي الأول والوحيــد
كرهتك قايوول وتمنيت أن تموتي ولا أراك مره أخرى
ولكن كنت أشعــر بالغضب لرؤيتك تكبرين غير مباليــه بالذي غيرته في حياتي
كنت سعيــده وتعيشين حياتك بعد أن دمرت حياتي وحولتيها الى جحيــــم
لن أكــذب عليك فأنا لم أحبك يومـــاً ما،ولم أعتبرك إبنه لي
أعتنيت بك لأنها كانت رغبه والدتك الأخيــره قبل أن تفارق الحياه
والا لكنت رميتك في أقرب ميتم أصادفـــه.

لم تكن بحاجــه لسماع المزيـد من التحطيم من والدهـا .
إعترافه في وجه إبنته بأنه يكرهها أمــر في غايه القساوة وبذات في الظروف الذي تمر بها قايوول
ذهبت بإتجاه غرفتها وهي تجر نفسها تشعر بالألـــم يعتصــر صدرهـا
تمنت بأنها لم تولد في يوم من الأيام لتسمع ماسمعته قبل قليل ومن أبيهـا الذي يفترض
بأن يكون الصدر الحنون لهاالذي تختبئ فيه إذا ضاقت بها الحياه وأرغمتها على البكــاء

أغلقت باب غرفتها وإنطوت على نفسها
هل تختبرني الحياه؟!!لا أستطيع التحمل أكثــر لاأستطيع لا أستطيع...ماهذا الكابوس المزعج الذي أعيشه
متى سأستيقظ منه...هل سيطؤل بي الامــر هكذا!!!
بكت كثيــراً..لا أحـد يشعــر بها..ولايمكنها ان تشكو أيضـاً..أصبح الامر أكثر سوء

أستيقظت في وقت متأخر من الليــل تشعر بصداع رهيب
لا تستطيع تحملــه..خرجت من غرفتهــا وأردت الذهاب للمطبخ والبحث عن الدواء في الأدراج
ولكنها توقفت عند البــاب عندما سمعت الخادمات يتحدثن..كانت قايوول تسمع ما يقولنه


.......:آآآآه يالهــي ياله من رجل أي أي هذا الذي يخبر إبنته بأنه يكرهها
.......:مسكينه قايوول ..فهي لاتستحق مايحصل معها
.......:أنت محقــه ،هي لاتستحق ذلك لقد مرت بالكثيرأولاُ موت صديقتها والأن والدهــاوأعترافه القاسي
......:أشعر بالشفقه إتجاه هذه الفتــاه
.......:أتعلمين أنا لا أتمني أن أعيش حياتها فمع كل ماتملكه عائلتها من أموال لا اريد عيش حياتها
......:بالرغــم من أن والدي فقير و لايملك المال الكافي لإطعامنا ولكنه يحبنا وهذا يكفي
......:لو كنت مكــان قايوول لفضلت الإنتحــار على العيش هكــذا
.......:مالذي تقولينه!!ماهذا الكلام
.......:هــي على حق الإنتحار أفضل من عيش هذه الحياه
.......:هيــا يكفي هذا... لننهي العمل ونعود الى غرفنافأنا أشعر بالنعاس


كان كلام الخادمات يجول في ذهنها..هن محقات في كل كلمه قلنها
فأنا مثيره للشفقــه..حياتي تعيســه..أنا لاأستحق العيش..لقد مللت من هذه الحيــاه
لا اريد الإستمرار في ذلك..يكفي ألــم يكفي حـــزن..مللت البكاء..ومللت العيش
لاشيئ في حياتي يستحق البقاء من أجله لاشيئ
أرادت مسح الدمعه التى سقطت على خدها ,,ولكنها توقفت عندمــا رأت الخاتــم في يدهــا
كانت تتأملــه..هو الشيئ الوحيــد الجميل في حياتها
جيوون هو ماتبقي لهــا ..
إتصلت عليــه وطلبت منه أن يلتقيــان..كان جيوون متفاجأ من طلبهــا
ووافق على الفـــور.
خرجــت معه الى الحديقــه ..حاولت أن تبدو قويـــه أمامه ولكن الحزن كان مرسوم في عينيها



بقيت صامتــه...تسمع صوت همساتها وضحكهــا...ذهبت الى المكان الذي كانت تفضلــه
أون سوك تلك الأرجوحــه التى شهدت الكثير من الذكريـــات تركت جيوون وإبتعدت عنــه
لم ينتبه لها جيوون كان يتشاجر مع الطفــل الذي يلعب بقربــه


نظرت الى الارجوحــه فارغه لاشيئ سواء الهواء الذي يداعبها
أرادت الرجوع ولكنها توقفت فجأه عندما سمعت صوتها يعود مره أخري
وكأن صدى ضحك أون سوك يقترب منها...كانت تتلفت يمنه ويسره تبحـــث عنهـا

أون سوك:أنا هنــا قايوول
إلتفتت سريعــاً الى الأرجوحه...وجدت صديقتها تتأرجح كانت سعيده للغايــه
أون سوك:قايـــوول أدفعيني بقوووووه أرجوك هيا أسرعـــي
قايوول لم تصدق عيناها:أون سوك أنت هنــا ..أنت لم تتركيني كنت أعلــم هذا
أون سوك:هههههههههههه مالذي تقولينه لن أتركك أبداً
ذهبت قايوول بإتجاهها كانت سعيده لرؤيه صديقتها من جديد...قامت بدفها وأصوات ضحكاتهما تعلو المكان
كان منظر أون سوك جميل عندما كانت قايوول تدفعها بعيداً ويحرك الهواء خصلاتها المبعثره وتعود مره
أخري لتدفعها بقوه أكثر لتجعل صديقتها سعيـــده
أون سوك بصوت عالى:قايوول أناأحبــــــك كثيــراً
قايوول:ههههههههههههههه وأنا أيضاً
إستمتعت قايوول للغايه وظنت بأن الحال ستصبح أفضل مع عوده صديقتهــا
ولن تجعلها تذهب من أمامها ستقضي كل وقتها معها...أخرجها من عالمها صوت جيوون
جيوون:قايوول لقد بحثت عنك كثيراً
زالت بسمتها ..ونظرت الى جيوون تريد إخباره بأن أون سوك عادت مره أخــرى
ولكنه سبقها عندما سألها
جيوون:هل كنت تدفعين الأرجوحه وهي فارغه!
إستغرب جيوون من تصرفهــا وكأنها كانت تلهو مع أحــد ما
نظرت الى الأرجوحــه هي حقاً فارغــه...ولكن أين إختفت اون سوك
هذا مستحيل كانت امامها تلعب وتطلب منها ان تدفها...صوتها وهي تضحك
إنها أون سوك.

يتبــــــــــع

سارآ .
08-26-2012, 06:25 PM
تابــــــــــع "


تلفتت في أرجاء الحديقه لا وجود لهــا...وضعت يدها على رأسها وكأنها لاتصدق أنها تركتها تذهب من جديد
هل كنت أتوهــم ...لم تكن أون سوك حقيقيه..كانت خيال تمنيته أن يحدث

قلق عندما رأها بهذه الحاله كانت منطويه على نفسها وتضع يدها على رأسها لاتريد سمع ضحكها الذي عاد
مره أخري...إقترب منها
جيوون:قايوول هل أنت بخير هل تريدين أن أوصلك للمنزل

فتحت عينيها ورأت جيوون وهو يمد يده بإتجاهها يريد منها أن تأخذ بيده
نهضت وأرادت الذهاب إليــه ولكنها توقفت في وسط طريقها
عندما رأت أون سوك تقف أمامها مباشــرة
أون سوك:أرجـــــــوك لا تذهبي وتتركيني قايــوول


شعرت بالرعشه تسري في جسدهــا ..وأخفضت يدها التى كانت تمدها لجيوون..نظرت في عينيهــا
وتأملتها وكأن أون سوك تترجها بأن لاتتركها
كانت أون سوك تقف في أمام جيوون
عليها الأن أن تختار بينهمــا
صديقتها اون سوك التى تطلب منها عدم الرحيل
وبين جيوون الذي يمد يده إليهــا
أغمضت عينيها وتوجهت نحو أون سوك لتعبر من خلالها وتستقر في حضـن جيوون..
إختفت أون سوك لتتحول الى لاشيئ ..كانت مجـــرد خيال يسكن قايوول لا أكثــر.
وإختارت قايوول العيش في الحقيقه على تصديق الخيال الذي تمنت حدوثه
أصبحت تصدق بأن صديقتها تركتها وحيــده وعليها الأن تقبل الوضع كما هو عليــه والتعايش معه
يلزمها الوقت لتتعودعلى هذا الأمـــر.
كـان جيوون يســاعدها ويقف بجانبها فهـــو الشخص الذي تثق فيــه قايوول
لقد ساعدهــا كثيــراً وصبر عليها .
بعد عده أشهـــر :ـ
مــرت الأيــام وقايوول تتحسن للأفضــل إستعادتك بسمتها من جديـــد
لاتزال حزينه ولكنها لاتظهــر هذا..فضلت أن تدفن كل ذكرياتها الجميله بداخلها لتحتفظ بهـــا
الفضـل يعود لجيوون لقد تعب للغايــه مع قايــوول بذل كل مابستطاعته لكي تعود قايوول لحياتها
الطبيعيه..وحاول أن يقضي أكثر أوقاته معهــا..يريها أماكن جديــد ويفعلون كل يوم شيئ مختلــف
لكي لاتشعر قايوول بالملل...
أحبهــا كثيراً وتمنى أن تعود قايوول القديمــه بإبتسامتها المشرقــه وحبها للحيــاه
يريدها أن تعلم بأنه يقف الى جانبها وبإمكانها أن تعتمد عليـه في كل شيئ.
كانت علاقتهما قويــــه وحبهما أقوى
جيــوون هو الشخص المثالى لكل فتاه تحلـــم بالزواج
وحضيت بهذه الفرصــه قايوول...شعرت بأن الحياه لم تحرمها من كل شيئ فمازال جيوون لديها
وهو أغلى ماتملكــه.
مــــرت أيــام جميله قضتها قايوول مع جيــوون كانت من أروع الأيــام
وكأن الحياه قد عادت مره أخــرى لها.
الأيام الجميلــه تمضي سريعــاً..هذا ماشعرت به قايوول عندما أوصلها جيوون الى منزلهــا فقد مر الوقت
سريعــاً
جيوون:آآآآه لقد إستمتعت كثيراً اليوم
قايوول:وأنا أيضاً،ولكن في المره المقبله علينا أن نتفقد النشره الجويــه ..لقد تبلننا بالكامل عند
وصولنا للسياره
جيوون:أنت محقه،،هههههههههههه
قايوول:أشكرك على هذه النزهه الجميلــه

ســاد الصمت داخل السياره ...كان ينظر إلي شكلها الجميل وخصلاتها المبلله بالماء
شعرت بالخجل من نظراته وأرادت الإنصراف لتفادي ذلك الشعور ولكي لايرى الإحمرار الذي بدأ عليها من الخجل

قايوول:سأذهب الأن الى اللقاء
وخرجت من سيارته وتوجهت مسرعه الى باب المنــزل
حرك جيوون سيارتــه وذهـب عائداً بإتجاه منزلــه
أغلقت باب غرفتها وهي تطير من الفــرح...ورتمت على سريرهــا لتستذكر أجمل ماحصل في هذه الليــله
شعرت بالسعاده تغمرها وهي تتذكر جيوون عندمـــا أمسك يدها ووضعها على قلبــه ويخبرها
بأنها سبب هذه النبضات المضطربــه،،وشوقه الى يوم الزفاف الذي سيجمعهما في بيت واحــــــــد
وإنــه لايحتمل صبرالأسابيع القليله القادمــه على موعــد زفافهمــا

التفكير بأنها ستصبح زوجــه له يجعلها ترقص من السعــاده ...كان جيوون كل ماتمنته
شاهدت نفسها في المرآه
قايوول:أأأوه لقد نسيت أن أعيد لــه معطفــه

أعطاها جيوون معطفه عندما هطل المطروألبسها إياه...ولكن قايوول نسيت أن تعيده لــه.
أحست قايوول بشي بداخل المعطف :مالذي يوجد في جيبه!!
كان هاتفه داخل الجيــب
قايوول:مالعمــل؟!!مؤكــد بأنه في حاجه إليه غــداً في العمــل
فكرت بأنه يجب عليهــا أن تعيدها بنفسهــا إليــه.
بدلت ثيابها المبلله وتجهزت للذهاب الى منزل جيــوون لإعطائه الهاتف ومعطفــه
كان هذا عذراً جيد لتراه مره أخري،فهي تشتاق له كثيراً وتحب رؤيته
تشتاق إليه حتى عندما ترمش عينيها أمامه جيوون كل شيئ بالنسبه لها
هو من اعادها للحيـــاه من جديد
لم تخبره بمجيأها إليه ...كيف تخبره وهاتفه بحوزتهــا!!
فتحت لها خادمــه المنزل،،سألتهــا قايوول أين تجد جيوون
وأجابتها الخادمـــه بأنه في العليــه ،،طلبت منها قايوول عدم إخباره بمجيأها فهي تريد مفاجأته
وصعــدت الى الأعلــى حيث يوجد جيوون.

كانت الأجواء في تلك الغرفــه مكهربـه بين جيوون ووالدته..كانا يتجادلان بصــوت مرتفع ووالده جيوون
تصرخ على إبنها تريــده منـه أن يطيعها فيما تقــوله
أصبح غاضـب للغايـه لايطيق صوت والدته عندما تصرخ عليــه وكأنه طفل صغيــر
يحاول أن يتمالك نفسـه ولكن والدته تفقده أعصابــه...لم يعد يتحمــل أكثـر من ذلك أراد أن يوقف
ذلك الصــوت الذي يخبره بكل نبره فيــه بأنه يشبه والده السكيــر الذي تخلى عنهما
ومهما فعل لأجلها لايمكنها أن تعترف بأنــه تغير للأفضــل وأصبح شخص يعتمد عليــه...
صرخ بأعلى صوته ليقطع صوتها ويجعلها تتوقف عن الحديــث
جيوون والغضب في عينيه:يكفــــي هذا...مهما فعلت لن يرضيك شيــئ
والدتـه:إسمــع جيوون أريـد أن تفعل كل مابستطاعتك لكي يتم هذا الزواج هل فهمت!!
كنت عديم الفائده وبفضلي أنظرأيــن أصبحت.....
فقريباً ستتزوج إبنه أكبر تاجر في هذا البلــد
جيـوون بإستخفاف:أنت محقــه ...أنا أوافقك الرأي في ذلك ،،فلولا إبنك الغبـي الذي يتبعك
في كل ماتفعلينه وخططك الذكيــه لما كنت سأنجح
والدتــه:هل تسخــر مني!!ههههههه يالك من ولد عاق أهـذا هو جزاء مافعلته من أجلك !!
أشاح بنظره عنهــا وأراد الخروج من الغرفــه لينهي النقاش ولكنه توقف عندمــا سمعها تقول له
والدته:آآآه مهما فعلت بك فأنت تشبهه تمامـــاً
كانت تقصد بأن جيوون يشبه والده الذي يحمل جيوون ذكريات سيئه عنــه،وغضب كثيــراً عندما
سمع والدته تخبره بأنه يشبه ذلك الرجل الذي لايعده جيــوون أباً لــه..
ترك مقبض الباب وإلتفت إليهــا وفي عينيــه الغضــب.
جيوون:هل تعتقدين بأني أشبهه!!!
أنت محقه يأمي مره أخري فأنا أشبهه تمامــاً...أتعلمين لماذا أشبهه؟
لإنــك جعلتيني مثلــه ..لقد خلقتي مني شخص سيئ
علمتيني كيف يمكنني أن أكـــذب وأخادع كنت أنت المدرســـه وأنا تلميذك
الذي برع وبجداره في كل ماهو سيئ.
كنت أحاول الهرب من هذه الحقيقه ....حقيقه بأنــي شخص سيئ
أفرطت في الشراب وأصبحت مدمنــا عليه لأهرب من واقعــي ولكني عرفت بأني أزداد سوء مع مرور الأيــام
أصبحت مدمــن للشراب وزيــراً للنســاء ومقامراً أيضــاً
لا أتذكــر عدد الــلاواتي صاحبتهــن ..ولا أتذكر عدد من خدعت صدقيني الكثيــر فعلت بهم هذا
ولكن إبنك يأمي العزيزه تغيــر وأصبح شخص أخــر..باتت حياتي أجمــل
صدقي فجيوون القديـــم إختفي والذي أمامك شخص مختلف تماماً عنــه
والدته:ههههههههه بنــي هل تريدني بأن أقتنع بأنك حقـاً تغيرت!!
جيوون:ومالذي يمنع؟
والدتـه:عزيزي أظنك تكذب الكذبــه وتصدقها بنفســك
جيوون:ماذا تقصدين بهذا
والدتــه:ما أقصده هــو قايوول وزواجك بها كانت هذه خطتي وأنت قمت بتنفيذهــا وأقنعت تلك الفتاه الساذجه
بالزواج منك..وأوهمتها بحبك لهــا،كل ذلك لأجل مصلحتك ومستقبلنا أنت وأنا هل تنكر هذا؟؟!
جيوون:لا أنكـــــر هذا..لقد خدعت قايوول وكذبت عليها من أجل أموال والدها
كــل مافعلته معها كان مجــرد تمثيل من مخادع بارع...أتعجب من نفسي كيف أصبحت وضيعاً الى هذه الدرجــه
ولكني لا أريد أن أنسى أن أشكرك يأمي لأنك فخوره بإبنك المخادع
أي أم هي التى تطلب من ولدها أن يقوم بخداع فتــاه بريئه ويقوم بالزواج منها لأجل مصالحهما
لقد فقدنــا الإحســاس بالذنب أصبحنا لانشعر بالذي نفعله أهو صحيح ام خاطئ
معايرك تقوم على مصلحتــك أولاً.
والدتــه:لاتبدأ معــي أخر ماكان ينقص أن أسمع موعظه من مخادع ههههههههههههه أنا ذاهبــه.
خرجت من الغرفــه وبعد لحظــات خرج جيوون إلى غرفتــه وكان الغضب يتملكــه من حديثه
مع والدته..ومع خروجه لاحــظ معطفــه ملقى بقرب البــاب
جيوون:أأوه هذا لى ولكن لما هو ملقا هنــا!!
أخـــذه غيــر مبالى،، وأكمل طريقه الى غرفتــه
في منتصف طريقه توقف وكأنه تجمد للحظه...ألقى نظره على المعطــف وتذكــر بأنه ألبسه قايوول الليله
عندما مطرت بالخارج..ولم يرجع به للمنــزل فمالذي أحضره الى هنــا وأيضاُ كان ملقى بقرب الباب
هــل يعقــل بأن قايــ...

طرد هذه الفكره من رأســـه ..لا لايمكن بأنها كانت هناك..ولكن إذا كانت هناك ستسمع مادار بيني وبين
والدتي..كيف وصل هذا المعطف الى هنـــا؟!!
هذا السؤال بحاجه الى جواب ...نزل مسرعا الى حيث يتجمع الخــدم..دخل عليهــم وهو يحاول ان يلتقط
أنفاسه المتسارعه
رفع المعطف وسألهم:كيف وصل هذا الى هنـــا
تنقلت نظرات الخدم فيما بينهم وكأنهم يسألون بعضهم البعض
تكلمت الخادمــه ويبدو عليها التوتر :آآه هذا المعطف أحضرته قايوول الى هنــا
جيوون بصوت مرتفع:وماذا بعد
خافت الخادمه:سيدي لقد جاءت قايوول وسألتني عن مكانك وأخبرتها بأنك في العليه
وبعد ذلك قالت لي بأن لا أخبرك بقدومها لانها تريد أن تفاجأك وبعد ذلك صعدت الدرج للاعلى

وضع جيوون يديه على رأسه وكأنه يضغطه وصرخ بأعلى صوته وبدأ بركل كل ما هو أمامه وتحطيمــه
خاف الخدم كثيراً ..مالذي أصابه لماذا يفعل هذا!!
جيوون في وسط صراخه وقمه غضبــه:أنتم حمقي مجرد حمقي يعملون في هذا المنزل
وجميعكم مفصولين من العمـــل ..هل هذا واضح
وأنــــتي (كان يشير الى الخادمه التى إستقبلت قايوول)لا أريد رؤيتك مره أخري لاني إن فعلت ورأيتك
سأرتكب جريمه بــك..أغربي عن وجهي
أسرع الخدم بالخروج من عنده..دخلت والدته
والدته:ماهذا مالذي تفعله جيوون
نظر إليهــا:تسألين مالذي أفعله؟!!أسأليني مالذي فعلناه فكل ماخططتي له ذهب أدراج الريــاح
خطتك فشلت..وفضح أمرنــا
والدته:مــاذا ؟!
جيوون:لقد سمعتنا قايوول..سمعت كل كلمه قلناهاعن خطتك وخداعي لها
والدته مصدومــه:كيف ومتى كانت قايوول في منزلنـا!!
جيوون:إنتهي كل شيئ.
صعد الى غرفتـــه وتبعته والدته تريده تصحيح تلك الغلطــه لقايوول
جيوون إلتفت إليها:دعيني لمره واحده في حياتك
أغلق باب غرفتــه وجلس يفكر كان موقن بان أمــره قد كشف وسمعتهم قايوول
كان قلق من أجلهــافي ماذا تفكــر الأن هل تبكــي لانها باتت تعلم بأنني مخادع وغـد؟!
كان النــدم والقلق يقتلــه ...كيف يمكنه الأن النظر في عينيها وقد علمت حقيقته
لقد خدعتهــا كذبت عليهــا..كنت مجرد أداه لوالدتي وكنت ضحيه أطماعنا ياقايوول
أنا آســـف قايوول ..



كــانت تمشي في الطرقات وحيــده في ساعه متأخره من الليــل
ماسمعته كان بمثابت صاعقه حلت عليهــا
كان هوأملهــا الوحيد في هذه الحياه...كان من عشقتــه وختارته ليكون زوجاً لهــا
هو ماتمنــت رؤيته عندما تستيقظ كل صباح ويكون بقربــها
هو من أعــاد لها طعم الحياه من جديــد،،كان هو من يمسك بيدها لتعيش
هــو من وعدهــا بأن الحياه ستكون أفضل معــه وسيجعلها تعيش أجمل الأيــام
هو من وقف معها في محنتها وجعل من صدره المكان الذي تبكي عليــه وتشكو إليــه مايحزنها


ولكن كل مافعلــه لها كان مجــرد تمثيل من ممثل بارع للغايه
أجاد دوره وأوقع ضحيته في فــخ حبـه الكاذب
جيوون لقد أتقنت دورك وجعلتني أصدق بأن حياتي تغيرت للأفضــل
كل كلامك الجميل وعرضك للزواج مني ليس لأنك تحبني
أنت لم تحببنـــي!!!
أحببت أموال والدي فستخدمتني لكي تأخذهـــا
أشعــر بالإهانـــه أشعــر بالألم يجتاح داخلى
عندما أحاول تغير نظرتي لهذه الحياه وأشعر بأنني سعــيده من جديــد يحدث أمر أسوء
آآآآه أظن بأن الحياه تكرهني لهذه الدرجـــه...ولكن لماذا لاتريحني وتجعلني أموووت فقط
بعدهــا سأرتاح من كل هذا
لقد تعبت وأنا أعاني ..يكفي هذا ،،يكفي
كانت جالسه على أحد المقاعد الخاليه تنظر الى السماء السوداء تناجي النجوم وتشكي لها
قساوة الحيــاه وما تمــر به
دموعهــا تتساقط من على خديــها... لم تعد تحتمل هذا الظــلم لقد أحبته كثيراً
ولم تفعل أي شيئ يحزنه أو يغضبــه...فلماذا فعل بها هذا
أي قلب يحمل ليكذب على كل تلك الفتــره...أحببته من كل قلبي كنت ممتنه لما فعله من أجلــي
كان بكائها يشتد وهي تتذكــر إبتسامته الجميله لها
أو ترى يده ممسكه بيدهــاليشعرها بالأمان وهي معــه ،،تذكرته وهي يمسح دموعها التى سقطت أمامه
ولكنه ليس موجود الأن ليمسح دموعهــا التى تتساقط بسببه

كانت قايوول تحب تغني أغنيــه تذكرها بجيوون وماهو بالنسبه إليها
تغنيها تقريباً في كل يوم عندما تكون سعيــده أو تشتاق الى رؤيتــه
مسحت دموعهــا وبدات في ترديد تلك الأغنيــه

" بسببك أنت،قلبي يتألم والذي لايستطيع أحد أن يجرحه غيرك
حال حبــك الذي يبقيني حياً مثل الزهره التى تحتاج للمــاء


بسببك أنت،لايمكنني ان أبتسم..والذي لايمكنني أن أبتسم لغيرك
مثل النور الوحيــد المتبقي في العاصفه..أنت كمعجزة لــي

مع أنني أحببتك ألــف مـرة،،أريد أن أقولها ثانيه
هــي كلمه تجعل قلبــي يتألم
عندمــا قابلتك كنت حقاً فرحــه جــداً

عندمــا أفتح عيني لم أكــن أعـرف أن هذا حلــم ،أنا دائماً متشوقه
حبــي،قـــدري،لايمكننــي أن أخســرك

مع أنني أحببتك ألف مرة،،أريد أن أقولها ثانيه
هي كلمه تجعل قلبي يتألــم

حقــاً أشكر هذا الشخـــص من أنتزع يدي في يوم كئيب
الشخــص هو أنــت

عندما قابلتك كنت حقاً فرحــه جــداً
سأحميــك،سأصدقــك ،سأحبــك


مع أنني أحببتك ألف مرة،،أريد أن أقولها ثانيه
هي كلمه تجعل قلبي يتألــم

حــزني ووحدتــي لاوجود له الآن..أنت الشخص الوحيـــد لي
أنت الشخص الوحيــد في نظري..تعال إلي

أنت فعلت ذلك من أجــل حبنــا
حبــي،قـــدري،لايمكننــي أن أخســــ...


لم تستطيع أن تكمــل الأغنيــه وبكت بشــده على ماحصل معها الليله
وكشفها لحقيقه حبها المزيفــــــــه




في نفس الليلـــه وفي مكان بعيـــد جداً عن كوريا بالتحديد في لنــدن


تشانغ:أبي ليس بهذه السرعــه ،أنت تطلب منى أن أتخلي عن حلم حياتي
والده:أسمع لقد دللتك بما فيه الكفايه،،متي سيأتي الوقت الذي سأعتمد فيه عليك،إني بحاجه إليك الأن
بقربــي لكي ترعي عائلتنا من بعــدي وتدير اموالنا.
تشانغ:أرجـــوك أبي أنا أطلب أن تمنحني بعض الوقت فقط فموعد التخرج اصبح قريباً
والده:أنت إبني الوحيـــد لذلك أنا أعتمد عليك في كل شيئ من بعدي فأنت من سيهتم بوالدتك
إذا حدث لي اي مكروه
تشانغ:أبـــــــــا ...لماذا تقول مثل هذا الكلام لن يحدث لك شيئ ومازلت في كامل قواك
والده:إذا لاتريد العوده الى كوريــا
تشانغ:سأعود ولكن في الوقت المناسب
والده:متـــى؟!!بعد أن أفارق الحياه؟
تشانغ:أبي أرجوووك أتوسل إليك حلمي سيتحقق قريباً دعني أكمل ما تعبت من أجلــه
والده:تريد أن تصبح ملحن ..يمكنك ان تحقق حلمك في كوريــا وسأدعمك أيضاً
تشانغ:لايمكنني المجي سامحني لا أستطيع
والده:هكذا إذا ياتشانغ لاتريد العوده...أنت تجبرني على إستخدام طرق أخري
أقسم لك ياتشانغ إن لم تأتي خلال ثلاث أيـــام
تشانغ:توقــف أرجوك لاتبدا بهذا أبي
والده:إن لم تأتي خلال الثلاث أيام القادمــه سأتبرأ منك أنا لاأريــد أن يكون لدي إبــن يهتم بنفسه
وينسى عائلته وهو هناك في الغربــه ..إسمع أنصحك بالعوده
تشانغ: ولكــن أبــي لا أستــ...
قطع والده الإتصال،،يبدو جاد هذه المره
علت الخيبه وجهه تشانغ فهو لم يتوقع أن يتدمــر حلمه بمجرد إتصال من والده الغنـــي
كان غاضب للغايــه ..
هيوون:يـــاه ماذا بك لماذا لاترد علي أنادي عليك منذ مده وأنت في عالم أخر مالذي حصل؟!!
تشانغ:آآآآآه ياهيوون تريدني ان أخبرك بالذي حصل أسمع هذا
أتصل والدي قبل قليل من كوريا ويطلب مني العوده
هيوون:مــــــاذا!!
تشانغ:هو ماسمعت
هيوون:ولكن لماذا بهذه السرعه ومالذي يريده منك عند عودتك
تشانغ:هيوون إنه أمر لايحتمل مجرد التفكير به يغضبني ماكنت أحلم به تبخر الأن وسأعود الى كوريــا
هيوون:هذا يعني أنك ستتركني
تشانغ:ومارأيــك؟!!بالطبع سأتركك
هيوون:وماذا عن حلمنا بأن تصبح ملحن لي وأنا أغني من ألحانك
تشانغ:ههههههههه أبحث عن ملحن غيــري
هيوون:أيها الحقير كنت أعلم بأنك ستتخلي عني
تشانغ:هيــوون أيها الوغد أنت تعلم بأني لا أريد ذلك فوالدي سيقوم بالتبرأ مني إن لم أعد خلال ثلاثه
أيام
هيوون:بهذه الســـرعه؟!!
تشانغ:سأقوم بحجز تذكره الطيران الى كوريافي الغد...آآآه لا أريد المغادره
إلتفت الى صديقه هيوون كان غارق في التفكير بعالمــه الخاص
يتسأل في داخلــه... تشانغ ليتني أستطيع العوده الى كوريا مثلك لكــي أراها فقط وأتطمن إن كانت بخير
لقــد إشتقت إليك أون سوك كثيراً أتمني أن أراك مجــدداً إذا عدت الى كوريا ولكن إنتظريني فقط
سأصبح ذلك المغني المشهور الذي وعدتك أن اكون عليه وعندها لن أتركك أبــداً
تشانغ:يـــاه..هيوون هل تسمعني آآآآه لا فائده ترجي منك سأذهب لأنام..تصبح على خير.



في اليوم التالــى:ـ
لم يهنأ جفن قايوول بالنـــوم كانت تفكر طوال الليــل
هنالك شيئ واحــد يشغل بالها و تريد معرفتــه ....ولابد أن تواجه جيوون لتسألــه عنه
أرادت أن تنظر إلي عينيه بعــد ما عرفت حقيقه أمره
بعد ما عرفت بأن كل أوقاتها الجميله معه كانت مزيفـــه بالكامل مجرد تمثيل من أجل بعــض المال


وهــو أيضاً لم ينم طيلة البارحــه .. يفكــر بقايوول
ومالذي ستؤل إليه علاقتهمــا بعد كل ماحدث ... لا يريد مواجهتا بعد كل هذا
لايستطيع حتى النظر الى وجهها ... يشعـــر بتأنيب الضميــر
لم يستطع أن يتوقف عن التفكير بهــا ...أخــذ مفتاح سيارتــه وذهــب يتجول بها في الطرقات
لعله ينسى ولو لفتــره ولكن الأمر لم يجــدى شيئاً.
طرت في باله فكــــره لقد كان محروماً منها عندما كان مع قايـــوول
بعد دقائــق تتوقف سيارته أمــام الحــانه التى كان يقصدها قديمـــاً
لقد مضت مــده طويله على دخولــه مثل هذه الأماكــن ...توجــه للداخــل كــان الحل الوحيد
لديه لينسي مافعله بقايوول أن يشرب حتــى الثماله وبالفعــل جلس أمــام الساقي وطلب منه أن
يحضر أقوى مشروب لديــه..وبدأ يشرب الكأس
تلو الاخــر دون توقــف
حتى أصبــح ثمل للغايه وبدأ بسرد قصته على الساقي وهو يتخبط في كلامه وينادي بإسم قايوول
ويرجــو بأن تسامحه على مافعله لهــا كان نادم كل الندم على فعلته
قضــى وقت طويلاً في الحانه حتى غفــى على الطاوله التى أمــامه..
رن هاتفــه ولم يجب عليه وأخذ يرن مره أخــرى ،أخذه الساقي وأجاب نيابه عن جيوون
قايوول:هل لى بمقابلتك
الساقي:عفواً ولكني لست صاحب الهاتف
قايوول:ولكن من أنت ؟
الساقي:صاحب هذا الهاتف نائم هنا في الحانه..... هل يمكنك المجي لأخذه لان الوقت تأخر وسنغلق
قريباً.
قايوول بعد التفكيــر:حسنــاً أنا قادمه

كان الأشخاص المتواجدين في الحانه يخرجون منهــا وهم ثمالا يمسكون النساء من خصورهن
ليكملوا السهره في مكان أخــر
لمحت إمرأه ذلك النائم على الطاولــه وكأنها تعرفت عليها ...أسرعت عنده
........:جيوون هذا أنت!!!
لم يجبها ولو بحــرف كان نائم وفي حاله يرثي لها
........:إنه أنت جيوون آآآآه مضت فتره طويله ولم أرك في هذا المكـــان
ولكن مالذي حصل معك لتشرب الى هذه الدرجــه هل تمر في وقت عصيب
ههههههههههههههه لاعليك سأخذك الليلــه معــي وسنستمتع معــاً
حقاً إشتقت الى لياليك الجميـــله..
كانت تلك الفتاه واحده من اللاتي واعدهن جيوون قديمــاً...أخرجتــه الحانــه لتصحبه الى مكان
أخر يقضيان الليله فيه....كان جيوون مايزال ثملاً و يتحدث معها ولكن بصوره غير مفهومــه

إستغرقت وقتاً لتصل الى مكان هذه الحانه أوقفت سيارتها
أرادت الدخــول ولكنها توقفت عندما رأته مع تلك الفتاه ..أقتربت منهما أكثر تريد ان تتأكد فقط
بأن ذلك هو الشخص نفسه التى عقدت عليه جميع احلامها وسعادتها والذي تمنت الزواج به
هو أمامها الأن يلهو من إمــرأه ويداعبهــا...كانت ترى الفتاه وهي تفعل معه ماتريد دون اي معارضه منه
كــان المشهد الذي أمامها أشعرها بالإشمئزاز
إمتلئت عيناها بالدموع لرؤيه جيوون على حقيقته لقد شاهدته الأن يقوم بخيانتها أمامهــا
لامجال للأعذار يكفي هذا...هو لايستحق ولو دمعه واحد تنزل لأجله
هــو مجرد حقيــر

كان لايشعر بالذي حوله ولا بالإمرأه الى معه عندما إبتعدت الفتاه من أمام وجهــه
وشاهدهــا تنظر إليــه كانت قريبه منــه رأى قايــوول تنظر إليهما وفي نظراتها بعض الإحتقار لهما
شعوره في تلك اللحظه وكأنه تلقي صفعه قويـــه لتوقظه من سباتــه،،كان متفاجئ لرؤيتها

جيوون:قايــوول دعيني اشرح لك ...كل مافي الأمــ...
قايوول:أنــك حقيــر

لم يكن يتخيل أبداً بأنه سيأتي يوم وتخبره قايوول بذلك،،ولكن أتعلم لقد جاء هذا اليوم
والان وفي هذه اللحظه ستعيش الشعور بأن من تحبها تصفك بالحقاره...

قايوول:عندما سمعتكما تتحدثان تلك الليله عن خطتكما لم اكن اريد التصديق بأنك أستغللتني من أجل
المــال...لن أكن لأصدق بأن كل مافعلته لي كان مجرد تمثيل .ولكن بعد مارأيته الليله أعتقد بأنه
يكفي لأصدقك كم أنت سيئ ياجيوون
جيوون:أنانادم على كل شيئ قايوول أرجوك سامحيني
قايوول:أريدك ان تجاوبني على سؤالي وبعدها أعدك بأنك لن ترى وجهي مجدداً
لماذا فعلت بي هذا؟!! لا أستحق مافعلته لي ياجيوون فأنا أحببتك بصدق فأنت من أعاد لى الحياه من
جديد هل كانت حياتي بالنسبه لك تساوي المــال هل كنت ما تفكر به هو المال
أحببتني من أجلـه ؟؟!!


تساقطت دموعها امام جيوون الذي كان عاجز عن الإجابه
كانت المرآه التى بصحبــه جيوون قد غضبت من قايوول التى أتت وعكرت مزاجهــا
........:هل تبكين!!ههههههههه أنظر جيوون إنها طفلـــه
لم أكن اعتقد بأنك تواعد فتاه كهذه...أنت تقبلي الأمـــر بصدر رحــب فالليلــه سيكون معي
وغداً يمكنك مواعدته هههههههههههه

مسحت قايوول دموعها:أنا لا أستحقــه يمكنك الاحتفاظ بــه ,وخذي أيضاً هذا الخاتم إنه لك
ولكن قبل ان اغادر على ان اشكرك جيوون
على كل مافعلته لــي ،،شكراً لك

ذهبـــت لتتركــه في دووامه من الندم والشعور بالذنــــب
تركته لتطوي صفحته وذكرياتها معه وكل شيئ يتعلـق به فجيوون أصبح من الماضي
عادت الى المنــزل وفي داخلهــا شعور لايمكن وصفه من الحزن والألـــم
إرتمت على فراشها ودموعها تتساقط على وسادتها
لقــد بكت الى أن جفت دموعها تعبت من كل شيئ كانت تتمني الموت
فكل شيئ ياتي عكس ماتتمناه وتريــده
أصبحت الحياه قاسيــه ولا تطاق

نهضت من على فراشهــا ..فتحت باب غرفتهــا وتوجهت إلــى السطح
كانت تعلم مالذي ستفعله أو الذي ستقدم على فعلــه
وقفــــت على حافــه السطح خطوه واحــده فقط وستسقط للاسفل
هذا ما أرادته قايوول فاليأس الذي شعرت به في ذلك الوقت قادها الى التفكير بالإنتحار
والتخلص من كل هذا.لا تريد الاستمرار بالعيش بعد الأن
فليس هنالك مايدعو للعيش من أجله .
أصبحت تكره الحيــاه ومافيهاوباتت تكره نفسها أيضاً
هبت الرياح لتداعب خصلات شعرها الطويله وفستانها الأبيض شعرت قايوول في تلك اللحظــه بان الحياه نفسها
تريد منها أن تستلم فقط وتلقي بنفسها من الأعلــى وكأن رياحها تخبرها بأن لاتتراجع عن ذلك
لاداعي بأن تخبرها بهذا فقرار قايــوول بترك هذه الحياه مؤكـــد
مسحت دموعها من على خديهاوأغمضت عيناها ..يتطلب الأمر خطوه واحده فقط لإنهــاء الأمــر
أخذت نفس عميق والأن ستذهــب دون رجعه ستترك هذه الحياه البائســه
سأذهــب الى امــي وسأنام في حضنها طوال الوقت ولن أتركها ولن أبكي مجدداً هناك
سأرى أون سوك وألتقي بهــا وحينها يمكننا فعل مانشاء دون ان يفرقنا أي شيئ .
فقــط سأذهــب.

إنتهي البارت أتمني نال على إعجابكم

سارآ .
08-26-2012, 06:26 PM
بــــــــــــــــــــــــــارت (20)





تذكــرت شيئ مــا عندما تذكرت صديقتها فتحت عيناها ورأت بأنها على نهايه الحافه
كانت تريد فعل شيئ قبل أن تترك الحياه
تراجعت عن ماكانت ستفعله ونزلت للأسفل نحو غرفتها كانت في عجله من أمرها لاتريد التاخر عن والدتها
التى كانت تحلم بلقائها أسرعت ودخلت غرفتــها وفتحت الدرج التى كانت تخبأ فيه رساله أون سوك
التى كتبتها لها ولم تقرأها بعــد..حاولت أت تلتقط أنفاسهــا
فتحت الرسالــه وبدأت تقرأهــا..إنه خطهـا ورسماتها الظريفه أخر الورقه،، وتلك تعليقاتها المضحكه
أخذت نفس عميق وبدات في قرأت ما سطرته لها صديقتها المقربــه


"إلــى:قايــوول


هل تعلمين!! لقد كنت في حيره من أمــري فكرت كثيراً مالذي سأبدأ به رسالتي إليك
هل أكتب الى صديقتي قايوول أم الى أختي قايوول أم توئـم روحي قايوول
وبعد التفكير ملياً قررت كتابت (قايوول) فقط أتعلمين لماذا لأن هذا الإســم يذكرني بكل تلك الصفات
فأنت أروع ماحصل في حياتي .
أعلـــم بأنك عندما تقرأين رسالتي هذه ستظنين بأني كاذبه لأنــي تركتك وحــيده
رغــم وعدي لك تلك الليله بأني لن أتركك ابداً..
كنت أعلم بأنك لم تنسيني مهما أفترقنا عن بعض سيظل محلي دائــم داخل قلبك
فأنا اعيش هناك معك ولاشيئ سيفرقنا عن بعض حتى الموت لايمكنه ان يبعدني عنك قايوول
أريدك ان تعلمي بأنه رغــم مرضي فأنا لم أستسلم قط
لقد واجهت الكثير من الصعوبات...ولم أعرف ماهو اليأس
وهذا هــو ماجعلني سعيده الأن فأصراري على الحياه جعلني أتعرف الى صديقه لم أكن أتوقع بأني
سأحب شخص كما أحببتها هـي ..
عرفت المعني والغايه من ان تكافح في هذه الحياه لتكون سعيدا في نهايه المطاف
قايوول أكتب لك رسالتي هذه لأخبرك بمدى حبــي لك ولأشكرك على كل شيئ ،كل شيئ
أشكرك لانك منحتيني حياه سعيده مليئه بذكريات جميلــه
أريدك بأن تعدينني بأنك ستكملين هذه الحيــاه وتعيشينها بحلوها ومرهــا
أجعلي من ذكرياتنا ماضي جميل وبدأي حياتــك وتأكدي بأني معك قايوول



مع حبي أون سوك ..."



ضمت الرسالــه إليها وإنطوت تبكــي بحرقــه وهي تنادي بإسم صديقتها اون سوك
جعلتها الرساله تدرك بأنهاكانت على خطأ فقد أوشكت ان ترتكب أكبر غلطه في حياتها
كانت ستستلـــم وتترك هذه الحيــاه...من أجل أشخاص قاموا بخداعها أمثال جيوون أو أشخاص
ألقوا عليهااللؤم ويعاقبونها على قرار لم تقوم بختياره
لمــاذا تعذب نفسهاو يتعين عليها العيش معهــم
فكــرت في خيار قد قررت في تنفيذه
إذا لم أترك هذه الحيــاه
سأتركهم هــم وعندها ستتغير حياتي...وستكون لي حياتي الخاصــه بعيده عنهم
عن كل من يقــوم بأذيتي.
سأحاول العيــش بعيدة..فقط سأتركهم
جمعت لها بعض الملابس ووضعتها في حقيبتها وفتحت الدرج وأحضرت أغلى ماتملكه
وهو صندوقها المليئ بالصور صورها مع أون سوك وصورتها مع ناني وصوره والدتها ورسالتها
كان هذا ماتحتفظ به قايوول وحرصت على أخذه معها..
أغلقت الحقيبــه وهمت بتنفيذ ما أقدمت على فعلــه
حملت حقيبتها الى الأسفــل في خفيه لاتريد من أحد أن يراها ..
ونجحت في ذلك ..خرجت من المنزل دون أن يعلم أي أحــد بذلك ...أغلقت خلفها الباب وهي تعلم بأنها
ستترك كل ذلك خلفها ولن تعود إليه من جديد فلا مجال للعوده وقررت أن تحبس جميع الذكريات التى ألمتها
في ذلك المنزل حتي تستطيع العيش بنسيان كل هذا
اغلق الباب وقررت فتح صفحه جديده في حياتها هذه اللحظــــه
توقفت في الطريق للحظات فكرت أين ستذهب الأن؟؟؟؟
كان السؤال بحاجــه الى جواب وهذا السؤال الذي لم تعلم جوابــه
أين سأذهــــــــــــــــب؟
عندمــا تكون حائر لاتعلم أين وجهتك القادمــه.. ترى من حولك كل منهم يذهب الى طريقه
ويعلمون بأن هنالك من ينتظرهم في مكان ما شخص يهتم ويسأل عنه.
توجهت الى محطه القطــار ووضعت حقيبتها بقربها وانطلق القطار لتترك له حريه إختيار وجهتها التاليــه
وضعت رأسها على النافذه وهي تفكــر في هذه الحياه الجديده التى ستعيشها ومالذي سيحصل لها
واين ستعيش ومن أين ستأكــل ؟!!
كل هذا قررت ان تجد له حــل إذا عرفت وجهتها وأين ستعيش
أغلقت عينيها لتنام قليلاً ولتستعد لحياتها الجديـــده
بعـــد ساعات طويله قضاها القطار في السيـــر توقف معلن عن وصولهم الى وجهتهم المطلوبــه
استيقظت قايوول على صوت السائق ليعلمهم بوصولهم الى العاصمه سيؤل بسلام ويطلب من جميع الركاب النزول
ويتمني لهم قضاءوقت جميــل
شعرت بالحماسه تسري فيها حملت حقيبتها وهي تستعد للخروج من القطــار
والأن وقد عرفت أنها ستبدأ حياتها في العاصمه وضعت خطتها التاليــه
(المسكــن)
أين ستقضي ليلتها اليوم؟
فالليل حالك والمحطه شبه خاليه من الأشخاص
فتحت محفطتها كانت تملك بعض الأموال ركبت سياره الأجره وطلبت منه ان يوصلها الى فندق يقع في قلب العاصمه
وتكون اسعاره مناسبه.
بالفعل اوصلها الى فندق كان ردئ بعض الشيئ ولكنها قضت ليلتها الاولى خارج المنزل فيه


وفي مكان يبعد عن العاصمه الكثير في أحد الفنادق الفخمه
أستيقظ ليجد نفسه كالعاده في مكان لايعرفه وبجانب فتاه لايذكر مالذي حصل بالأمــس معها
يشعر بالدوار من أثر الشــرب دخل ليستحم وهو يريد تذكر ماذا حصل معه بالأمــس ولكنه لم يتذكر
تلك الليله المليئه بالأحداث التى حصلت له مع قايوول.
إستيقظت الفتاه التى معه بالغرفــه
الفتاه:صباح الخيـــر جيوون
جيـوون:من تكونين؟!!وكيف أتيت بي الى هنــا
الفتاه:ماذا بك ألاتتذكر أحداث البارحه ههههههه الكثير من الاشياء حدثت بيننا
جيوون:لا تعتقدي بأن ماحصل بالأمــس سيجعل منك شيئ مــا بالنسبه لي فأنت ماهي الا ليله عابره
حتى أنني لا اعـرف ماهو اسمك،سأخــرج الأن
الفتاه غاضبه:جــــــــــــــيوون تحاول إغاضتي أليس كذلك؟؟ههههههههههههه أنت لا تعرف شيئ ايها الغبي
فأنا لم أخســر خطيبي ليله البارحـــه
جيوون:مالذي تقصدينه؟!!
مدت إليه يدهــا لتريه خاتمه الذي قدمه لقايوول ليله خطبتها
الفتاه:يبدو جميل في يدي أليس كذلك!!
جيوون:من أين حصلتي عليه
الفتاه:هههههههه جيوون المسكين يبدو بأنها تخلت عنك ولكن لايهمك امرها فأنت ستكون لي انا وحدي
جيوون غاضب وارتفع صوته عليها:اخبريني كيف حصلتي عليه
الفتاه:لاتصرخ على وجههــي...حسناً سأخبرك بالامــر
عندمــا أكثرت بالشراب لم تستطع المشي وبدأت تتخبط في الأرجاء وذهبت لمساعدتك
وعند وصولنا الى سيارتي كنت تحدثني بإسم قايوول وتداعبني وقتها جاءت فتاه نحونــا
كانت شبه مصدومـــه مما رأته أعتقد بأنها كانت على وشك البكاء هههههههه هل بدأت في مواعده الصغيرات ياجيوون
جيوون:وماذا بعـــد؟
الفتاه:اممممم لا أذكر مالذي قالته تمامــاً فقد كنت ثمله أنا أيضاً ولكني أذكر بأنها قالت
أنها تشكرك على كل مافعلته لها وأعطتني هذا الخاتم وقالت لي بأني أستحقك أكثر منها وذهبت بعد ذلك

كره نفســه أكثر وأكثــر أي حقيــر هو؟!!
خرج من الغرفــه وهو يجر الخيبه والألــــم معه
الفتاه:جيوون الى أين تذهــ...
أغلق الباب ولم يلتفت إليهــــا ...أوقف سيارته بالقرب من منزل قايوول يريد ان يراها او يلمحها
على الأقـــل أراد أن يطمئن عليها فقط
تلك الفتاه التى جرحها كثيراً،،،وهو مستعد لعمل اي شيئ لتسامحه وتعود اليه من جديد
طــال إنتظاره كثيراً وهــي لم تخرج من المنزل بعد
كان يتأمــل أن يراها وبعد أن يراها يستجمع قوته ويحدثها ليصارحها بكل شيئ
حتى وأن تطلْب الأمــر سيركع على ركبتيه ليطلب الصفح منهــا
هذا ماكان يتأملــه جيوون في إنتظار حبه الحقيقي قايوول
لقد علم حقيقه أنــه مهما ارتمي في أيادي الفتيات وشرب لكي ينساها لا يستطيع ذلك
لقد أحبهــا حقيقه لم يكن تمثيــل ارادها زوجه له فهي من تغير لأجلها واصبح شخص أخــر
كل ذلك من أجلها هي فقط .


في مطار العاصمه سيؤل
إستقرت الطائره التى تحمل الركاب القادمين من لنـــدن في مطار العاصمه سيؤل
خرج من الطائره وتوجه الى مكان نزول الحقائب ليحمل حقائبه معه ويركب اول سياره اجره تصادفه
اخبر السائق بعنوان الشقه التى جهزتها له والدته وطلبت منه ان يلقاها بعد ان يستريح قليلاً .
كانت شقته في احدي البنايات الضخمه التى تطل على المدينه ليرى من خلال الزجاج الموجود في غرفه الاستقبال
منظر المدينه وانوارها الجميله في الليل
اعجبه المكــان كل شيئ مثالى....لاينقصه اي شيئ سوي هيوون وازعاجـــه له
تشانغ:سأتصل الان على هيوون واخبره بوصولي
تشانغ:مرحبا هيوون
هيوون:يــــــــاه الاتعلم ماهو الوقت الان؟
تشانغ:ههههههههههه نسيت فرق التوقيت بيننا
هيوون:سأسامحك هذه المره بما انها المره الأولـــي
تشانغ:هل اخبرتك بأنك تملك قلباً طيبا
هيوون:اعلم هذا
تشامغ:آآآآآآآآآآه يالك من وغد ...اتصلت لاني اردت اخبارك بوصولي وها انا الان في شقتي الخاصه
هل تعلم ماذا يعني خاصه يعني بأنك أيها الطفيلي لاتعيش معي
هيوون:ههههههههههه استمتع قد المستطاع فسرعان ما أنهي دراستي هنا سأعود لكوريا..صحيح تشانع
متــي ستعطيها الهديه
تشانغ:من تقصــد..آآآآه أون سوك لقد نسيت أمر هديتك
هيوون:ياه أياك ان تنسي مجدداً
تشانغ:اسمع انا الان في سيؤل وهي بعيده عني إذا أنهيت أموري هنا سأذهب في يوم ما وأعطيها هديتك
هيوون:أممممم هذا أفضل أسمع أخبرها بأنني سأتي قريباً وإياك أن تفكر بها فأنها لي
تشانغ:ههههههههههههههه حسنا حسناً أعدك بأني سأفعل كل ما طلبته والأن سأذهب للنوم
هيوون:الى اللقاء



في منزل قايوول:ـ
كان الخدم في حيره من أمرهــم فهذا يبحث عنها وتلك الخادمه تقوم بالاتصال على صديقاتها
وتسألهن عن قايوول
لقد بحثوا في جميع الاماكن التى لربما تكون قايوول متواجده بها ولكن لم يجدوها بعــد
قررت إحدى الخادمات الاتصال على ناني وأخبارها بالأمـــــــر
بعد ساعات طويله قضتها ناني على طريق العوده..وصلت اخيراً
ناني:مالذي تعنونه بأنها اختفت
جميع الخدم جمدوا في اماكنهم الكل خائف وقلق على قايوول

الخادمه:سيدتي اظن بأنها ترك المنزل.
ناني:اخبروني مالذي حصل في غيابي
في هذه الاثناء دخل والد قايوول وتبدو عليه السعاده بسماع خبر ان ابنته تركت المنزل
سيدي:يجب علينا ان نخصص فريقاً للبحث عنها..وأيضاً لانعلــم اي ستكــ...
والد قايوول:ماذا!!! ابحث عنها انت تحلمين ...لقد تركت المنزل وهذا ما كنت اريده والان تخبريني
بأن ابحث عنها
ناني:ولكن ياسيدي من المحتمل بأنها تائهه الان ولا تعرف مالذي تفعله
والد قايوول:هذا ليس شأني ..وأنصحك بعدم التدخل
وتركهــا ليكمل طريقه نحو غرفتــه ولكن صوت ناني القوي اوقفه
ناني:انتظر قليلاً...مالذي تظن نفسك انت أباها ويجب عليك ان تبحث عنها لا ان تتصرف وكأن الامر
لايعنيك مطلقاً
والد قايوول:اعتقد بأنتك نسيت بأنني سيدك
ناني غاضبه:لايهمني من تكون هل تفهم هذا ما اهتم به بأن قايوول وحيده الان خارج هذا المنزل
ولا نعلم مالذي تواجهه الان
والد قايوول:إذا يهمك أمرها اخرجي للبحث عنها اما أنا فلن ابعث اي احد ليقوم بذلك واسمعوا
انتم ايها الخدم من يقوم منكم بمساعدتها في البحث يعتبر نفسه مفصولاً عن العمل هل هذا واضـــح!!!
ناني:اي شخــص انت هل تعتبر نفسك أبــاً...إنها إبنتك ياعديم الرحمه لقد عانت مايكفي في
حياتها بسببك لقد حولت حياتها للجيم انا لا الومها لانها فكرت بالهرب من عندك
والد قايوول:انت تتجاوزين حدودك
ناني:اسمع لقد عملت في هذا المنزل لان والده قايوول طلبت مني قبل موتها بأن اعتني بطفلها
وقد فعلت ما بستطاعتي لمساعدت تلك الفتاه المسكينه التى رمتها الاقدار مع رجل لا يعرف معني الرحمه
مثلك ..اسمعني سأجد قايوول مهما كلف الأمـــر وعندما اجدها صدقني سأحرص بأن لاتعود إليك مجدداً
فهي تستحق حياه افضل من الحياه التى قدمتها لها
أغلقت ناني خلفها الباب بقوه ليستمع صداه في ارجاء المنزل الكبير
بدأت ناني رحله البحث عن قايوول وابتدأت بمنزل اون سوك وصعقت عندما علمت بخبر وفاتها
كان الخبــر بمثابه الصاعقه بالنسبه لها لم تتمالك نفسها عندما اخبرها والد اون سوك بذلك فكيف بقايوول

لقد اعلمته بما حصل لقايوول وانها مفقوده الأن ..وقرر والد اون سوك مساعدت ناني في البحث عن صديقه ابنته
المقربـــه.
فقام بتعين افضل الرجال للبحث عنها في ارجاء البلاد..اخبر ناني بأنه إذا لم يجدوها خلال ثلاثه ايام
سيقوم بنشر الخبر في الجريده وسيعطي مكافأه كبيره لمن يجدها
وبالفعل مرت ثاثه ايام ولم يستطع رجاله العثور عليها فقام بخطوته التاليه
وهي نشر الخبر في الجرائد
صعق جيوون عندمــا رأى هذا الخبــر وصورة قايوول مرفقه مع العنوان


لم يكن لديه فكره عما يفعله ...وكان يلقي اللوم على نفسه وأقسم بأنه لن يسامح
نفسه إذا حصل لها اي مكروه.وبدأ يبحث عنها طوال اليوم


لم تيأس قايوول لقد قررت ان تشق طريقها بنفسها وتجد لها حياه خاصه بها
كانت تقيم في فندق صغير في وسط العاصمــه وتضع بطاقته في جيبها دائماًلكي تسأل عن مكانه في طريق عودتها
فما تزال لاتعرف الطرق جيداً
خرجت من الصباح الباكر باحثه عن عمــل ولكنها لم تجد
حتي الان فكل الاعمال تطلب شهاده خاصه أو خبره ناتجه عن عمل طويل وكل هذا لا يتوفر فيها
كانت تشعر بالقلق لان المال الذي بحوزتها بدأ بالنفاذ
وإقامتها بالفندق ستنتهي قريباً لانها لاتحمل المال الكافي لقضاء ليله أخــري
يجب أن تجد عمل بأسرع مايمكن..
تعبت من البحث وجلست بجانب طرف الجسر الذي يطل على النهــر..كان المنظر جميل للغايه
ويبعث على النفس الراحــه..والمنتزه يعج بالأشخاص منهم من يجري أو يقوم ببعض التمارين الرياضيه
والأطفال يتسابفون بدراجاتهم الصغيره جميله الالوان...وبائعين الطعام بعرباتهم التى تتصاعد منها الأدخنه
والرائحه الطيبه..



يتبـــــــ‘ــع

سارآ .
08-26-2012, 06:26 PM
في نفس المكان كان تشانغ يقوم بتمارينه الرياضيه كعادته كل يــوم
يخرج للحديقه ويمشي في أرجائها ..احب منزله لانه قريب نوعا ما من هذا المنتزه الذي يقضى
فيه بدايه صباحــه..

دائم ماكان تشانغ ينهي جولته يتوقف بجانب النهر ويتأمل فيه قليلاً..
في الطرف المقابل للنهــر كانت قايوول تجلس تفكر فيما ستفعله
احست برعشه البرد تسري قي جســدها فقد كان الجو بارد قربت يديهامنها ونفخت فيهما لتبعث الدفء
إليهما..كانت رائحه المأكولات الشهيه تشتت تفكيرها وكانت تشعر بالجوع من المجهود الذي بذلته
في البحث عن عمل لها.
لم تقاوم الرائحه وذهبت حيث عربه الطعام التى تبعد القليل من امامها،،ترك حقيبتها مكانها
وذهبت لشراء الطعام وستعود إليهــا
اسرعت عند البائعه وطلبت منها الطعام ولم تصبر واكلته سريعــاً
لم تنتبه قايوول لصوت الرجل العجوز الغاضب وهويسأل
الرجل العجوز: حقيبة من هذه؟من تجرأ ووضعها مكان عربتي
كان العجوز يظن بأن احد ما يريد ان يأخذ مكان عربته ويبيع الطعام فيه..إلتفتت قايوول بالصدفه
إليه كان ممسك حقيبتها ويسأل عن صاحبها
الرجل العجوز:هكذا إذا أنظر مالذي سأفعله بها
رمى العجوز الحقيبه في النهــر..لم تستطع قايوول الصراخ لان فمها مليئ بالطعام فاسرعت إليه
ولكن بعد ان ألقى بحقيبتها في النهــر
قايوول:أجاشي لماذا رميت حقيبتي كيف لك ان تفعل ذلك
العجوز:إذا انت صاحبه تلك الحقيبه؟؟انت تستحقين هذا لماذا تضعينها محل بيع للطعام
قايوول:وكيف لي ان اعلم بأنه محلك
العجوز:انت تعلمين ذلك الان.والان هيا أذهبي من امامي
قايوول:ولكني اريد حقيبتي
العجوز:هل انتي مجنونه الم تريني وانا ارميها لك في النهر إذا اردتها أقفزي وخذيها
نظرت قايوول للنهــر كانت ترى حقبتها تطفو .
كانت ماتحتويه حقيبتها من صور كل ماتبقي لها ذكري لأون سوك..ولا تستطيع ان تفرط فيها أبد
تلك الصور التى فضلتها وحملتها معها بدل المجوهرات او الاموال التى تركتها خلفها في المنزل
صعدت على حافت الجسر..
العجوز:يــاه هل انتي مجنونه..هل تريدين الموت
هيا انزلي من هنــا... يــاه
كان العجوز يصرخ بها ويطلب منها ان تنزل والا ستسقط في النهر العميق
كانت الجلبه تعم المكان والناس ينظرون الى قايوول مالذي ستفعله تلك الفتاه
تجمع الناس من حولها يطلبون منها التراجع عن القفز ولكنها لم تكن ترد عليهم
احس تشانغ بأن امــر ما يحدث كانت الاصابع تشير الى شيئ ولكنه لم يفهم بعد ماذا هناك أنزل السماعات
من أذنيه وسأل الفتى الصغير الذي بقربه
تشانغ:مالذي يحدث
الصغير:انظر هناك..هناك فتاه تريد القفز في الماء هههههه انها حقامجنونه
تشانغ:انت محق انها مجنونه..ااااه اصابتني هذه الفكره بالبروده
الصغير:ههههههههه ستموت من البرد ان قفزت تلك الغبيه
تشانغ:لن تقفز فكما تعلم الفتيات جبانات
الصغير:هل تريد ان نتراهن
ضرب تشانغ الصغير على رأسه:يــاه انت صغبر على المراهنات
الصغير:انت خائف لكونك ستخسر
تشانغ:حسناً لنتراهن
الصغير:إن قفزت ستعطيني هذا الذي بحوزتك
تشانغ:حسناً سأعطيك جهاز الاغاني والسماعات معه هديه مني..ولكن إذا لم تقفز
الصغير:اطلب ما تريد
تشانغ:امممم بما أنك صغير سأطلـــ
لم يكمل تشانغ جملته وقــد سمعوا صوت ارتطام المــاء لقد قفزت قايـــوول
كانت تراء حقيبتها تبتعد اكثر فأكثر ولم تتحمل فكره ان تفقد اون سوك مره أخــرى وقفزت الى الماء
كان جميع من بالمنتزه ينظرون حول الاسوار إليها
ويصرخون فلينقذها احد..فليساعدها أحد ما..اتصلوا بالاسعاف..الفتاه في خطـــر
تشانغ:المجنونــه لقد قفزت
الصغير سعيد للغايــه:لقد فزت لقد فزت
وسحب من تشانغ السماعات والجهاز معه
الصغير:لم تعد لك هذه
وهــرب بسرعه قبل ان يغير رأيــه في اي لحظه
أما تشانغ فقد كان ينتظر متى ستخرج تلك الفتاه للسطح..كان الجميع قلق ومتخوف عليها
مالذي سيحصل بشأنهــا
إستطاعت قايوول أن تمسك بالحقيبه أمسكتها جيداً لكي لاتفلت أون سوك من جديد
ستفعل المستحيل لكي لاتعيش ما عاشته في الماضي بسبب فقدانها..لاتريد ان تتألم مره أخرى
حاولت الصعود للأعلــي والتنفس ولكنها لم تكن تعرف كيف تسبح كلما تحرك زاد الأمر سوء ونزلت الى الاسفل
أكثــر شعرت بأنفاسها تضيق..اصبح الوضــع صعباً للغايه
قايوول تفكــر هل هذه النهايه هل سينتهي أمـــري هكذا فقط
كانت تراء فقاعات الهواء التى تخرج من فمها وتتصاعد بإتجاه السطح وتمنت ان تكون مثلها
هي تحتاج للهواء كان المكان يزداد ظلمه أصبحت تعجز عن التنفــس..أيقنت ان هذه هــي النهايه
كان المتفرجين في إنتظار خروجها فقد كانت مدة سقوطهافي الماء طويله
تشانغ:آآآآه لايمكنني الإنتظار,,سأفعلها فقط لن أفكر ببروده الطقس
صعد تشانغ على حافه الجســر وقرر ان يقفز ويساعد تلك المجنونه التى جعلته يخسر رهانه مع صغير
كان من حوله يمنعه من فعل ذلك وان الامــر سيكون خطير
وطلبوا منه ان ينتظر جهات خاصه تقوم بإنقاذ الفتاه
تشانغ:ستفارق الحياه ولم يأتوا بعد لإنقاذهـا..

كان وسط الحشود التى تشاهد هذا الموقف طفل صغير مع جــده
الطفل الصغير:جدي سيقفز شخص أخر في النهر
الجد:مالذي يحصل اليوم هل فقد الناس عقولهم
الطفل الصغير:جـــدي لقد قفزفي النهــر..أنظر إليه
الجد:هل شباب هذه الأيام لايشعرون بالبرد..أم أنني الوحيد الذي يشعر بذلك

قفز تشانغ الى النهــر في محاوله لمساعده تلك الفتاه
غاص داخل النهــروشعر بأن الحركه صعبه جداً في هذا الماء الشديد البروده
وجدهــا وسحبها إليــه..وسبح الى ضفة النهـــر وأخرجهامنه
جميع الحشود صفقوا لــه وكانوا معجبين بشجاعه ذلك الفتى
كانت قايوول شبه فاقده للوعي ..لاتعلم مالذي حصل معها
هل هذا مابعد الموت أحست ببروده شديده تسري في جسدها..
حملها تشانغ بين يديه ووضعها على العشب..سمع تصفيق الحشود له وهم يطلقون اسم البطل والشجاع
كان سعيد بذلك ولكن مهمته لم تكتمل بعد فيجب عليه مثل جميع الأبطال اكمال مهمته أولاً
فالفتاه ليست بخير ولم تستيقط بعد
حاول أن يقوم بالأسعافات اللازمه لها ولكنه لايعلم كيف يفعل ذلك كل ما يعرفه
انه يشاهد في التلفاز عندمــا تغرق البطله يقوم الفتي بإنعاشها عبر مدها بالهواء من شفتيه
فتستيقظ بعد ذلك...
كانت مرتبك جداً لكثرت المشاهدين لهم ..ولكنه لايبالي لانه كان همه الوحيد مساعده الفتاه
ولا يهمه مالذي سيحصل.
اقترب منها وقد قرر ان يقوم بإنعاشها فهذه الطريقه الوحيده لمساعدتها
تحمس الجمهور الذي كان ينظر إليهم..إنها اللحظه الحاسمه كانوا يشاهدون مثل تلك المقاطع في التلفاز
والان سيفعلون ذلك أمامهم وعلى الطبيعه ستكون المشاهده أفضل بكثر
وضع الجــد يديه على عيني حفيده
الجد:لايمكنك رؤيه هذا
الصغير:جدي إنها اللحظه الحاسمه سيقوم بإنقاذها أريد الرؤيه
الجد:أسكت.
الصغير:هذا ليس عدلاً

كان جميع الفتيان الذي ينظرون إليهم يحسدونه وتمنوا بأنهم من قاموا بإنقاذها
زاد حماسهم عندما أقترب أكثر..
كان تشانغ يسمع أصوات الحشود يهتفون إليه
هيا أفعلها...أنت تستحق هذا...هيا ستموت الفتاه وانت لم تنقذها بعد
ستفعلها وإلا سأتي أنــا ...مالذي تنتظره أيها الغبي
تشانغ في نفسه:حسناً سأفعلهــا





أخيراًفتحت قايوول عينها بصعوبه..وستوعبت بسرعه مالذي يحصل أمامها
كانت تراء شفاه أحدهم تقترب نحوها كثيراً..وبسرعــه مدت يدها لتطبع أقوي صفعه على خده وتسقطه بجانبها
تشانغ:آآآآآآآه إنــه مؤلم
إبتعدت قايوول من جانبه:أيها المنحرف
تشانغ:الأمــر ليس كما تظنين أسمعي لقد كنت داخل النهر وانا اردت مساعدتك لم أكن أقصد الإسائـ..
كان تشانغ يتخبط بالكلام ومرتبك
قايوول:أين حقيبتي أين هي!!!
كانت الحقيبه مرميه على طرف النهر..
تشانغ:هناك
ذهبت قايوول لإحضارها وكانت تنتفظ من شده البروده وفوق هذا كانت مبلله بالكامل
تشانغ:أي مجنونه انتي..
قايوول:مــاذا قلت أيها المنحرف
تشانغ:ياه لقد أردت مساعدتك فقط كيف لك ان تقولي هذا
قايوول بغضب:لم أطلــب منك المساعده
كان الإثنان ينتفضان من البروده ويتجادلان أمام ذلك الحشد الذي ينظر إليهما
كان الناس يظنون بإنها دراما تصور في هذا المكان أو شيئ مثل هذا
تشانغ:ياه لقد أنقذت حياتك للتو على الأقل اشكريني على مافعلت..
قايوول لم ترد عليه أخذت حقيبتها ومرت بالقرب منه أ رادت الذهاب ولكنه أمسك بذراعها ونظر إليها
تشانغ:أتعلمين ..لن أنتظر الشكر من مجنونه مثلك ترمي نفسها وراء حقيبه
مؤكد بأن حياتك لاتعني لك الكثير وإلا لن ترمي نفسك هكذا ..
ترك يدها وذهب وقال بصوت مسموع مجنونـــه
قايوول:يــــاه
نظر خلفــه :ماذا؟
كان ينظر الى جسمها الهزيل وهو ينتفض من شده البروده وشعرها المبلل ونظرات الغضب الباديه في عينيها
وكأن تلك النظرات إخترقت قلبــه
لم تستطع قايوول قول أي شيئ ...أخذت حقيبتها وشقت طريقها عائده الى الفندق
تشانغ:الى ماذا تنظرون إنتهاء كل شيئ
توقف تشانغ عندما رأء بطاقه مرميه تحته وأخذها معه
لم يتحمل تشانغ البروده ودخل أول محل صادفه وقام بتغير ملابسه وعاد لمنزله بعكس قايوول
التى أحست بأنها ستموت من البروده وعادت بملابسها المبلله الى الفندق
في تلك الليلـــه لم تستطع قايوول النهوض من الفراش
كانت تشعر بالمرض وحرارتها مرتفعه جدا ..مؤكد من ماحصل لها هذا الصباح ..
كانت تعاني طوال الليل لم يسمعها أحــد ولا يمكنها طلب المساعده من أي شخص..
ظنت بأنها هربت من الحياه وعذابها ولكن الى أيــن فهاهي الأن حالتها أسوء بكثير مما كانت عليه
سابقاً...تمنت لو أنتهت حياتها غارقه في ذلك النهـــر لكان ذلك أفضل
لماذا يجب أن تعانـــي.
سمعت صوت العامله تطرق الباب لم يكن بإستطاعتها النهوض وفتح الباب لها
ولا تعلم مالذي تريده منها
سأمت العامله وهي تطرق الباب دون جدوى
العامله:يــاه لماذا لا تفتحين الباب عليك الخروج من الغرفه اليوم فقد إنتهت فتره لإقامتك هنا
الان الوضـــع بدأ يسوء الى أين ستذهب في هذا الوقت دون مال ولا مأوى
العاملـه:سأتصل على الشرطه إن لم تخرجي الأن
قايوول بصوت متقطع:حسنا سأذهب الأن
نهضت بصعوبه وجمعت أغراضها القليله ووضعتها داخل حقيبتهاالتى لاتزال مبلله
تأسفت للعامله وخرجت من الفندق في منتصف هذا الليل
مشت بخطوات متثاقله الى أين لا تعلم ..فقط ستمشي الى ان تتوقف عن مكان يمكن ان تبيت فيه الليله

فتاه جميله ..تمشي في الطرقات في مثل هذا الوقت تبدو وكأنها تائهه بحاجه لمن يساعدها
كانت فرصــه لكل من يراها..
شعــرت بالخوف وهي تشعر بأن أحد ما يلاحقها أحست بذلك منذ مــده قصيره
أحد ما يراقبها ويقوم بملاحقتها..
بدأت أنفاسها بالتسارع حالتها سيئه للغايه كانت خائفه بأن تسقط مغشي عليها فهي لم تعد تتحمل
المرض والمشي الطويـــل.
كان المكان الذي تتواجد فيه الان شبه مظلم فالاضواء خافته والممرات ضيقه
ونادر ما يتواجد به الناس قررت ان تمشي بسرعـــه لتخرج منه وتذهب الى الطريق الذي أمامها
كان بعيد بعض الشيئ عنها
صوت الخطئ أصبح واضح ..بل قريباً منها ..قلبها ينبض بشده
خائفه للغايه.سمعت صوته ولكنها لاترى وجهه لانه كان في الجهه المظلمه
......:أسأل نفسي فتاه بمثل جمالك مالذي تفعله هنا وبمثل هذا الوقت
لم تستطع الحركه بقيت جامده في مكانها مرعوبــه...
.......:حلوتي هل تريدين أن تأتي معي للمنزل أعدك بأننا سوف نستمتع
كان الرجل يقترب منهــا وقايوول خائفه جــداً
كانت الوسيله الوحيده للنجاه هي أن تهرب سريعاً نحو ذلك الشارع المليئ بالناس
فكرت في محاولة ان تعبر هذا الممر فقط ولم تفكر مالذي سيحصل لها إن أمسكها ذلك الشخص














إنتهى البارت أتمني نال على إعجابكم

سارآ .
08-26-2012, 06:26 PM
بــــــ21ـــارت

كان المكان شديد الظلمه لايوجدفي الغرفــه اي ضوء سواء أضواء المدينه الخافته التى تسللت الى نافذته
في تلك الليله لم يستطع تشانغ مغادره فراشه
كان طريح الفراش يشعر بالحمي والتعب الشديد..
فالفقز في ذلك النهر بهذا الطقس البارد كانت فكره من الافكار الغبيه التى فعلها في حياته
ولكنه لم يندم على مافعلـــه ولم يفكر حتى بالندم
كان كل مايجلو بخاطره ويفكر به هو نظرات تلك الفتاه الغاضبه التى أسرته لايعلم مالذي
فعلته به تلك النظرات.
لم تشاء تلك اللحظه ان تفارق مخيلته ...حاول ان ينساها ولكنه يعود ويفكر بها من جديد
يتسأل في نفسه أي فتاه تلك التى تلقي نفسها هكذا
هل ما بداخل تلك الحقيبه ثمين للغايه لدرجه انها ترمي نفسها خلفها ام حياتها لاتعني لها شيئ
كل ما تمناه ان يعرف مابداخل هذه الحقيبه لكي يقنع نفسه بأنه شيئ يستحق ان تخاطر بنفسها من أجله
ولا يظنها مجنونه أو غيرذلك..


في نفس تلك الليله في وسط شوارع العاصمه حيث الأزقــه الضيقه تمد على طول المكان
كانت شبه محتجزه في أحد تلك الممرات لاتعلم ماذا سيحصل لها وأي مصيبه وضعت نفسها بها
تمنت بأنها لم تهرب من منزلها لتصادف مثل هذا الموقف الصعب
كانت ستحتمل صراخ والدها لها وكرهه أيضاً ولكن تعلم بانها في أمان داخل غرفتها الجميله المحاطه بالدمي
ولكن المكان تغير والوقت أيضاً تغير
فالأحداث جعلتها على ما هي عليه الأن وحيـــده وخائفه مصيرها بين يدي شخص لاتعرفــه
شخص كل مايريده قضاء ليلته معها
......:حلوتي ماذا بك هيا لنذهب
قايوول:أرجوك دعني أذهب
......:هههههههه ماذا !ادعكِ تذهبي هكذا
قايوول والدمعه على خذها تترجاه :أرجــووك انا لااريد هذا
......:انا من وجدك وأنا من سيأخذك معه شئت ام أبيت
قايوول بحزن:حسنا سأذهــب معك
......:هذا رائع أعدك بأنك ستستمتعين معي
قايوول:انا متأكده من ذلك
أمسكت حقيبتها جيداً وبدأت تسير معه في أحد تلك الأماكن التى تزداد ظلمه كلما مشوا أكثر
كانت تعتقد قايوول بأنها سترى أي شخص بالجوار وستطلب النجده منه ولكن لم يحصل ذلك
خافت بأن يصلوا الى منزله ويكون قد فات الأوان على الهروب
وبينما هم في طريقهم إلتفت قايوول بسرعه للخلف وانطلقت تعدو بسرعه في محاوله للإفلات منه
وهو بدوره أخذ يجري سريعا خلفها اراد الامساك بها
كانت تعدو وتلتفت يمنه ويسره لعلها تجد من تطلب مساعدته ..أرادت الخروج من هذه الازقه والممرات
المظلمه المخيفه ولكنها لاتعلم أين سيؤدي بها هذا الطريق
........:ههههههههههه صدقيني لن تستطيعي الهرب مني
لم تعلم سبب ضحكته ولكنها سرعان ما عرفت سبب سخريته عليها لقد وصلت الى طريق مسدود لايمكنها الهرب الان
انفاسها باتت متسارعه ولايمكنها ان تتنبأ بالذي سيحصل معها
اقترب منها ذلك الشخص المصر على جعلها تعاني ولاتنسي هذه الليله أبدا
........:هل ستكونين فتاه مطيعه وتأتين معي بهدوء أم...
قايوول خائفه:ماذا؟
........:صدقيني لايمكنك تخيل مالذي سأفعله بك إذا اغضبتني اكثر من هذا،،، هيالنذهب
هذه المره طوق بيديه كلتيهما على قايوول لكي لاتتمكن من الهرب...أصبح الوضع صعب للغايه ولايحتمل
أكملوا طريقهم هذه المره ولم تقاوم قايوول مصيرها الذي بدأ بالزوال لمجرد تفكيرها فقط مالذي سيفعله
بها..صوت قلبها الخائف هوماكانت تسمعه في تلك اللحظات وعينيها الخائفتان كانت تراقب كل مكان يمرون
عليه لعلها تجد من يساعدها
وبالصدفه رأت قايوول إمرآه كبيره في السن تجر عربه الطعام
إنتبه لها الشخص الذي كان ممسك قايوول ولكي يتأكد بأنها لن تفعل الحماقات وضع يده على فمها
حتى لاتصرخ او تطلب النجده منها
مرت العجوز بالقرب منهما كان أمرهما مثير للشك حاولت قايوول بنظراتها ان توضح للعجوز ولكن كانت
نظرات تلك العجوز تبدو عليها الإستحقار ظنت من طريقه إمساكه لقايوول بأنها فتاه ليل يصحبها هذا الرجل معه الى منزله
كانت العجوز تتعداهما وعلى وشك أن تختفي من أمام قايوول..إنها فرصتها الأخيره وستحاول قايوول فعل شيئ
ما ينقذها من ذلك الشخص.
عضته بقوووه في يده التى تحيط بفمها ليرميها سريعاً على الأرض
قايوول:أرجـــووك أنقذيني
إلتفت العجوز خلفها لتراء تلك الفتاه تهرع نحوها وتستحمي بها
العجوز:مالذي يحصل ماذا هناك؟
قايوول بصوت مرتجف:يريد ان يأخذني معه للمنزل ارجوك لاتسمحي له بهذا
نظر الرجل الى يده التى ظهر عليها القليل من الدماء بسبب قايوول ..أقترب نحوها وعلى ملامحه العضب
أمسك بذراعها بقوه وسحبها من خلف تلك العجوز وقايوول تصرخ وتتوسل أن يتركها
........:لقد أغضبتني كثيراً..وسأريك مالذي سأفعله بك
كانت تقاوم بكل قوتها وتحاول ان تفلت يدها من قبضته القويه ولكنها لم تستطع ذلك
غضب منها ووجه صفع قويه على خدها لتجعلها تكف عن الحركه وتثبت في مكانها
.........:أخبرتك ان تكوني مطيعه
أعتقدت بأن صوت صدى الصفعه أرتد في ذلك الحي الفقير وظنت بأنها هالكه لامحاله
أكل طريقه وهو يجرها خلفه
هل هذه النهايـــــــــــه؟
لقد سألت نفسها هذا السؤال مرتين خلال اليوم فقط
رأت مالم تراه في حياتها كلها خلال يوم واحـــــــد...ماهذا الاختبار التى تختبرها الحياه
أنه طريق للموت ليس إلا...جعلتها حياتها تتمني مماتها سريعاً.
فكرت قايوول ان تقاوم للمره الأخيره...أمسكت بيده التى تجرها وغضتها مره أخرى ولكن هذه المره لم تشاء
ان تترك يده نهائياً..
كانت فكره غبيه من قايوول ،،فسريعاً ما إنهال عليها الرجل بالضرب بقوه لقد سأم منها
كان يضربها بكل قوتها الى أن أسقطها على الأرض مغشي عليها..ولم يتوقف بضربها أكمل الى ان بدأت دمائها
تظهر على وجهها..توقف عندما سمع العجوز تخبره بأنها قامت بالإتصال على الشرطه وسيأتون للقبض عليه
هرب بعيداً متخفياً في الظلام وترك خلفه فتاه ملقاه على الأرض وتغطيها الجروح
العجوز:آآآآآآه المسكينه لقد ضربها بكل قوته ذلك الوغد الغبي....هو لايعلم بأني حتى لا اعرف كيف
استخدم الهاتف واتصل على الشرطه وإلا سيقوم بضربي مثل هذا الفتاه
أصبح الناس عديمي الرحمه ..كيف يمكنه ان يفعل هذا بها
قامت العجوز بأخذ قايوول معها للمنزل وإعتنت بجروحهــا ونامت قايوول تلك الليله في منزل العجوز


إستيقظت خائفه من نومهــا تشعر بالخوف لاتعلم لماذا تشعر بذلك
كل ماتتمناه بأن تكون قايوول بخير الأن ...ولكن ماتتمناه كان عكس ماتشعر به ناني
أخذت تتأمل في وجهه قايوول وتسأل في نفسها أين أنت ياصغيرتي مالذي يحدث معك




كل ما اتمناه بأن تكوني بخير الان ياقايوول...ولن اتوقف عن البحث عنك سأجدك لاتقلقي
منذ أن أختفت قايوول كانت ناني تبحث عنها بمساعده من والد اون سوك الذي طلب منها البقاء في منزله
لكي تكون على جديد بكل ما يتعلق بقايوول.

أشرقت شمس الصباح لتعلن عن بدايــه يوم جديد
تشعر بالتعب لاتستطيع الإستيقاظ الأن ماتزال مغمضه عيناها ولكنها تسمع حوار قادم من خارج الغرفه التى
تنام فيها،،فتحت عينيها وتسألت أين أنا
كانت الغرفه صغيره لاتحتوي على اي شيئ سواء فراش على الارض تنام فيه قايوول
حاولت ان تركز على ماتسمعه الأن وكأنها مشاجره بين إمرأه كبيره في السن وفتاه
العجــوز:أخبرتك بأنني أعلم مالذي فعلته
الفتاه:جدتي انت لاتعلمين اي شيئ،،هل بدأتي تخرفين او شيئ من هذا
العجوز:ايتها القبيحه كيف تجرؤين على قول هذا لجدتك
الفتاه:أخبريني إذا لم جلبت فتاه لمنزلنا في منتصف الليل
العجوز:للمره الميه أخبرك بأنها كانت في حاجه للمساعده ولهذا جلبتها الى هنا
الفتاه:وهل نحن منظمه خيريه!!جدتي نحن لانجد مانأكله فكيف تأتين بهذه الفتاه الى هنا
العجوز:لم اطلب منك إطعامها
الفتاه:ولكن جدتي...
العجوز:هذا يكفي لا اريد التحدث معك أكثر هيا ستتأخرين على مدرستك
الفتاه:انت محقه،سأذهب الان واتمني بأن تكون الفتاه رحلت قبل عودتي للمنزل
العجوز:هيا اذهبي


ذهبت الفتاه الى مدرستها ودخلت العجوز عند قايوول تتفقد حالها
تظاهرت قايوول بأنها ماتزال نائمه حالتها لاتسمح لها بأن تستيقظ وتطرد مره أخري ستنام قليلاً
شعرت بيد تلك العجوز تلامس خصلات شعرها وتمسح عليها
شعرت قايوول بالطمئنينه والحنــان وجعلها تغط في نوم عميق
العجوز:ارجو بأن تكوني بخير
تركت العجوز قايوول تكمل نومها وذهبت كعادتها دوماً لبيع الطعام في عربتها
تتجول طوال اليوم لتجد لها ولحفيدتها مايأكلانه على الغداء
فهذه الطريقه هي ماكانت تعيش عليه الجده لإطعام حفيدتها وتأمين الطعام لها
فبالرغم من عمرها المتقدم في الســن ماتزال تستطيع العمل وكسب الرزق

بعد وقت طويــل
عادت الفتاه من مدرستها
الفتاه:لقد عدت ..جدتي هل أنتي هنــا
لم ترد عليها إذا ليست بالمنزل..رمت حقيبتها ودخلت الى غرفتها التى كانت تحتلها قايوول في الفتره
الأخيـــره
الفتاه:تلك الوقحه لم تغادر منزلنا بعــد
رأت قايوول ماتزال تغط في نوم عميق ولاتشعر بالذي حولها،،ذهبت اليها لإيقاظها
الفتاه:يــاه انت استيقظي هيــا عليك الرحيل من هنا
فتحت عينيها بصعوبـــه ..من هذه الفتاه التى توقضها بهذه الطريقه المزعجه
الفتاه:هيا ارحلي من منزلنا
قايوول:ماذا أرحــل؟؟!
الفتاه:لقد اعتنت بك جدتي بما فيه الكفايه سأشكرها نيابه عنك ولكن عليك الرحيل الأن
نهضت قايوول من الفراش وأعطتها الفتاه حقيبتها وامسكت بذراعها توجهها الى مكان الباب
فتحت الباب وأرادت طردها من المنزل ولكنها تفاجأت بوجود الجده تقف عند الباب
الجده:مالذي تفعلينه أوتادا
اوتادا مرتبكه:جدتي لقد استيقظت وأرادت الذهاب في حال سبيلها
الجـده:هل أنتي بخير
أومئت قايوول برأسها
الجده:إنتظري قليلا سنتناول طعام الغداء ويمكنك الذهاب بعد ذلك
لم تعارض قايوول اقتراح الجده ودخلت للمنزل
أوتادا:جدتي ماذا تفعلين

كان رفض أوتادا لبقاء قايوول جعلها غير مرتاحه ... هذا غير نظرات اوتاد لها
التى تخبرها بكل نظره بأنها مجرد طفيليه لاتريد بقائها اكثر من ذلك
جهزت الجده الغداء واجتمعت عليه أوتادا وقايوول
الجده:أرجو بأن يعجبك طعامي
أمسكت قايوول اعواد الطعام وقبل ان تبدأ بالأكل: لا اعــرف كيف اشكرك أيتها الجده على ما فعلته من أجلى
لن ازعجك أكثر أعدك بذلك
الجده:ارجوك لاتقولي ذلك ..هيا تناولي الغداء
اوتادا:آآآآه جدتي سأذهب بعد الغداء للعمل وسأتاخر اليوم فلا تقلقي
الجده:ولماذا ستتأخرين!
اوتادا:لا اعلم كل ما اعرفه بأن عمل كثير ينتظرني الليله
الجده تسأل قايوول:لم تخبرين ما اسمك
قايوول:اسمي قايوول
الجده:اسم جميل..ولكن اخبريني ماذا كنتي تفعلين في ذلك المكان ليله البارحه
قايوول:لقد اضعت طريقي ولم اعلم اين أنا فأتى ذلك الشخص وأخبرني بأنه سيساعدني
الجده:هل تقولين انك تأئهه وليس لديك منزل
قايوول:نعم
الجده:ماهـــذا لايمكنك العيش في الشوارع سيكون صعب عليك فالحظ حالفك بالأمس ..
قايوول:شكرا لك على مافعلته من أجلــي ..وشكرا على الغداء سأذهب الأن
الجده:قايوول إنتظري
أوتادا:جدتي لاتفعلي اي شيئ غبــي
الجده:اصمتي انتي..قايوول يمكنك العيش معنا
اوتادا مصدومه:مــــــــــــاذا!!
قايوول:هل انتي متأكده من ذلك
الجده:نعم أريد منك ان تبقي
شعرت قايوول بالإمتنان لهذا العرض الذي يعني لها الكثير وخلصها مما كانت خائفه منه
جثت على ركبتيها امام الجده وأوتــادا
قايوول:أشكركما كثيراً..وسأعمل ماتريدان مني لقاء عيشي معكما
اوتادا:لايمكنك العيش معنا هيا اخرجي من منزلنا
الجده بصوت مرتفع:أوتـــادا كفي عن هذا
اوتادا غاضبه ومنزعجه لم تتحمل ما فعلته جدتها للتو وخرجت من المنزل مبكراً وذهبت الى المطعم الذي
تعمل به في فتره المســـاء
الجده:قايوول سأخبركِ بأن الحياه معنا لن تكون بهذه السهوله يجب ان تعملي لكي تعيشي
انا واثقه بأن قراري في العيش معنا كان صائباً وأثق بك
قايوول:صدقيني لن اخيب ظنك...وسأعمل ما بوسعي في العمل
الجده:قايوول اريد منك معروفا
قايوول:اطلبي ماتريدين
الجده:بخصوص اوتادا لقد لاحظتي عليها بأنها لاتحب الاشخاص الجدد في حياتها ستضايقك كثيراً في البدايه
ولكن سرعان ما ستتعود على الأمــر أريد منك ان تصبري على تصرفتها وتعذريها فلقد قاست تلك الطفله الكثير في حياتها

كانت قايوول متشوقه لمعرفه قصه أوتادا ولكن الجده لم تخبرها اكثر من ذلك ..كل ما طلبته منها الجده
ان تسامح اوتادا على تصرفاتها القادمــه وان الامر لن يكون بهذه السهوله

الجده:قايوول اريد معرفه قصتك ولماذا انت هاربه من منزلك...يبدو لي بأنك فتاه ليست من ذلك النوع
فعيناك تخبرني بقصه اريد سماعها منك حينما تكوني مستعده..هل تعدينني بأن تخبريني بها ؟؟
قايوول:أعدك بذلك
الجده:والان أذهبي لترتاحي قليلا فغدا سنذهب لبيع الطعام انا وأنتي




في الصباح التالي شعر تشانغ بأن حالته أفضل فذهب الى الحديقه كعادته ليمارس تمارينه
كان يتلفت يمنه ويسره وكأنه يبحث عن أحد مـــا ولكنه لم يجدها بين تلك الوجوه التى تمر من امامه
أعتقد بأنه يمكنه ان يلقاها مره أخــرى ويراها على الطبيعه لتريح تفكيره قليلاً
اراد ان يعرف هل كانت بخير لابد بأنها مريضه ولم تخرج هذا اليوم
أخرج من جيبه بطاقة لفندق سقطت من قايوول عندما انقذها
كان يتكأ على سور الجسر ويتأمل البطاقه التى في يده...



قرر ان يذهب ليراها هناك
لايعلم لماذا كل هذا الاصرار على رؤيتها هل أثرت فيه الى هذه الدرجه وتلك النظرات التى لم تستطع ان
تفارق تفكيره
أوقف سياره الاجره وأعطاه بطاقه الفندق وطلب منه ان يوصله الى الفندق التي تشير اليه البطاقه
وبعد عشر دقائق وصل للفندق ..توجه الى طاوله الاستقبال
لايعلم مالذي يسأل عنه فهو لايعرف لها إسم
........:بماذا اخدمك سيدي؟
تشانغ:سيكون سؤالي غريب ولكن ارجوك جاوبيني عليه
........:حسناً
تشانغ:هناك فتاه تقيم في هذا الفندق بهذا الطول ...وشعرها اسود اللون ..ولها عينان جميلتن
.......:عفوا ولكن هل أتيت لتخبرني بهذا؟!!
تشانغ محرج:آســف ولكن اردت مقابلتها فهي تقيم في هذا الفندق
.......:أعتقد بأنك تقصد تلك الفتاه التى اتت مبلله ليله أمــس
تشانغ:ماذا ؟؟!!جاءت كل هذا الطريق بثيابها المبلله
.......:هل هي هذه الفتاه؟
تشانغ:نعم هي هذه؟هل يمكنك ان تعطيني رقم غرفتها
.......:آســـفه ولكنها غادرت ليله البارحه فلقد إنتهت إقامتها في هذا الفندق
تشانغ محبط:ماذا غادرت!
خرج من الفندق وهو يشعر بالإحباط...كان يفكــر بهـا وقطع تفكيره صوت هاتفه يرن
تشانغ:مرحبا أبـــي
والده:أين أنت الأن
تشانغ:أمممم بالقرب من منزلي
والده:أريدك بأن تأتي الى الشركه الان
تشانغ:ماذا هناك!
والده:سأخبرك عندما تأتي..أنا في إنتظارك
تشانغ:الى اللقاء

ذهب تشانغ لمقابله والده في الشركـــه ،،كام متوتر بعض الشيئ لانه يعلم بأن حواراته دائما مع والده تنتهي بمشاجره
طرق الباب ثم دخل على والده الذي وجده جالس بهيبته على مكتبه الكبير
تشانغ:مرحبا ..
والده:أهلن تشانغ تفضل بالجلوس
تشانغ:أردت رؤيتي ماذا هناك
والده:هل تريد العصير ام القهوه
تشانغ:لاشيئ.. شكرا لك
والده:هل أنت مستعجل
تشانغ:بعض الشيئ
كان تشانغ يحاول ان يترك المكان الذي يجمعه بوالده في اقرب وقت فهو لايستطيع ان ينسي مافعله به
وكيف انه السبب في أحزانه التى أراد نسيانها ولكن دون فائده
فكل مايتذكره من والده هو خيانته لأمه وفضيحته مع سكرتيرته السابقه
أخرجه من دوامه أفكاره صوت والده الحاد الذي يطن في أذنيه
والده:إذا سأدخل في صلب الموضوع مباشرة.
تشانغ:مالأمـــر
والده:أريد منك أن يكون لك تجاره خاصه تستطيع من خلالها ان تجني المال وتكسب بعض الرزق
تشانغ:كنت أفعل هذا الى ان اتصلت بي وطلبت عودتي من لندن
والده:هل كنت تظن بأن كونك ملحن سيكسبك المال الاتعلم الجهد الذي بذلته لأصل الى ما انا عليه الأن
تشانغ:كان حلمي وأستطيع تحقيقه ولكنك كعادتك تهدم كل شيئ
والده:تشانغ اسمعني لم اناديك لنتشاجر سأوضح أمر ما سأقوم بمساعدتك في بدايه الامر ولكنك
سترجعي لي كل الاموال التى صرفتها عليك وهكذا يصبح المشروع لك ما رأيك
تشانغ:لم أفهم بعد
والده:لدي مركز في موقع جيد وقد إنتهوا للتو من تشيده أفكر بأن أمنحه لك وسأقدم شيك بالمبلغ الذي
تريده وسيكون تحت تصرفك كيفما شئت
تشانغ:انت تطلب مني ان اقوم بمشروع لي
والده:هذا ما أتكلم عنه
تشانغ:هل أنت متأكد بأن كل شيئ سيكون تحت تصرفي
والده:أنت المسؤول والمدير وكل شيئ سيكون تحت أمرك ولكن بشرط
تشانغ:ماهـــو
والده:تأكد بأن المشروع الذي ستقوم به سينجح وستعود الى اموالى التى صرفتها عليك وبهذا سيكون
المركز بإسمك ولك للأبــــد.
تشانغ:انت تستثمر أموالك فيني اليس كذلك
والده:ههههههه انت تراه من هذا المنظور اما بالنسبه لي أريد منك أن تعيل نفسك فقد أصبحت
تتحمل المسوؤليه وقادر على فعل هذا
تشانغ:سأفكر بالأمــــر


يتبعع

سارآ .
08-26-2012, 06:27 PM
والده:خذ هذه الملفات فهي تحتوي على معلومات عن موقع المركز ومعلومات اخري مهمه
تشانغ:هل هذا كل شيئ؟
والده:نعم هذا كل شيئ
تشانغ:سأذهب الأن
والده:فكر جيداً بالامــر
تشانغ:سأفعــــل
والده:آآآوه على فكره نسيت أخبارك
تشانغ:ماذا هناك
والده:ستقام الليله حفله لك بمناسبه عودتك ..وقد دعت والدتك جميع أقاربنا فحرص على الحضور
تشانغ:آآآآآآآآآه لا اصدق هذا ..كيف تخبروني في اللحظه الأخير وأنا صاحب الحفل
كان يجب ان تخبرني مسبقاً
والده:أنا اسف كان يجب أن اخبرك منذ فتره
تشانغ:لاعليك سوف أكون هناك
والده:تشانغ أحرص على ان تكون متألق الليله ففتيات أقاربك جميلات للغايه وهن متشوقات لرؤيتك
تشانغ:سأحرص على ان اسحرهــن
والده:ههههههه انت كوالدك تمام
تشانغ:سأذهب الأن


في المساء
إختار تشانغ أجمل الثياب لكي يقابل أقاربه الذي لايعرف عنهم أي شيئ
فهذا اليوم سيقابلهم جميعاً


الإسم:تشانغ
العمر:22
حلمه كان يريد أن يصبح ملحن كما وعد هيوون بأن يلحن ويؤلف له الكثير من الأغاني

وصل الى مكان الحفله وسرعان مارحبت به والده وإجتمع حولــه العديد من الأشخاص
يهنؤنه بعودته الى الوطن..ويتعرفون إليــه
كانت والته تذهب به من مكان الى أخر تعرفه على هذا وتلك
كانت الأسماء كثير والأوجــه عديده لايستطيع أن يتذكر أي واحد منهم
لم يتفاجأ من تحديق الفتيات به وإنجذابهن إليه ولكنه لم يبدي أي إهتمام لأي واحده منهن



كانت تنظر إليه وتركز على تصرفاته وإبتسامته الجميلــه





لاحظها بأنها لم تنزل عينيها عنه..أزعجته تلك النظرات ولم يحب ذلك أبــداً
ولسوء الحظ أتت إليه والدته وقامت بتعريفها عليه
وتركتهما معا ليتحدثان
تشانغ:إذا إسمك كايوا
كايوا: نعــم هل تعرف العديد من الفتيات بهذا الإسم
تشانغ:ههههههه لا أظن هذا فلديك إسم مميز
كايوا:أعلم هذا
تشانغ:أحب ثقتك هذه
كايوا:شكراً لك
تشانغ:هل تريدين بعض الشراب
كايوا:لا اريد،،أخبرني في ماذا تعمل
تشانغ:لكي أكون صريحاً معك لاأعلم مالذي اعمل به
كايوا:ليس لديك هدف محدد
تشانغ:نعم هو كذلك..سأبدا من الصفر
كايوا:هذا سهل..أعمل في المجال الذي تحبه
تشانغ:سأفكر بالامر وأخذ نصيحتك في عين الاعتبار
كايوا:سررت بالتحدث معك،وأظن بأني سأراك كثيراً هذه الايام..اراك لاحقا
تشانغ:الى اللقاء

أتي والده نحــوه
والده:ههههههه تشانغ أظن بأنك تجيد صيد الفتيات
تشانغ:يقعن في شباكي سريعاً
والده:من كانت تلك الفتاه
تشانغ:إممممم إسمها كايوا على ما اعتقد
والده:إنها جميله..لاتضيعها من يدك
تشانغ:لاتقلق ..هي ستكون حريصه على ان تكون معي











في الصباح استيقظت قايوول على صوت ضجيج
خرجت من المنزل كانت أوتادا خارجه لتقوم بعملها اليومي في توزيع الحليب
قايوول:صباح الخير

لم ترد عليها واكتفت بالنظر إليها بكراهيه


قايوول:هل تعملين في الصباح أيضاً
سحبت اوتاداعربه الحليب وتركت قايوول خلفها
قايوول:انتظري سأذهب معك..سأساعدك قليلاً
كانت قايوول تمشي مع اوتادا وتساعدها بعملها وتضع علب الحليب امام المنازل وتأخذ العلب الفارغه
لم تمانع اوتادا ولم تحدثها بأي كلمه
كانت قايوول من تتكلم فقط
قايوول:يإلهي انت حقاً مذهله..كيف يمكنك ان تعملي في الصباح ثم تعودين للمنزل وتذهبين للمدرسه
ثم تعودين مره اخري للمنزل وبعدها للعمل في المطعم في الليل وااااااااه مجرد الكلام عن ذلك
اشعرني بالتعـــب
تبدو أوتادا وكأنها منصته لها ولكنها لم ترد بأي كلمه وصلتا للمنزل وتناولوا الفطور
ذهبت اوتادا لمدرستها وبقيت الجده في المنزل تجهز الطعام لتبيعه اليــوم وساعدتها قايوول بذلك
أصبحـــت هذه الحياه الجديده على قايوول سهله المعيشه وتأقلمت بسرعه مع الوضع
كانت سعيده لانها تجد في هذا المنزل من يهتم بها ويرعاها
بعد العمل الطويل والمتعب عاد الجميع للمنزل
كانت أوتادا تعد طعام العشاء وساعدتها قايوول بذلك..وفي هذه الايام التى قضتها قايوول معهما تغير
اسلوب اوتادا تجاه قايوول لما رأته أوتادا منها ومساعدتها لها دائما
وتطوعها ان تعل بدلاً منها في توزيع الحليب وبهذا كانت اوتادا تنال قدر كافي من النـــوم
وضعت الجده الجرائد على الارض وبدأت قايوول تحظر الاطباق من المطبخ الصغير لتضعه على الجرائد
الجــده:هيا أوتادا أسرعي أحضري الأرز
اوتادا:ها أنا قادمه
إكتملت السفره كانت معده من أطباق بسيط جداً
الجده:لنأكــل
تناولت قايوول صحن الأرز..وبدأت في تناوله كانت عينيها تتنقلان من هنا وهناك ولكنه غصت بطعامها
عندما رأت شيئ أمامه
اوتادا تمد لها الكأس:أشربي بعض الماء
شربت قايوول وشعرت بأنها بخير...
الجده:تناولي الطعام ببطأ
قايوول:آسفـــه
وضعت صحن الأرز على المقال الذي قرأته وسبب في إختناقها
وبعد الانتهاء من الطعام
قايوول:أنا سأنظف هذا لاتقلقي أذهبي لتنامي
أوتادا:حسناً شكراً لك
قايوول:تصبحين على خيــر
قامت قايوول بتنظيف كل شيئ وأخذت صفحه هذا الاعلان وأدخلته في جيبها
قايوول:جدتي سأذهب لرمي النفايات
الجده:حسناً
خرجت قايوول وهي تحمل كيس النفايات بيدها وألقته ..وجلست لتجلس في اي مكان وترى هذا الاعلان بوضوح
كانت صورتها تتوسط الاعلان وكتب بأنها ضائعه ومن يجدها ستصرف له مكافأه قيمه
ركزت في أرقام الهاتف التى تتصل عليها في حال وجدوها من بين هذه الارقام رقــم ناني
ناني من قامت بتربية قايوول وعدتها مثل إبنتها ...أحست قايوول بشيئ يؤلمها في داخلها
مؤكد بأن ناني قلقه عليها..كيف لم تفكر بها
ذهبت لأقرب هاتف عمومـــي وتصلت علي ناني ولكن ماذا ستخبرها
كانت قايوول تريد أن تريح ناني وتجعلها تعلم بأنها بخير في مكان مــا
رن الهاتف....المره الاولى.....الثانيه....الثالثه
ظنت قايوول بأنها لن ترد عليهاولكن سرعان ما أتي صوت ناني الهادئ ليقطع شك قايوول
ناني:مرحبــا
قايوول في نفسها:إنها ناني لقد إشتقت إليك ناني والى صوتك
ناني:مرحبا لماذا لاتتحدث
لم تكن قايوول تملك الشجاعه ستبكي فوراً إذا تحدثت
مرت لحظه صمت ..قررت قايوول ان تضع السماعه ولكنها توقف عندما سمعت صوت ناني
ناني:قايــوول..هل هذه أنتي
شعرت برجفه تسري جســـدها
ناني:قايوول أرجوك تحدثي معي...
قايوول:نانــــي
ناني:آآآآآآآآه أنها انت قايوول انا لا أصدق هذا...قايوول أين انت أخبريني بمكانك ولماذا تركتي المنزل
قايوول بصوت حزين :نانــي لقد إشتقت إليك
ناني تبكي:وانا اشتقت إليك ياطفلتي ..قايوول عودي أرجوك
قايوول:مستحيل لن أعود أنا آسفه ياني ولكني لن أعود مجدداً
ناني:هل أنتي بخير هل تأكلين جيداً
قايوول:سأكون بخير لاتقلقي
ناني:أخبريني أين أنت وسأتي لأخذك معي وسنعيش سوياً
قايوول:ناني دعيني أعيش حياتي أرجوك,,,أتصلت بك لأطمئنك وأخبرك بأنني بخير فأرجوك لاتبحثي عني
لانــي لن أعود أبـــداً
ناني:ولكن لماذا تركتي المنزل لماذا لم تخبريني بأمــر أون سوك
قطــع حديثهما صوت عامله الهاتف تخبر بأن المكالمه على وشك الإنتهاء إدخل المال لتمديد الفتره
قايوول:ناني أحبك ولن أنساك أبداً وسامحيني لأني لن أعود
ناني:قايوول أنتظــ....

تــووووت تــــوووت تــــوووت

إنهارت ناني ودخلت في دوامه من البكـــاء لم تصدق بأنها كانت قايوول
لماذا لاتريد العوده إليها...ولم تخبرها بمكانها بعد
وطلبت منها ان لاتبحث عنها...لماذا فعلت ذلك ومالذي يحصل معها الأن ومع من تعيش


عادت قايوول للمنزل لتستعد ليوم غدا في بدأ العمل مبكراً
كانت تعمل في الصباح الباكر ثم تعود للمنزل وتساعد الجده في عملها ومن ثم تبقي في المنزل طوال المساء
ولكنها اليوم ذهبت من دون الجده فقد كانت متعبه ولا تستطيع العمــــل

عادت أوتادا من المدرسه
اوتادا:جدتي انت هنا الم تذهبي للعمل اليوم؟
الجده:آآآه لم أستطع ذلك أعتقد بأني كبرت كثيراً
اوتادا:مالذي تقولينه مازلت شابه وينظر اليك الفتيان
الجده:هههههههههههه يبغي عليهم ان ينظروا إليك أيتها الغبيه
اوتادا:ولكن اين قايوول لاأراها تصنع الغداء!!
الجده:ذهبت لتعمل عملي
اوتادا:جدتي أتعلمين كنت مخطئه بخصوص قايوول،فهي فتاه جيده
الجده:أعلم هذا فهي بعكسك تماما
اوتادا:جــــــــدتي
الجده:ولكن لم تخبرني قصتها بعد
اوتادا:اي قصه؟
الجده:لاشأن لك هيا نظفي المنزل

بعد فتره قصيره


اوتادا:وأخيراً إنتهيت
عادت قايوول الى المنزل وجلست بعد أن أعدت الجده الطعام
الجده:قايوول كيف كان العمل اليوم؟
قايوول:لابأس به
الجده:لقد تحدثت مع شخص ليجد لكي عملاً أخــر ووعدني بأن يفعل
قايوول:لماذا؟أريد مساعدتك في بيع الطعام
الجده:لاتقلقي لن أبيع الطعام إذا عملتي...وأصبحت كبيره في السن على العمل
قايوول:جدتي مالذي تقولينه ماتزالين شابه
اوتادا:هههههه هذا ما أخبرتها به أيضاً
الجده:لاتعتمدا علــي فيكفي إن عملت قايوول لإطعامنا وأوتادا في تغطيه مصروف الإيجار وسنصبر قليلاً
قايوول:جدتي لاتقلقي سيكون كل شيئ على مايرام
الجده:أتمني هذا

بعد إنتهائهم من تناول الطعام ذهبت قايوول وأوتادا الى غرفتهما الصغيره التى يتقاسمانها سوياً
قايوول:أوتادا هل نمتي
اوتادا:ليس بعد
قايوول:أؤيد سؤالك ماهو عمر جدتنا
اوتادا:هههههههه لماذا
قايوول:جاوبيني فقط
اوتادا:أعتقد بأنها تبلغ السبيعين أممممم الستين لا أعلم ولكن صدقيني عاشت حياه طويله
قايوول:واااااااه إنها رائعه
اوتادا:نعم إنها رائعه وأدين لها بالكثير فلها الفضل لاني على قيد الحياه
قايوول:ماذا حدث
اوتادا:لا اريــد التحدث عن الأمـــــر
قايوول:آآآآآش ولماذا أثرتي حماسي
اوتادا:آآوه قايوول ماهذا الذي على رقبتك...لاحظتك ترتدينه دائماً
قايوول:إنها قلاده من والدتي..جميله أليس كذلك
اوتادا:نعم
قايوول:إنها الذكري الوحيده التى أعطتني إياها والدتي قبل ان تتوفى
اوتادا:آسفه بشأن ذلك
قايوول:لاعليك...هيا لنخلد للنوم
اوتادا:تصبحين على خير






الاسم:أوتادا
العمر:16
تعيش مع جدتها منذ صغرها..علمتها الحياه ان لاتثق بأحد...ولم تعش طفولتها كباقي الأطفال
أُجبرتها الحياه على العيش تحت ظروف صعبه..




مـــرت ثلاثه أشهر :ـ


في الصباح كان يمشي وهو ممسك كوب القهوه الساخن ..يحب أن ينظر لكل من حوله
والتأمل في الوجوه تصادفه و تمر بجانبه
أصبح قريب جداً من عملــه..ولكن فجأه إصطدم بــه أحدهـــم
قايوول:آنا آسفــه.حقاً آسقه لم أكن أقصد ذلك..هل إنسكبت قهوتك
تشانغ:لابأس أنا بخير
قايوول:انا في عجله من أمري ..هل تعلم أين موقع المسرح الجديد؟
تشنغ:لقد إقتربت كثيراً..كل ماعليك ان تنعطفي يسار وستجدينه أمامك في الجهه المقابله
قايوول:شكراً لك
أسرعت تريد الذهاب الى هنالك ولكنها توقفت عندما أخبرها تشانغ بأن تنتظر قليلاً
تشانغ:عفواً ولكن هل إلتقينا من قبل!!!
نظرت قايوول الى ذلك الشخص أمامهاكان متأنق جداً و يضع النظارات الشمسيه لا تراء عيناه من خلالها
قايوول:لا أظن ذلك
أرادت الذهاب وتركه ولكنه إستوقفها قائلاً
تشانغ:أنا متأكد بأنني شاهدتك في مكان ما
قايوول:قلت لك بأني لم أرك من قبل والأن أسمح لي بالذهاب فليس لدي وقت كافي
تشانغ:إنتظري قليلاً
تركته وذهبت الى المســرح..فلديها اليوم مقابله عمل فيه
أخبرتها الجده بأنها وجدت لها عمل هناك ويقال بأن مدير المسرح طيب للغايه ويتساهل مع موظفيه ويراعي
ظروفهـــم لهذا فهو يقبل العمل معه دون خبره في هذا المجال أو شهادات
وصلت قايوول وطلب منها إنتظار المدير حتى يأتي ويقابلها
لم تكن الوحيد من ينتظر المدير وجدت فتاه بنفس عمرها وفتي يجلس معها
عند دخول قايوول قطعت النقاش الحاد الذي كانا يتحدثان بشأنه
قايوول:مرحباً
الفتاه:مرحباً...من فضلك تعالى أجلسي هنا بقربي
وضعتها بقربها حتى لايتمكن ذلك الفتى من إزعاجها
الفتاه:أنتي هنا للعمل أليس كذلك
قايوول:نعم
الفتاه:إسمي جين..ماهو إسمك
قايوول:إسمي قايوول
جين:إسم جميل
قايوول:شكراً لك جين
الفتي:جين لماذا لاتسمعين كلامي...أرجوووك هيا لنذهب من هنا
جين:قلت لك لن أذهب بإمكانك الذهاب أنت اما أنا فسأبقي وأعمل هنا
الفتى:يالك من عنيده
أتت الموظفه لتخبرهم بأنه يمكنهم الدخول الى مكتب المدير الأن
جين:يوبين مالذي تفعله هيا إذهب لعملك
يوبين:لاشأن لك

دخلوا الثلاثه الى مكتب المدير ..لم تتمكن قايوول من النظر إليه لانه كان يقرأ الملفات الخاصه بهم
التى كانت أمام وجهه

المدير:يوبين تملك الموهلات للعمل لدينا فنحن بحاجه إليك أما جين وقايوول فأنتما لاتملكان خبره
وبهذا سأخصص من يقوم بالإشراف عليكما حتى تتمكنا من العمل لدينا
يوبين:ولكن أيها المدير هل سيختلف عملي عن عمل جين
المدير:إمممم لا أعتقد هذا
يوبين:هذا جيد
قايوول:لو سمحت عل تخبرنا ماهي طبيعه العمل هنا؟
أنزل الملفات التى إنتهي من قرأتها وجذبه ذلك الصوت فقد سمعه قبل هذا
المدير:أوه إنه أنتي
قايوول مصدومه:أنت من كنت قبل قليل أليس كذلك
تشانغ:آآه إنه عالم صغير
جين بصوت منخفض:قايوول هل تعرفينه
تشانغ:سأجاوبك على سؤالك عن طبيعه العمل
كما تعلمون هذا مسرح ستقام فيه الكثير من الخفلات للمشاهير والمناسبات لعديدمن الشركات
وحتى العروض الخاصه..فكل ما أطلبه هو الثقه بيني وبين الموظفين لأننا سنعمل بجد لكي ينجح مسرحنا
ويصبح بين الناس.
أما عن العمل لن ألزمكم بشيئ معين فعملنا يهتم بتنظيم الحفلات بين الاداره والتنفيذ
وسنتعاون جمعنا في ذلك وسأؤكل المهام على حسب الحجـــز للمسرح
جين:هل تم تأكيد تعيننا
تشانغ:نعم أنتم الأن تعملون لدي ..يمكنكم الانصراف الان والحضور غداً في تمام الثامنه مساء
يوبين:حاضر سيدي المدير
تشانغ:يمكنكم الانصراف الأن..وقايوول إنتظري قليلاً
قايوول في نفسها:آآآه مالذي يريده مني الأن
جين:قايوول أراك غدا..الى اللقاء

خرجت جين ويوبين من مكتب المديــر وبقيت قايوول وحدها مع المدير تشانغ
تشانغ:إسمك قايوول إذا إممممممم لم يسبق أن مر على هذا الإسم ولكني متأكد بأننا إلتقينا
قايوول:لماذا تصر على ذلك أخبرتك سيدي المدير بأني لم ارك من قبل
تشانغ:ولكن لماذا لدي إحساس بأنني شاهدتك
قايوول:لا أعلــم ولكــ....
وكأنها تذكرت شيئاً مهما..عادت ونظرت جيداً إليه
قايوول:إنه أنت ذلك المنحـــرف
لم تقصد أن تقول هذا في وجهه مديرها الجديــــد,,وضعت يدها على فمها
قايوول في نفسها:مالذي قلته قبل قليل!!! يالي من غبيه
تشانغ:يحدق بها...هذا صحيح أنت المجنونه التى رمت نفسها خلف حقيبتها في النهر ذلك اليوم
قايوول في نفسها:آآآآآآه ماهذا الحظ السيــئ..سيطردني الأن
تشانغ:ههههههههههههههه هذا صحيح لقد تذكرت الأن
قايوول:سيدي المدير أنا آسفه لم أقصد ذلك
تشانغ:هل تعلمين أني مرضت في تلك الليلهوكل ذلك بسببك انت وحقيبتك
قايوول:أنا حقاً أسفـــه
تشانغ:حقاً...إنه عالم صغير
قايوول:هل مازلت تريد مني أن أعمل لديك...لن ألؤمك إذا لم تقبلني
تشانغ:ولماذا لاتعملين لدي سأقوم بتعذيبك مقابل مافعلتيه لي....هههههههه كنت أمزح
تعالي في الغد ولايمكنك التأخر
قايوول سعيده:أشكرك سيدي..ولن أتأخرفي القدوم
تشانغ:هذا جيد يمكنك الإنصراف الأن
أرادت الذهاب ولكنه إستوقفها
تشانغ:سعيد بالتعرف إليك قايوول

خرجت من المسرح وهي متفائله وسعيده بهذا العمــل الجديد
تنتظر متي سيأتي الغد حتى تباشر في عملها
عادت لتخبر الجده بكل شيئ..كانت اوتادا سعيده من أجلها وتمنت لها الجده التوفيق في عملها الجديد







إنتهي البارت^^

سارآ .
08-26-2012, 06:27 PM
البـــ22ــــارت


عندمـــا تبتسم لك الحياه وتصبح أيامها أجمــــل لك فلاتعتقد بأنها أحبت إبتسامتك
بل لتذكرك بأنه مثل ماتضحك الأن ستبكي في يوم من الأيــــــــام

وأخيــرا أصبحت الحياه افضل بالنسبه لقايوول
عيشها في ذلك المنزل علمها أمور كثيره وجعلها تعرف قيمة الحياه وقيمة العمل والجهد الذي تبذله
لكي تستطيع العيش..

خرجت قايوول في الصباح كالعاده لتوزيع الحليب في ذلك الطقس البارد
وبعد وقت طويل قضته في العمل إنتهت وهي الأن في طريق عودتها للمنزل
إستوقفتها إمرأه في الطريق وسدته عليها بيدها
نظرت قايوول بإستغراب تفكر مالذي تفعله!!
كانت تمضغ العلك بصوره مقززه..ملابسها قصيره ولاتملك اي حس في الأناقه او الترتيب
.........:من أنتي رأيتك عده مرات في هذا الحي
قايوول:عفوا ولكن هذا ليس من شأنك
إبتسمت المرأه بسخريه:مالذي تقولين ليس من شأني؟؟يــاه أيتها الطفله الاتعلمين من أكون
قاطعتها أوتادا التى جاءت خلف قايوول قائله بسخريه:آوووووه سامحيني قايوول لم نعرفك على ساقطه الحي
قايوول:مـــــاذا
المرأه:يـــاه أيتها.......كيف تجرئين على قول هذا لي
أوتادا:إبتعدي دعينا نعبر
المرأه:هههههههههههه لم أكن أريد إثاره المشاكل مع أطفال مثلكم ولكني لا أهتم الان
كانت أوتادا يصل طولها نصف طول تلك المرأه ولكنها لم تهتم أبداً وواجهتها
قايوول:نحن نعتذر..أرجوك أتركينانذهــ,,,
أوتادا:لماذا تعتذرين لشخص مثلها
المرأه:أوتادا كيف لك ان لاتحترمي من هم أكبر منك...ألاتعلمين ذلك؟
أوتادا:ماذا أحترمك أنتي....أنتي تثيرين إشمئزازي,كيف تطلبين إحترامك وأنتي لاتحترمين نفسك أولاً
المرأه:أقسم بأنني سأفعل جريمه بهذه القزمـــــــه
قايوول:أوتادا دعينا نذهب من طريق آخـــر
أبعدت أوتادا يد قايوول التى تمسكها وأقتربت من المرأه وفي عينيها نظرات مخيفــــــه
المرأه:أوووومـــا أووومــا يالها من فتاه
إنسحبت وذهبت المرأه من طريقهما وهي تســـب وتلعن أوتادا
أوتادا:هيا فجدتي تنتظرني على الفطور
قايوول:وااااااااااه أوتادا انت رائعه ..كيف فعلتي هذا
أوتادا:مالذي فعلته؟
قايوول:جعلتها تخاف منك بسهولــــــه
أوتادا:لم أفعل شيئ كنت أنوي ضربها..ولكنها ذهبت
قايوول:ههههههههههه
أوتادا:هيا سأسبقك

دخلت الفتاتين الى المنزل وهما تتجادلان من سبقت الأخـــرى
قايوول:هذا غــش لقد إنطلقتي قبلي
أوتادا:لايهم لقد سبقتك
قايوول:أين الجده!!أماتزال نائمه
أوتادا:سأذهب لأستعد للمدرســــه
دخلت قايوول غرفه الجده وجدتها مستيقظه في فراشها
قايوول:جدتي هل أنتي بخير
الجده:نعم بخير لاتقلقي لم أنم جيداً هذا كل مافي الامر
قايوول:ولكن وجهك يبدو متعب للغايه
الجده:إذهبي لتحضري الفطور أرجوك أريد أن أنام قليلاً
قايوول:حسنــــاً

سألت أوتادا عن جدتها وأخبرتها قايوول بأنها ماتزال نائمه.
ذهبت بعد ان تناولت فطورها للمدرسه وخرجت قايوول لتعمل في بيع الطعام وستذهب في المساء الى عملها
في المسرح
عادت بعد أن أنهت عملها في وقت متأخر ...وجدت أوتادا في المنزل تحضر الغداء
قايوول:لقد عدت
أوتادا:كيف كان العمل اليوم
قايوول:كالعاده لم أبع الكثير
أوتادا:مؤكد بأنك جائعه,إنتظري قليلاًوسأنتهي من تحضير الغداء
قايوول:أين جدتي
أوتادا:خرجت وأخبرتني بأنها ستعود بسرعه
قايوول:كيف حالها..هل تحسنت
أوتادا:ماذا تقصدين لم الاحظ أي شيئ
الساعه الأن السابعه والنصف وعمل قايوول في المسرح يبدأ في الثامنه وماتزال في المنزل
تنتظر الجده ولم تأتي بعد
أوتادا:لماذا هذا القلق...ستاتي قريباً..هيا أذهبي لعملك
قايوول:سأنتظر قليلاً
أوتادا:ولكنك ستتأخرين في الأيام الاولى لك في العمل وهذا ليس جيد..لاتقلقي فجدتي ستأتي قريباً لما الخوف
قايوول:حسناً أنا ذاهبه

ذهبت قايوول لعملها وقلبها غير مرتاح لما يحصل..كانت قلقه بخصوص الجده
وتمنت بأنها تكون على مايرام
ركبت الحافله لتصل الى عملها وإلتقت بجين ويوبين عند بوابه المسرح



جين:قايوول نحن هنـــا
قايوول:مرحبا كيف حالكما
يوبين: بخير..هل أتيتي بالحافله
قايوول:نعم
جين:منزلنا بالقرب من هنـــا
قايوول:حقاً أنتما محظوظان ولكـــن...
جين:مــاذا؟
قايوول:قلت منزلناهل أنتمــا
وكانت تشير إليهمـــا
يوبين:تقصدين متزوجـــان
جين:مــــاذا؟؟!!!ههههههههههههههههههه
يوبين:هههههههههههههههه
قايوول:مالذي يضحك؟
جين:نعيش في منزل واحد منذ مده..أعلم يبدو هذا غريب بعض الشيئ
يوبين:ولماذا غريب
جين:أقصد بأنك لست بأخي أو عشيقي لماذا نعيش معاً
يوبين:ولماذا لم تفكري بالأمر إلى الأن!!آآآآه قايوول أظن بأنك جئت لتفسدي حياتي
قايوول:ههههههههههه أسفه
جين:سأجمع بعض المال وأذهب للسكن وحدي
يوبين:هيا لندخل كفانا حديث
قايوول:أنت محق سنتأخر




الإســم:يوبين
العمر:24
المهنــه:يعمل في تصليح السيارات وعامل في المسرح كدوام جزئي





الإســم:جين
العمر:21



بدأت الموظفه التى تكبر سناً بشرح العمــل لكل من قايوول وجيـــن وتخبرهما بالامور المهمه
وكيف يمكنهما ان ينجزا عملهما
أمرها المدير بأن تبدأ معهما بالأمور السهله كالترتيب والتنظيف ثم بالمساعده في إداره المسرح
وكيفيه التنفيذ ....
وعندما كانت الموظفه تشرح لهما خرج المدير من مكتبه من الدور الثاني وكانتا تنظران إليه
والى الفتاه التى كانت معه
الموظفه:لماذا لاتركزان فيما أقول؟
جين:عفوا ولكن من هي تلك الفتاه التى بصحبه المدير
الموظفه بما أنها أقدم في هذا العمل فقد رأتها من قبل وتعرف من هي
الموظفه:تدعى ياكوا وهي مقربه من المدير لا أعلم ماهي علاقتهما بالتحديد ولكن ما أظنه أن فتاه بذلك
الذكاء والجمال لن تضيع المدير تشانغ من يدها
جين:أنت محقه فمديرنا أيضاً وسيم ألا تعتقدين ذلك ياقايوول



قايوول:نعم انت محقه
جين:إنظري إليها ماذاترتدي إنها أنيقه جداً
الموظفه:تملك ذوق رائعاً يضيف جمالاً الى جمالها
قايوول:إنهما يتوجهان نحونا كفا عن النظر
الموظفه:هيا سنبدو كالمشغولين بشيئ مـــا
جين:هههههه أعتقد بأننا سنتفق معك
الموظفه:أنا أساعدكما لانكما فقيرتان مثلي
عندما رأهم تشانغ توجه نحوهم وهي يبتســــم
تشانغ:مرحبا
الموظفه تنحني مع قايوول وجين:مرحبا سيدي المدير
تشانغ:كيف تسير الأمور
الموظفه:على أحسن مايرام هما تستوعبان كل ما أقوله
تشانغ:هذا جيد,,قايوول
قايوول:ماذا؟
تشانغ:إذا واجهتك أي مشكله يمكنك إخباري.وأنت أيضاً جين
جين:شكرا لك سيدي المدير

تشانغ:أراكما لاحقاً
وخرج مع تلك الفتاه من المسرح
كايوا:لماذا ذلك الإهتمام بتلك الفتاه
شانغ:من تقصدين
كايوا:قايوول
تشانغ:هههههههههه هل بدأت تقعين في حبي وإشتعلت غيرتك
كايوا:أنت تحلم
تشانغ:الى أين تودين الذهاب
كايوا:الى النادي الذي أخذتني إليه ذلك اليوم
فتح لها تشانغ باب سيارته وركبت وذهب بهــا حيث ماتريد

جين:آآآآآآآآآآآه مديرنا الوسيم كم هو لطيف..إني أحسدها تلك المدعوه كايوا
الموظفه:هيا لنكمل عملنا


بعد مرور وقت طويـــل إنتهي عمل قايوول وشعرت بالراحه لمجرد أنها ستعود لمنزلها
جين:هل أنت متأكده بأنك ستكونين بخير
يوبين:قايوول الوقت متأخر وسيكون من الخطر الذهاب لوحدك..دعينا نرافقك
قايوول:لاداعي لذلك..سأكون بخير الى اللقاء
عادت قايوول للمنزل
قايوول:لقد عــدت
ولكن لايوجد رد..هل من الممكن بأنهما نائمتان..فتشت الغرف لايوجد أحد بالمنزل
أرتابها الخوف ماذا حصـــل؟!!
أخرجها من تفكيرها صوت دق الباب
ذهبت مسرعه لتفتح لهما البــاب ولكن لم تكن أوتادا أو الجده كانت جارتهما التى تسكن أمامهما مباشره
........:قايوول أخبرتني أوتادا بأن أعلمك أن تأتي الى المستشفي فحاله الجده سيئه للغايه
قايوول:ماذا حصل لها
.........:لا اعلم كل ما اعلمه بأن الإسعاف أتي وحملها من هنـــا
قايوول:ماذا؟في أي مستشفي هي الأن؟

أخبرتها الجاره بمكان المستشفي وتوجهت قايوول مسرعه لتوقف لها سياره أجره وتخبره بوجتها الى المستشفي
سألت الموظفه التى عند الإستقبال عن الحاله التى أتتهم هذا اليوم ,أخبرتها برقم الغرفه
وأسرعت قايوول بالذهاب إليها
كان المنظر مؤلم للغايه رؤيه أوتادا بهذا الشكل المرثي.. جعل قلب قايوول ضعيف وإمتلئت عيناها بالدموع
فوراً.
كانت الجده مستلقيه على الفراش وكأنها جثه هامده بلا حراك والأجهزه تحيط بها والبخار يعلو من فوقها
إقتربت قايوول بخطى متثاقله الى داخل الغرفه
قايوول بصوت حزين:جدتــــي
رفعت أوتادا رأسها ومسحت عيناها من الدموع
أوتادا :قايوول لقد أتيتي
قايوول:مالذي حصـــل أوتادا؟؟
أوتادا:قايوول ساعديني ارجوك لاأريد ان افقد جدتي أرجوووك قايوول لاتتركيها تذهب ارجوك
قايوول:أوتادا مالذي تقولينه لن تذهب جدتنا الى اي مكان
أوتادا:ولكنها مريضه جداً..وليس لدينا المال الكافي لمساعدتها وحالتها تزداد سوء
قايوول:سأذهب لمكالمه الطبيب ابقي هنا وانتظريني
ذهبت قايوول لتسال عن حال الجده
واخبرها الطبيب بانها مصابه بورم في الكبد ويجب إستإصاله سريعاً وإلا سيؤثر على حالتها سلباً
وطمأنها بأن نسبه نجاح العمليه كبير ولكن يجب عليهم أن يدفعوا لتكاليف العمليه سريعاً لتتم معالجتها
وتتماثل للشفاء.
خرجت من غرفه الطبيب وهي مثقله بالهموم كيف يمكن ان تجني مثل هذا المبلغ الطائل
هي لاتملك أي شيئ ثمين لتبيعه في سبيل إنقاذ الجده
توقفت عند باب الغرفه ...وضعت يدها على فمها لكي لاتسمع أوتادا بكائها
كانت ترى الجده على الفراش وتملكها الخوف بمجرد التفكير بأن يحدث لها مثل ماحدث لصديقتها أون سوك
بكت كثيراً لاتعلم مالذي تفعله ليس بإمكانها المساعده..تريد أن ترد الجميل لهذه الجده التى ساعدتها
كثيراً وجعلتها تعيش بينهم وهيأت لها حياه جديده أمنــه فلولاها لكانت تعيش في الشوارع حتى الأن
عليها أن تساعدها وترد القليل من المساعده التى قدمتها لها هذه الجده الحنونـــه
إستجمعت شجاعتها ومسحت دموعها ودخلت الغرفـــه
قايوول تمسح على شعر أوتادا:يكفي بكاء فهذا لن يساعد جدتنا بشيئ
أوتادا:لاأريد ان افقدها لا أريـــد
قايوول:أخبرتك بأنها ستكون بخير تقي بــي
اوتادا:قايوول
قايوول:ماذا
اوتادا:أخبرني أحدهم ذات يوم بأن أثق بـــه وفعلت ولكن أتعلمين مالذي حدث في النهايه
قايوول:ماذا حدث
اوتادا:تركني خلفه وذهـــب...بكيت كثيراً ولكنه لم يكترث ولم ينظر حتى خلفه
هل ستفعليـــن مثل ذلك الشخـــص
قايوول:مستحيل لن أتركك أبداً وستكون جدتنا بخير أعدك بذلك
اوتادا:أنا أثق بك قايــوول
أتكئت اوتادا على قايوول وغطت في نوم عميق..شعرت قايوول بأنها تتحمل مسوؤليه كبيره
وعليها بأن تكون قويه فهي قادره على ذلك وستحاول بكل إستطاعتها حتى وإن تطلب الأمر ستمثل بأنها قويه
حتى تجتاز المحنــــه.

أشرقت شمس اليوم التالـــى
إستيقظت قايوول على صوت الممرضه
الممرضه:الطبيب يريد رؤيتك
قايوول:حسناً سأتي الأن
أعلمها الطبيب بأن عليهم الدفــع لرسوم المستشفــي وإن لم تملك المال فعليــه أن يطبق إجراءت أخرى
بشأن مريضتهم
قايوول:ماذا تقصد هل ستخرجونها إن لم ندفــع
الطبيب:متأسفون ولكن يجب علينا فعل ذلك
قايوول:هذا مخالف للقوانين
الطبيب:قوانينا تنص على أن يدفع المرض وإلا فسيتحمل الطبيب الذي يشرف على حالته مسوؤليته وأنا لست
مستعد لفعل هذا..أسف ولكن بحلول الغد يجب أن تدفعي المال
قايوول:سأحضر المال ولكن أرجوك لاتخرج الجده من المستشفي أعدك بأنني سأتي ومعي المال
الطبيب:سأمنحك يومان إن لم تدفعي فأنا أعتذر لك

ذهبت قايوول الى الغرفــه
اوتادا:مالذي قاله لك الطبيب
قايوول:اسمعيني جيداً أوتادا سأذهب وأحضر المال إنتظريني ,,وثقي بي سأعود
أوتادا:ولكن كيف ستأتين بالمال
قايوول:لاتقلقي سأتي به,إبقي مع جدتنا
ذهبت قايوول نحو الجده ..أمسكت بيدهــا
قايوول:جدتي سأتي قريباً إنتظريني وكوني بصحه جيده...لن أسمح لك بأن تذهبي فأنا لم أخبرك بقصتي بعد
لقد وعدتك بأن أخبرك وأنا عند وعدي أرجوك إنتظريني سأعود
أوتادا:قايوول أثق بك

خرجت قايوول من الغرفــه وهي تحمل معها وعد قطعته لأوتادا بأن تعود إليهما
لم تنسى قايوول بأنها إبنة أكبر تاجــر في هذا البــــلد قررت بان تذهب إليه وتطلب منه المال
مستعده بأن تفعل هذا من أجل الجــده
ستعود مره أخري وستراه ...لقد مضت فتره طويلــــــــه
ركبت القطار في رحله طويله الى مدينتها القديمـــه..تفكر كيف سيكون اللقاء
هل سيكون سعيداً برؤيتها..أم سيضمها من فرحته لقدومها
مؤكد سيطلب منها أن تبقي ولاتذهب من جديد ولكن الوعد الذي قطعته لاوتادا
ستخبر والدها القصه كامله وأن تلك الجده ساعدتها أثناء عيشها خارج المنزل
وكان لها فضل كبير عليهــا..بمجرد ان تخبر والدها بذلك سيساعد الجده ويقوم بدفع التكاليف لعلاجها
وسيكرمهاويحسن من طريقه عيشهــم الفقيره
ستكلمه عن أوتادا وأنها أصبحت صديقتها ستخبره عن شخصيه أوتادا القويه
ومواقفهما مع بعــض
كان لدي قايوول الكثير لتخبره والدها الذي إشتاق لرؤيه إبنته الوحيــــده
بعد وقت طويل وصلت قايوول وتوقفت عند هاتف عمومي إتصلت برقم منزلها وسألت عن سيد المنزل
أخبرتها الخادمه بأنه في شركته الأن
لم يكن لدي قايوول الوقت لكي تنتظره الى أن يعود فقررت الذهاب الى هناك فحالة الجده لاتحتاج الى
مزيد من الإنتظار
ذهبت الى الشركــه كانت ترتدي قبعه فلم يعرفها أحـــد بأنها إبنة صاحب هذه الشركــه الكبيره
صعدت حيث الطابق الذي يوجد فيه مكتب المدير الكبير وأخبرت السكرتيره بأنها تريد مقابله المدير
طلبت منها أن تنتظر قليلاً ودخلت لتخبر مديرها بأن فتاه تريد مقابلته سأل من تكون ولكنها أخبرته
بأنه سيعرفها إذا رأها...تسائل من تكون ياترى!!وأمر بإدخالها
السكرتيره:يمكنك الدخول
شعرت قايوول برجفه تسري في جسمهــا..لماذا تخاف من لقاء والدها
جرت قدميها حيث المكتب الكبير..أدخلتها السكرتيره ثم خرجت وأغلقت الباب خلفها
ساد الصمت المكان...لم تعلم قايوول ماذا تقول
ومن جهه الأب لم يعرف تلك الفتاه التى تبدو رثه الثياب وترتدي قبعه تحجب رؤيه وجهها
قايوول:أبـــا لقد عدت
أنزلت القبعه التى كانت ترتديها لتأكد له ماسمعه قبل قليل
إنهــا إبنته حقاً تبدو ضعيفه بعض الشيئ مؤكد فقدت من وزنها الكثير
لم يرها منذ فتره طويله مرت قرابه سته اشهر على تركها للمنزل
كانت تنتظر منه كلمه واحده ولكن كانت تعتقد بأنه مصدوم لرؤيتها
قايوول:أبــا أنا آسفه لخروجي من المنزل بذلك الشكــل ..لم أعتقــد بأن الحياه قاسيه في
الخارج لقد عشــ...
والدها:لماذا عدتي؟
فاجأها هذا السؤال..ولكن مافاجأها حقاً هو ردة فعل والدها لم تعتقده بهذا البرود
ظنت بأنه ليس سعيد برؤيتها
والدها:عودي من حيث أتيتي..فأنتي لم يعد يهمني أمرك

تحطمت كل الأحلام والأمنيات التى رسمتها وتخيلتها عند لقائها بوالدها
ظنت بأنه سيظمها إليه ولن يتركها تذهب مره أخري لتعيش في الشوارع
صدمتها الحيــاه كثيراً ولكن هذه المره كانت الأقـــوى
نظرت في عينيه تبحث فيهما عن الرحمه أو الشفقه ولكن لم تحتوي إلا على الكــره
شعرت بأنها عدوته وليست إبنته وهو والدهــا
قايوول: لم يعد يهمك أمــري!!
ههههههههههه ابي قل لى منذ متى يهمك أمري أصلاً؟؟
ولكي أكون صريحه معك توقعت هذا الإستقبال الحار منك وأعجز عن شكرك فنادر ماتحضي فتاه بوالد
يحبها الى هذه الدرجه كما تفعل أنت ياأبي
والدها:هيا اخرجي من مكتبي لا أريد رؤيتك مره أخري...أتعلمين كان قرار هروبك من المنزل هو
الصواب فحياه الشوارع تلائمك كثيراً..
قايوول:أنت محــق..إنها أجمل من العيش معك .
والدها:جئتي إلى لتخبريني بهذا..؟
كان سؤال والدها ذكرها لماذا هي هنا ..كانت الجــده وأمرها هو مايشغل بالها الأن
ولكن كيف ستأتي بالمال منــه!!
ستفعل المستحيل من أجل الجده حتى وإن تطلب الأمـــر ستتوسل إليه
قايوول:لا ليس هذا فقط ..لم أتي الى هنا لأخبرك هذا
كنت سأطلب منك معروفــاً..وبعدها أعدك بأنك لن ترى وجهي من جديـــد
شعر بجدية الموضوع..وتسأل مالذي تريده مني ولماذا هي مصره كل هذا الإصرار
قايوول:أريد المال لأنقذ حياه شخص قد أنقذ حياتي مسبقاً..وأريد رد الجميل
أطلب منك أخر معروف تقدمه لإبنتك أن تساعدني أرجووووووك
شعرت بأن دمعتها ستسقط عندما إنحنت أمامه تتوسل له بأن يساعدهـــا
والدها:هههههههههههه ههههههههه
رفعت رأسها تنظر إليه لماذا يضحك ليس هنالك مايدعو للضحك!!
والدها:قايوول المسكينه هل تعتقدين بأني سأساعدك لقد أخطئتي فأنا لن أعطيك أي شيئ
يكفي بأنك أخذتي الكثير من وقتي


يتبعع

سارآ .
08-26-2012, 06:28 PM
قايوول:ولكـــن سوف تموت الجده إن لم أتي بالمال معي أرجوك ساعدني
والدها:ليست مشكلتي ..هل اطلب رجال الأمــن ليخرجوك بالقوه
قايوول:لاداعي لذلك سأذهب الأن...أعتذر لأني أخذت من وقتك الثمين

خرجت من الشركـــه..وذهبت الى تلك الحديقه التى قضت فيها الكثير من وقتها سعيده
مع صديقتها وهيوون...شعرت وكأنها تهرب من شيئ مــا وجاءت لتختبئ هنا
ركبت إحدى الأرجوحات وبدأت تدفعها بقدميها قليلاً.
عندمــا تشعر بأن الحياه ليست حياه بل هي وسيله للتعذيب فقط تتمني الموت لتعيش أفضل من حياتك
أصعب مافي الحياه عندما تريد البكاء وتتمناه ولكنك لاتستطيع أن تبكي لأن الصدمــه كانت اقوي من أن تبكي
تكتفي فقط بأن تبقي عاجز حيال فعل اي شيئ ..والأسوء هو متابعة حياتك بعدها وكأن شيئ لم يحدث
الكثير قد يجرح أشخاص من حولهم..ولكنه يكمل حياته تاركاً ذلك الشخص يداوى جراحه التى تسبب هو فيها
كل مايحتاجه الأمـــر أن يمد أحد يده إليه ليساعده على النهوض وإكمال حياته دون أن نتركه وحيداً
ليعانيي.

هذا ما تمنته قايوول في تلك اللحظه بأن يساعدها أحدهـــم
أرخت رأسها على الأرجوحــه كانت متعبه للغايه ..لم تقاوم عيناها التى بدأت تغمضان

.........:بووووووه
فتحت عينيها بتثاقل ...ماهذا الإزعاج؟


أون سوك: قايوول هيا إستيقظي
قايوول:مالذي تفعلينه هنـــا..اون سوك كيف أتيتي
ردت عليها بإبتسامه جميله وجلست على الأرجوحه التى بقربها
أون سوك: ماذا بك قايوول لماذا أنت حزينه؟
قايوول:لماذا تركتني وحيده
أون سوك:أخبرتك مسبقاً بأنني لن أتركك فأنا أعلم بأنك لم تنسيني أبداً
قايوول:مخطئه أيتها الغبيه..بإمكاني أن أنساك
أون سوك:ههههههههه لاتستطيعين ذلك
قايوول:أون سوك إشتقت إليك
أون سوك:ولكن ماهذا العبوس على وجهك..لم تكوني هكذا أبدا
قايوول:لم أعد أتحمل خذيني معك أرجوك أريد البقاء معــك
أون سوك:ماذا عن الوعد الذي قطعته لأوتادا فهي بحاجه إليك كثيراً
قايوول:هذا صحيح كدت أن أنسي..ولكني لم أتي بالمال كيف سأعود إليهمــا
أون سوك:قايوول في كثير من المرات تجدين الحل دائماً لماذا لاتفعلين ذلك
قايوول:إنظري إلى لم أعد قايوول القديمه
أون سوك:أنت محقه..قايوول القديمه كانت عديمه النفع ولم تكن واثقه بنفسها
ولم تكن لتضحي بكرامتها إذلال والدها لها في سبيل إنقاذ الجده
نظرت إليها قايوول متفاجئه
أون سوك:أصبحت اقوى الان ياقايوول ويمكنك التغلب على هذه المحنه أليس كذلك
قايوول:أنت تشجعيني لكي لا أستسلم الأن...
أون سوك:والأن هيا إستيقظي من هذا الحلم و عودي إليهما فهما بحاجه إليك..
نزلت أون سوك من الأرجوحـــه وأرادت الذهاب ولكن ضمتها قايوول من الخلف
قايوول:شكرا لك اون سوك
أون سوك:أنا أثق بك قايوول
وإختفت بعد ذلك,إستيقظت قايوول من نومها كانت مجرد غفوه صغيره لم تستغرق وقت طويل
وتذكرت قايوول أوتادا ماقالته لها (أنا أثق بك قايوول)
نظرت الى الأرجوحه التى بقربها حيث كانت تجلس أون سوك
قايوول:سأذهب الأن..وداعاً أون سوك
حل المســاءوماتزال قايوول تنتظر الرحله المؤديه الى العاصمه
ركبت القطاروكل ماتفكر به كيف لها أن تعود بأيدي خاليه الى أوتادا..حتى وإن تأتي بالمال يكفي بأنها
وفت بعهدها وعادت لتقف بجانبهما,هذا هو المهم
بعد وقت طويل توقف القطار..ركبت الحافله وذهبت الى مكان تقصده
كانت قد فكرت في حل أخير ستفعله ثم ستعود للمستشفي
كانت متردده كثيراً هل تدخل أم لا؟؟!!!
وضعت يدها تريد أن تطرق الباب..إستجمعت شجاعتها وفعلت ذلك,,أتاها الصوت بعد ذلك
.......:أدخــل
فتحت الباب ودخلت
قايوول:آسفه على إزعاجك
تشانغ:لابأس فلست مشغولاً
قايوول متردده بشأن الأمـــر:إممممم
تشانغ:ماالأمــر لم يعجبك العمل معنا؟
قايوول:لا لا على العكس الأمر ليس كذلك
تشانغ:إذا ماذا هناك
قايوول:لاتشغل بالك ..آعتذر لك سأخرج الأن
كانت على وشــك الخروج ولكنها توقفت عندما أخبرها تشانغ بذلك
تشانغ:قايوول تعالى لتجلسي
عادت وجلست على المقعد الذي أمام مكتبه
تشانغ:أريد منك أن تهدئي وتخبريني مالأمــر
قررت قايوول ان تطلب منه المساعده,وقفت أمامه وإنحنت طلباً في المساعده
تشانغ:قايوول أرفعي رأسك
قايوول:أعلم بأنني لم أكمل اسبوعي الاول هنا ولكني محتاجه للمال كثيراً وأعدك بأني سأعيده لك
أخبرته بالمبلغ المطلوب الذي تريده منه
تشانغ:إنه مبلغ كبير
قايوول:مستعده بأن أعمل لديك بدون أجر الى المده التى تريدها مني
تشانغ يفكــر:حسناً لنفترض بأن أعطيتك المال ماهو الظمان الذي يظمن لي بأنك ستعيدينه أو ستهربين به
ولن أراك بعدها
قايوول:أنا أتفهم موقفك فانت لا تعرفني بعد فكيف ستثق بي
تشانغ:أثق بك
فاجأتها هذه الجمله كثيراً
تشانغ:نعم أثق بك لماذا لا أفعـــل ذلك فكما يبدو لي بأنك شخص جيد
قايوول:أشكرك كثيراً
تشانغ:ولكن قبل أن أعطيك النقود أعطيني أغلى مالديك لكي أظمن حقي فقط
قايوول:ولكني لا أملك شيئ يبدو ثميناً
تشانغ:وذلك الذي على رقبتك
بحركه سريعه وضعت يدها على قلادتها وكأنها تحميها ..مستحيل إنها من والدتها فهي الذكرى الوحيده
منها ولن تفرط فيها
تشانغ:سأخدها كظمانه لي
قايوول:ولكن بشرط تعيدها إلى إذا أعدت لك مالك
تشانغ:ساكون سعيداً إذا أعدتي مالي
أعطته قايوول القلاده
تشانغ:جميله للغايه تبدو غاليه الثمن كيف حصلتي عليها
قايوول:إنها من والدتي ارجوك إحتفظ بها جيداً
تشانغ:لاتخافي سأرتديها في عنقي حتى إذا نظرتي إليها تتذكرين إعاده أموالى
ولكن إذا لم تتمكني من إعادة المال سأقرر بشأنك غداً..سأفكر مالذي يمكنك عمله مقابل المال
قايوول:موافقه
تشانغ:سأكتب لك شيك الان بقيمه المبلغ الذي تريدينه ولكني عديني أولاً بأنك ستأتين ولن تهربين
قايوول:أعدك بذلك
تشانغ:هذا جيد,خذي
مد لها الشيك..لم تصدق قايوول مارأته عيناها بإمكانها الأن مساعدة الجده والعوده لأوتادا
قايوول ممتنه له وإمتلئت عيناها بالدموع:أشكرك كثيراً..سأذهب الأن
تشانغ:أراك في الغد
قايوول:مؤكـــد

ذهبت مسرعه الى المستشفي بعد أن وجدت المال لإنقاذ حياه الجده
وصلت المستشفي ودخلت غرفه الطبيب وهي تضع أمامه النقود التى طلبها منها لإجراء العمليه
قايوول:هذا هو المال أرجوك أنقذ الجده
الطبيب:سأقوم بعمل الإجراءت اللازمه لإجراء العمليه أرجوك وقعي هنا
بعد أن وقعت أمر الطبيب بنقل الجده الى غرفــه العمليات
أوتادا:الى أين تأخذونها لايمكنكم رميها هكذا
قايوول:أوتادا لاتقلقي
اوتادا:قايوول إنهم يأخذونها
قايوول:ستجري العمليه
أوتادا:ولكن كيف لم ندفع المال!!
قايوول:لقد إهتممت بالأمــر لاتقلقي

أدخلت الجده غرفه العمليات ودخل الطاقم الطبي الذي سيجري الجراحه
وبعد وقت طويل قضته أوتادا وقايوول في الإنتظار والقلق على الجــده
خرج الطبيب ليطمأنهما بنجاح العمليه وأنها ستكون بخيــر بعده عده أسابيع تقضيها في الراحه
والإستلقاء
طلبت منه أوتادا أن ترى جدتها وأخبرها بأن تنتظر قليلاً
شعرت قايوول بالراحــه لسماع هذا الخبر المفرح..ضمتها أوتادا بقووه
أوتادا:شكرا لك قايـــوول..شكراً لك
قايوول:إنها بخيرأوتادا

بعد لحظات سمح لهما الطبيب برؤيتها..
كانت أوتادا سعيده للغايه وهي تحدث جدتها التى لم تقوي على الكلام تكتفي بأن تومي برأسها
إرتاحت قايوول لأن الجده أصبحت بخير وماهي إلا أيام حتى تستعد عافيتها وتعود كالسابق
شعرت قايوول بالتعب والإرهاق من الطريق الطويل الذي قطعته الى العاصمه ذهاباً وإياباً دون جدوى
والأحداث المؤلمه التى حصلت هنالك,,لم تشعر بنفسها وضعت رأسها على طرف سرير الجده ونامــت بعمق
أوتادا:ههههههه أليس كذلك قايوول....قايوول
لقد نامت..المسكينه تبدو متعبه.
قامت أوتادا بتغطيتها جيداً
أوتادا:جدتــي أتعلمين ظننت أني لم أعد أثق بأحــد بعد الأن ولكن تغير الأمــر
فقايوول جديره بأن أثــق بها,فهي من أحضرت المال لإجراء العمليه لك,لم أكن أعلم مالذي سأفعله لولاها
جدتي شكراً لك لأنك ساعدتها في ذلك اليوم وسمحتي لها بالعيش معنا
وضعت الجده يدها على شعر قايوول ومسحت عليه..كانت ممتنه لما فعلته من أجلها


مـــر الوقت سريعــاً
إستيقظت قايوول وهي تشعر بالألم في كتفها بسبب النوم بهذه الطريقــه
نظرت في أنحاء الغرفه الجـــده نائمه وأوتادا مستلقيه على المقعد وتغط في نومهــا
قايوول:آآآآآآآه نمت كثيراً..ولم أشعر بشيئ
تمددت لتشعر بالنشاط وتذكرت سريعاً ماعليها فعله
نظرت الى ساعتهـــــــا
قايوول:لالالالالالالالالالالا لايمكن تأخر الوقت
الساعه الأن تشير الى الثانيه عشر والنصف وعملها المسائي في المسرح
يبدأ الثامنه وينتهي الواحده ليلاً
لقد وعدت تشانغ بالأمس بأنها ستأتــي مالذي سيظنه الأن سيعتقد بأنها مخادعــه
أسرعت قايوول بالخروج من المستشفي وذهبت سريعاً لتركب الحافله متوجهه الى عملها قبل أن يغلق المسرح
ويغادر تشانغ...لاتريد أن تخلف وعدها له
طوال الطريق كانت تلؤم نفسها لانها نامت الى هذا الوقت المتأخـــر
توقفت الحافله وأسرعت قايوول بالنزول وبدأت تركض الى موقع المسرح فالمسافه كانت بعيـــده
توقفت عند بوابه المسرح وهي تلاحق أنفاسها المقطوعـــه
شاهدت الموظفين بدأو في الخروج
دخلت وسألت أحد الموظفين هل المدير موجود لا لقـــد غادر منذ قليل
قايوول:مــــــــــــــاذا
جين:قايوول أنت هنا!!لماذا لم تأتي الى العمل اليوم لقد سألني عنك المدير
قايوول:آآآآآآآآآآه يالهي
جين:مالذي حدث؟
قايوول:ماذا أفعل الأن
جين:ماذا بــك
قايوول:أريد مقابله المدير لأمـــر هام جداً
جين:اذهبي الى منزلـــه
قايوول:هل تعرفين أين يقع
جين:لا ولكن مؤكد بأنه يعرفه
كانت تشير الى المسؤول عن الموظفين وكبيرهم
ذهبت قايوول لتحدثه ورفض إخبارها وبعد جهد بذلته قايوول في إقناعه أعطاها رقم هاتفه
قايوول:ولكني لاأملك هاتف
يوبين:خذي يمكنك الإتصال به من هاتفي
قايوول:شكراًلك


أتصلت قايوول به وبعد عده رنات رد عليها
تشانغ:مرحبا
قايوول:مرحباً سيدي المديــر
تشانغ:من أنت
قايوول:أنا قايوول..آسفه لإتصالى بك في هذا الوقت المتأخر
تشانغ:لماذا لم تأتي اليوم أم الوعد الذي قطعته لى كان كاذباً
قايوول:لا ليس كذلك ولكن حصل أمر طارئ
تشانغ:وكيف تريدين مني تصديقك
قايوول:آسفه لأني لم أتي اليوم ولكني مستعده لأفعل اي شيئ لتصدقني فقد كان هنالك امر طارئ
منعني من القدوم
تشانغ:حسناً..هل يمكنك القدوم الأن
قايوول:نعم..الى أين؟
تشانغ:هل تذكرين تلك الحديقه التى إلتقينا بها في المرأه الأولي
قايوول:تقصد النهر
تشانغ:نعم منزلي بالقرب من هناك إذهبي وسألاقيك إن كنت صادقه
قايوول:أراك هناك


أعادت قايوول الهاتف ليوبين وركبت الحافله للذهاب الى تلك الحديقــه
بعد عده دقائق وصلت الى المكان وتوجهت الى الجســـر
كان يقف هناك في إنتظارهـــا عند الجســـر..شاهدته قايوول وأسرعت بالذهاب نحــوه
قايوول وهي تنحني متأسفه:أنا حقاً آســـفه أعتذر لك عما حدث
تشانغ:لقد كان خطأك
قايوول:ماذا؟
تشانغ:جعلتني أعتقد بأنك سارقه ولن أراك أبدا
قايوول:آسفــــــــــه
تشانغ:يكفي إعتذار...عذرك مقبول المهم بأنك أتيتي
قايوول:أنا مستعده لفعل ماتأمرني به
تشانغ:هذا جيد...فكرت كثيراً بشأنك فأنت بالطبع لايمكنك أن ترجعي نقودي أليس كذلك
قايوول:سأعمل بجد ولفتره طويله الى أن أعيدها كامله لك
تشانغ:هل تظنين بأن عملك لدي سيعيد مالى..لنفكر قليلاً ونحسبها معاً اااامممممم
تقريباً يلزمك عمل سنه وسته أشهر لكي تعيدي مالى ..هل تعتقدين بأني سأنتظرك كل هذه المده
قايوول:إذا مالعمل!

تشانغ:تعالى لنجلس هنــا,,سيطول بنا الأمــر
قايوول:حسناً
تشانغ:إقرأي هذا
أعطاها عقــد كتبه بالأمــس وفيه الطريقه لتسديد ديونها



قايوول:هذا فقط
تشانغ:هل قرأته بهذه السرعــه
قايوول:ولكن هل أنت متأكد بأنك تريد هذا
تشانغ:لقد وقعته مسبقاًوبمجرد توقعيك عليه سأكون قد وافقت ويلزم منا نحن الأثنين الإلتزام بهذا العقد
قايوول:للمره الأخيره قبل أن أوقع هل أنت متأكد لأني أعتقد بأنه ظلم في حقك
تشانغ:هههههههههههههه هل أنتي غبيه لماذا تخبريني بذلك يجب أن تغتنمي هذه الفرصه وتوقعي بدل
أن تنصحيني بالتراجــع
قايوول:إذا كان هذا ماتريده سأوقع فقط
قامت قايوول بالتوقيع على العقد وإحتفظ كل واحد منهما بنسخه له

تشانغ مبتسم و يمد يده لمصافحتها:من الأن أصبحت خادمتي أهلا بك في عالمي






إنتهي البارت أتمني نال على إعجابكم

سارآ .
08-26-2012, 06:29 PM
خلآص بس بقوفف تعبت

وانا آإكتتب ب الووورد

خلآص بعد سنه انزله

هههههههههههههههههههههههه

لسعة شقاوه
08-26-2012, 06:39 PM
واااااااايد رووووعه البااارت
يسسلمو

سارآ .
08-26-2012, 06:48 PM
ي سرررعك مع القرآإيييه

منوره

لسعة شقاوه
08-26-2012, 06:51 PM
هههههههههه
قوولي ماااشااء الله
يالله نستنا الباارت اللي بعده

رو^ـــــــ^رو
08-28-2012, 09:09 PM
يلا يلا حمستييينا كملييييها

(ملكني الشوق )
08-30-2012, 11:16 AM
ابدااع مشكووره حياتي تسلمي ع الروايه

سارآ .
08-30-2012, 11:23 AM
منوره

سارآ .
09-01-2012, 04:36 PM
مآشآآء الله

سارآ .
09-01-2012, 04:36 PM
منوريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييين